البطريرك أفرام الثاني: العدوان الثلاثي على سورية يشجع الإرهاب ويمنحه زخماً للاستمرار


المحرر موضوع: البطريرك أفرام الثاني: العدوان الثلاثي على سورية يشجع الإرهاب ويمنحه زخماً للاستمرار  (زيارة 220 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 32792
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
البطريرك أفرام الثاني: العدوان الثلاثي على سورية يشجع الإرهاب ويمنحه زخماً للاستمرار

   

عنكاوا دوت كوم - دمشق-سانا

أكد قداسة البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني كريم بطريرك أنطاكيا وسائر المشرق الرئيس الأعلى للسريان الأرثوذكس في العالم أن العدوان الثلاثي الغاشم على سورية يشجع الإرهاب ويعطيه زخما للاستمرار.

وخلال لقائه مساء اليوم الوفد البريطاني المستقل برئاسة أسقف أيكستر الأنجليكاني السابق مايكل لانغريش في كاتدرائية مارجرجس البطريركية للسريان الأرثوذكس بدمشق أوضح أفرام الثاني إنه على الرغم من تورط الحكومة البريطانية في العدوان على سورية إلا أن الشعب السوري يستطيع التمييز بين الحكومات التي ساهمت في العدوان والشعوب التي لا تتفق مع سياسات تلك الحكومات.

وخلال اللقاء دعا عدد من علماء الدين الإسلامي ورجال الدين المسيحي إلى أن ينقل الوفد حقيقة ما يجري في سورية إلى الرأي العام في بلادهم من أجل مواجهة التضليل الذي تمارسه وسائل الإعلام الغربية وتشكيل قوة ضغط تعمل على إيقاف ممارسات الغرب تجاهها.

بدوره بين لانغريش أن زيارة الوفد ذات بعد ثقافي إنساني وروحي واجتماعي وتنبع من رغبة الأعضاء في أن يصغوا إلى السوريين وينقلوا ما يقولونه إلى الرأي العام البريطاني مشيرا إلى أن هناك الكثير من سوء الفهم تجاه الأحداث في سورية نتيجة تأثير الإعلام وضرورة إطلاق حوار للاطلاع على المشاكل فيها ومعرفة كيفية حلها بالتوافق وليس عبر فرض نظرة الغرب في ذلك.

من جهتها أكدت عضو مجلس اللوردات البارونة كارولاين كوكس أنها بعد زيارتها الماضية لدمشق قدمت تقريرا لمجلس اللوردات وللصحف البريطانية عن حقيقة الوضع في سورية ودعت حكومتها للكشف عن الدعم الذي تقدمه للإرهابيين فيها.

القسيس أندرو آشداون أشار إلى إصراره على زيارة دمشق للوقوف إلى جانب الشعب السوري ولنفي ما يتناقله الإعلام الغربي من معلومات مغلوطة لافتا إلى أن الشعب البريطاني يتساءل عما يجري ويستذكر ما حصل في ليبيا وأفغانستان والعراق وهو يعلم ان بعض الحكومات الغربية تكذب وأن عليه الوقوف مع الإنسانية عوضا عن الوقوف مع الحكومات التي تقوم بقصف الشعوب.





أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية