تمزيق صور المالكي وعلاوي في بغداد


المحرر موضوع: تمزيق صور المالكي وعلاوي في بغداد  (زيارة 352 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Odisho Youkhanna

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 14575
  • الجنس: ذكر
  • God have mercy on me a sinner
    • رقم ICQ - 8864213
    • MSN مسنجر - 0diamanwel@gmail.com
    • AOL مسنجر - 8864213
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • فلادليفيا
    • البريد الالكتروني
تمزيق صور المالكي وعلاوي في بغداد


شفق نيوز/ ذكرت تقارير صحفية، اليوم الاثنين، ان مواطنين غاضبين من الاوضاع المعيشية الصعبة في العاصمة بغداد قاموا بتمزيق صور الدعايات الانتخابية لنائبي رئيس الجمهورية نوري المالكي واياد علاوي.

ونقلت صحيفة "القدس العربي" عن شهود عيان قولهم إن "صور زعيم القائمة العراقية، نائب رئيس الجمهورية، إياد علاوي، جرى تمزيقها في منطقة البياع، جنوب غرب العاصمة بغداد، ذات الغالبية الشيعية".

وأضاف الشهود أن "منطقة ساحة التحرير، وسط العاصمة بغداد، شهدت تمزيق صور زعيم ائتلاف دولة القانون، نوري المالكي، فضلاً عن تمزيق صور مرشحين آخرين من (دولة القانون)".

كما تناقل عدد من الناشطين على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" مقطع فيديو لمواطن يقدم على تمزيق صورة دعائية للمرشحة عن ائتلاف "دولة القانون"، عالية نصيف، وبجوارها صورة أخرى للمالكي، وهو يردد قائلاً "أيها الفاسدون".

وكانت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، قد هددت بفرض غرامات مالية على قوائم انتخابية خالفت شروط الدعاية، فيما هددت "مثيري النعرات الطائفية"، خلال الحملات الانتخابية بحرمانهم من الترشح.

يذكر أن الانتخابات التشريعية العراقية المقبلة ستشهد تنافس 320 حزباً سياسياً وائتلافاً وقائمةً انتخابية.


may l never boast except in the cross of our Lord Jesus Christ
                   
            


غير متصل Qaisser Hermiz

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 110
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
كل هذا الكره الشديد من قبل المواطنين للمسؤولين الفاسدين ، نراهم يرشحون  مرة اخرى للبرلمان لتحصين انفسهم من المسائلة القانونية و لهم عين صلفة وقد نراهم يفوزون و السر في ذلك عند  المفوضية ٠٠٠


غير متصل النوهدري

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 11685
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي

لأنهما غير مرغوب بهما !
لأن عودتهما الى السلطة ،
سيزيد من استهتارهما بالحكم ! .