المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري والتطاول على أيماننا المسيحي


المحرر موضوع: المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري والتطاول على أيماننا المسيحي  (زيارة 2886 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل د.عبدالله رابي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 762
  • د.عبدالله مرقس رابي
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
                              المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري
                                   والتطاول على ايماننا المسيحي
د. عبدالله مرقس رابي
  باحث أكاديمي
                    في البدء أود الاشارة الى أن عبارة" التطاول على أيماننا المسيحي " الواردة في عنوان المقالة ليست من أجتهادي، بل مُقتبسة من بيان البطريركية الكلدانية ( الرابط ادناه).
من متابعة أخبار الانتخابات البرلمانية العراقية القادمة تفاجأ الجميع بما جاء في خطاب السيد ( سلوان جميل السناطي ) مدير مؤسسة بابليون الاعلامية وهو نجل السيد ( جميل زيتو) رئيس المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري، وذلك أثناء أقامة أحتفالية الترويج للقائمة المرقمة 113 التابعة للمجلس المذكور، في 27/4/2018 حيث جاء في خطابه الحماسي عبارة( عمل سركيس بقدر عمل المسيح)!!! وهناك اشارات أخرى لرداءة الخطاب وأفتقاره لابسط أسس الخطابة  والافكار العلمية  ولا ترقى الى مستوى صاحبها كمدير مؤسسة أعلامية لم ينتبه أحد اليها كما سابين أدناه.
عمل سركيس بقدر عمل المسيح
                                 لا أدري كيف تجرأ مسيحي واعلامي ان يُشبه المسيح له المجد بالبشر؟كل مسيحي تغذى بتعاليم المسيحية منذ صغره وكل واحد منا قرأ الانجيل لعدة مرات ،ولا يمكنه أن يشبه المسيح بأحد من البشر مهما كان، وحتى الاساقفة يُطلق عليهم رسل المسيح ولم نر يوماً احدا شبههم بالمسيح،فكيف نشبه انسان عادي مثل سركيس آغا جان الذي عمل تنفيذا لما تحتم عليه موقعه الوظيفي كوزير في أقليم كوردستان ،أي ما قدمه ليس من لدنه بل مما خُصص للمسيحيين في الاقليم من الاموال التي دخلت ميزانيته من مصادر معينة ، والكثير لايزال حائرون في تحديد حجم المبالغ ومصادرها.
المعلوم الظاهر للعيان كما هو متداول أعلامياً المبالغ الضخمة أُنفقت على تعمير بعض القرى المسيحية ودرجة البنيان للمساكن كانت بمستوى ردىْ بتصريح من ساكنيها أنفسهم ، وتقديم بعض الخدمات هنا وهناك.ومبالغ أخرى ذهبت لكسب بعض السياسيين والاحزاب من الاثنيات الثلاث الكلدانية والاشورية والسريانية لتأييد العقيدة الايديولوجية السياسية التي أقرها المجلس الكلداني السرياني الاشوري الذي أسسسه سركيس آغا جان نفسه والعمل تحت مظلته.ولا أشكالية هنا لانهم سياسيون وهم يبحثون عن مصالحهم ،بل الاشكالية والمأساة هي قبول بعض المثقفين من أبناء شعبنا ورجال الدين من كنائسنا في العراق مبالغ لكسب ودعم وتحديد مواقفهم وأفكارهم وفق سياسة المجلس المذكور والامثلة عليها كثيرة . هذا ما عمله السيد سركيس،ولو أتيحت الفرصة لايُ كان بمثل موقعه لعمل هذا- واعتقد أنه خطأ كبير عندما نقول عملها سركيس- لو لا حكومة الاقليم تُقرر، فلا قوة وسلطة له لكي يتصرف كما تصرف بالاموال لعملها أحد من ممثلي ووزارء شعبنا في الاقليم والحكومة المركزية،بالطبع لايمكنهم لعدم تخصيص مبالغ لذلك الغرض.
أما المسيح له المجد
  لم يبن القصور الفخمة ولا مستشفيات ولا مخازن ولم يقدم هدايا للرومان والسلطة والكتبة آنذاك ليكسبهم بالخديعة ويقنعهم بتعاليمه السماوية، بل كان متجولا في البراري وطرقات المدن والقرى المختلفة شبه حافياً مُبشراً بقرب ملكوت الله وعمل المعجزات وعرف نفسه وفقاً الى ما جاء في الانجيل بأقواله:
أنا هو القيامة والحياة ، أنا هو الطريق والحق والحياة، أنا الراعي الصالح، أنا نور العالم، أن عطش أحد فليأت أليّ .
فأين يا ترى اخ سلوان الاعلامي مكانة سركيس لتقارنها مع المسيح ؟هل بأمكانك أن تخبرنا من الانجيل لتصور لنا القصر الفخم الذي عاش فيه المسيح له المجد وعدد خدمه ومركباته وحراسه وتقارنها مع القصر الفخم الذي يعيش فيه سركيس وحراسه وخدمه ومركباته الفاخرة ؟ هل بأمكانك أن تخبرنا بمعجزة أقامها سركيس كما عمل المسيح؟ هل تخبرنا أخي صفة لسركيس عن ما ذكر عن نفسه المسيح المبينة أعلاه وغيرها مما ورد في الانجيل؟تشبيهك هذا بين البشر وبين المسيح الاله المتجسد بمعنى علينا عبادة سركيس آغاجان والخضوع لتعاليمه.
لم يتجرأ أحدُ أن يُشبه  بشراً بالمسيح له المجد، حتى المسلمين لايتجرأون على ذلك فهم يؤكدون في عقيدتهم على أن " المسيح هو روح الله" وهو المسيح الحي.لاحظ أخي القارىء يأتي مسيحيً ويشبه بشراً بالمسيح روح االله لاجل الترويج لكسب مناصب دنيوية زائلة.فاذن أنت لست مسيحياً ،ولا يمكن أن يقبل أفكارك حتى المسلمين لانها تُخالف عقيدتهم الدينية.ولا تحتاج عبارته المؤلمة هذه التي تمس كل مسيحي أية تأويلات بلاغية لغوية ،أذ يبدو صاحبها ليس بليغاً باللغة العربية ومتقناً لها كما تبين من خطبته الضعيفة لغوياً لكي نؤولها بلاغية.وعجبي كيف سكت السامعون له لبدعته هذه ، يبدو ان الاموال التي سبق ان مُنحت لهم خدرت عقولهم فبدلاً من الاحتجاج صفقوا له.
العيب
   مرات كرر في خطابه سلوان جميل السناطي عبارة" عيب علينا" هذه عبارة لا ترتقي بمستوى مدير مؤسسة وأمام جمهوره الذي لم يعكس أليهم أحترامه.كلمة العيب تتردد على لسان الناس العاديين في جلساتهم الاجتماعية في البيوتات والمقاهي ،كلمة تُقال من قبل الوالدين وكبار السن للصغار والمشاكسين والمنحرفين لردعهم وتنشئتهم ،ولا تُقال في مناسبات اعلامية رسمية وأمام جمهرة من المثقفين وكبار السن وبمناسبة الترويج لقائمة أنتخابية.
الاثنيات الثلاث
 الكلدان والاشوريين والسريان بوضع الواوات بين تسمياتهم الحضارية الذين هم جميعاً أجزاء من شعب بلاد النهرين لا تجعل الواوات منهم تقسيماً ولا أعداءأً كما تتصور فالخطأ بعينه هو ما قلت في خطابك ، فالاخرون لم يفرقوا بل يعتزون باثنياتهم الحضارية ،ووحدتهم ليست بدمج تسميتهم بل بالاحترام المتبادل بينهم وقبولهم لبعضهم البعض وتوحيد خطابهم ومواقفهم والعمل معاً كجماعة واحدة. ،وعليه يبدو " سلوان السناطي" يفتقر الى أبسط المعلومات العلمية عن التاريخ والحضارة والانثروبولوجية والاجتماع والنفس البشرية  لانه لم يتمكن من التمييز بين مفاهيم الشعب والاثنية والعرق والامة والمشاعر الانسانية الانتمائية وكيفية تكوينها وصقلها.وما جئت به من مثل ، في قولك كيف تصوت المرأة لقائمة معينة اذا اختلف انتماؤها الاثني عن انتماء زوجها فهو خطأ ،فما هو الضرر ان تصوت المراة مثلا للقائمة الكلدانية والرجل للقائمة الاشورية او السريانية فهما احرار في مواقفهما وافكارهما ،والا اذا تعتقد على المراة ان تُساير زوجها بهكذا حالات فهذا هو تخلف حضاري بعينه ، فالمراة في المجتمعات الحضارية المتقدمة لا يُشترط أن تصوت لنفس قائمة الحزب الذي يصوت لها زوجها سواء أختلفا في اثيتهما اولا، ولا ينظرون الى ماهية أثنية اغلبية اعضاء الحزب او رئيسه. فكل واحد من اعضاء الاسرة حر في اختياراته.
ابناء الاثنيات الثلاث لهم حالات زواجات مختلطة منذ سنوات طويلة ولا أشكالية بينهم لان زواجهم مبني على الحب وليس على الاصول الاثنية ،وهذه الزواجات تعيش بسعادة وانسجام .انما المجلس بافكاره هو الذي فرق ويحاول بين ابناء الاسرة الواحدة او القرية الواحدة او العشيرة الواحدة .حيث أثار هذا الموضوع الذي لم يفكر أحد به.
تحليلك للواقع
           الواقع السياسي والامني  المحيط بالمسيحيين في العراق والمنطقةلا يمكن لاحد من احزابنا ان يتحداه ،ولا المجلس الشعبي يمكنه أن يعمل شيئاً ويحرك ساكناً ،ان شعبنا يعاني من الضعف الديمغرافي والقوة فلا يمكننا تحدي القوى المتنفذة المحيطة بنا في العراق والاقليم ،فقولك ان المجلس الشعبي هو الذي يتحدى لكي تنال الاثنيات الثلاث حقوقها فهذا غير موجود بالواقع ،ولا أعتقد ان ما تم الحصول عليه من الحقوق هو لاجل عيون الاحزاب بل لاجل الكنيسة ومكانتها في المنطقة .
الكنيسة لم تتدخل بالسياسة كما أشرت ، وجنابك متوهم ، ويبدو انك لا تميز بين التدخل بالسياسة ورسالة الكنيسة في النداء من اجل تحقيق العدالة بين البشر والمطالبة بحقوق رعاياها عندما ترى انهم مظلومين، وبهذا الصدد أين كان المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري ومؤسسها الذي أعتكف في قصره ، أثناء تهجير ابناء القرى المسيحية من الموصل وسهل نينوى، وحتى الذين هجروا من المدن الوسطى والجنوبية من المسيحيين وقصدوا قراهم الاصلية في الاقليم لم يشملوا بمكرمة سركيس اذا صح التعبير في منحهم للبيوت، فتعرضوا الى المعاناة في مجال الاسكان وهذا ما حدث في منكيش بحسب علمنا من قبل اهلها مباشرة الذين نزحوا من بغداد. والكل يعرف ما الدور الذي أضطلعت به الكنيسة ورجال الدين وفي مقدمتهم غبطة البطريرك مار ساكو بطريرك الكنيسة الكلدانية  في الرعاية والمناشدة لجمع الاموال واسكان المُهجرين ،وهذه المفارقة لا تحتاج الى التفصيل ،فاصبحت واضحة وجلية للجميع.
وفقاً لما تحدث به الاخ سلوان السناطي في خطابه للترويج لقائمة المجلس ذي الرقم 113عليه أن يقدم اعتذاره للمسيحيين لانها مست مشاعرهم وعقائدهم الايمانية بكل وضوح وعبر وسائل الاعلام المختلفة .ولما كان خطاب "سلوان جميل السناطي"بمناسبة الترويج لقائمة المجلس المذكور اعلاه ، وأنه عضوا فيه وبمناسبة رسمية عليه يعتبر  المجلس متمادياً على الايمان المسيحي.ومطلوب منه الاعتذار أيضاً. 
http://saint-adday.com/?p=23469


 





غير متصل نبيل جميل

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 208
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
وهذا هو نص كلمة السيد سلوان جميل زيتو السناطي في الرابط التالي:

https://www.facebook.com/salwan.alsanaty/videos/10156352537488256/


غير متصل يوحنا بيداويد

  • اداري منتديات
  • عضو مميز جدا
  • *
  • مشاركة: 2039
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اخي العزيز د. عبدالله مرقس رابي
تحية
مع لاسف الدولارات احيانا تغيب البصيرة ويتيه الانسان في الامنيات الارضية.
كنت اتمنى للاخ سلوان ان لا يقع في  مثل هذاالخطا الكبير، وحينما علم به كان عليه ان يتراجع ويقدم اعتذاره .
السيد سركيس اغجان كرمته روما قبل كل الناس وكرمته الكنيسة الكلدانية قبل كل الناس وهو يعلم ذلك.
فلم يكن يحتاج الى مدح احد، مع الاسف استغلت طيبته من كل الذين حوله وهم كثيرون، وكنت اتمنى ان يبعد عن نفسه كل من يتاجر باسمه ويوقف كل الذين  يكتبون منذ عقد من زمن ضد الكلدان والكنيسة الكلدانية من امثال الكاتب انطوان صنا.

لم يحدث قط في التاريخ تطاول مسيحي الى شخصية المسيح ابدا، وما حدث خطا كبير من قبل اخ سلوان وغلطة الشاطر بالالف. لا اعرف كيف يستطبع يصححه خطائه
شكرا لك د عبد الله

يوحنا بيداويد






غير متصل جورج اوراها

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 211
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
رابي د.عبدالله رابي مرقس
أحسنت النشر في ردع ازلام الدولار الذي جعلوا من الدولار مقدس ويدسنون من خلاله خاسئين على المقدسات
خسئوا هم وامثالهم
شعبنا تم تهجيره ونزح ولم يقبل ان تندنس مقدساته ولم ينكر أيمانه المسيح
طوبى لهذا الشعب العظيم

والان قزم رعديد يشبه عنصر رفيق حزبي بالديمقراطي الكردستاني بالمسيح
حاشا ان يشبه بالمسيح
وخسئ هذا القزم الرعديد

على كنائس شعبنا أصدار بيانات شجب واستنكار لما تفوه به هذا القزم الرعديد من تطاول على أيمان مسيحنا
الكنيسة السريانية الكاثوليكية
الكنيسة السريانية الارذدوكسية
والكنيسة الاشورية
كنيسة المشرق القديمة
الكنيسة الارمنية
الكنيسة الانجلية
مجلس طوائف المسيحية
في حال عدم صدور شيء منكم
هذا يعني انكم تقبلون بهذا التطاول الصارخ على المسيح له المجد

 بعد أن أنتهيت من كتابة المقال ورصد بعض من خروقات مجلس الشعبي الكردستاني
وكما قلنا لها أول وليس لها أخر

أقرء عنها هنا

http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=873695.new#new


ناهيك عن الاموال الطائلة التي تنفق هنا وهناك من قبل الاكراد
ووضحنا أن هذه القائمة غريبة على شعبنا وعميلة لانها باموال الغريب ويتحكم بها الغريب
يتفوه احد ازلام هذه القائمة بكلمات كفر بوصف عضو اللجنة المركزية للديمقراطي الكردستاني سركيس اغاجان بالمسيح
حاشا ان يتم التشبيه بالمسيح
الى أي درك وصل هذا الحزب وازلامه
صدر البطريركية الكلدانية ما يؤكد ما كتبناه
استخدام المقدسات في الدعاية الانتخابية في المنشورات التي يوزعها عناصر الحزب

بيان البطريركية حول إستغلال “المقدَّس” في الحملة الانتخابية

https://saint-adday.com/?p=23469


قول الحق ولو على نفسك ... قول الحق ولو كان مرا

غير متصل جورج اوراها

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 211
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
الى المدعو سلوان سنختايا


قول الحق ولو على نفسك ... قول الحق ولو كان مرا

غير متصل جورج اوراها

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 211
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
عهدأ علي ساكشف أساءات سلوان سنختايا
أساءات الى عنكاوا وشباب عنكاوا
بالدليل والبرهان
وأن غدا لناظره قريب

قول الحق ولو على نفسك ... قول الحق ولو كان مرا

غير متصل جورج اوراها

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 211
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
باالدليل والبرهان سلوان سناطي مجلس شعبي كردستاني يسيء لعنكاوا وشباب عنكاوا
قام المدعو سلوان سنختايا ( السناطي ) مدير ما يعرف مؤسسة بابلون بتسجيل شباب عنكاوا الذين يذهبون الى بابيلون ايام الاعياد حيث تقام الاحتفلات لمدة اسبوع ويجبر الشباب بتسجيل اسمائهم للدخول ومقابل المال ومن ثم قام باستخدام هذه الاسماء بتسجيلها بأسم مؤسسة بابليون كمؤسسة أعلامية بواسطة هذه الاسماء كهيئة عامة من دون علمهم او موافقتهم
اليكم الدليل والبرهان

تجمع بابيلون، تجمع شبابي ترفيهي لماذا يتدخل بشؤون الدعاية الانتخاببة؟
عندما تجبر شبابنا ان يملاوا استمارات الانتماء للتجمع والا لن يتمكنوا من المشاركة في اسبوع واحد فقط بالسنة للاحتفال باعياد الميلاد ثم تستخدم هذا الاسبوع لتعرف نفسك كتجمع وتتبنى اراء ووجهات نظر في السياسة ثم تنظم لحملة انتخابية للمجلس الشعبي الذي كان و لا يزال عائقا امام الطموح الاصلاحي لعنكاوا واهلها ماذا تسمي ذلك هل انت الان تجمع شبابي مستقل يهتم بالترفيه عنهم ام شريك رسمي لحزب سياسي..نناشد اهالي عنكاوا الكرام عامة و شبابنا الغيارى خاصة بمقاطعة كل النشاطات السياسية هذا التجمع و ان لا يسمحوا بان تنطلي عليهم هذه الالاعيب.
https://www.facebook.com/groups/187333558005719/permalink/1920673881338336/

قول الحق ولو على نفسك ... قول الحق ولو كان مرا

غير متصل سالم يوخــنا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 402
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ الدكتور عبد الله رابي المحترم

سلام المسيح

يبدوا أن المال الحرام قد أعمى عيون الكثير بحيث لم يعودوا يفرقوا بين الله و البشر , مع أحترامنا الشديد للسيد سركيس آغاجان , هذا الرجل الذي أوجدته الصدفة ليكون وزيراً في حكومة أقليم كردستان في فترة أعمار القرى المدمرة في شمال العراق ( مسيحية و أسلامية ) و قد أوكلت اليه مهمة الاعمار تلك والتي تخللها الكثير من السرقات و الاختلاسات والمشاريع الوهمية التي يعرفها الجميع و التي لسنا بصددها في هذا الرد , أنما نحاول أن نضع بعض النقاط على الحروف . فلا منة للسيد آغاجان على أحد لأنه كان يؤدي واجبه , فلو كان شخص مسلم قد كلف بتلك المهام كان من الممكن أن ينفذها أفضل منه بالف مرة فهل يعقل أن نشبهه بالرب يسوع المسيح , المسألة بالنسبة للسيد سلوان ليست في أعمار القرى المدمرة , بل هي نوع من رد الجميل للذي انتشله و عائلته من ما كان عليه و جعل منه مليارديراً , فالسيد سلوان هو أبن المعلم جميل زيتو السناطي الذي قضى حياته في التدريس و الكل يعرف أن المستوى المعيشي لأي معلم يصنف بالمستوى المتوسط , فمن أين أتت ثروته التي جعلته يتحكم بالبعض من أبناء شعبنا الذين باعوا أنفسهم بأبخس الأثمان .
يقول السيد سلوان السناطي باسلوبه الهابط و لسانه السليط و هو يخاطب جمهور الحاضرين أن مقاعد الكوتا الخمسة ستكون من نصيب المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري لان الشعب سيصوت للوحدويين و ليس للتقسيميين على حد زعمه , هنا أسأل السيد سلوان أو أي أحد من مؤيديه , أذا سؤلت عن قوميتك بماذا تجيب ؟ هل ستقول أن قوميتك هي  كلداني سرياني آشوري ؟ عندها ستصبح أضحوكه ,أم أنك ستختار أحدى هذه المكونات ليعرفوا أصلك  , على من تضحكون و الى متى تستخفون بعقولنا , يجب أن تعرفوا بأن أيامكم قد ولت و شعاراتكم قد سقطت و لتعلموا أيضاً أن الكلدان قادمون و بأذن الله سيفوزون بما يستحقون و أن غداً لناظره قريب .
من له أذنان للسمع فليسمع .


غير متصل د. بولص ديمكار

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 86
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ د. رابي المحترم
تحية،
في السياسة لا حدود و لا قيود ، و لمن تعلم على المال السحت و الحرام ، لن يكون سهلا فقدانه لا بل يتشبث بكل ما يساعده لنهم المزيد منه. يبدوا ان حزب المجلس الشعبي شعر بأن الماء بدأ يجري من تحت أقدامه و سيفقد حظوته عند مموليه، و من اجل ان يُبين إخلاصه لهم اظهر بأنه مستعد ان يبيع دينه و مذهبه لا بل حتى ربه. و هذا بالضبط ما ادَّعاه و قام به المدعو سلوان جميل زيتو ، مرشح حزب  المجلس لدورة الاتنخابات البرلمانية الحالية عندما حاول ان يرقي بسيده و مموله اغاجان و يضعه في مصاف سيدنا المسيح. هذا الانسان المدعو آغاجان شاءت الصدف و الزمان الرديء  ان يكون في موقع القرار و تحت تصرفه أموال لا يعرف مصدرها حتى الان.استخدمها لتنفيذ اجندات سيده و انتفع منها في الغالب الانتهازيين المحيطين به. تصرفه هذا ان دلّ  على شيئ فإنما يدل على الخوف الذي انتاب قائمة حزبه  حزب المجلس الشعبي من سطوع نجم الكلدان و قائمتهم الانتخابية ، قائمة ائتلاف الكلدان. كما و غاب عن ذهنه انه بفعله هذا و بتعظيم سيده اثناء اعلان مرشحي قائمة حزبه إنما أعلن افلاسهم و خسارتهم امام المنازل الجديد في الساحة. قائمة ائتلاف الكلدان المعبر و الممثل الحقيقي لطموحات المسيحيين عامة و الكلدان خاصةً. تقديري



غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1805
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

الأخ العزيز الدكتور عبدالله رابي المحترم
تحياتي
كلما ذكرته في المقالة حقائق ثابتة لا تستوجب ردوداَ إنفعالية من قبل البعض وصلت حد الانتقاص والشخصنة وإن حذفوا تعليقهم بعد حين من إنزاله .
ما قام به السيد سلوان جميل السناطي لا يعدو عن كونه مزايدة يقدم من خلالها ولاءه لولي نعمته وكل شخص حر في أن يلهث بحثاً عن فوائد مادية يجنيها ولكن للأسف يتم هذا البحث أحياناً بأساليب هابطة ومرفوضة.
السيد المسيح تعرّض في حياته على الأرض ولا يزال يتعرّض لاساءات البعض ولكنه يبقى هو وحده "الطريق والحق والحياة" من دون منافس ولا تؤثِّر فيه الأقاويل الباطلة.
أما فيما يخص الانتخابات فلم يبق على إجرائها سوى أقل من أسبوعين وكان الأفضل للبعض حفاظاً لماء الوجه أنتظار إعلان نتائجها لأن الرياح تجري في كثير من الأحيان بغير ما يشتهيه السفانون .



غير متصل د.عبدالله رابي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 762
  • د.عبدالله مرقس رابي
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ نبيل جميل المحترم
تحية
شكرا لقرائتك الموضوع ووضعك لرابط الاحتفال ،وانما رُفع بعد فترة وجيزة من وسائل الاعلام، يبدوا ان صاحبه تندم عن فعلته هذه ،وتبين أنه لايفقه أبسط قواعد فن الخطابة ،ويبدو أيضاًانه حديثُ في تسلم المسؤوليات ،ولا يدرك ما يقول في ما يتحدث عنه كما تبين في المقال.
أتمنى وارجو منه أن يطور نفسه ثقافياً ومعلوماتياً ،فهناك برامج ومصادر علمية لتطوير القدرات والخبرات في الخطابة مثل ، علم الخطابة والحوار والاتصال ليتسنى له الاطلاع على طبيعة الجمهور وعلاقة النص بالمتلقي وخصائصه،فضلا عن أنه بحاجة الى تطوير ذاته في مطالعة كتب الانثروبولوجية والاجتماع وعلم النفس ليتعرف على طبيعة البشر والنفس البشرية وما يرتبط بها .
تقبلوا تحياتي
اخوكم
د. رابي


غير متصل د.عبدالله رابي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 762
  • د.عبدالله مرقس رابي
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ العزيز الكاتب المبدع يوحنا بيداويذ المحترم
تحية
شكرا على قرائتك للمقال وملاحظاتك القيمة.
نعم اخي يوحنا ، المطلوب من السيد سلوان السناطي ومثله المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري الاعتذار عبر كل الوسائل الاعلامية طالما أن المناسبة هي ترويج لقائمة المجلس المذكور المرقمة 113 .والسكوت عن الحدث يدل على قناعتهم به.
تقبل تحياتي
اخوكم
د. رابي


غير متصل د.عبدالله رابي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 762
  • د.عبدالله مرقس رابي
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ جورج أوراها المحترم
تحية
شكراً على قرائتك للموضوع واضافاتك التي تُعزز المقال بدلائل دامغة لخروقات المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري لقوانين المفوضية .
اضم صوتي الى صوتك بوجوب الكنائس المختلفة في العراق أصدار بيانات شجب واستنكار لهذا الفعل الشنيع ،والا السكوت عنه يعد دلالة على قناعتهم بالتطاول ،اوغض النظر عن الموضوع لغايات معينة ،وكما بادرت البطريركية الكلدانية في اصدار بيان شجب عليهم ان يخطو هذه الخطوة.
تقبل تحياتي
اخوكم
د. رابي


متصل samdesho

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 538
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الدكتور رابي المحترم

ان تحليلك لكلام السيد سلوان زيتو في الحفل المقام للترويج لقائمة المجلس الشعبي، تحليل شامل، رائع  وصحيح،  من ناحية المعنى العام، التشبيه والمقارنة وأسلوب الطرح.

نعم لقد تجاوز الحدود بقصد أو بغير قصد، وعبثا يحاول الاخ أنطوان الصنا إنقاذه من المحنة التي وقع فيها. مهما يكن من أمر، فان السيد زيتو مطلوب اعتذار بدون مناقشة !!!!

يُبان من طرحه، انه يخلط بين، من يمارس السياسة كسياسي، وبين من يتكلم في السياسة من اجل العدالة الاجتماعية، ومن أجل مصير المسيحيين من ابناء شعبنا في العراق، كما يفعل قداسة البطريرك ساكو. لا يمكن لأحزاب شعبنا ان تقرّر مصير هذا الشعب بمعزل عن القيادة الدينية  والشعب نفسه. تحياتي !!!!

سامي ديشو - استراليا


غير متصل جاك يوسف الهوزي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1098
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأستاذ الدكتور عبدالله رابي المحترم
تحية طيبة
تناولت الموضوع - كعادتك - من جميع جوانبه وخرجتَ بتحليلك الواقعي للواقع .
اعجبني ردك على تعليق الأخ العزيز يوحنا بيداويد .
اسمح لي أن اختلف معك بعض الشيء ، إنْ إعتذرَ السيد سلوان السناطي أو لم يعتذر، لايختلف الأمر كثيرا لأنه مؤمن بما قاله حتى إذا اعتبرنا ذلك من باب التملق .
إلاّ ان الملفت للنظر هو موقف المجلس الشعبي السلبي والمثير للجدل من كلامه في آنٍ واحد ، فحرية التعبير عن الرأي يجب ان لاتصل الى حدود تأليه أي شخص - كائن من يكون - ومقارنته بالسيد المسيح .
وكما تفضلتَ ، على المجلس الشعبي ان يوضّح موقفه الرسمي من هذا الكلام  ، أمّا ان يرفضه ويعتذر ليعرف اتباعه ومؤيدوه بأن هناك خطوط حمراء لايمكن تجاوزها ، أو يبقى ملتزماً الصمت في إشارة واضحة الى موافقته على كلام السيد السناطي ، وعندها يكون لكل حادث حديث .



غير متصل د.عبدالله رابي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 762
  • د.عبدالله مرقس رابي
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ العزيز سالم يوخنا المحترم
تحية
شكرا على مداخلتك وملاحظاتك الاضافية القيمة .
نعم اخي سالم السيد سركيس آغا جان لم يكن الا وزيراً منفذا للقانون في حكومة الاقليم شأنه شأن الوزراء الاخرين ،ولم تكن الاموال المخصصة للتعمير من مصادره أو وراثته الخاصة ، فلا استوعب كل هذا الضجيج والتضخيم  الذي لا معنى له وصولا بتشبيهه بالمسيح له المجد.
تحياتي
اخوكم
د. رابي


غير متصل د.عبدالله رابي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 762
  • د.عبدالله مرقس رابي
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الدكتور بولص ديمكار المحترم
تحية
شكرا لقرائتك الموضوع والاضافات القيمة التي رسخت من أهمية المقال .
نعم أخي الدكتور بولص القدير،يبدو وبوضوح ،أن الخوف ينتابهم من قائمة الائتلاف الكلداني والا لماذا هذا التخبط لدرجة تشبيه اسيادهم الدنيويين بالمسيح له المجد.
تقبل تحياتي
اخوكم
د. رابي


غير متصل د.عبدالله رابي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 762
  • د.عبدالله مرقس رابي
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاستاذ العزيز عبدالاحد سليمان بولص المحترم
تحية
شكرا لقرائتك الموضوع .كما تفضلت أخي القدير، مع الاسف لبعض أصحاب المداخلات الذين يفتقدون الى الحجج المنطقية لمناقشة الرأي المطروح ،فيلجأوا الى الشخصنة ،ومن المضحك هنا كل واحد اذا لم يعجبه المقال ولا يتماشى مع تطلعاته فيجردنا من الاكاديمية كأنما هو الذي منحنا اياه ،أ ليست هذه أمور غريبة وعجيبة !!
تحياتي الخالصة
احوكم
د. رابي


غير متصل د.عبدالله رابي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 762
  • د.عبدالله مرقس رابي
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الشماس الانجيلي القدير سامي ديشو المحترم
تحية
شكرا لقرائتك الموضوع وتقييمك له .
معك تماماًأن السيد سلوان تجاوز الحدود ،فلا يوجد من بشر حتى الملحدين لايشبهون المسيح له المجد ببني البشر، أما من يحاول انقاذه وتبرير ما قاله ففعلا كما تفضلت هي مسألة عبثية لا معنى لها،اذ لم نر أو نسمع أحد اطلع على الفديو وكان راضياً، بل ناقدا ومتذمرا من قوله وعلى هذا الاساس يبدو قد رُفع الفديو من وسائل الاعلام.
نعم أخي سامي المشكلة هي عدم أستيعاب البعض الفرق بين ممارسة السياسة ،ومن يتكلم بها لتحقيق العدالة الاجتماعية ورفع الغبن عن المظلومين.
تقبل تحياتي
اخوكم
د. رابي


غير متصل د.عبدالله رابي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 762
  • د.عبدالله مرقس رابي
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاستاذ العزيز جاك الهوزي المحترم
تحية
شكرا لقرائتك المقال وتقييمك له.
نعم انا معك ،الاعتذار يستوجب أن يصدر من حزب المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري لسببين اولهما أن السيد سلوان السناطي هو عضو فيه، وثانياً الانتهاك لايماننا المسيحي جاء في مناسبة للحزب المذكور وامام الجمهور،فاذا بقى صامتاً فتلك أشارة واضحة لقناعته بما جاء على لسان سلوان.
تحياتي
اخوكم
د. رابي


غير متصل زيد ميشو

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2832
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الدكتور العزيز عبد الله رابي
اشار لي احد الأصدقاء إلى الموسيقى المثيرة التي عزفت عند دعوة الولد سلوان لألقاء كلمته ههههه....ففقد حضر المهيب
حقيقة مسخرة هذا المجلس وتلك الوسيلة الأعلامية التي تدعى بابليون... ويا ليت إسمها بيبيون من Baby، كيف لا والولد يملكها!؟
لكن ما يؤسف له هو الإساءة التي تلقيتها من الغير محترم والتي بها تطاول على شخصك الكريم وإن كان قد حذف وساخته من الصفحة.
هذا هو المجلس الأغاجاني الذي وجد بوجود ذاك الأنتهازي وهذا المتملق وتلك الوصولية وهوءلاء السيئين والولد
تحياتي

مشكلة المشاكل بـ ... مسؤول فاسد .. ومدافع عنه
والخلل...كل الخلل يظهر جلياً بطبعة قدم على الظهور المنحنية

غير متصل د.عبدالله رابي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 762
  • د.عبدالله مرقس رابي
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الصحفي الساخر المبدع زيد ميشو المحترم
تحية
شكرا لقرائتك المقال
وملاحظتك الساخرة وذات معنى عميق في مغزاها .
الموسيقى لاجل المال وليست لاجل الشخص. ولان ادمغتهم كانت مخدرة مع سبق الاصرار مثل من كانوا يصفقون ولا يعون لماذا يصفقون.
أما بالنسبة الى المحذوف فلا يهمك اخي زيد لا يمكن لاحد ان يجردني من الاكاديمية او يلغيها ،ولكن المشكلة كُتاب أخر زمن يتصورون بامكانهم حتى لو كانوا خريجي معهد الادارة مع احتراماتي لاصحاب الذوق الرفيع من خريج المعاهد ، فهؤلاء لا يعرفون ما معنى البحث العلمي لانهم لم يتدربوا عليه اطلاقا في دراستهم ولكن وُجدوا كتاب اخر زمن لكي يلغون اكاديميات غيرهم كانما الاكاديمية هي بحسب المزاج .
حيرة مع كتاب اخر الزمن اذا تتفق اراؤك معهم ستكون الاكاديمي اللامع اما اذا اختلفت ستكون الاكاديمية ملغية ، بالرغم انهم ينادون بحرية الراي واحترام الراي الاخر حتى وان اختلف .
كما انا حائر في  بعض الردود في كتاباتي لا امس شخصاً معينا بسيرته الشخصية ابدا ولكن بالمقابل اتلقى مع الاسف هكذا اساءات.
على كل حال كما اشرت اعلاه لا يهمك كائن من كان لا يمكنه ان يجردني من الاكاديمية التي مُنحت لي قبل 36 عاماً من الجمهورية العراقية.
تقبل تحياتي
اخوكم
د. رابي