نينب لاماسو وكرسي البرلمان


المحرر موضوع: نينب لاماسو وكرسي البرلمان  (زيارة 2212 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عزيز لاسو

  • عضو جديد
  • *
  • مشاركة: 4
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
نينب لاماسو وكرسي البرلمان
 

هل سيعود نينب لاماسو هو وعائلته ويعيش في بغداد او كركوك في حال عدم فوزه في انتخابات البرلمان العراقي؟؟؟ 

كل شخص متابع لصفحات التواصل الاجتماعي ومهتم بالشأن القومي واللغوي وحضور بعض المحاضرات التي تهتم باللغة والتاريخ لابد وان يكون قد تعرف على السيد نينب لاماسو الذي يسكن المملكة المتحدة ( بريطانيا ) وقبلها استراليا كونه من المهتمين باللغة الاشورية ولديه بحوث وكتب عن تاريخ اللغة وأصولها ويكتب الشعر كما ويدرس اللغة في احدى جامعات لندن بالاضافة الى بعض اعمال التنقيب التي شارك بها في بعض المواقع الاثرية. 

بالرغم من المعلومات التي يمتلكها السيد نينب عن تاريخ اللغة وتاريخ الشعب الاشوري الا اننا لم نسمع او نرى يوماً ما قيام السيد نينب لاماسو بأي تحرك للمطالبة بحقوق الشعب الاشوري من الدولة التي كانت السبب الرئيسي في تشتت ودمار شعبنا الاشوري وهو الطليع في التاريخ وكونه يسكن استراليا وبعدها بريطانيا لأكثر من ثلاثين عام. لم نسمع ولم نرى يوماً ما قيامه بالذهاب الى بغداد ومعايشة الظروف الصعبة التي يمر بها شعبنا في ظل التغييرات السياسية المحلية والإقليمية منها، لم نسمع ولم نرى يوماً السيد نينب يقوم بتفقد احوال النازحين والمهجرين من سهل نينوى، لم نسمع ولم نراه يوماً ما يتحدث عن عراقيته، لم نسمع ولم نراه يوماً في مجلس العموم البريطاني او مع اي مسؤول بريطاني يطرح معاناة شعبنا المُهجر بجراءة، لم نسمع ولم نشاهده يوماً ما يقوم بزيارة لكنائسنا ولرجال الدين الأفاضل في العراق.

الا اننا شاهدنا وسمعنا السيد نينب قبل وبعد ان تم اعلان ترشحه مع قائمة ابناء النهرين كيف بدأ الترويج عن نفسه حيث قام بزيارة بغداد وبعض رجال الدين كما انه قام بالتقاط صور مع ( الصمون العراقي ) وعلق ( ان على كل من يريد ان يدافع عن حقوق شعبنا عليه ان يعيش معاناته )!! أين كنت وماذا فعلت ياسيد نينب عندما هُجِّر شعبنا؟؟ أين كنت وما فعلت وقدمت عندما افترش شعبنا الشوارع والساحات العامة والحدائق؟؟ اين كنت وماذا فعلت عندما سكن شعبنا المُهجر الخيم في الأماكن العامة؟؟ اين كنت وماذا فعلت عندما غرقت خيمهم وأصبح الوحل والطين ردائهم؟؟ أين كنت وماذا فعلت عندما سُلبت أراضيه؟؟ أين كنت وماذا فعلت وكيف تصديت عندما حاول الكرد سلب إرادة شعبنا في القوش وتلكيف وسهل نينوى؟؟؟ اين كنت وماذا فعلت وكيف تصديت عندما تجاوز الكرد على اراضينا في شمال العراق؟؟  

هل تعلم أين كنت؟؟؟ كنت تعيش في النعيم تحت ظل الأمن والامان انت وعائلتك الكريمة وقضيتها بين استراليا ولندن، كنت تتجول بكل حرية انت وعائلتك في شوارع لندن، كنت تستلم راتبك الشهري كل شهر وبالدولار، كنت تشرب الخمرِ وتعزف على الكيتار وأمام الملئ في الفيس بوك، كنت تحصل على الدفء في الشتاء وتنتعش ببرودة التبريد في الصيف وانت تسكن بيتك الجميل في استراليا ولندن، كنت تنعم بالكهرباء والماء والتأمين الصحي والضمان الاجتماعي والمعيشي وانت تسكن مدينة لندن الجميلة، كنت تكتب أشعارك وانت جالس في مكتبتك الجميلة التي نشرت تفاصيل بناءها في الفيس بوك وغيرك غارق في خيمته بالمياه الآسنة ويحتضن اطفاله ويلعن الزمان الذي أوصله لتلك الحالة.  

كم مرة زُرت سميل قبل ان تترشح للبرلمان العراقي؟؟ كم مرة بكيت ونبشت عظام شهداء سُميل قبل ان تترشح للبرلمان العراقي؟؟ كم مرة زرت بغديدا وألقيت الشعر في شوارعها قبل ان تترشح للبرلمان العراقي؟؟ لماذا لم تطالب بحقوق شعبك قبل ان تترشح للبرلمان العراقي؟؟ لماذا لم تتذكر البطل القومي آغا بطرس وشهداء سُميل قبل ان تترشح للبرلمان العراقي؟؟ 
ياريتك قمت برثاء شهداء سمُيل وانت تنبش عظامهم بدلاً من استعمالهم كدعاية انتخابية من اجل كرسي في البرلمان العراقي. 

كُنا نعتبرك شخصاً مُثقفاً وباحثاً محترماً لكن ولحُسن طالعنا قد كشف كرسي البرلمان العراقي ما كان مستوراً!!! كشف كرسي البرلمان العراقي حقيقة شخصيتك!!! كشف كرسي البرلمان العراقي حقيقة توجهاتك وانتمائاتك!!! كشف كرسي البرلمان كيف قمت بالمُتاجرة بدماء وعظام شهداء سُميل!!! كشف كرسي البرلمان العراقي كيف مثلت برفاة شهداء سُميل وانت تُطالب ابناء شعبنا بالتصويت لك من اجل الحصول على الكرسي!!! كشف كرسي البرلمان العراقي مدى جَهلك في السياسة وفِي الدستور العراقي وانت تقسم وتعد ابناء شعبنا بأنك سوف تعمل على إرجاع الجنسية العراقية لكل من تهجر اثناء مذبحة سُميل ولا تدرك وتجهل بأن الفقرة 18 ( أولاً، ثانياً، ثالثاً ) من الدستور العراقي ضمنت هذا الحق. 

تقدم نفسك كمستقل في قائمة ابناء النهرين!! على من تضحك؟؟ على نفسك ام على شعبك ؟؟ لماذا لم تدخل الانتخابات كشخصية مُستقلة كما فعل غيرك؟؟ لم تفقد حياديتك فقط بل فقدت مصداقيتك ايضاً.
 
 سوف يبقى مقطع الفيديو وانت تُنبش عظام شهداء سُميل وتطالب ابناء شعبنا بالتصويت لك وصمة عار وسوف يبقى في ذاكرة الأجيال القادمة وسوف تُضرب بك الأمثال كشخص انتهازي خرج عن حدود الأصول والاعراف الاجتماعية والأخلاقية من اجل كرسي في البرلمان العراقي.