زللي هل خرثا دزونى ( رحلوا الى الأبد )


المحرر موضوع: زللي هل خرثا دزونى ( رحلوا الى الأبد )  (زيارة 649 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل لطيف ﭘولا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 234
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
أغنية : زللي هل خرثا دزونى  (    رحلوا الى الأبد )
They migrated forever.

  لطيف پــولا
العراقيون بشكل عام , وشعبنا بشكل خاص ,يحب الموسيقى الحزينة والغناء الحزين والقصة الحزينة .. وهذه السمة لازمت ابناء شعبنا, وتوارثوها بسبب الكوارث والغزوات وتبعاتها ,من قتل وتهجير وفقدان الارض والمال والعقار ووو .. فاصبح غنائنا  ودموعنا عزاءنا الوحيد . وما غناءنا إلا شكل من اشكال البكاء .. وربما كان البكاء غناء الانسان  الاول .. ومن منـّا لم يسمع  غناء امه وهي تولول على المهد, فكان بمثابة عويل وتنهدات وحسرات وصراخ لجروح دفينة ترطبها دموع غزيرة.. ولما ظهرت ادوات التسجيل والاذاعات وانتشر الغناء ,ورغم هذا التطور الهائل, والتغير الاجتماعي والسياسي والاقتصادي, ظل الغناء الحزين يلازمنا بل هو المرغوب عند ابناء شعبنا, ذلك لان اسباب ظهوره وبقائه, لا زالت تلازمنا ,من القهر  والهجرة والتهجير والغربة والتغريب والتهميش .. فهو إذن غناء المهاجر والثاكل واليتيم والسجين والمسكين والغريب ..وهذا هو حال أغلب ابناء شعبنا الذين عشتُ ولازلت اعيش بينهم واتحسس معاناتهم ومشاكلهم عن كثب .. فجاءت قصائدي وغنائي الحزين مرآة لهذا الواقع المأساوي . وكانت هذه الأغنية الحزينة خير مثال على ذلك. وعليه كتبتها بالسريانية والعربية والانكليزية لأسمع صوت جروحنا الى اكثر عدد ممكن من البشر..
 شعر ولحن وغناء : لطيف پـولا
تصوير : استاذ مسعود ميخا صنا
توليف : ايفان كليا  وسيفان كليا
انتاج : الصديق العزيز جلال كليا

 vhttps://youtu.be/iig3iQSAHKw
 رابط الاغنية  : زللي هل خرثا دزونى في اليوتيوب






ترجمتها  الى العربية
                    رحلوا الى الأبــــد
         شعر ولحن وغناء : لطيف پولا
رحــلــوا والــى الأبـــدِ        لأصبحَ بعدهم كوردةِ ذابلة
عيني شاخصة نحو الأفق        تسأل عنكم الطيور   **********
عــلام َ نسيتموني عـلامَ ؟  أيّ طعمِ للحياةِ من دونكم ؟
أنــتــم   بَـلسَـم  قـلبي        أملي  ورجائي
***********           
سأبقى أغني حتى آخر لحظة   لم  يَـبـق لي أحدٌ  في الدار     
لازلت اتذكر ساعة الوداع    لتذوي أشجار الزيتون في ناري
***********         
حينما اجتر ذكريات  طفولتكم     
                  وانتم ترفرفون في حضني كالعصافير
أهيم  وحيداً على وجهي     أسالُ عنكم  الاصدقاء والغرباء
********
رحلوا ومن غير عودة       غابوا كما يغيب القمر في الفجر
هيهيات ان نلتقي ثانية          إلا  في الآخـــــرة.....                                 

گرشوني :
زلي هل خرثا دزونى ( رحلوا الى ابد )
شعر ولحن وغناء لطيف بولا
زللى هل خَرثا دزونى    مكورمشلي أخ بيبونى
أيني  دِقـتا لأورخاثا     كمبَـقرن صپرى ويونى       
               **********                             
قاي مونشيلوخ قاي ؟   دلا آيت ميلي خايي ؟             
آيت  أسيوثا دلِـبي     أمـود دأي وسولاي             
                 *********                               
بزَمرا گياني هل دميثا    لا پـيـش چو ناشا ببيثا
آخ تا خزيثا خريثا   !    بنوري كياقذ  كل زيثا       
               **********                           
كتخرن كود ووتوا زورى    خصِپرى بخاني مپرپورى
لخوذي  اللوخ  مبَـقورى    مِـن نوخراي  ومِن خــورى
               ************                       
زللي  ولاثوالي  دأرتــا     گنيلـَي خسَهرا  دقادَمـتـا           
لا كــخازنَّـي داخرتا      إلا  بهي  دوني  خِــرتا


They migrated forever
https://youtu.be/iig3iQSAHKw
They migrated forever,
To leave me as a withered flower,
My eyes stare into the distance ,
Asking the birds about you.
*********
I wonder why do you forget me?!,
Life means nothing without you,
You are the medicine of my heart,
My hope  and my happiness ,
**********
 I'll sing till my soul leaves me ,
Because no one remains in the house,
When I remember the moment of farewell,
Olive tree fades in fire of my sadness,
********
 I remember your childhood ,
When you were fluttering in my lap as a sparrow ,
Now I am alone asking about you,
From the friends and strangers,
*********
They departed without returning ,
They set as a moon at dawn,
I 'll  never meet them again,
Perhaps in the other life .

Translation , Poetry and tune:

By, Latif Pola
                 






غير متصل albert masho

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1568
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
كلمات جميلة واداء اجمل اخي العزيز لطيف , شكرا على العمل والى اعمال قادمة بالتوفيق انشاء الله .