المحقق الصرخي .. المهدي قدوة حسنة


المحرر موضوع: المحقق الصرخي .. المهدي قدوة حسنة  (زيارة 453 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل احمد محمد العربي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 158
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

المحقق الصرخي .. المهدي قدوة حسنة

قلم /صادق حسن
لاشك أن من يعتقد بوجود المهدي (عليه السلام ) يجب أن يكون في نصب عينه أن المهدي هو المنقذ للبشرية ، فلا شك أن دور المنقذ يكون رسالياً من الله سبحانه وهذا ما أكدته الروايات والأحاديث حيث جاء عن النبي الأكرم (صلى الله عليه وآله وسلم ) أنه قال : لو لم يبقَ من الدنيا إلاّ يوم واحد لطوّل الله عزّوجلّ ذلك اليوم حتّى يبعث فيه رجلاً من ولدي اسمه اسمي ، وهذا ما يعتقد به المسلمون . إذا وجود المهدي (عليه السلام ) واقع لا محال في آخر الزمان ، لكن يوجد بعض البشر يريدون الانتقاص من هذا العنوان حيث نجدهم جعلوا اسم المهدي وعنوان المهدي غرضاً لأمورهم الدنيوية ، وذلك لأجل تشويه وتحريف الناس عن معتقد المهدي الذي سيأتي به لإنقاذ الناس من الظلم والجور هذا ما بينه سماحة المحقق الإسلامي الصرخي في المحاضرة {8} من بحث ( الدولة..المارقة...في عصر الظهور...منذ عهد الرسول "صلى الله عليه وآله وسلّم") ..حيث قال
(المهدي قدوة حسنة، المهدي إنسانية، المهدي عدالة، المهدي رسالة، المهدي جنة، المهدي رحمة، المهدي عطاء، المهدي تقوى وإيثار وأخلاق، أمّا أرفع اسم المهدي وعنوان المهدي وأرتكب المحرمات والفساد وأفسد في الأرض، لا يفرق عن الذي يحمل اسم النبي واسم الخليفة الأول أو اسم الخليفة الثاني أو اسم الصحابة أو اسم أمهات المؤمنين ، فهذا يشوّه صورة الإسلام وصورة الصحابة وأمهات المؤمنين والرسالة الإسلامية وذاك أيضًا يشوه صورة الإسلام وأهل البيت والرسالة الإسلامية، لا يوجد فرق بينهم ، هذا معول يهدم وهذا معول يهدم، هذا يخدم الشيطان وأولياء الشيطان والطاغوت وأولياء الطاغوت وذاك أيضًا يخدم الشيطان وأولياء الشيطان والطاغوت وأولياء الطاغوت ).انتهى كلام الأستاذ .
إذا علينا أن نحصن أنفسنا فكرياً وعقائدياً ونهيأ أنفسنا روحياً ولا ننخدع بكل من يدعي أنه من أتباع المهدي وأنصار المهدي ، وأيضاً لا ننخدع بمن أتى باسم الصحابة والنبي وزوجات النبي ، فأعداء الإسلام كثر منذ بعث الله النبي وآله وصحبه وإلى يومنا هذا ، يوجد من يريد أن يحرف الناس عن معتقداتهم ودينهم إنتصاراً لحزبه وقادته وخير شاهد ما رأيناه عند الدواعش ، حيث جاؤوا يهتفون ويكبرون الله ويقتلون ويسفكون الدماء . إنتصاراً لقادتهم وأولياء نعمهم.
https://c.top4top.net/p_852xq9ns1.png