هل يساعد حزب الله اللبناني اطرافا عراقية على السطو على مقاعد الكوتا المسيحية العراقية؟


المحرر موضوع: هل يساعد حزب الله اللبناني اطرافا عراقية على السطو على مقاعد الكوتا المسيحية العراقية؟  (زيارة 1326 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل اسكندر بيقاشا

  • ادارة الموقع
  • عضو فعال جدا
  • *
  • مشاركة: 254
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
هل يساعد حزب الله اللبناني اطرافا عراقية على السطو على مقاعد الكوتا المسيحية العراقية؟


اسكندر بيقاشا

قد يبدو العنوان غريبا وغير متوقعا, لكن لما لا يكون حقيقيا وحزب الله اصبح لاعبا مهما في الصراع الاقليمي في الشرق الاوسط. لما لا يكون هذا معقولا وحزب الله اللبناني منوط به دور التواصل وتحريك الملفات في المنطقة العربية باعتباره عارفا لغتهم وملما بتراثهم  والاهم من ذلك انه غير مسؤول عن تصرفاته لانه محمي من الدولة اللبنانية بخلاف الدول الحليفة التي من الممكن مقاضاتها ومحاسبتها.

من يلاحظ اعلام محور” المقاومة“ هذه الأيام يرى التناغم والتكامل بين هذه المؤسسات الموجودة في بلدان مختلفة خاصة في ملفي الانتخابات في العراق ولبنان. فعلى طول الفترة القريبة الماضية كانت قناة الميادين تجري لقاءات مطولة مع المرشحين المحسوبين على تيارات معروفة في العراق بموالاته لايران مثل هادي العامري  ونوري المالكي ومرشحي تحالفاتهم .

في لبنان يبدو واضحا ان حزب الله يتحالف مع قسم من اللبنانيين المسيحيين وهو يعمل بمختلف الطرق على زيادة عدد نوابهم في البرلمان اللبناني القادم من خلال دعمهم السياسي والمعنوي. وما لاحظته في فترة الصمت الانتخابي اللبناني هو ان قناة الميادين عرضت كلمة مطولة لجبران باسيل يحاول فيه التأثير على الناخبين المسيحيين وانتقاد رئيس حزب الكتائب دعما لمناصري حزب الله لوحاولة التأثير حتى اللحظة الاخيرة.

في العراق الصراع محتدم ومتقارب بين ثلاثة اشخاص في تولي منصب رئيس الوزراء المقبل: حيدر العبادي وكتلته النصر وهادي العامري بكتلته الفتح ونوري المالكي من خلال كتلة دولة القانون, لذا فان الاصوات تحسب بدقة وصوت واحد قد يحدث فارقا.

للمسيحيين كوتا بخمسة مقاعد في البرلمان العراقي وهي مغرية ويسيل لها لعاب الكثير من الكتل. كتلة المالكي لها حليف او صنيع في الداخل المسيحي وهو ريان الكلداني الذي نزل الى الانتخابات من خلال قائمة بابليون لكنه ليس له اية شعبية في الوسط المسيحي العراقي لكن مع ذلك يمكن ان يكون حصان طروادة يمكنه قلب كل التوقعات داخل الكوتا المسيحية.

حزب الله له حلفاؤه ومناصروه المسيحيين ومنهم الصحفية غدي فرنسيس التي تدافع عن حسن نصر الله ومحور المقاومة جاءت الى العراق في تهاية شهر شباط اي بداية الحملة الانتخابية وبدأت بالتسويق الاعلامي لريان الكلداني وقائمته بابليون من خلال لقاءات ثقافية واعلامية:

https://www.youtube.com/watch?v=I-38THQZLwY

ومسيرات الى مدينة اور التاريخية واهوار الجبايش حيث منه اعلنت هي وليس شخص آخر اطلاق الحملة الانتخابية لقائمة بابليون!!

https://www.youtube.com/watch?v=jt87Q3sAWnk

اذن هي غدي من يقود الحملة الانتخابية لقائمة بابليون وهي وتحاول بجمالها وذكاءها ان  تجعل العراقيين يصوتون لقائمة بابليون البعيدة كل البعد عن هموم المسيحيين. لماذا تأتي من لبنان وتترك عائلتها لتقود حملة ريان؟  انا واثق من انها ليست من اجل عيونه بل من اجل الاجندة المشتركة التي يسيرون خلفها. علما انها لم تلتق ,حسب علمي, مع القوائم المسيحية الاخرى لتعرف أرائهم ومواقفهم والظروف التي يعيشونها لكل تدعي انها تساعد ريان لانها مسيحية مثله.

وفي سؤال من شخص يبدو عراقيا عما اذا كان ممكن للعراقي ان يتدخل في الانتخابات اللبنانية الم يقم الاعلام اللبناني القيامة ختمت جوابها القصير ب ”روح وللي“:
https://www.youtube.com/watch?v=unZq5DpVJyY

هنا يظهر ديمقراطية غدي فرنسي ومرسليها واحترامها للعراقيين. انه سؤال مشروع وطبيعي لكن يبدو ان الوطن مباع وترابه مستباح.

وفي معرض مبررات تشجيعها لقائمة بابليون تقول ما يلي:

ان حركة بابليون حركة وطنية وهي عابرة للطوائف.
 هل لي ان أسأل السيدة ام علي( احد اولادها اسمه علي) لماذا نزلت الحركة ضمن الكوتا المسيحية وليست كقائمة عراقية مادامت وطنية وغير مهتمة بقضايا المسيحيين خصوصا؟ هناك كان بأمكانها ان تكسب اصوات اكثر بكثير من المقاعد الخمسة التي هي  اقصى ما يمكن الحصول عليه. هذه المقاعد ياست غدي هي للمسحيين كي يوصلوا صوتهم ومطالبهم للبرمان كي تؤخذ بالاعتبار عند تشريع القوانين,

https://www.youtube.com/watch?v=unZq5DpVJyY

حركة بابليون هدفها الرئيسي حسب ريان وغدي والذي يقودون حملتهم في الجنوب على اساسها, هو تشجيع السياحة في الجنوب ويعلنون بانها ستوفر مئات الآلاف من فرص العمل لاهالي المنطقة. وهذا يعني ببساطة انهم يحاولون كسب اصوات شيعة الجنوب للاستحواذ على مقاعد الكوتا المسيحية.

ان اخطر ما تقوله وبوعي ومعرفة في اجتماع مدينة القرنة“ نحن نتنافس مع مسعود البارزاني على هذه المقاعد(الخمسة)“  وهو تعبير خطير يهدف الى التمويه وتزييف الحقائق تمهيدا للانقضاض على المقاعد الخمسة.
https://www.youtube.com/watch?v=KRu2a-W6MHI

غدي فرنسيس تقود حملة قوية ومضنية من اجل قائمة بابليون حتى انها بدت مريضة وتتحدث بيأس وارهاق ومرض لكنها مستمرة في العمل. منهاجها الانتخابي طويل ومعظمه في الجنوب حيث ليس هنالك مسيحيين عدا البصرة ولا تزور مناطق المسيحيين في شمال العراق لتعمل دعاية لقائمة بابليون.

https://www.youtube.com/watch?v=XeRNhiPX6kM

وفي النهاية هذه المقطع الذي يشير بوضوح ان حملة ريان وغدي فرنسيس ليس لها اية علاقة بالمسيحيين بل هي اجندة سياسية طائفية تستغل الكوتا المسيحية لغاياتها.

https://www.youtube.com/watch?time_continue=118&v=j3sQo7IpWUY

علما ان المقابلة عرضت على قناة آفاق التي يملكها نوري المالكي بعينه.





غير متصل كوركيس أوراها منصور

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 760
  • الجنس: ذكر
  • الوحدة عنوان القوة
    • مشاهدة الملف الشخصي
أخي العزيز أسكندر بيقاشا

تحية وتقدير .. فعلا عنوان موضوعكم ومحتواه غريب نوعا ما .. حيث لا حزب الله الأسلامي الأيراني اللبناني ولا الصحفية اللبنانية المسيحية غدي فرنسيس لهما علاقة بمسيحيي العراق؟؟ وكما أن طبيعة العلاقة بين صحفية لبنانية مسيحية وحزب أسلامي لبناني يحارب مسيحيي لبنان تعتبر علاقة مشبوهة هي الأخرى، كونهم لا يكترثون لمصير ومستقبل مسيحيي العراق.

وربما العكس هو الصحيح، حيث يعد حزب الله اللبناني الذي هو "الذراع العسكري والسياسي الأيراني الأقوى في الشرق الأوسط" قد شارك بصورة مباشرة أو غير مباشرة بالحاق الأذى بمسيحيي العراق، من خلال دعمه لحزب الله العراقي ولسياسة ايران التخريبية وميليشياتها العاملة في العراق والتي الحقت الكثير من الأذى بمسيحيي العراق.

واما موضوع دعم هؤلاء لقائمة بابليون ولرئيسها ريان الكلداني في مناطق جنوب العراق كالناصرية والبصرة وغيرها سوف يكون تأثيره أن وجد على ناخبي هذه المناطق (الغير مسيحية)؟؟ ولن يؤثر على ناخبي بقية القوائم المسيحية والذين يتواجدون في بغداد وكركوك والموصل وسهل نينوى ودهوك وأربيل والسليمانية وخارج العراق.

قد تحصل قائمة بابليون على مقعد واحد في الأنتخابات القادمة؟ وهذا لن يفيد الشيعة كثيرا ولكن سيفيدهم فقط بالأبقاء على الكلداني ريان تحت أبطهم ليوجهوه بتنفيذ اجندتهم في خارطة الصراعات التي لن تنتهي ابدا؟

هذا من جانب ومن الجانب الاخر أتسائل ما الذي قدمه نوابنا الأشاوس لأبناء أمتنا خلال فترة 15 سنة الماضية؟ غير الذل ومزيدا من التهميش والمعاناة والدفع بمن تبقى من ابناء شعبنا الى الهجرة والتهجير؟؟

برأي لا ريان الكلداني ولا مرشحي بقية القوائم سيستطيعون عمل شيء في حكومة تقودها العصابات والمافيات ومنذ العام 2003 وحتى هذه اللحظة، وأن حمى المنافسة الأنتخابية التي أشتعل سعيرها وكثر التساقطات فيها ما هي الا للحصول على المكاسب المادية الضخمة التي يدرها كرسي البرلمان والتي تستقطع من قوت الشعب ومن مشاريع الخدمة التي من المفترض أن تقدم للشعب العراقي المنكوب؟

تقبل احترامي 


غير متصل Gabriel Gabriel

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 195
  • الجنس: ذكر
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاستاذ اسكندر بقاشا المحترم
تحية طيبة،
ان عملية اختراق الكوتا المسماة بالمسيحية، قد بدأتها الاحزاب الكردية المتفذة، ومن ثم اعقبها الحزب الشيوعي بفرعه منظمة كلدو آشور، فلا عجب ان يقوم اي حزب اخر باختراق هذه الكوتا، والاستحواذ على كرسي يكافئون به عميلهم.
المشكلة او الثقب الذي من خلاله يستطيعون النفاذ ومن ثم الاستحواذ على مقعد من مقاعد الكوتا هو اعطاء الحق لغير ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري (المسيحي) بالتصويت للكوتا. على نوابنا القادمون العمل على سد هذه الثغرة لمنع اي التفاف على مقاعد الكوتا. وسواء كان حزب الله ام حزب الشيطان فان العملية الالتفافية ان حصلت فهي شيطانية!
تقبل تحياتي وتقديري



متصل الياس متي منصور

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 505
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اخي العزيز اسكندر
علينا ان نعلم جيداً بأن الصراع بين القوائم الكبير  شديد جداً والمقعد الواحد لديهم لا يقدر بثمن!
ومن البديهي  يعملون بشتى الطرق لدعم مرشحين موالين لهم 
لذا نهيب بأبناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري
ترشيح من يحملون هموم أبناء شعبنا ولهم الشجاعة والقدرة في الدفاع عن حقوقهم المشروعة
الياس منصور


غير متصل عبد الاحد قلــو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1420
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ اسكندر بيقاشات القدير
تحية طيبة
 الموضوع الذي اشرت اليه فهو ليس بالجديد لاخرين سبق ان انتزعوا عنوة مقاعد من الكوتا المسيحية باصوات خارجة عن مكوننا المسيحي من خلال تنسيق خطير مابين جهة حاكمة وأحد الاطراف المتربع على مقاعد الكوتا ولاكثر من ثلاث دورات انتخابية وبتنسيق خارج ارادة شعبنا.
فهل يعقل ان يحصل مرشح على اكثر من 9000 صوت في بغداد وعدد الناخبين المسيحيين المشاركين فيها لا يتجاوز نصف هذا الرقم.
نحن نريد ان يكون التنافس شريفا عفيفا وباصوات من  شعبنا المسيحي وبدون التفاف ومن اية جهة كانت ..نحتاج الى مرشحين جدد تكنوقراطيين مستقلين وغير مرتبطين باجندات تتحكم بمصير من يمثلونهم..وكفى للموجود المترهل الذي لم ولن يقدم انجازا لخدمة شعبهم.. والعيب فينا ان ساهمنا ببقائهم فتلك بكارثة..!!
الرابط ادناه يشير الى مانقوله...تقبل تحيتي
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,874563.0.html




غير متصل اسكندر بيقاشا

  • ادارة الموقع
  • عضو فعال جدا
  • *
  • مشاركة: 254
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

الاخ كوركيس اوراها المحترم

العراق دائرة انتخابية واحدة بالنسبة الى كوتا المسيحيين, اي ان الارقام  تحسب من كل العراق ومنها يمكن حساب عدد المقاعد التي حصلت عليها القائمة. لهذا فان قائمة بابليون يمكنها نظريا من الحصول على جميع مقاعد الكوتا.
اما ما قدمه النواب المسيحيين فانني اتفق معك تماما بانهم لم يفعلوا ما كان مؤملا منهم بل ان احدهم تحدث ما قدره ١٥ دقيقة فقط  طيلة ثمان سنوات في البرلمان حسب احصائيات. علينا ايضا ان نتعلم ان لا نصوت للفاشلين منهم مرة اخرى.

الاخ جبرائيل جبرائيل المحترم

الغرض من مقاعد الكوتا هو وجود المسيحيين الذي يعبرون عن  مصالحم عند سن القوانين في البرلمان. اما عندما يتم سرقة المقاعد ونصب اشخاص يمثلون مصالح مكونات اخرى فان الكوتا تستعمل لمصالح تلك القوى التي قد تكون ضد مصالح المسيحيين.
 تصويت اشخاص غير مسيحيين لقوائم الكوتا لغرض سرقة المقاعد تعتبر  تجاوزا واعتداءا على المسيحيين رغم ان القانون لا يمنعها. لكن علينا ايضا ان ندين القوائم والاشخاص من المسيحيين الذين يقبلون باستخدامهم ادوات ودمى لاضعاف المكون المسيحي.

الاخ العزيز الياس متي

 لهذه العملية بعدا آخر قد اكون لم اوفق في توضيحه.
المنافسة في العراق هي بين تيارين :
 التيار الاول الذي يريد ان يعمل توازن بين  الدول العربية والغربية وايران
وتيار ثان يريد ربط العراق مع المحور الايراني.
العبادي وكتلته ,الصدر والسائرون بالاضافة الى القوى السنية والاكراد أما المحور الثاني فانه يتكون من قوتين رئيسيتين هما تيار الفتح بقيادة هادي العامري ودولة القانون بقيادة نوري المالكي.
الفوز ليس مضمونا لاي منهم والمنافسة حامية على كل المقاعد ومنها كوتا المسيحيين حيث سيتم تكليف التحالف الذي يحصل على اكثرية الاصوات بتشكيل الحكومة. وهنا ياتي دور ريان الذي هو صنيعة نوري المالكي, صوتين او ثلاثة عن طريقه قد يعمل الفارق ويغير ميزان القوى. وهنا كان تدخل حزب الله وارسال فتاة صحفية مسيحية من لبنان لمساعدة بابليون على قلب التوازن في البرلمان لصالح التيار الايراني.
ما اريد قوله ان اللعبة تتجاوز الكوتا المسيحية بل انها قد تكون سببا في تغيير توجه العراق ومستقبله.

الاخ عبد الاحد قلو المحترم


نعم ان التدخل في الكوتا ليس جديدا لكن هذا لا يعني ان نسكت عليه, وعلينا دوما التذكير به وادانته ومحاولة ايقافه.
هذه الانتخابات وهذا التدخل من قبل فتاة لبنانية اعتقد بانها مدفوعة بقوى شيعية لبنانية لادارة حملة انتخابات عراقية يشير الى شيئين جديدين:
اولا تدخل الشيعة للمرة الاولى للاستحواذ على مقاعد المسيحيين.
ثانيا انتقال التجاوز من تدخل عراقي الى تدخل اقليمي مثلما يحدث في لبنان حيث تحاول القوى الاقيمية على ترجيح كفة مؤيديها وبالتالي الحصول على السلطةمن خلالهم.
هذا التطور  سيعطي مبررات لقوى عراقية او اقليمية اخرى في التدخل ايضا وفي النهاية قد يؤدي هذا الى الغاء نظام الكوتا لمختلف المكونات العراقية الصغيرة.




غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2029
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ إسكندر المحترم :  بصراحة موضوع مثير ويحتوي على خفايا قد لا نعي مصدرها او حاضرها ولكننا قد نتلقى نتائجها المؤلمة في المستقبل ! سوف لا اعلق اكثر لان الاخوة لم يقصروا ولكن مداخلتي ستكون مختلفة عن الباقيين وحتى لا نكون في نفس القالب والاسطواناة وبغض النظر عن كل هذا وذاك وقال وقيل .
سؤالي هو : اليس ما تقوم به هذه الفتاة في هذا الشأن وتاثيرها على المجتمع المسيحي والعراقي بشكل عام اكثر مما قامت ويقوم به كل الاعلام المسيحي وبرمته في العراق ! اليست هذه شطارة وحنكة تستحق التقدير من وجه النظر السياسية ! أم ان مستقبلنا مرهون بالكلام الذي يقال بعد شرب البيك الاول وماعون لبلبي ! الانتصار في لعبة السياسة تحتاج الى سياسيون شياطين للوصول وليس البيك وحرق الاخر وقذفه لان ملابسه لا تشبه ملابس التاريخ ! حظرتك ستدرك ما اعنيه طبعا !
موضوع مهم وخطير ويحتاج الى دراسة ومتابعة وليس الزحلة . تحية اخي الكريم



غير متصل اسكندر بيقاشا

  • ادارة الموقع
  • عضو فعال جدا
  • *
  • مشاركة: 254
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

الآن نستطيع سيد نيسان ان نشرب الزحلاوي ليس لوحدنا بل مع احزابنا النائمة ايضا"ان استيقضت" والتي تجري المياه من تحتها دون ان تدري وتشعر, ولا تستيقظ حتى وان اراد احد فعل ذلك.

ولا ننسى ان نهنئ قائدة مسيحيي العراق السيدة اللبنانية غدي فرنسيس(ام علي) .

https://www.facebook.com/messages/t/1803272206371731
   
عاجــــل.... بابليون تحصد ارقام خيالية تضمن لها مقعدين على الاقل في البرلمان .... عنكاوا كوم ينشر تفاصيل توزيع الاصوات بين قوائم الكوتا

http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=875046.0