من اخبار و نشاطات منظمة حمورابي لحقوق الانسان في الفترة الاخيرة


المحرر موضوع: من اخبار و نشاطات منظمة حمورابي لحقوق الانسان في الفترة الاخيرة  (زيارة 816 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل منظمة حمورابي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1345
    • مشاهدة الملف الشخصي
اضواء على مساهمة منظمة حمورابي لحقوق الانسان في مهرجان التعايش السلمي للابداع الذي أقامته رئاسة جامعة الحمدانية
إشادات واسعة بالجهود التي بذلتها السيدة باسكال وردا والسيدان لويس مرقوس ايوب ويوحنا يوسف توايا دعما لهذه الجامعة الفتية
أشاد متابعون بالجهود الحثيثة التي قدمتها منظمة حمورابي لحقوق الانسان لجامعة الحمدانية، وجاءت تلك الاشادة على هامش مشاركة المنظمة في فعاليات مهرجان التعايش السلمي للابداع الذي أقامته رئاسة الجامعة يوم 3/5/2018 وتضمن العديد من الابداعات الطلابية في حقول الفنون التشكيلية والرياضية والفنون الكشفية والتصنيع العلمي، الى جانب معرض لمنظمة حمورابي لحقوق الانسان تضمن لوحات مصورة عن النشاطات الحقوقية والاغاثية الميدانية المتواصلة التي تقوم بها في مختلف مناطق العراق، ومن الصور الكثيرة التي جاءت ضمن معرض المنظمة ما انجزته من خطوات لوجستية لأنواع النشاطات التي تتميز بها حمورابي على المستوى الوطني والدولي، فهي في مجال تعزيز الحريات الدينية والمعتقد ورصد انتهاكات حقوق الانسان وتوثيقها وتوثيق جرائم الابادة الجماعية التي استهدفت عددا من مكونات الشعب العراقي، وخصوصاً ما حصل للناجيات من المكون الايزيدي والمسيحي وباقي المكونات الاخرى على ايدي عصابات داعش الظلامي بجرائم ترتقي الى الابادة الجماعية وعن علاقاتها الدولية مع المنظمات المختصة بحقوق الانسان وتوثيق تلك الجرائم دولياً ، كما تضمن المعرض مختلف أنواع الدعم الانساني الذي قدمته حمورابي للنازحين بعد احتلال الموصل وسنجار وسهل نينوى من عصابات داعش الارهابية، وتضمن المعرض ما قدمته وتقدمه حمورابي للعوائل العائدة من ذلك النزوح بعد تحرير مناطقها، وقد تولى السيد لويس مرقوس أبوب نائب رئيس المنظمة تعريف الحضور من الشخصيات الاكاديمية ومن طلبة الجامعة وضيوف المهرجان وكل ذلك من خلال شرحه لكل نشاط من نشاطات المنظمة معرجاً على اهدافها منذ تأسيسها والى اليوم والى المؤتمرات وورشات العمل التي عقدتها من اجل تعزيز حقوق الانسان وتعديل القوانين الماسة بحقوق الاقليات الغير مسلمة في العراق . هذا وقد ساهمت السيدة باسكال وردا رئيسة المنظمة مع عضو المنظمة فرحان يوسف الخزيمي بشكل كبير لاعداد وترتيب المعرض، الذي رافقت السيدة باسكال وردا الدكتورالوكيل الاداري والعلمي لجامعة الحمدانية في افتتاحه.
وتنوعت فقرات المهرجان مابين نشاطات ادبية من خلال القاء قصائد شعرية وعرض مسرحيات فنية وعروض رياضية لطلبة وكليات الجامعة، وتولى عدد من اعضاء منظمة حمورابي لحقوق الانسان بتوزيع الهدايا للمشاركين في تلك الفعاليات، الى ذلك قدمت السيدة باسكال وردا بتقديم هدية للفريق الفائز ببطولة الطائرة التي اقامتها الجامعة بين كلياتها .
وتولى السيد لويس مرقوس ايوب نائب رئيس منظمة حمورابي لحقوق الانسان توزيع الهدايا على رؤساء واعضاء تلك الفرق الفائزة بالبطولة، كما شارك الاستاذ يوحنا يوسف توما بتوزيع الهدايا على عدد آخر من الطلبة ممن القوا قصائد شعرية وعروض مسرحية فنية في المهرجان .





غير متصل منظمة حمورابي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1345
    • مشاهدة الملف الشخصي
السيدة باسكال وردا تشارك في وقائع المهرجان السنوي الذي أقامته جامعة الحمدانية
منظمة حمورابي لحقوق الانسان تقيم معرضا فوتوغرافيا على هامش المهرجان بشان معالم الانشطة التطوعية الحقوقية والاغاثية التي تتولى تنفيذها
السيدة وردا : العمل التطوعي يطهر النفوس وينهض بالاوطان
الدكتور أنيس حداد المعاون الاداري لرئيس جامعة الحمدانية يشير الى الواقع الوطني الذي تمثله هذه الجامعة لانها تضم طلبة يمثلون تنوع النسيج السكاني العراقي
ساهمت السيدة باسكال وردا رئيسة منظمة حمورابي لحقوق الانسان، وزيرة الهجرة والمهجرين الاسبق، عضو شبكة النساء العراقيات في وقائع المهرجان السنوي لطلبة جامعة الحمدانية في قرقوش والذي انطلق في مقر الجامعة يوم الخميس 3/5/2018 ، فقد ترافقت السيدة وردا والدكتور أنيس حداد المعون الاداري لرئيس جامعة الحمدانية بقص شريط معرض شارك في انجازه عدد من طلبة اقسام كلية التربية وعلم النفس واللياقة البدنية التي تعلم كيفية التصرف خلال الحالات الطارئة وآليات الاسعاف وغيرها من الابداعات العلمية الميدانية.
كذلك كان للسيدة وردا حضورها في الاعداد الميداني للمعرض الذي أقامته منظمة حمورابي لحقوق الانسان وافتتحته على هامش المهرجان من اجل اطلاع الطلبة على حيثيات النشاطات التطوعية بوصفها مستلزمات بناء شخصية المواطن بعد كل ما تعرض له من ظلم واضطهاد وانتهاكات حقوقية خطيرة اخرى، وقد ألقى الدكتور أنيس حداد كلمة بالنيابة عن رئيس جامعة الحمدانية مشيرا بالكثير من الأهمية والتقدير للواقع الوطني الواضح الذي تمثله جامعة الحمدانية، لما تضم من طلبة يمثلون النسيج الاجتماعي المتنوع للعراق، كما ألقت السيدة باسكال وردا كلمة بالمناسبة تطرقت فيها الى اكثر من محطة واحدة في مسيرة المنظمة الحقوقية والاغاثية، مؤكدة أن العمل الطوعي يطهر النفوس وينهض بالاوطان، كما استعرضت في الكلمة الخطوات التي انجزتها منظمة حمورابي في رعاية جامعة الحمدانية متابعة حثيثة ودعما لوجستيا وننشر طيا نص الكلمة.
هذا وشارك في حضور المهرجان والمعرضين، معرض طلبة الجامعة ومعرض منظمة حمورابي والحفل الذي أقيم السادة لويس مرقوس ايوب نائب رئيس المنظمة ويوحنا يوسف توايا رئيس فرع المنظمة في اربيل وفرحان يوسف عضو الهيئة العامة وآخرون من اصدقاء المنظمة.
نص كلمة السيدة باسكال وردا
التي ألقتها في المهرجان السنوي
لجامعة الحمدانية
3/5/2018
بعون الله
العمل الطوعي ينهض بالاوطان
يسرني بإسمي وبأسم مجلس ادارة منظمة حمورابي لحقوق الانسان ان اهنئكم بهذه المناسبة اللطيفة لمهرجان جامعة الحمدانية الفتية والتي لها سبع سنوات من العمر. شرفني أنني شاركت آلام مخاض تاسيس جامعتكم هذه بعد استهداف طلبة من جامعة الموصل على ايدي المجاميع الارهابية الملطخة بالدماء..
دون اي شك، وانطلاقا من ايماننا بحق كل فرد في التمتع بابسط حقوقه البشرية، فان منظمة حمورابي لحقوق الانسان لم تقف متفرجة على أوضاعكم بالرغم من كثرة العثرات فقد واصلت مواقفها لصالحكم. وبذلنا جهودا حثيثة لدى وزارة التعليم العالي والبحث العلمي من اجل استحداث جامعة حكومية عام ٢٠٠٥ لطلبة من اهل المنطقة والواصل عددهم الى ٥٥٠٠ طالب وطالبة. لكن التغييرات الحكومية المتعاقبة اثر التوترات السياسية حالت دون تحقيق ذلك الى 2010 حيث في لقاء شهر آب 2010 حصلنا على موافقة وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور عبد عجيل باستحداث جامعة حكومية... وسرعان ما فتحت الابواب لطلبة من مختلف محافظات العراق، وضمن نطاق امكانياتها المتواضعة وضعت منظمتكم حمورابي في خدمتكم جملة من علاقاتها الوطنية والدولية، لتوفير بعض المستلزمات الضرورية والمشاركة في وضع الحجر الاساس لبناء الجامعة الحكومية عام ٢٠١٠ لدراساتكم. وحظينا بافتتاح اول قسم لكلية التربية وهو قسم الجغرافية في تشرين الثاني. هكذا شاركنا بشكل مباشر في تزويدكم باربع مشاريع علمية حيوية لخدمتكم.. ولكن للاسف الشديد لم تتمكنوا من التمتع بها اذ حصل الغزو الاسود للمجرمين الداعشيين الذين لم يتركوا لكم الفرصة اللازمة لتستفيدوا من المستلزمات المتوفرة بهدف فتح اقسام علمية وكانت تلك المستلزمات هي مختبرات علمية لاقسام الكيمياء وعلوم الحياة، والفيزياء واللغات وقاعة رياضية مزودة باحدث متطلبات التمارين الرياضية وذلك بتمويل فرنسي لمشروع قدمته ونفذته حمورابي. وبالاضافة الى ما سبق تزويد كلية التربية في الحمدانية بجميع المستلزمات المكتبية من حاسبات وقرطاسية وكفتيريا الخ من الامور التي تم تمويلها من قبل السفارة الامريكية تنفيذا لمشروع قدمته منظمة حمورابي وتابعته مع رئيس جامعة الموصل ومع عمادة الكلية الموقرة والمتمثلة في شخص الدكتور ميخائيل جحولا انذاك وعدد من الشخصيات المهتمة جدا بهذا المشروع وفي مقدمتهم الاستاذين يوحنا يوسف توايا ولويس مرقوس ايوب بالاضافة الى اختكم المتكلمة وغيرهم من الشخصيات التي سعت الى حل مشكلة طلبتنا الاعزاء حلا جذريا..
واليوم وبعد العودة الكريمة لعدد ليس بقليل من المهجرين قسرا الى منطقة سهل نينوى، يسرني ان اهنئكم وان اعبر لكم عن تضامن حمورابي بالتواصل الحثيث معكم بهدف دعم وجودكم، اذ لم يقتصر عملنا معكم على ما سبق ذكره بل واصلنا معكم في تقديم كل ما في جهودنا التطوعية لاسعافكم خلال التهجير. فقد واصلت حمورابي تقديم الدعم الانساني باشكاله من خلال جهودها لجلب الممولين من خارج البلد ليدعموا اعمالنا التطوعية في خدمتكم، ليس لاسعافكم خلال شدة التهجير فحسب، بل وايضا لاسعادكم في عودتكم ومباشرتكم ثانيا في جامعتكم هذه بالرغم من تواضع الدعم المقدم المتمثل في الاغاثة المتواصلة وحتى بعض الشراكات في اعادة التاهيل لدوركم كما تزويد الاقسام الداخلية بالمواد الغذائية كما بالمفروشات. كل ذلك يرمز الى "العلاقة الروحية الاصيلة" بين حمورابي وجامعتكم الموقرة لمواجهة التحديات وازالة كل مخلفات الشرور والعثرات التي طالت حقوقكم المشروعة في الدراسة.
أما اليوم ارادت حمورابي اغتنام هذه الفرصة البهيجة لعرض جملة من الصور الخاصة بنشاطها الانساني الاغاثي والحقوقي من اجل التواصل معكم في الشهادة الحية على فوائد العمل الطوعي الذي بالفعل ينهض بالاوطان، داعية لكم التوفيق والمضي قدما في ترسيخ روح العطاء والمسؤولية والاخوة بين جميع اطياف محافظة نينوى من اجل مستقبل أفضل واجيال أكثر ازدهارا وسعادة وانفتاح، دمتم سعداء آمنين يسود السلام والاخوة بينكم جميعا.
واسمحوا لي في الختام ان اكرر شكري وتقديري للاخوة الاعزاء رئيس جامعة الموصل، ورئيس جامعة الحمدانية الموقرين، ولكل من المعاونين الاداري، والفني وايضا لعمداء الكليات المحترمين السابقين والحاليين ورؤساء الاقسام وكل الموظفين الآخرين لاتاحة الفرصة لنا جميعا في معايشة هذه اللحظات السعيدة معا متحدين الظلم والقهر والتهجير والابادات الجماعية التي تعرض لها بلدنا العزيز في اكثر من منطقة.
نعم بالعمل الطوعي يمكننا التواصل من اجل اعادة اعمار كل مدن وبلدات وقرى محافظة نينوى العامرة بأهلها ونسيجها المتنوع من السكان ومعالجة الجرح الذي اصاب جميع بقاع العراق. فهذا هو العنوان المطلوب الآن اذ لا يليق بنا سوى ان نكون حضاريين احفادا مخلصين للصرح الحضاري الذي شيده اجدادنا العظام منذ عهد السلالات القديمة لمهد الحضارات وادي الرافدين عراق اليوم!



غير متصل منظمة حمورابي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1345
    • مشاهدة الملف الشخصي
رئاسة جامعة الحمدانية تمنح السيدة باسكال وردا درع الجامعة المعنون درع الابداع والتميز تكريما وتثمينا لجهودها في المساهمة بأرتقاء هذه المؤسسة الاكاديمية ودعمها علميا ولوجستيا
تحت اهازيج الطلبة المحتفلين في مهرجان جامعة حمدانية حيث يصرخ الجمهور الطلابي البهيج والمتكون من جميع اطياف العراق حمورابي حمورابي، منحت رئاسة جامعة الحمدانية درع الجامعة الى السيدة باسكال وردا رئيسة منظمة حمورابي لحقوق الانسان بحضور جمع غفير من الطلبة وعمداء الكليات والاساتذة، وجاء تكريمها بهذا الدرع امتنانا وتقديرا لجهودها في ارساء هذا الصرح الاكاديمي ومتابعاتها الحثيثة في تلبية المتطلبات العلمية واللوجستية.
يشار الى ان السيدة باسكال وردا كانت قد بادرت لدى وزارة التعليم العالي والبحث العلمي على انشاء جامعة الحمدانية واستحصلت الموافقات اللازمة في هذا الشان، فضلا عن جهودها في الحصول على دعم مالي فرنسي وامريكي لتلبية عدد من الاقسام العلمية والرياضية بالمستلزمات المختبرية والرياضية المطلوبة كمختبر الكيمياء وعلوم الحياة ومختبر الفيزياء ومختبر اللغات وقاعة رياضية. ودعمت ايضا بتشجيعها الاساتذة في اول ايام عمر الجامعة الفتية..
كما أن منظمة حمورابي قد بادرت ايضا في تلبية مطالب لطلبة القسم الداخلي في الجامعة بالبطانيات والافرشة ومواد صحية والعديد من المتطلبات الاخرى بعد عودتهم من مناطق التهجير القسري بفعل الغزو الاسود للارهاب الداعشي




غير متصل منظمة حمورابي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1345
    • مشاهدة الملف الشخصي
السيدة باسكال وردا تزور الموصل وتلتقي بنخبة من شباب المدينة المتطوعين للخدمات البيئية والاغاثية والحقوقية
السيدة وردا : العمل التطوعي لشباب المنظمة المتحدة لحقوق الانسان يدل على وجود نهضة مدنية للخدمة العامة وازالة آثار داعش
السيدة وردا : منظمة حمورابي لحقوق الانسان على استعداد للشراكة في العمل التطوعي الذي يخدم مكونات محافظة نينوى
السيد سامي فيصل رئيس المنظمة المتحدة لحقوق الانسان يتحدث عن قضايا المختفين والمفقودين وافتقار آلاف العوائل لمقومات الحياة اليومية
زارت السيدة باسكال وردا رئيسة منظمة حمورابي لحقوق الانسان، وزيرة الهجرة والمهجرين الاسبق، عضو شبكة النساء العراقيات برافقها كل من السادة الاستاذ يوحنا يوسف توايا رئيس فرع المنظمة في اربيل وألسيد إيرك كوران ممثل منظمة زكا خان يوم الثلاثاء 1/5/2018 مدينة الموصل وعقدت هناك اجتماعا مع شباب المنظمة المتحدة لحقوق الانسان في المدينة، وكان اللقاء زاخرا بالحماسة والفرح والأمل في ان تكون هناك برامج من الشراكة الميدانية التطوعية الحقوقية والاغاثية مع منظمة حمورابي لحقوق الانسان.
وقد تحدثت السيدة وردا خلال اللقاء مشيرة الى المعاني الحقوقية التي تمثلها هذه المنظمة الشبابية وما تجسد من روح نهضوية مدنية عالية الجودة في اطار الخدمة الميدانية الحقوقية في اغلب ميادين الحياة اليومية في الموصل وفي عموم محافظة نينوى.
السيدة باسكال وردا أشارت ايضا الى أن الثقة التي تتمتع بها المنظمة المتحدة لحقوق الانسان تؤكد بما لا يقبل الشك أن هناك واقعا مدنيا حديثا أخذ ينمو ويتواصل في الموصل وفي غيرها من مدن وبلدات وقرى محافظة نينوى، وان دروس الماضي القريب بكل ماكانت تزدحم به من جرائم ومظالم وانتهاكات خطيرة قد تراجع كليا وان منظومة من العلاقات الشفافية تفرض وجودها الديمقراطي هنا، وعبرت عن استعداد منظمة حمورابي لحقوق الانسان ضمن الامكانيات المتاحة، لأية شراكة عمل تطوعي حقوقي واغاثي مثمر مع شباب الموصل.
من جانبه تحدث السيد سامي فيصل رئيس المنظمة المتحدة لحقوق الانسان مستعرضا عدد من القضايا الملحة بينها قضية المختفين والمفقودين والفئات الاجتماعية التي ما زالت تعاني من مخلفات الغزو الداعشي على الاصعدة النفسية والاجتماعية والاقتصادية، مشيرا الى وجود الآلاف من العوائل التي تعاني العوز والفقر والفاقة معبرا عن امله أن تساهم منظمة حمورابي لحقوق الانسان في توزيع سلات غذائية اغاثية عاجلة، كما طلب ايضا توفير مستلزمات التنظيف والسلات الصحية من اجل أن يتواصل عمل شباب الموصل في تنظيف الشوارع واعادة جمال المدينة الذي كانت عليه قبل الجرائم الداعشية.




غير متصل منظمة حمورابي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1345
    • مشاهدة الملف الشخصي

المشروع الاغاثي الاعماري الذي تنفذه حمورابي في هذا الشأن جاء بتعاون ودعم مؤسسة زكا خان وبالتنسيق مع لجنة كنيسة قرقوش
السيدة باسكال وردا: بدون التراتب في اعادة الاعمار والخدمات والتعويضات وتحقيق العدالة الانتقالية ومقاضاة مرتكبي جرائم الابادة لا يمكن أن يتحقق الدمج ومتطلبات الصفح
تفقدت السيدة باسكال وردا رئيسة منظمة حمورابي لحقوق الانسان، وزيرة الهجرة والمهجرين الاسبق، عضو شبكة النساء العراقيات برفقة كل من السادة يوحنا يوسف توايا رئيس فرع المنظمة في اربيل وإيرك كوران ممثل منظمة زكا خان يوم 1/5/2018 مدينة قرقوش ويأتي تفقدها لهذه المدينة في اطار الزيارة التفقدية التي تقوم بها منذ عدة ايام لمحافظة نينوى، وخلال وجودها في قرقوش قامت السيدة وردا بالاشراف على توزيع مبالغ الكلف المالية المخصصة لاعادة ترميم منازل المواطنين التي لحقت بها اضرارا بسبب جرائم داعش عندما سيطرت على هذه المدينة، وتنفذ منظمة حمورابي هذا المشروع البنائي بتعاون ودعم مؤسسة زكا خان وبالتنسيق مع لجنة كنيسة قرقوش.
يشار الى ان منظمة حمورابي لحقوق الانسان قد اضطلعت بمسؤوليات اغاثية اعمارية وكانت قد انجزت خلال عام 2017 اعادة اعمار ٥٩ دارا، ويرى العديد من المتابعين لهذا الشان الاغاثي أن مبادرة حمورابي في ذلك تمثل خطوة تضع توفير مستلزمات عودة النازحين والمهجرين الى ديارهم من العناوين الميدانية الاغاثية المتقدمة لجهود المنظمة حاليا، وكذلك في المستقبل القريب.
وفي سياق ذلك صرحت السيدة باسكال وردا الى مندوب شبكة نركال الاخبارية في محافظة نينوى انها اتخذت قرارا بالتنسيق مع مجلس ادارة المنظمة أن تكون الاسبقية لاعادة الاعمار، لأنه يمثل الخطوة الاساسية لعودة النازحين والتخفيف من المظلومية الكبيرة التي لحقت بهم، الى جانب الانشطة الحقوقية والاغاثية الاخرى ومنها تحقيق العدالة الانتقالية وملاحقة مرتكبي جرائم الابادة الجماعية واعادة الدمج والتأسيس لقيم الصفح، اذ بدون هذا التراتب في الانجازات لا يمكن تطهير محافظة نينوى من آثار جرائم داعش.