معصوم يوجه القضاء عشية الانتخابات بإنزال "أشد العقوبات" بحق المزورين


المحرر موضوع: معصوم يوجه القضاء عشية الانتخابات بإنزال "أشد العقوبات" بحق المزورين  (زيارة 313 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Odisho Youkhanna

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 14720
  • الجنس: ذكر
  • God have mercy on me a sinner
    • رقم ICQ - 8864213
    • MSN مسنجر - 0diamanwel@gmail.com
    • AOL مسنجر - 8864213
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • فلادليفيا
    • البريد الالكتروني
معصوم يوجه القضاء عشية الانتخابات بإنزال "أشد العقوبات" بحق المزورين



شفق نيوز/ أصدر رئيس الجمهورية فؤاد معصوم يوم الجمعة توجيهات الى السلطة القضائية بالتصدي الصارم بحق من يثبت تورطه بتزوير الانتخابات التشريعية العامة.

وقال معصوم في كلمة متلفزة اليوم الجمعة وجهها الى العراقيين، ان "عشية انطلاق العملية الانتخابية نؤكد مجددا على أهمية الالتزام الدقيق باحترام المبادئ الدستورية بشأن حماية حقوق المواطنين الانتخابية، وضمان ممارستها بالطرق القانونية، وبالاقتراع السري العام والمباشر، ليكون الشعب وحده مصدر السلطات وشرعيتها فعلاً، وهو ما يحتاجه بلدنا اكثر من اي وقت مضى".

وأضاف انه "من هنا نؤكد على أهمية اوسع مشاركة للشعب العراقي في انتخابات مجلس النواب التي تجري في البلاد غدا السبت"، داعيا "المفوضية العليا المستقلة للانتخابات الى بذل قصارى جهودها لتوفير المستلزمات اللوجستية والاجرائية الضامنة لتمكين الناخبين العراقيين دون استثناء من ممارسة حقهم الانتخابي في كل انحاء البلاد، ووفق الاطر القانونية والدستورية النافذة".

وشدد معصوم على "ضرورة اسراع المفوضية باتخاذ كافة الاجراءات الاضافية السليمة لتمكين اكبر عدد من الناخبين المسجلين من تسلم بطاقاتهم الانتخابية قبيل بدء عملية الاقتراع".

ووجه رئيس الجمهورية "الجهات القضائية المعنية بالتصدي الصارم لأي تزوير، او انتهاك، او مصادرة لحق الناخبين كافة بالأدلاء بصوتهم بإرادة مستقلة، وحرية تامة، وبالسرية اللازمة".


may l never boast except in the cross of our Lord Jesus Christ
                   
            



غير متصل النوهدري

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 11860
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي

 تصريح السيد الرّيس هو مجرد للإستهلاك الإعلامي ،
لقد سرى دم الفساد في عروق المسؤولين في العراق الجديد ،
وهم بحاجة الى دم جديد من الوطنية وإنكار الذّات ، كي يقدروا
من إداء مهامهم الوظيفية ، وهو امر شبه مستحيل ! .