الراعي: مسيحيو الشرق يدفعون ثمن الحرب في العراق وسوريا... ساندري: لبنان لا يمكن أن يسقط في هويته المسيحيّة والديموقراطية


المحرر موضوع: الراعي: مسيحيو الشرق يدفعون ثمن الحرب في العراق وسوريا... ساندري: لبنان لا يمكن أن يسقط في هويته المسيحيّة والديموقراطية  (زيارة 716 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 33338
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني


عنكاوا كوم / الديار

ذكر البطريرك الكردينال مار بشارة بطرس الراعي، في كلمة له بعد لقاء جمعه برئيس مجمع الكنائس الشرقية الكردينال ليوناردو ساندري في بكركي، أنه باسم الأسرة البطريركية ارحب بكم في لبنان، واشار الى أن «انتم تظهرون هذا التفاني في مساعدة كنائسنا ولا سيما في هذه الظروف القاسية والصعبة التي نعيشها حاليا، ان مسيحيي الشرق يدفعون ثمن الحرب التي فرضت في العراق وسوريا غاليا والتي كلفتنا هجرة المئات من المسيحيين في العراق فنحو مليون مسيحي عراقي تركوا وطنهم وانتم تعلمون ان العراق هو تاريخ الخلاص، وفي سوريا خسرنا الكثير وفي لبنان وبظل الظروف الاقتصادية والسياسية والاجتماعية الصعبة نستقبل نحو مليون ونصف مليون نازح سوري اضافة الى نصف مليون لاجئ فلسطيني وهم يشكلون نصف السكان وهذا جعل نسبة هجرة اللبنانيين في ازدياد مستمر»، واشار الى ان «من يقوم بالحرب في سوريا من تنظيمات ليس من الشرق الأوسط فمسلمو الشرق معتدلون واذا خسر المسيحيون حضورهم وتاثيرهم في هذا الشرق فنحن سنكون مع شرق متطرف».

بدوره، لفت ساندري الى «اننا نؤكد معكم انه من دون الوجود المسيحي فان الشرق الاوسط لن يكون ابدا الشرق الاوسط الذي حلمنا به»، اضاف: «نحن معكم والى جانبكم للمحافظة على لبنان، الذي لا يمكن ان يسقط ابدا في هويته المسيحية وهويته الديموقراطية واحترام كل الاديان والأشخاص. وتراجع المسيحيين وبالتالي لبنان سيكون خسارة كبرى جدا للعالم اجمع»، مضيفا «نصلي من اجل السلام في بلدكم والحفاظ على القيم المسيحية التي تحافظ بدورها على التوازن في حياة اخوتنا المسلمين اود القول لكم ان قداسة البابا ونحن جميعنا نقف الى جانبكم وسنعمل كل ما بوسعنا ليكون لبنان سفينة سلام وعدالة في هذا الشرق».

وكان الراعي قد استقبل قبل الظهر في الصرح البطريركي، النائبين المنتخبين فريد هيكل الخازن ومصطفى الحسيني. واعلن الخازن بعد اللقاء ولادة كتلة «قلب القرار» التي تضمه والحسيني».

ثم استقبل الراعي المفوض الرئاسي القبرصي للشؤون الانسانية فوتيس فوتيو يرافقه راعي ابرشية الموارنة في قبرص المطران يوسف سويف وسفيرة قبرص في لبنان كريستينا رافتي، في زيارة تم فيها التطرق الى وضع الجالية اللبنانية في قبرص واهمية تعزيز وتطوير العلاقات التاريخية بين البلدين «لمزيد من التقدم والنمو».

وكان الراعي وجه دعوة الى النواب المنتخبين للمشاركة في قداس عيد سيدة لبنان الاحد في بازيليك سيدة لبنان- حريصا عند العاشرة صباحا.

أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية