- وانتخبتُ عينيكِ


المحرر موضوع: - وانتخبتُ عينيكِ  (زيارة 1745 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل نينوس نيـراري

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 116
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
- وانتخبتُ عينيكِ
« في: 21:50 16/05/2018 »


 وانتخبتُ عينيكِ


نينوس نيراري

أتمنّى أن يكون نصفي الأول دكتاتوراً
والسلطةُ في يدي كرة
أدحرجها كما أشاءْ
فأحرض الميكافيلية الملعّبة
ضد الافلاطونية المعلّبة
أمزّقُ اللافتاتِ وقوائم الانتخابات
أحرقُ صُورَ الساسةِ ومرشّحي الاحزابْ
وأفضحُ قوادي السياسةِ والقحابْ
وأكذّبُ مُطلقي الشعــــــاراتِ الجوفاءْ
والذين جاؤونا بالسيفِ والرشوةِ والبغاءِ
وأقحموا البلادَ في بركةِ دماءْ
وأنصبُ عينيكِ حاكما مطلقا للبلادْ
القليلُ القليلُ يتحلّى بالصفاءْ
والكثيرُ الكثيرُ يحترفُ الرياءْ
أيتها المثاليةُ والعاليةُ كهامةِ الجبالْ
أنقذي وطني المشنوقِ على الحبالْ
وطني الذي يشدّهُ من اليمينِ النفطيونْ
ويشدّهُ من اليسارِ العفطيونْ
** *
أتمنى أن يكون نصفي الثاني ديمقراطيا
فأنتخبُ عينيكِ
كي يعودَ الى وطني الهواءْ
وتظهرُ صورةُ اللهِ في السماءْ
فعيناك سلالة رافدينية حكمتْ منذ فجرِ التاريخ
يعطياني الطمأنينة والسلامْ
ويكسران ابوابَ الجحيمِ والظلامْ
ويحرران الحريةَ فيعودُ الصوتُ الى الكلامْ
وطني بعينيكِ زمانٌ ومكانْ
وطني بغيرِ عينيكِ في خبرِ كانْ.
** *
ما أروعَ أن تتغيرَ دوائرُ القمعِ والارهابْ
بفضلِ عينيكِ الى حدائقَ أطيابْ
ما أطيبَ أن أشعرَ أنني بفضلِ عينيكِ
رقمٌ يُحسبُ له ألف حسابْ
الحكّامُ قبل عينيكِ
تاريخٌ من الفوضى والاضطرابْ
والحكّامُ بعد عينيكِ
سفرٌ يرفضه اي كتابْ
** *
الصنمُ لم يسقطْ
بل انشطرَ الى اصنامْ
فكيف ننامْ
والذئابُ تطاردنا ليل نهارْ
وكل صنم يدّعي أنه راعينا
فيُدخلنا حظيرة أغنامْ
ويّحوّل وطننا الاخضر العينينِ
والذي يغسلُ قدميهِ عند الساحلْ
الى ترابٍ قاحلْ
فتنتحر القصائد العصماءْ
ويموت الشعراء الفطاحلْ
** *
كثر المناضلونَ من أجلِ السُلطهْ
شعارهم الزائفِ تقوية الأمنِ والشُرطهْ
خطاباتهم مثيرهْ
يختلفون في نقاطٍ كثيرهْ
ويلتقون فقط في نقطهْ
أنّ حماسَ خطاباتهم
في سوقِ الصفافيرِ ضَرطهْ
لا أحد غير عينيكِ يأتينا بالحريهْ
ويقينا المتسلطين وشَّر البليهْ
(اذا الشعبُ يوماً أراد الحياةْ)
انتخبَ عينيكِ
واذا الشعبُ يوما أراد المماة
رفضَ عينيكِ

•        *       *