في تصريح للموقع الرسمي للحزب الديمقراطي الكوردستاني ... يونادم كنا: الحشد الشعبي سرق 2-3 مقاعد للمسيحيين


المحرر موضوع: في تصريح للموقع الرسمي للحزب الديمقراطي الكوردستاني ... يونادم كنا: الحشد الشعبي سرق 2-3 مقاعد للمسيحيين  (زيارة 4619 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 32445
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

هولێر-KDP.info-  يشير احد القادة المسيحيين الى ان المقاعد المخصصة لكوتا المسيحيين سرقت من قبل الحشد الشعبي، ويقول" لقد تم احتساب اصوات عدد من أفواج المسيحيين التابعين للحشد بجنوب العراق لمقاعد كوتا المسيحيين وبذلك فقدنا مقعدين او ثلاثة في مجلس النواب".

ففي تصريح للموقع الرسمي للحزب الديمقراطي الكوردستاني، أعلن رئيس تحالف الرافدين المسيحي يونادم يوسف كنا بأن  المقاعد المخصصة لكوتا المسيحيين سرقت من قبل قوة تابعة للحشد الشعبي وفي كل محافظة ذهب نحو ألف صوت من أصوات المسلمين الى مقاعد كوتا المسيحيين وهذا ظلم آخر مورس ضد المكون المسيحي، كون القانون حدد 5 خمس مقاعد لكوتا المسيحيين، في حين ان الحشد الشعبي شكل قوة لسرقة هذه الأصوات، وكان على المسيحيين اختيار ممثليهم بأنفسهم، في حين نرى ان أصوات عدد من أفواج الحشد هذه ذهبت الى مقاعد الكوتا".

ويشير رئيس تحالف الرافدين المسيحي الى" ان من مجموع خمسة مقاعد للمسيحيين، حصلنا نحن على مقعدين فقط والثلاثة الآخرى سرقت من قبل القوى الأخرى. وقد تم احتساب الأصوات لقائمة بابليون التابعة للحشد الشعبي والذي منطقة تواجده في تلكيف وسهل نينوى، من المنطقة الجنوبية من العراق".

وأوضح كنا" ان الأجهزة التي استخدمت في إنتخابات هذه المرة إما فشلت أو تم التلاعب بها في العراق، لأن وكما معروف في العالم فإن نتائج الإنتخابات تعلن بعد دقائق من إجرائها، في حين أن أجهزة المفوضية العليا للإنتخابات لم تعلن لحد الآن النتائج النهائية للإنتخابات العراقية، وهذا دليل على ان هناك تزوير واضح في عد وفرز الأصوات".

أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية