نيجيرفان البارزاني: نحن أمام مرحلة جديدة في العراق ونخن مستعدون للحوار مع بغداد للحفاظ على أمن واستقرار المسيحيين في سهل نينوى


المحرر موضوع: نيجيرفان البارزاني: نحن أمام مرحلة جديدة في العراق ونخن مستعدون للحوار مع بغداد للحفاظ على أمن واستقرار المسيحيين في سهل نينوى  (زيارة 931 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 33338
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني


رووداو - أربيل

أكد رئيس حكومة إقليم كوردستان، نيجيرفان البارزاني، اليوم الأربعاء، 16 أيار، 2018، أننا أمام مرحلة جديدة في العراق، مشدداً على مشاركة جدية في المحادثات لتشكيل الحكومة العراقية المقبلة.

وقال نيجيرفان البارزاني في مؤتمر صحفي عقده في العاصمة أربيل، حضرته شبكة رووداو الإعلامية: أود أن أشكر مفوضية الانتخابات والمؤسسات الأمنية التي عانت كثيراً في هذه الفترة، كما اشكر المواطنين على مشاركتهم، حيث كانت نسبة المشاركة في إقليم كوردستان كانت أكبر من سائر المدن العراقية، وهذا دليل على حالة صحية جيدة وتستحق التقدير".

وأضاف "أننا سنشارك بجدية في المحادثات في سبيل تشكيل الحكومة العراقية الجديدة"، مشيراً إلى "أننا أمام مرحلة جديدة في العراق".

وفي معرض رده على سؤال حول فيما إذا دخل إقليم كوردستان في المفاوضات مع الكتل السياسية في بغداد، قال نيجيرفان البارزاني: "لم ندخل بشكل رسمي في المفاوضات حول تشكيل الحكومة العراقية، ولغاية الآن، نحن على مسافة واحدة من جميع الكتل السياسية في بغداد".

وأوضح "أننا سنرسل قريباً وفداً إلى بغداد للبحث في تشكيل الحكومة المقبلة".

وأشار إلى أن "قوة الكورد في بغداد بوحدة صفوفهم، ويهمنا أن نذهب إلى بغداد بكتلة كوردستانية موحدة، ومن حق الكورد أن يتسلموا منصباً سيادياً في العراق".

ودعا رئيس حكومة إقليم كوردستان مفوضية الانتخابات لـ "النظر في دعاوى الأطراف التي رفضت نتائج الانتخابات في السليمانية"، كذلك مطالباً المفوضية بـ "القيام بكافة الإجراءات حول عملية العد والفرز الخاص بالأصوات التي عليها مشاكل وعدم رضا".

وحول زيارة مبعوث الرئيس الأمريكي إلى التحالف الدولي ضد داعش، قال نيجيرفان البارزاني إن "لقاءات بريت ماكغورك، مستمرة مع جميع الأطراف السياسية، ومن المقرر أن يجتمع اليوم مع الرئيس مسعود البارزاني في مصيف صلاح الدين".

وكشف نيجيرفان البارزاني، أن "الانتخابات ستجرى في موعدها المحدد بكوردستان (30 أيلول القادم)"، مؤكداً "أننا في الحكومة سندخل بمرحلة جديدة، وأولوياتنا هي تقديم الخدمات للمواطنين، كذلك إلغاء نظام الإدخار في رواتب موظفي كوردستان".

كذلك أشار إلى أن "الكورد فقدوا الأمل من السياسات التي كانت تنفذ بحقهم في الفترة الماضية"، وأوضح أنه "ليست لدينا مشاكل مع العرب والمكونات الأخرى في العراق".

وحول أوضاع المسيحيين في مناطق سهل نينوى، قال نيجيرفان البارزاني إن "حكومة إقليم كوردستان مستعدة للحوار مع بغداد للحفاظ على أمن واستقرار المسيحيين في تلك المناطق".

ترجمة وتحرير: آزاد جمكاري
 

أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية