زيارة


المحرر موضوع: زيارة  (زيارة 1219 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عصمت شاهين الدوسكي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 185
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
زيارة
« في: 10:27 20/05/2018 »
هذه القصيدة كتبتها بعد زيارتي لقبر أخي الشهيد حكمت شاهين

زيارة

عصمت شاهين دوسكي


كم ليلة بت ذاكرا
وفي القلب ذكراهُ
لو صح أدنو إليك
آه من الدنيا ، آه
لله در التراب
مضى شهيدا
لم تكن النفس ملهاه
تناسينا كم مرت خطوب
أوجاع ، آلام ، وكتم أفواه
كثرت المآسي بعدك
لم يصرف العدل مثلما ترضاه
النفوس هوت في دنياها
وعبد الدرهم والدينار والدولار دنياه
رأيت معنى الشهادة ذوى
فكل يستشهد لليلاه
،،، ،،،،، ،،،،،،،
إن المظهر شغل الدنيا
لم تفرق بين أعلاه وأدناه
رحلت ، تركت خلفك
حروبا ،دمارا ، خرابا
وطن يدفن قتلاه
فقراء ، مشردون ،
رمق ينازع التيه والجوع تاه
يرى البائس فضلا
إن عاش
وان نال من السلطان جاه
لا يرضى على سيرته
فلا عدل
كالخادم يكذب مولاه
،،،،، ،،،،،،، ،،،،
يمقت نفسه إن ذل
لا مأمن طريق ، لم يسلكه إياه
لم يعد اللئيم معروفا
همته عالية
إن طلبته ، قال : رباه
يا أخي
ليس ذنب وطن
بل ذنب نعيم لا نخشاه
نسينا الوطن
بعد أن ملكناه
زرعنا شوكا
حصدنا شوكا
جرحناه لما لمسناه
،،،،،،،،،،
هنا مثوانا الأخير
يهيم به القلب لكن لا يهواه
حال الدنيا
أعمت بصائرنا
فلا ترى ما تراه
ينثر الدر في قصور
وحرير الزهو يداه
ترى المساكن عاليات واسعات
وان رفع رأسه سكنت شفتاه
يا أخي لا تلمني
حتى الثقافة أصبحت
مقيدة بمحراب قانون وشرط مداه
لا تلمني
إن بحت لك
همي ، وجعي
إلى من أطلق صداه
كل لاه في دنياه
وكل يجمع لدنياه
نم قرير العين يا أخي
حالك أفضل من حالنا
نحن نشقى على الأرض
وأنت في فردوس الله تلقاه