نيافة الأسقف مار عبديشوع أوراهام يحلّ ضيفاً ويحتفل بسبت عيد العنصرة في رعية الربان هرمز في مدينة ميونخ


المحرر موضوع: نيافة الأسقف مار عبديشوع أوراهام يحلّ ضيفاً ويحتفل بسبت عيد العنصرة في رعية الربان هرمز في مدينة ميونخ  (زيارة 1029 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل ACOE-Europe

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 267
    • مشاهدة الملف الشخصي

نيافة الأسقف مار عبديشوع أوراهام يحلّ ضيفاً ويحتفل بسبت عيد العنصرة في رعية الربان هرمز في مدينة ميونخ

أستقبلت رعية الربان هرمز لكنيسة المشرق الآشورية في مدينة منشن الالمانية يوم الجمعة 18 أيار 2018 راعيها الجليل نيافة الأسقف مار عبديشوع أوراهام أسقف الأبرشية، قادماً من القلاية الاسقفية في العاصمة السويدية ستوكهولم، حيث كان في استقبالة نيافته في مطار ميونخ  كاهن الرعية الاب مرقس مروكي زيا واللجنة العاملة للرعية، وبعد الاستراحة من تعب السفر والتوجه الى الفندق، قام نيافته بزيارة عدد من عوائل الرعية ومن ضمنها بيت القس مرقس.
 يوم السبت 19 ايار 2018 والذي صادف سبت عيد العنصرة ( حلول الروح القدس على التلاميذ )، شارك نيافته جمع غفير من أبناء الرعية بالذبيحة الالهية جسد الرب يسوع المسيح ودمه مغفرة للخطايا، حيث وبحضور نيافته أقام القداس الالهي في تمام السـاعة 11 صباحاً الأب مرقس زيا يعاونه لفيف من الأخوة الشمامسة في كنيسة القديسة أننا في مركز المدينة، هذا والقى نيافته موعظة حول عيد العنصرة مبيناً المعاني الروحية لهذا العيد الذي يعتبر تاسيساً لكنيسة المسيح الجامعة وكيف حلّ الروح القدس على وفي التلاميذ، وهم البسطاء من عامة الناس، وكيف خاطب مارشمعون بطرس في يوم الفنطيقوستيه – يوم الخمسين الالف الناس المجتمعين في أورشليم بجرأة وقوة الروح القدس وبشرهم بالرب يسوع المسيح القائم من بيت الاموات، حيث أستطرد نيافته في عظته عن عيد العنصرة والفارقليط الروح القدس عن أنه المرشد للمؤمن والروح المعين والمساند الذي وعدنا به الرب يسوع المسيح، وما لأهميته الجليلة في حياتنا المسيحية اليومية، وبعد صلاة المغفرة تمت مناولة الذبيحة المقدسة للحضور من يدّ نيافته لمغفرة الخطايا والذنوب اليومية.
  وبعد القداس الالهي إجتمع الجميع في قاعة الكنيسة لتناول مائدة المحبة المّعدة من قبل أبناء الرعية على شرف زيارة نيافته للرعية، وعند مدخل القاعة أستقبل نيافته بالحفاوة والورود من قبل جوقة التراتيل بصلاة أستقبال الرعاة الاجلاء (صلوثخ أوون)، وأمتلأت القاعة بأصوات هلاهل الأمهات والتصفيق من قبل أبناء الرعية، لفرحهم بحضور الاب بين أبنائه. هذا وتحدث نيافته للرعية في القاعة عن الوضع العام للكنيسة والابرشية في أوربا بشكل خاص مشدداً على تمسك ابناء الكنيسة بايمانهم المقدس الذي توارثوه من رسل الرب يسوع المسيح وتلاميذه منذ تأسيس كنيسة المشرق المقدسة، وكذلك عن تمسك ابناء الكنيسة بأرثهم القومي الآشوري العريق الممتد منذ فجر التأريخ موكداً إننا وبمشيئة الرب وعونه علينا أن نحافظ على هذا الارث العريق والايمان القويم بالرغم من مغريات الغرب والتطور.
وبعدها تجمع ابناء الرعية حول أبيهم لنيل البركة الابوية من لدن نيافته، ولأخذ الصور التذكارية معه، وبعدها ليودعوا نيافته بحفاوة كما أستقبلته مغادراً بمشيئة الرب الى مدينة فيزبادن الالمانية لزيارة رعية مار شمعون برصباعي لكنيسة المشرق الآشورية.

اللجنة الاعلامية لكنيسة المشرق الآشورية - أبرشية اوربا
للمزيد من المعلومات زوروا موقعنا
www.assyrianchurch-europe.org