علامات استفهام تحوم حول منح البطريرك ساكو منصب الكاردينال


المحرر موضوع: علامات استفهام تحوم حول منح البطريرك ساكو منصب الكاردينال  (زيارة 5357 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1524
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
علامات استفهام تحوم حول منح البطريرك ساكو منصب الكاردينال

"لا خوف من كشف مواطن الخلل ونشر الغسيل ... بل على العكس نشره ينشّط الذاكرة ويدفع الى توعية أكبر بالمسؤولية ويمهد سبيل البحث عن حلول." البطريرك ساكو

توطئة

سيرتقي البطريرك ساكو الى مرتبة الكاردينال في التاسع والعشرين من الشهر الحالي في احتفال في الفاتيكان.

وما شدّ انتباهي هو التعبئة الإعلامية التي دشنها من خلال بيان لا يختلف كثيرا عن بياناته المستمرة والتي غايتها ليست نقل المعلومة او الحدث بنزاهة وموضوعية الى المتلقي بل التعبئة لأغراض سياسية وشخصية.

ويهرع البطريرك في كل بياناته تقريبا الى مديح الذات والقاء الضوء على النفس وتضخيم الحدث والمعلومة حتى وإن كان على حساب النزاهة والمصداقية.

ومثله في هذا يشبه مثل الذي يمارس ما نطلق عليه في العلوم الاجتماعية بنظرية التجهيل      (عدم المعرفة) Theory of Ignorance او النظرية الحديثة التي نطلق عليها الهاكطولوجيا Haktology لتفسير ظاهرة تفشي المعلومات والأخبار الكاذبة في عصرنا هذا. (رابط 7).

وسأعرج على النظريتين هاتين لربطهما بالتحليل الذي سأقدمه في نهاية المقال كي أظهر ان هناك علامات استفهام كبيرة تحوم حول البطريرك ساكو وأن حدث تنصيبه كاردينالا يزيد من غيوم هذه الأسئلة سوادا.

سأضع باختصار علامات الاستفهام هذه امام القراء الكرام املا في مناقشتها.

البداية

وكنت قبل فترة وجيزة أثرت العديد من الأسئلة وقمت بتحليل معمق وطويل مع أمثلة وشواهد أظهرت فيها ان البطريرك وصل الأمر به الى استغلال "ايماننا المسيحي" من اجل الدعاية السياسية لنفسه وتعزيز موقعه وتنفيذ أجندة خاصة به، وهذا يبدو انه المراد والغاية في أغلب ما يقوم به وليس خدمة المجتمع او الشعب الذي بمعيته:

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,874065.0.html

والمعطيات التي في الإمكان الاستدلال من خلالها ان هناك علامات استفهام تحوم حول البطريرك ساكو وبينها الطريقة التي تعامل فيها مع قرار تنصيبه كاردينالا كثيرة ولكنني سأكتفي بعدد محدود منها.

التضخيم والتجهيل على حساب الحقيقة

هناك تضخيم في السردية او لوي عنق الحقيقة من أجل غايات وأجندات خاصة. خذ مثلا البيان الذي نشره البطريرك حول خبر تنصيبه كاردينالا.

يقول البيان: " وجاء اسم غبطة أبينا البطريرك لويس ساكو الكلي الطوبى في المرتبة الأولى." (رابط 1).  هنا محاولة مكشوفة لخداع القارئ وتضليله. وصاحب البيان هنا يتصور أن القراء مع احترامي لا يفهمون أي شيء ويأخذون كل ما يكتبه رغم هزالته أحيانا على أنه صحيح.

هذه الجملة معناها وكأن كان هناك تنافس على المنصب وعلى المرتبة الأولى او امتحان او اختبار وجاء البطريرك ساكو الأول على مجموعته المؤلفة من 14 شخصا او كأن الذي اتخذ القرار يرى فيه أنه القمة.

وهذا ليس صحيحا ابدا ويرقى الى الغش والتضليل. اسم البطريرك ساكو اتى أولا على المجموعة لأنه يحمل لقب البطريرك الذي يبدو أن الكاتب يستخف به ويعزو كون اسمه على رأس المجموعة لاعتبارات أخرى مثل الذكاء او العمل او التأليف او التأثير او غيره.

البطريرك (او الجاثاليق) رئيس كنيسة وهو أرفع بكثير من منصب او لقب الكاردينال وهناك بعض البطاركة المشرقيين من الكاثوليك من يحترم منصبه ودرجته الكنسية هذه ورفض ويرفض كل المغريات التي تقدمها روما له لقبول تنصيبه كاردينالا. البطريرك ساكو لم يصدق الخبر ولو نظرت الى موقعه الإعلامي لرأيت أن هناك من التطبيل والمديح والتزمير وكأن العالم يمر بحدث جلل.

ويستمر التضخيم والتضليل

وهذا يذكرني بسفرته الأخيرة الى فرنسا حيث ادعى أنه في "زيارة رسمية" لباريس (رابط 2). الزيارة الرسمية هي ترجمة للمصطلح الإنكليزي state visit التي لها قواعدها الدبلوماسية، أي ان الدعوة تكون من قبل مسؤول حكومي كبير الى مسؤول حكومي كبير ومن ثمارها اصدار بيان رسمي مشترك. بأي صفة يقوم البطريرك ساكو بزيارة رسمية؟ الذي يسمع او يقرأ يتوقع ان يكون في استقباله في المطار وزير الخارجية او مسؤولون فرنسيون كبار وأنه سيعقد مباحثات في قصر الإليزيه!

ولكن من كان في استقباله في المطار وهذا يرد في البيان نفسه: "وفد كنسي برئاسة الخوري صبري آنار." بحق السماء هل هذه زيارة رسمية للجمهورية الفرنسية؟ وبحق السماء لماذا كل هذا التضليل والتضخيم؟ هل لأننا شعب مسكين ومغلوب على أمره واي واحد فينا يستغل منصبه كي يخطفنا ويضحك على ذقوننا؟

وهذه السردية ترافق تقريبا أغلب البيانات والأخبار البطريركية.

بين كاردينال وكاردينال

فقط للتذكير بالسردية التي يستند إليها البطريرك ساكو، وهي سردية التضخيم والتضليل، والتي ترافق منحه لقب الكاردينال أيضا. لنقارن هذه السردية بسردية الموقف الذي اتخذه في حينه المطران ساكو من المرحوم البطريرك عمانوئيل دلي الذي أيضا كانت روما قد منحته لقب الكاردينال.

المقاربة والمقارنة مهمة لأن الأمر لا يختلف من قريب او بعيد. وكما ان الفاتيكان نصب المرحوم دلي كاردينالا فإنه ينصب اليوم البطريرك ساكو كاردينالا. الأمر سيان. ولكن هل من قارئ جريء يذكرنا بموقف المطران ساكو في حينه من ترقية المرحوم البطريرك دلي الى درجة كاردينال؟ وما نوع التهنئة التي قدمها والأخطر من كان وراء فرض الاستقالة عليه وهل يمكن لنا كشف الأوراق والمحاولات لا بل المؤامرات وراء الكواليس لإزاحة البطريرك دلي؟ فقط للتذكير لأن هذا المعطى يقرب التحليل في هذا المقال ويؤكد النظريتين اللتين ذكرتهما أعلاه.

بين التستر والشفافية

لا أظن أنني سأجافي الحقيقة إن قلت إن البطريرك ساكو ينشر من البيانات أكثر مما تنشره دولة الفاتيكان. بيد أنه من النادر ان يصدر من قبله بيان فيه نقد ذاتي او مراجعة للذات والاعتراف بالخطأ ومن ثم العمل للوصول الى حلول.

هناك تستر واضح وخطير (وضع عدة خطوط تحت مفردة خطير) على أمور لو انكشفت قد يكون لها تبعات لا يحمد عقباها.

لماذا لا ينشر البطريرك بيانا (وهو صاحب البيانات التي لها بداية وليس نهاية) عن الشاب الذي أقام دعوة قضائية على الكنيسة الكلدانية في استراليا (رابط 3). ولماذا كل هذا التستر واخفاء قضية بهذه الخطورة بينما البطريرك يرى بأم عينيه كيف يتساقط الكبار الكبار من الكرادلة والأساقفة الكاثوليك في استراليا وأماكن أخرى كثيرة في العالم وكيف أن مؤسسة الكنيسة الكاثوليكية دفعت وتدفع مليارات ومليارات الدولارات لذات السبب تعويضا لضحاياهم. (رابط 4).

وهناك محكمة أخرى في كندا فيها اتهام لقس كلداني أخر وقد تورطت فيها المؤسسة الكنسية التي يديرها البطريرك ساكو. هناك تستر على القضية من قبل الأسقف السابق في كندا الذي عرف بالأمر ولم يحرك ساكنا الا بعد خراب البصرة.

وبدلا من أن يقوم البطريرك بتعويض الضحايا المساكين من الفقراء الكلدان بعد ان قامر هذا القس بمدخراتهم، يُنقل الاسقف الى محل اخر ومن ثم يُعين أسقف أخر كان قد أدخل المؤسسة الكنسية في محاكم أمريكية كبيرة خسرها كلها ما أجبر المؤسسة الكنسية دفع مبالغ طائلة من أموال الكلدان تفوق أضعاف وأضعاف ما قامر به القس في كندا. والأسقف الذي بذّر كل هذه الأموال، وهي أموال الكلدان، في محاكم تشبه محاكم المافيا لأن الصراع فيها كان على الأموال والعقارات، يكافأ ويعين في واحدة من أفضل الابرشيات في المهجر. (رابط 5)

المال يسيل في البطريركية مثل الأنهار وبعشرات الملايين من الدولارات وفي غياب تام لأبسط قواعد الشفافية والمحاسبة ولا تقبل هذه المؤسسة برئاسة البطريرك ساكو الذي لا يصدق أنه سيصبح كاردينالا تعويض ضحايا قس مقامر وأغلبهم من المهجرين المساكين من الكلدان رغم أن المؤسسة العتيدة هذه هي المسؤول المباشر عنه. (رابط 8)

بين الكاردينال والبطريرك

البطريرك ساكو مشهود له وبأدلة دامغة كرهه للغة وثقافة وطقس وفنون وأزياء كنيسته وشعبه. وهذا ليس سرا. فهو يقوم بذلك كتابة وممارسة. وقد تم تسطير العديد من المقالات عن ذلك.  وقد كتب هو الكثير من النصوص يشن فيها هجوما عنيفا على لغة وثقافة وطقوس شعبه وكنيسته ويعمل جاهدا على تعريبها بلغة ركيكة هزيلة.

السؤال او علامة الاستفهام تكمن في إن كان للبطريرك ساكو الجراءة وهو يصبح كاردينالا بعد يوم او يومين أن ينطق ولو بكلمة واحدة او عبارة يتيمة يستهجن او يهاجم فيها الطقس اللاتيني كأن يقول إنه “طقس أجوف" كما وصف طقوسنا وفي عظة له في عيد الفصح. وكذلك ان يتجرأ ويصف الأزياء التي يرتديها الكرادلة في المناسبات ويستهجنها ويهاجمها كما هاجم أزياء البطاركة من اجداده ورفض حتى ارتدائها في المناسبات واصفا إياها والبطاركة من اجداده أنهم فيها كان مثلهم مثل سلاطين بني عثمان. (رابط 6 ورابط 9)

ولعلم البطريرك ساكو فإن الزي الرسمي للكاردينال هو شبيه وقريب من زي الاباطرة الرومان الوثنيين وأعضاء مجلس شيوخهم. فهل له الجراءة أن يهاجهم بنفس العبارات التي استهجن فيها اجداده البطاركة لأنهم التزموا بالموروث الثقافي واللغوي والتقليدي لشعبهم وكنيستهم؟

وكذلك فإن بعض النصوص التي ستتلى عند التنصيب هي نصوص تعود الى القرون الوسطى وهي زراعية واقطاعية. فهل سيهاجمها كما هاجم ويهاجم نصوصنا؟

ومن ثم فإن الكثير من النصوص الكنسية التي يرتلها الكرادلة هي نصوص لاتينية رتيبة كتبت لتلبية حاجة الفلاحين الاوربيين في زمن الأقطاع من قبل ملافنة لاتين وهي زراعية أيضا. فهل سيستهجنها البطريرك ساكو ويؤنها كما يفعل بنا وبطقوسنا ولغتنا وثقافتنا وأزيائنا وفنونا؟ مجرد أسئلة او علامات استفهام. (رابط 6 ورابط 9)

البطريرك والرهبنة الكلدانية – علامة استفهام كبيرة

هناك علامة استفهام كبيرة حول علاقة البطريرك ساكو مع الرهبنة الهرمزدية الكلدانية. وسترافقه هذه العلاقة الى الفاتيكان حيث سيتم تنصيبه كاردينالا وما بعد مرحلة الكاردينال.

البطريرك ساكو قدم شكوى ضد الرهبنة لدى المجمع الشرقي في الفاتيكان، وهذه سابقة سلبية حسب علمي لم تقع في تاريخ الكنيسة الكلدانية. لماذا؟ لأن الرهبنة تصارع من اجل استقلاليتها والحفاظ على الموروث والإرث واللغة والطقس، وهذا يعارض سياسة التأوين الهدامة. (رابط 10)

وبعد محاولات حثيثة نشر الفاتيكان رسالة توضيحية حثت فيه البطريرك على الصلح مع الرهبنة والتعايش معها ومساعدتها، ولكن البطريرك قفز على البيان ومطه ومده وضخمه لمديح نفسه ونجاح شكواه وسياساته ومواقفه ضد الرهبنة من اجل إخضاعها والعمل على تنشئتها (المعنى المعجمي للتنشئة هو التربية). (رابط 11)

وبعد أن حصل على وصاية مؤقتة عليها عمد البطريرك الى هدم هذا الصرح وذلك بتشجيع الرهبان على ترك الرهبنة وقدم لهم العون وساعدهم وعينهم في خورناته وأبرشياته. أسماء الرهبان الذي تركوا الرهبنة وانضموا الى البطريرك ساكو وهو يقوم اليوم بتغطيتهم موجودة لدي ولكن لن أذكرها حفظا على الخصوصية وأمل الا اضطر الى نشرها.

هل بإمكاننا أن نذكر البطريرك بالمعمعة والمعركة حامية الوطيس التي شنها ضد الرهبان الكلدان (الخارجون على القانون والمتمردون، حسب لغة البطريرك) في أمريكا والجرح العميق الذي احدثته والذي لا يزال ايلامه محسوسا؟ وهل بإمكاننا أن نسأل البطريرك لماذا أنت بالذات تقوم بالأعمال ذاتها وذلك بتخريب الرهبنة من خلال منح ملجأ لكل من يهرب منها بمساعدتك بينما قمت بشن حرب على الأخرين من الذين قدموا مأوى للرهبان الذين تركوا رهبنتهم؟

عود على بدء

الشعوب والمؤسسات التي على الهامش والتي لا تكترث بل تهتف لكل صغيرة وكبيرة دون إثارة أسئلة تقع ضحية لنظرية التجهيل او عدم المعرفة Theory of Ignorance  ونظرية الهاكطولوجيا Theory of Haktology. حسب النظرية الأولى تعمل المؤسسات لا سيما الشمولية منها – والمؤسسات الدينية أغلبها شمولية – تعمل جهدها ان تخفي المعرفة والمعلومة الصحيحة عن أتباعها. زيادة المعرفة معناه تقليص سلطة المؤسسة الشمولية والنحو صوب الشفافية. غياب المعرفة معناه زيادة التسلط والتعسف والظلم والجهل بالأمور. ونظرية الهاكطولوجيا تقدم لنا تفسيرا لظاهرة الأخبار والمعلومات الكاذبة: كيف تنشأ، وكيف تنتشر ولماذا وكيف يتقبلها الناس. (رابط 7)

======


رابط 1
http://saint-adday.com/?p=23791
رابط 2
http://saint-adday.com/?p=22640
رابط 3
https://onlineregistry.lawlink.nsw.gov.au
رابط 4
https://www.nytimes.com/2017/06/28/world/australia/cardinal-george-pell-charged-sexual-abuse.html
https://www.washingtonpost.com/
رابط 5
http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=832145.0
رابط 6
http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=791774.0
http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=793177.0
رابط 7



https://onlineregistry.lawlink.nsw.gov.au/content/court-lists#/
رابط 8
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,874065.0.html
رابط 9
https://saint-adday.com/?p=22900
رابط 10
http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=856097.0
رابط 11
https://saint-adday.com/?p=19937
-




غير متصل نذار عناي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 374
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
حضرة الاستاذ الدكتور ليون برخوا المحترم, تحيه واحترام
المنقول بالخط الاحمر هو مقتبس من مقالك والخط الاسود هو رأيي الشخصي ارجوا تقبله بصدر رحب وشكرا مسبقا
سأضع باختصار علامات الاستفهام هذه امام القراء الكرام املا في مناقشتها
أذا, اسمح لي ان اضع رأيي في بعض ما جاء على لسان حضرتك في هذه المقاله بخصوص التضخيم والتجهيل على حساب الحقيقة والتضليل. دون الرجوع الى مقالات اخرى ونبش الماضي كما فعلت حضرتك

إن البطريرك ساكو ينشر من البيانات أكثر مما تنشره دولة الفاتيكان لا أظن أنني سأجافي الحقيقة إن قلت
وقد جافيت الحقيقه حيث للفاتيكان اذاعه خاصة ووسائل اعلاميه كبرى وناطقين رسميين وما شابه ولكن للبطركيه الكلدانيه موقع الكتروني مثل ما يمكن لي انا او انت ان يكون لنا (Blog) خاص بنا
 ثم, حضرتك تصور بأن كل ما يكتب في موقع البطركيه هو بقلم البطرك ساكو وهذا غير معقول لأنه بطرك وليس أعلامي وهذا تضليل وتضخيم

المؤسسة الكنسية التي يديرها البطريرك ساكو
لا تدينوا لكي لا تدانوا, وها انت قد اطلقت الاحكام على حسب مقاساتك وشكلت تصورا جديدا للكنيسه الكلدانيه على انها شركه ربحيه يديرها السيد رئيس مجلس الاداره البطرك ساكو, قل لنا كيف يكون التضليل؟
 
ومن ثم يُعين أسقف أخر كان قد أدخل المؤسسة الكنسية في محاكم أمريكية كبيرة خسرها كلها .....
هذا تضليل وايهام القاريء بأن كل ما حدث حاليا او في الماضي ان تلقي باللائمه على البطرك ساكو سواء ان كان متفقا معها او لا, فماذا كان دور البطرك ساكو بقضية انتقال مار باوي سورو الى ابرشية سان دييغو, كلامك هذا هو التضليل الحقيقي للقراء الذين تقول عنهم (غايتها ليست نقل المعلومة او الحدث بنزاهة وموضوعية الى المتلقي بل التعبئة لأغراض سياسية وشخصية)
أين النزاهة في هذا الكلام, أليس هذا لأغراض شخصيه تخصك انت وغاياتك بالأنتقاص من البطرك ساكو في كل مناسبه معتمدا على جهل البعض من القراء عن حقيقة الاحداث..
سوف اترك البقيه مما اتى به مقالك للأخوه القراء الاخرين لمناقشته بناء على طلب حضرتك.
مع الاحترام والتقدير
نذار عناي



غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2026
    • مشاهدة الملف الشخصي
سيد ليون : بعد المسرحية الانتخابية الاخيرة ومارافقها ونتائجها وووووو الخ اضحى العراق وكل من فيه وخاصة الأحزاب المسيحية في خبر كان بالنسبة لي وحتى لا اريد ان اتذكرهم او اعود الى تلك المهازل ولكنكم لا تتركونا بحالنا !
كنت ارغب بعد الهيصة المصاحبة لللقب الجديد اكتب كلمة بعنوان الكاردينال هي تنقيص وليس رفع شأن 
البطريرك ولكن كلمتك هذه سبقتني قليلا ولأنه بصراحة لم يكن لي الرغبة الشديدة للعودة الى العراق !
هناك مائتين كاردينال في حديقة الفاتيكان والتي لا تبلغ مساحته عن حديقة اي قصر من قصور الوليد بن طلال فماذا يفعلون هؤلاء هناك !
اعتقد رتبة الكاردينال هي للتصغير وتقزيم حجم المهمة والرتبة والمكانة التي يمتلكها البطريك والآن سيضحى  أسيرا للفاتيكان وقراراته وووووووووو الخ .
صدام حسين أراد بعد انتهاء الحرب مع ايران ان يصفي ويصغر القائد ماهر عبدالرشيد فاستدعاه وقال له : لقد أعطيناك منصب جديد وهو سفير العراق في البرازيل ! علم ماهر عبد الرشيد بنوايا صدام والمنصب الجديد ماهو الا النفي والتصغير فرض ماهر الوظيفة وتم نزع ملابسه العسكرية ووووو الخ ولكنه لم يقتله لانه والد زوجة قُصي ! اعتقد هذا الذي حصل مع البطريرك ساكو ولكن الفرق هو فرح بالمنصب وماهر رفضه .



غير متصل كوركيس أوراها منصور

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 755
  • الجنس: ذكر
  • الوحدة عنوان القوة
    • مشاهدة الملف الشخصي
اقتباس
ومثله في هذا يشبه مثل الذي يمارس ما نطلق عليه في العلوم الاجتماعية بنظرية التجهيل     
 (عدم المعرفة) Theory of Ignorance او النظرية الحديثة التي نطلق عليها الهاكطولوجيا لتفسير ظاهرة تفشي المعلومات والأخبار الكاذبة في عصرنا هذا. (رابط 7).


الأخ الدكتور ليون برخو المحترم

المقتبس أعلاه الذي هو لمصطلحات مختصرة تشرح حالة أو ظاهرة معينة، وقد سطرها حضرتكم لتستعملها في الأنتقاص من سيادة البطرك أو التقليل من أعماله الواسعة ومن أهمية ودور أعلام البطريركية الذي يعد أعلاما بسيطا وواضحا وينقل الحدث كما هو وبدون رتوش، وأنك أستخدمت التضليل والتأويل في شرحهما من أجل ذر الرماد في العيون.

أن أستخدامكم لمصطلحي Theory of Ignorance (عدم المعرفة) أو التجهيل كما سميتها، و  ونظرية الهاكطولوجيا Theory of Haktology والتي عرفها حضرتكم بانها ظاهرة تفشي الأخبار الكاذبة في عصرنا هذا، أن نظرية عدم المعرفة لا تعني بانه الجهل التام في كل الأمور، بقدر كونها عدم المعرفة في أمور معينة كمهنة الأعلام وصياغة الأخبار مثلا، وفيها تتهم أعلام البطريركية بجهله التام في هذا الجانب، وتفسيركم هو من أجل أن تقوم بتفيسر البيانات والتصريحات الصادرة من أعلام البطريركية على هواكم بحجة عدم معرفة القائمين على أعلام البطريركية بمنهجية وعلمية الأعلام، هنا يمكن أن نسميه (التضليل).

أما مصطلح " Haktology " فهو مشتق من كلمة Hacking والتي تعني القرصنة، والقرصنة بمعناها الحرفي تعني:  أما السطو على المعلومات الألكترونية بدون سند قانوني كما يقوم به موقع ويكيليكس على سبيل المثال، أو الأستيلاء على حمولة سفن وهي في عرض البحار والمحيطات بطريقة الرصد والترصد المخطط لهما ثم الهجوم كما يقوم بها القراصنة، وهذه الظاهرة أي " Haktology " لا علاقة لها بظاهرة تفشي الأخبار الكاذبة كما فسرتها حضرتكم ؟؟ وهنا الفرق بين المعنيين كبير (تضليل اخر).

من أستخدامكم للمصطلحين أعلاه وتأويلكم لمعنيهما الحرفي سواءا كان عن قصد، أو عن غير قصد، فانك استخدمتهما في المكان غير الصحيح، وعن غاية وقصد مسبقين لتتهجم بهما على من لا يستحق الهجوم، ويمكننا أعتبار ما سقت بخصوصهما وأقصد (المصطلحين أعلاه) بانه الضحك على عقول القراء والأستهانة بمعرفتهم.

مع الأسف أن غايتكم كالعادة وفي جميع مقالاتكم في السنين الأخيرة هي للأنتقاص من جهود وخدمات وأعمال البطرك الجليل مار لويس ساكو، والتقليل من اهمية جولاته وتصريحاته وبياناته، ولا أعرف كيف تضع نفسك ندا أو مقابل مكانة ودور ورتبة وواجبات السيد البطرك، وهذا غير متكافىء أبدا لا في الأدوار ولا في المسؤوليات، ومع الأسف يبدو بان ما تنوي الوصول اليه، بهذا التضليل المفبرك والمستند على نظريات (غير متطابقة) هو لخدمة أجندة وضعها أعداء ومناهضي كنيستنا ورئاستها، والذين تمردوا على قرارات الكنيسة أو الذين طردوا منها ؟؟؟.

لن أذهب الى أكثر من هذا، كون الموضوع لا يستحق الرد أكثر من ما جاء في أعلاه، وقد أكده الأخ الفاضل الأستاذ نذار عناي في تعليقه أعلاه على موضوعكم هذا عندما فند فقرات أخرى من موضوعكم ووضعها في جانب تضليل القراء وتغيير الحقائق، فشكرا للاخ العزيز نذار على هذا التعليق المنطقي وعن دفاعه عن الحق وعن كنسيتنا المضطهدة ورجالاتها.

ولن أخوض في متن موضوعكم المعنون:(علامات استفهام تحوم حول منح البطريرك ساكو منصب الكردينال) كونه هو الاخر عنوانا مضللا وغير منطقي وينتقص الى شروط الأحترام، حيث أنه (العنوان) ومن طريقة وضعه تكونوا قد أنتقصتم من كرامة سيادته من خلال: أولا عدم ذكر اسم سيادته الأول، وثانيا عدم ذكر كلمة غبطة أو مار أو سيادة والتي عادة تسبق الأسم الأول، وثالثا عدم ألحاق كلمة أحترام - كالجزيل الأحترام مثلا - التي تأتي عادة في النهاية والتي تقال لأصحاب الرتب الدينية، هذه كلها واجبة الذكر عند التطرق الى اسماء شخصيات ذات درجات ورتب كبيرة كرتبة غبطة البطرك مار لويس ساكو الجزيل الأحترام؟؟.

شكرا وتقبل أحترامي

كوركيس أوراها منصور       




غير متصل يوحنا بيداويد

  • اداري منتديات
  • عضو مميز
  • *
  • مشاركة: 1963
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
السيد ليون برخو المحترم
صدقني انا فرحان بكتاباتك هذه
فكلما كتبت كلما تخرج لنا من الانا العميقة لذاتك نماذج من افكارك الباطنية.
 قلنا لك عشرات المرات ان البطريرك ساكو لم يدعي هو اعظم نبي ظهر في تاريخ او اعظم بطريرك او اعظم انسان، هو يقول انا خادم المذبح والشعب المؤمن بالله والناس تقدره لاخلاصه لهذه المهة

صدقني ما تكتبه ليس الا نابع من روح الضغينة والحقد فيك.
اذا كان لديك اكثر من هذا كنت وضعته امام القراء، فلم يبقى لك الا هذه المقالات التافهة المملوءة من الافتراءات والحقد والاجتهادات بدون برهان او دليل.
نعم سيد ليون لك الامكانية ان تسطر الجمل وتنقل افكارك بكلمات رنانة مخادعة ومشككة، لكن الحقيقة تبقى هي هي فكلما كتبت كلما ترفع سيدنا في نظر الكنيسة الجامعة والعالم وابنائه ومن حوله.
انظر كم برقية وبرقية ارسلت له بهذه المناسبة ام انت فلم تتحمل الا وضعت في مقالك هذا بعض من هذه الافكار المملوءة من السموم لان الخبر ازعجك كثيرا.
 فانا لا اشبهك  اليوم الا بوزير الاعلام النازي غوبلز الذي قال: " (اكذب ثم اكذب ثم اكذب حتى يصدقك الناس ثم لا تلبث ان تصدق انت نفسك)

في نفس الوقت انا لا الومك اذا كنت مصاب بمرض يفرض عليك هذا التصرف.
الله يسامحك ويرشدك الى الحق لتقول الحق في المرة القادمة
سنبقى ان نتواصل  ونتكب عنك ولك معك مهما كانت افكارك جميلة او سيئة ايضا.

يوحنا بيداويد



غير متصل samdesho

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 474
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الدكتور برخو المحترم

في البداية، أقترح عليك تغيير عنوان مقالك هذا الى ما يلي:

علامات استفهام تحوم حول مصداقية الدكتور برخو في كتاباته ومقالاته.

أقول للاخ والكاتب والمفكر القدير  نذار عناي: لقد أبليتَ الدكتور برخو  بلاءاً حسناً في ردّك عليه، بطريقة منهجية ومدعومة بحقائق دامغة وادلّة واضحة للعيان. أدعو الدكتور برخو للتمعّن بها مليّاً، والتفكير بجدّية قبل القيام بكتابة اي موضوع في المستقبل، غايته التقليل من شأن ومكانة قداسة البطريرك ساكو.

أخيرا اذكّرك، عسى ان تنفع الذكرى، بمقولة الاخ الكاتب كنعان شماس، في أحد ردوده على مقالتك قبل الاخيرة، اذ قال: يبقى غبطة البطريرك ساكو أعظم قائد في أخبث حرب في ارض العراق ....تقبّل تحياتي

سامي ديشو - استراليا


غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1524
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

الأخ نذار عناي المحترم

تحية طيبة

وأنا أشكرك على التعقيب المفصل، أخشى ان حضرتك خرجت عن الموضوع وسياقه وأتيت بأمور خارج السياق ولم تصيب الهدف فيها.

ولهذا لم تناقش أي فكرة أساسية في المقال. بدلا من ذلك اقتبست نتفا وعبارات وأسست عليها ولكن الأساس لم يكن على الصخر ومع الأسف.

وانا لن أناقش كل النقاط التي أتيت بها بل سأكتفي بنقطتين او ثلاث كي اظهر للقارئ أن ما أتيت به، رغم احترامي الشديد لك ولرأيك، لا يعتد به ولا ينحو صوب الصواب.

خذ مثلا هذا الاقتباس الكامل وليس الجزئي من تعقيبك.

ومن ثم يُعين أسقف أخر كان قد أدخل المؤسسة الكنسية في محاكم أمريكية كبيرة خسرها كلها .....
هذا تضليل وايهام القاريء بأن كل ما حدث حاليا او في الماضي ان تلقي باللائمه على البطرك ساكو سواء ان كان متفقا معها او لا, فماذا كان دور البطرك ساكو بقضية انتقال مار باوي سورو الى ابرشية سان دييغو, كلامك هذا هو التضليل الحقيقي للقراء الذين تقول عنهم (غايتها ليست نقل المعلومة او الحدث بنزاهة وموضوعية الى المتلقي بل التعبئة لأغراض سياسية وشخصية)
أين النزاهة في هذا الكلام, أليس هذا لأغراض شخصيه تخصك انت وغاياتك بالأنتقاص من البطرك ساكو في كل مناسبه معتمدا على جهل البعض من القراء عن حقيقة الاحداث..

ما اتى في الاقتباس من حضرتك، وأستميحك عذرا، هو بالضبط ما يجافي الصواب والحقيقة لأنه أولا يقولني ما لم أقله وثانيا يأخذ المسألة خارج نطاق النقاش الذي نحن فيه.

أنا لم اقل ان المحكمة التي سميتها المهزلة او محكمة المافيا التي خسر جلساتها المطران باوي (بالمناسبة أنا لم أذكر اسمه بل حضرتك فعلت) وخسر معها ملايين الدولارات كانت في عهد البطريرك ساكو او ان البطريرك ساكو مسؤول عنها.

إن تعينه (واستخدمت صيغة المبني للمجهول "عُين") حدث في عهده وتم ترشيحه للمنصب الذي هو فيه من قبل البطريك ساكو رغم علمه أن المطران هذا هو المسؤول المباشر عن المحكمة هذه والتي بسببها خسر الكلدان ملايين وملايين الدولارات.

بيت القصيد في ما قلته يا أخي العزيز لماذا يتم تعين هذا المطران على رأس واحدة من أهم الأبرشيات مع معرفة انه سبب المقامرة بأموال الكلدان بواسطة محكمة مدنية فيها صراع مثل المافيا على الأموال والعقارات ولكن قس أخر خسر او بذّر من الأموال أقل من واحد من عشرة مما بذّره او قامر به لا يرد الاعتبار له؟ المحاكمة التي دخلها المطران كانت مقامرة.

ولمزيد من المعلومات هذا المطران اليوم يضطهد هذا القس المقامر وينسى أنه مقامر من الدرجة الأولى لأن المحكمة كانت مقامرة بشكل لا ينم عن أي روح مسيحية. يحاربه الى درجة لا تطاق.

وكذلك هذا المطران يحارب قسا كلدانيا أخر بنفس الطريقة، لسبب بسيط لأن هذا القس انتقل الى مذهب أخر، وينسى ان ذنب او خطيئة (إن كان هناك خطيئة) الانتقال الى مذهب اخر تنطبق عليه أكثر من غيره بفارق ان هذا القس بانتقاله الى مذهب أخر لم يظلم أحدا ولم يسرق أموال وعقارات ويجرروا مؤسسته الكنسية السابقة الى محاكم مدنية كان الصراع فيها يشبه صراع عصابات المافيا وهذا حقيقة وأقرأ المرافعات وهي متوافرة.

من أين يلتقي هذا المطران تعليماته وأوامره؟

هذا بكلمات او عبارات أخرى يترشح من الذي اتيت به في هذا الخصوص ولكن حضرتك تأخذه بعيدا وتتهمني بأنني انحو صوب الغش والتضليل بدلا من ان تناقش النقاط التي وردت في المقال. أين الغش والتضليل يا أخي؟ لنترك ذلك لتقدير القارئ اللبيب.

ولنناقش هذه النقطة أيضا من تعقيبك.

مقتبس من:  link=topic=877796.msg7581862#msg7581862 date=1527514285

إن البطريرك ساكو ينشر من البيانات أكثر مما تنشره دولة الفاتيكان لا أظن أنني سأجافي الحقيقة إن قلت
وقد جافيت الحقيقه حيث للفاتيكان اذاعه خاصة ووسائل اعلاميه كبرى وناطقين رسميين وما شابه ولكن للبطركيه الكلدانيه موقع الكتروني مثل ما يمكن لي انا او انت ان يكون لنا (Blog) خاص بنا
 ثم, حضرتك تصور بأن كل ما يكتب في موقع البطركيه هو بقلم البطرك ساكو وهذا غير معقول لأنه بطرك وليس أعلامي وهذا تضليل وتضخيم

هناك اليوم في غوغل ومواقع بحث معرفية أخرى وسائل او برمجيات بإمكانك ان تعرف كم بيان او خبر تم نشره عن بابا روما في فترة زمنية محددة وكم خبر او بيان نشره البطريرك ساكو عن نفسه وأغلب هذه البيانات غايتها الغش والتضليل والتضخيم، كما بينت في مقال وأتيت بأمثلة مع تحليل.

قم بذلك، إن كان لديك حاسوب يساعدك، وسترى عجب العجاب وسترى ان البطريرك ساكو ينشر من البيانات والأخبار عن نفسه أكثر بكثير مما تنشره ماكينة الفاتيكان كدولة عن بابا روما. وهذا واضح.

ومن ثم، الإعلام الفاتيكاني يدخل عملية النقد الذاتي. هناك نقد للبابا ذاته والبابا ذاته يصرح أحيانا وهو يدخل في حوار مع معارضيه ومنتقديه ويعتذر علانية ويحاول اصلاح الخلل.

وإعلام الفاتيكان ينشر أخبار تعارض البابا وسياسة الفاتيكان ومنها المظاهرات التي قام بها الكاثوليك في تشيلي عند زيارته لها وحرقهم للكنائس ومن ثم دخولهم في نقاش حاد مع البابا وفرضهم الاعتذار عليه وتغيير سياسته.

اين البطرك ساكو وإعلامه من هذا؟ هل ينشر كلمة واحدة تنتقده في موقعه؟ هل يدخل في حوار مع معارضيه؟ هل يقول لنا ما حدث من موقف من قبل المهجرين والنازحين في عمان او بيروت وماذا قالوا له وماذا فعلوا وكيف تصرف عند زيارته لهم؟

أنا وبتواضع بإمكاني تحليل الخطاب. كل بيان او خبر عن البطريرك ساكو في موقعه التعبوي إما هو يكتبه او يمليه حرفيا او يحرره بنفسه. وهذا واضح. وهو لا يسمح لكلمة نقد او رأي أخر في موقعه.

أظن يا أخي العزيز ما كتبته حضرتك هو محاولة ولكنها تبدو لي فاشلة لاستغلال عطف القراء لمناصرة قضية خاسرة أساسا. أنا لا أحاول الانتقاص من أحد ابدا. أكتب عن ممارسات وأستشهد بأدلة.

ومن ثم ما هو الغرض الشخصي الذي أبتغيه؟ وكيف توصلت الى هذه النتيجة وأي تحليل او نظرية استندت إليها؟

أنا لا غرض شخصي لي. أنا أخشى على كنيسة من أعظم كنائس الدنيا اخذها ويأخذها البطريرك ساكو الى الهاوية وهذا منذ حوالي منتصف الثمانينيات من القرن المنصرم وحتى اليوم حيث تقريبا مسح ثقافتها وذاكرتها ولغتها وطقسها وفنونها وريازتها ويقوم بتعريبها على قدم وساق وهذا لن اسكت عنه وسأستخدم قلمي واي وسيلة أخرى لفضح هذا النهج الهدام.

وكما قلت لن أعرج على النقاط الأخرى لأن المسألة ليست معركة خطابية ولكن لو ناقشتها لما صمدت كذلك.

تحياتي



غير متصل نذار عناي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 374
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
حضرة الاستاذ العزيز ليون برخوا الجزيل الاحترام, اسمح لي ان اعود مرة اخرى لكوني لم اقتنع برد حضرتك على مداخلتي والتي كانت ارضاء لرغبتك بمناقشة ما جاء في مقالك الكريم
تقدمه:
انه لأمر مؤلم ويحز في النفس ان يخلوا خطاب علية القوم اكاديميا من المنهجيه العلميه ومنهم حضرتك. وحالة كهذه استاذي العزيز تشعل فتيل الثوره لتقييم الذات – الذات المجتمعيه فيما يخص شعبنا ككل والذات الشخصيه فيما يخص حضرتك

وبعد:
يغلب الطابع العام للغة الخطاب في رد حضرتك على مداخلتي بأنه خارج الموضوع و...ولا يستحق الرد و...لم اناقش النقاط الاساسيه لموضوعك !! عجبي استاذنا الدكتور !
بدأت المقال بتوطئه عن التجهيل والتضخيم والتضليل واغلب فقرات مقالك كانت عن هذه المصطلحات الثلاث وفي الاخريات كنت تربط احداث من هنا وهنالك لتعطفها على البطرك الجليل مار ساكو وحتى الخلاصه التي ختمت بها المقال كان (عود على بدء) التضليل والتضخيم والتجهيل.... وماذكرته انا كله كان عن التضليل والتضخيم والتجهيل. هكذا يحق لي الاعتماد على حكمتك لنصحي في كيف خرجت عن موضوعك..... اعتقد ان حضرتك تريد من القاريء اما ان يكون موافق مع ما اتيت به وهذا حسن او ان يكون متهجما على كلامك او مدافعا عن البطرك فتحكم عليه انه مطبلا او من وعاظ السلاطين. اكرر عجبي استاذي العزيز!

اعذرني استاذنا الكبير على هذه المحاججه التي اضافة الى التضخيم والتضليل فقد اضفت حضرتك في ردك لي ايضا التخبط يمينا ويسارا بالأتيان من هنا وهناك للـتأثير العاطفي على القاريء الذي اتهمتني به و.... واجملها ( يتم تعيين هذا المطران على رأس واحده من اهم الابرشيات) ؟؟؟
كيف؟ كيف يكون تراتب الابرشيات بين الاهم والادون؟
استاذي العزيز, مرة اخرى, سوف تدخلنا في محاججة طويله عريضه  ولكي تتكافأ المعادله يجب ان اكون "صعب المراس" ولذلك سوف اكتفي بهذا الحد معتذرا ان كنت سببت تعكرا لأجواء مقالك الكريم

عود على بدء
على النخبه او علية القوم تحليل الواقع الفكري لهم وثم لاخوتهم الاخرين لأنه عليهم تعقد العزائم في النهضات الفكريه.
مع كل الود والاحترام
اخوك, نذار



متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1743
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الدكتور ليون برخو المحترم
تحياتي
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ علامات الاستفهام هذه والكثير مثلها تحوم حول دوافعك ودوافع الجهة التي تعمل لحسابها وتحاول إرضاءها بهكذا كتابات.



غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1524
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ نيسان سمو الهوزي المحترم

قد يكون تعقيبك الوحيد الذي ناقش المقال في صلبه دون لف ودوران او الخروج عن سياق الموضوع.

عدا تعقيبك، ومع الأسف كل ما أتانا حتى الأن يظهر ومع جل احترامي العجز التام عن المواجهة والمحاججة من خلال المنطق والتهرب التام من محاورة النقاط المثارة وهي واضحة وضوح الشمس.

والبعض يركن الى الشخصنة هروبا من الواقع الذي أسلط الضوء عليه من خلال أمثلة والبعض الأخر ينحو صوب الإساءة الشخصية وليس مناقشة النقاط المثارة وجلب ادلة لدحضها.

أنت صاحب نظرية "نقطة الصفر" وهي قريبة في ظني من نظرية التجهيل التي يحاول بموجبها الأقوياء التسلط على الضعفاء من خلال جعلهم يؤمنون ان الأقوياء لهم تفويض إلهي مثلا وأنهم ملائكة ويحق لهم حرمان الضعفاء من المعرفة وكذلك نظرية الهاكطولوجيا التي تظهر لنا كيف أننا ننخدع بنصوص وخطاب ظاهره حميد وباطنه كذب وغش وتضليل.

أنت يا عزيزي نيسان تتحدث بجراءة منقطعة النظير عن الفاتيكان وكرادلته ومساحته. ولكن مع صغر هذه المساحة، فإنه دولة لها علاقات أخطبوطيه مع أعتى أجهزة الأمن والمخابرات في العالم، وتتعاون معها تعاونا وثيقا.

مساحة صغيرة ولكن دولة تسبح في المال والتأثير من خلال أجهزتها المختلفة.

وهذه الدولة (الفاتيكان) التي تقودها الكوريا الرومانية لها أجندة سياسية واضحة ودعني أكون صريحا وأقول إن من نفذ وينفذ هذه الأجندة السياسية بأمانة ومهنية وحرفية مطلقة هو البطريرك ساكو وعلى حساب المسيحيين في العراق والشرق بصورة عامة لأن همه هو مكانته لدى الكوريا وليس ما يريده الشعب المسيحي المشرقي.

وأنا لا اتحدث عن هوى. اقرأ اخر مقال في مجلة بوليتيكو، وهي واحدة من أشهر المجلات الرصينة في عالم السياسية، وما تنقله عن الكاردينال برتوني الذي كان الشخص الثاني في الفاتيكان بعد البابا، وأظن أنه صديق حميم للبطريرك ساكو، وعن الكاردينال جورج بيل والكاردينال أوسكار مارادياغا والكاردينال ريمون بيورك وهلم جرا من صراع وتنافس ومحسوبية وسرقات وتحزب وصراع وزمر وتكتلات  ...الخ.

أضع رابط المقال هنا للاطلاع العام:
https://www.politico.eu/article/pope-francis-heretic-vatican-liberal-conservative-war/

تحياتي



غير متصل زيد ميشو

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2787
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
سيد ليون برخو
هل لك شهادة دكتوراه فعلاً!؟ حقيقة أنا خريج صناعة ولم احتاج إلى أكثر من نصف مرحلتي الدراسية كي افهم الصحيح وهو عكس تحليلاتك بالضبط
لنأتي إلى ما ذكرته من هلوسات:
(جاء اسم غبطة أبينا البطريرك لويس ساكو الكلي الطوبى في المرتبة الأولى
 هذه الجملة معناها وكأن كان هناك تنافس على المنصب وعلى المرتبة الأولى او امتحان او اختبار وجاء البطريرك ساكو الأول على مجموعته المؤلفة من 14 شخصا او كأن الذي اتخذ القرار يرى فيه أنه القمة)....ليون
بشرفك وين المشكلة بالخبر الصحفي عندما تنقل مثل تلك التفاصيل؟
ومن ثم كل انسان محب يتمتع عندما يرى إسم من يحبه في اول القائمة، والخبر برمته فرح لكل محب لكنيسته الكلدانية وليس من يعاديها كأمثالك.
انت تفرح لو أصبح القرضي رئيس جمهورية، او تعود السلفية في مصر، لذا بالتأكيد تكره منح باطريرك الكلدان لقب كاردينال
(وهذا يذكرني بسفرته الأخيرة الى فرنسا حيث ادعى أنه في "زيارة رسمية" لباريس (رابط 2). الزيارة الرسمية هي ترجمة للمصطلح الإنكليزي state visit التي لها قواعدها الدبلوماسية، أي ان الدعوة تكون من قبل مسؤول حكومي كبير الى مسؤول حكومي كبير ومن ثمارها اصدار بيان رسمي مشترك. بأي صفة يقوم البطريرك ساكو بزيارة رسمية؟ الذي يسمع او يقرأ يتوقع ان يكون في استقباله في المطار وزير الخارجية او مسؤولون فرنسيون كبار وأنه سيعقد مباحثات في قصر الإليزيه!)... ليون
اعترضت جنابك على تعبير زيارة رسمية، لكنها رسمية فعلاً، والزيارة الرسمية لا تشترط دعوة رسمية من قبل جهة سياسية او حكومية ما، بل مبادرة في الزيارة أيضاً.
والزيارة رسمية فعلاً كونها تتعدى الزيارات الرعوية إلى لقاءات مع اشخاص من الحكومة الفرنسية... فلا تتصنع الأستغراب عزيزي ليون
(هناك تستر واضح وخطير (وضع عدة خطوط تحت مفردة خطير) على أمور لو انكشفت قد يكون لها تبعات لا يحمد عقباها) ... ليون
شوف ليون، لو كان هناك امراً خطيراً لما صبرت لفضحه والكتابة عنه خصوصاً في موقع الأقتصادية كي يزداد اجرك.
شكوى في استراليا...واو ما هذا الخبر الصاعق!!؟؟
محكمة على كاهن في كندا وهو صديقك فيما مضى وعاتبتني حينها على مقالي الذي انتقدته به، واليوم تستعمله لتتهجم على كنيستك أيها الأزدواجي!!
هل لديك اشياء خطيرة أخرى يا خطير؟
(البطريرك ساكو مشهود له وبأدلة دامغة كرهه للغة وثقافة وطقس وفنون وأزياء كنيسته وشعبه) ...ليون
كذبت يا ليون وزيفت الحقيقة، وانصحك بمراجعة ما كتبه الباطريرك بشأن استيقظ يا كلداني
(ولعلم البطريرك ساكو فإن الزي الرسمي للكاردينال هو شبيه وقريب من زي الاباطرة الرومان الوثنيين وأعضاء مجلس شيوخه)...ليون
حلوة هاي منك... وماذا عن الزي الكهنوتي والصولجان الأسقفي والتاج في كتيسة المشرق، اليست كلها استعملها الوثنيون!!؟؟
(وهناك بعض البطاركة المشرقيين من الكاثوليك من يحترم منصبه ودرجته الكنسية هذه ورفض ويرفض كل المغريات التي تقدمها روما له لقبول تنصيبه كاردينال)...ليون
سمي لنا إثنين يا ليون مع المصدر كي لا تكون كاذباً


مشكلة المشاكل بـ ... مسؤول فاسد .. ومدافع عنه
والخلل...كل الخلل يظهر جلياً بطبعة قدم على الظهور المنحنية

غير متصل reoo

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 181
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
  مع كل احترامي لك دكتور ليون برخو ..
في البداية اذكرك بنص أنجيلي من الكتاب المقدس: عند دخول يسوع لأورشليم أحتفلت الجموع بمجيئه وفرشت له الطرق محبةً به . بالمقابل كان هنالك مجموعة من الكتبة والفريسيين كانوا يكنون الحقد والكراهية لهذا الموقف.. كما كانوا دائما يحقدون عليه ويحاولون الأيقاع به بسبب أن يسوع كان على حق ويقول الحقيقة التي كانت مرة وصعبة عليهم ... (( إذا لم تكن واضحة لديك يا دكتور صاحب علمات الأستفهام .. فقل لي لكي أوضحها أكثر لك )).
ثانياً : لو كنت مؤمناً ان الكنيسة تقودها الروح القدس .. فسوف تكون مؤمنا أن اختيار قداسة البابا للبطريرك ساكو جائت بنعمة من الروح القدس. والروح القدس هو روح الحكمة والصدق .
ثالثاً : كم من الوقت أستغرقت لتستوعب الصدمة التي حلت بك عند سماعك الخبر .. ألم يرتفع ضغطك من الحزن أو أنقلبت ملامح وجهك من الحقد .
أدعوك إلى التأني وعدم التسرع في مقالاتك المملوءة حقداً وكراهية .. المسيحي هو أنسان محب ويعمل بمحبة وسلام .. فأين أنت من هذه القيم .؟؟؟؟؟ علامات أستفهام كثيرة تحوم حولك وحول مسيحيتك ؟؟



غير متصل سالم يوخــنا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 384
    • مشاهدة الملف الشخصي
الدكتور ليون برخو المحترم

سلام المسيح ( هذا اذا كنت أصلاً تعترف به )

في كل مرة تكتب فيها تظهر عداءك الغير مبرر تجاه غبطة ابينا البطريرك مار لويس ساكو الكلي الطوبى بطريرك الكنيسة الكلدانية في العراق و العالم ( هكذا يجب أن تسميه عندما تخاطبه ) , تذكره دائماً بأزدراء و تحاول جاهداً أن تقلل من شأنه في كل شاردة و واردة  و لكن هيهات , فالرجل هو واحد من أرقى البطاركة الذين  أنجبتهم كنيسة المشرق العظيمة , فليكن هذا بعلمك .
كنت قد كتبت لك رسالة خاصة مستفسراً عن سبب عدائك للرجل و لكنك كعادتك تهربت من الإجابة باسلوبك المعتاد , تتهمه بتهم لا وجود لها الا في مخيلتك المريضة متصوراً أنك تستطيع أن تمرر أفكارك الى من تتصورهم سذج , و هذا أيضاً فشلت به , صعقت عند سماعك خبر ترشيحه لجائزة نوبل للسلام و أنا أجزم أنك لازمت الفراش عند سماعك بخبر ترقيته الى درجة الكاردينال , من يكون مثلك لا يقدم ولا يؤخر في مسيرة الكنيسة الكلدانية لا يحق له أن يوجه أي انتقاد الى أصغر ساعور في الكنيسة فما بالك عندما يكون هدفك هو رأس الكنيسة .
لم تكتفي بمهاجمة أبينا البطريرك و لكنك ذهبت الى أوصاف لا تليق بالفاتيكان و الحبر الأعظم , و هذا ما يجعلني أشك أنك لا زلت مسيحياً أصلاً و الا ما معنى تقليلك من شأن الكرادلة الموجودين على رأس كنيستنا المقدسة .
أنصحك بأن تراجع طبيباً نفسياً عله ينقذك من مرضك المزمن هذا و هو مرض الساكوفوبيا , هذا المرض الجديد الذي أطالب العلماء ليضيفوه الى بقية الامراض المزمنه فالمصابين به كثر , ندعو الرب القدير أن يشفيكم منه قبل أن يستفحل و يؤدي بكم الى مستشفى الامراض العقلية .
أنظر و أقرأ كم من رد جاء معك و كم كان ضدك , والله لو كان أحد غيرك لأعتزل الكتابة و جلس في بيته , فأجلس في بيتك و أحبس نفسك مع أفكارك الهدامة , أو حافظ على وقارك و أنت في هذه السن على الأقل لتحافظ على ما تبقى من ماء وجهك .
سأختم مداخلتي هذه لك و لكل من يقف وراءك بالمثل القائل ( القافلة تسير و ...............) و أنت أكمل كما يحلو لك , فلم تبق لنا أي كلام آخر نخاطبك به .
من له أذنان للسمع فليسمع .




غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1524
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

قرائي الكرام

شكرا لمتابعتكم.

يبدو ان المقال أثار حفيظة بعض الاخوة وصار البعض منهم يتوصل الى استنتاجات عامة لا علاقة لها من قريب او بعيد بفحوى المقال والنقاط الرئيسية التي وردت فيه.

وما يثير العجب هو أن بعض الأخوة يبدأ تعليقه بآيات من الإنجيل وبسلام المسيح ومن ثم يعرج على خطاب هابط غير حميد فيه من الإساءة والشخصنة. يا أخي ادخل في الخطاب الهابط دون ذكر اسم المسيح وسلامه

وما يثير الغرابة هو ان البعض قد جعل من نفسه قياما على الدين وديانا يطلق الأحكام يمينا ويسارا ويجعل من نفسه المسيحي الحقيقي وليس هناك غيره وأن الأخر الذي يختلف معه موقفا وفكرا غير مسيحي ولا يعترف بالمسيح. ثنائية مقيتة يجعلون بواسطتها أنفسهم مؤمنين ومسيحيين وغيرهم غير مسيحي (أي ربما كافر وهرطوقي) لمجرد اختلافه معهم في مواقف معينة. هل هذا خطاب "سلام المسيح؟"

اللجوء الى الدين والتدين للانتقاص من الأخر لا يجدي نفعا

وبدلا من الانشغال بالمكتوب في المقال والتعامل معه بمنطق، يجري الدفاع عن الباطل بطريقة غير منطقية.

ما هو هذا التدين الذي يتباهى به البعض وينكره على الأخر إذا كان مقال بسيط في منتدى أغلب رواده من أبناء شعبنا يهز كيانهم ووجودهم بهذا الشكل الى درجة اللجوء الى الشخصنة والهروب من المكتوب في المقال.

مع الأسف يشبه مثل هؤلاء الأخوة مثل البطريرك ساكو مثار مقالنا، هذا الذي بعد قراءة لإنجيل ضمن الذبيحة الإلهية يبدا في الموعظة او الكرازة ويستخدم فيها عبارات هابطة غير محتشمة. وهذه مثبت بالصوت والصورة:

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,874065.0.html

هل هذا هو ما تدافعون عنه وتستخدمونه شماعة للهجوم والانتقاص من الأخر فقط لأنه كتب مقالا يعبر فيه عن رأيه في قضية محددة؟

هل مسيحيتكم من الضعف بحيث تهتزون بهذا الشكل المثير لمجرد مقال من 1500 كلمة وبدلا من أن تشبعوه نقاشا وتحاولون تفنيده مثلا بالحجة المضادة، يهرع البعض تشبيها بالباطل الذي يدافع عنه الى امثلة هزيلة غير محتشمة – طبعا بعد إيراده لنصوص من الإنجيل ويقول: "القافلة تسير ..." وأنت كمل.

أنا أترفع عن استخدام هكذا خطاب هابط وأن هكذا تعاليق تزيدني إصرارا على أننا امام ظاهرة "جوفاء" – عذرا هذه العبارة غير المحتشمة ليست عبارتي بل عبارة صاحبها استخدمها في عيد الفصح للهجوم على ثقافة وطقس وإرث وميراث كنيسته وشعبه وأجداده.

وتعاليق هابطة مثل هذه تقدم لي الدليل بأن هناك الكثير من الصواب في الذي أتيت به.

وسأحاول التواصل مع التعاليق حسب توافر الوقت.

تحياتي




غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1524
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

الأخ كوركيس أوراها منصور المحترم

شكرا للجهد الذي بذلته لتفسير نظرية التجهيل Theory of Ignorance وكذلك نظرية الهاكطولوجيا Theory of Haktology.

النظريتان، حسب علمي، لم تترجما الى اللغة العربية، عدا محاولة واحدة من قبل أستاذ جامعي حاول فيها نقل مفهوم نظرية الهاكطولوجيا الى العربية. 


وقد طبقها صاحبها على الأخبار المزيفة fake news في مواقع التواصل الاجتماعي وفي الإعلام الغربي والإعلام العربي وكذلك على بيانات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

اما نظرية التجهيل فلا علم لي ان هناك ترجمة لها بالعربية ولكن مفردة "التجهيل" يا أخي العزيز، هي مصدر مفردة "الجهل" والمصدر في الغالب يشير الى الفعل والفاعل في آن واحد ولهذا أرى أن "التجهيل" هو أفضل ترجمة للنظرية.

ومن ثم يا أخي العزيز الأمر واضح ان هناك محاولة للغش والتضليل والتزييف ولوي عنق الحقيقة.

آتيك بمثال. لو كتب شخص لنفترض ان اسمه "أمجد سليمان" بيانا قال فيه إن ترتيبه جاء الأول (او في المرتبة الأولى) على أقرانه في مجموعة من 14 شخصا.

ومن ثم نكتشف أنا وأنت أن ترتيبه جاء في المرتبة الأولى لأن اسمه يبدأ بحرف الألف وأن تنظيم القائمة جري حسب الأحرف الأبجدية.

ماذا نقول؟ الا نقول إن "أمجد" يحاول في بيانه التضخيم والغش والخداع والتزييف لأن ترتيبه ليس الأول ابدا على أقرانه. المسألة هي مجرد تسلسل أبجدي؟

وإن كتب شخص بيانا وقال إنه كان في زيارة رسمية الى بريطانيا ونكتشف أن الزيارة لم تكن رسمية بدليل انه هو أساسا ليس مسؤولا رسميا او حكوميا ومن ثم أن الزيارة كانت عادية لأن الجانب البريطاني لم يكترث له بل كانت زيارته شخصية او سياحية ولم ترافقها أي ادلة تشي بأنها كانت رسيمة.

ماذا سنقول؟ الا نقول إن "أمجد" يحول في بيانه هذا التضخيم والغش والخداع والتزييف.

تحاول نظرية الهاكطولوجيا، وهي حديثة العهد تقديم تفاسير لخطاب أناس مثل هؤلاء من الذين ظاهر خطابهم شيء وباطن خطابهم شيئا أخر. يفعلون هذا مستندين الى سطوتهم وسلطتهم وكذلك ادراكهم ان الذين يخاطبونهم لن يحاولوا اشغال العقل والاستناد الى المعرفة لكشف زيفهم.

 وصاحب هذه النظرية هو الذي استنبط مصطلح haktology  لأول مرة في تاريخ العلوم وصار للنظرية مكانة رغم عمرها القصير وأنا متأكد بأنها ستأخذ ما تستحقه من اهتمام من قبل العلماء بدليل الكتاب الجديد من قبل جامعة أمريكية رصينة ونشر دار تاير أن فرانسيس وهي واحدة من أشهر دور النشر الأكاديمية في العالم وظهورها فورا على محركات المعرفية للبحث في العلوم والمعارف.

وأنا أشكرك ومعك كل من تحمل عناء التعليق والقراءة، كنت أتمنى ان تتم مناقشة النقاط المثارة في المقال. الشخص او الشعب او الأمة او المؤسسة التي تتهرب من النقد من أي أتى تدق أخر مسمار في نعشها.

تحياتي




غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1524
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ يوحنا بيداويد المحترم

سأضع تعقيبك أدناه كما هو كي يعرف شعبنا بأطيافه وتسمياته ومذاهبه المختلفة ما معنى نظرية التجهيل وما معنى نظرية الهاكطولوجيا وحملة التضليل والتزييف والغش التي يتعرض لها أولا من قبل الذي تدافع عنه وكذلك من الخطاب الذي أتيت فيه ادناه.

وأقول شعبنا ضحية هكذا مواقف وهكذا خطاب وضحية ممارسة نظرية التجهيل ونظرية الهاكطولوجيا.

أخي العزيز أنا شخصيا لا أفرح ولا أحزن عندما اقرأ لك لأنني أركز على المكتوب ولا غرض لي بالكاتب وميوله ومواقفه وشكله ولونه وجنسه ولا أهاجم شخصيته ولا أتهرب من محتوى ما يأتي به.

وفي العلوم الفلسفية يسرد المفكرون خمسة طروحات للنقاش الفاشل والمفلس والدفاع عن المفلسين وفي مقدمتها ما يطلقون عليه ad hominem.

وحضرتك تقول إنك تشتغل بالفلسفة ولكن يبدو أن حضرتك، واستميحك عذرا، تركن إليها لغرض التجهيل والهاكطولوجيا كما يفعل الذي تدافع عنه من دون وجه حق.

هل تعرف ما هو ad hominem ضمن فكر فلسفة النقاش؟

إنه أبغض المواقف في الحوار وهو التجهيل بحدّ ذاته والذي يتكئ عليه، كما يفعل الذي تدافع عنه، يتصور أن الذين يخاطبهم جهلة وعميان وأنه يستطيع ان يفعل ويقول ما يريد ويلوي عنق الحقيقة لأنه يمسك بزمام المعرفة والذين معه سيصفقون له حتى وإن استخدم عبارات غير محتشمة من على المذبح وشن هجوما عنيفا على ثقافة اتباعه ولغتهم وطقوسهم وقام بمحوها واستبدالها – وهذا يرقى الى قتل شعب بأكمله – فإنهم سيصفقون له.

وهكذا يا أخي العزيز ومع كل احترامي لك يأتي تعليقك ادناه نموذجا حيا للنقاش الفاشل لأنه يمثل ad hominem خير تمثيل.

وما هو ad hominem الذي تمثله في أغلب نقاشاتك وكتاباتك والذي مع الأسف كان السمة لأغلب التعليقات على هذا المقال؟

إنه الإفلاس. لأن بدلا من مناقشة الموقف المطروح والأفكار والنقاط المثارة يلجأ المحاور (كما حضرتك فعلت هنا ومعك بعض الأخوة الأخرين) الى مهاجمة الشخص ذاته واستخدام عبارات مشينة بحقه والتهرب من المكتوب.

والذي اختصاصه ad hominem كما يبرهن تعليقك هنا يركز على الهجوم الشخصي ويأتي بمهاترات تحريضية كما هو شأن تعليقك ادناه وغيره من التعاليق.

وحسب الفلاسفة الذين تقرأ لهم حضرتك ويبدو أنك لا تستوعبهم فإن ad hominem، والذي هو سمة بارزة في خطاب الشخص الذي تدافع عنه وسمة بارزة في تعليقاتك وبعض كتاباتك وأيضا سمة لما نعانيه كشعب، ما هو الا محاولة لإشباع النزوات وهو أيضا تكتيك يلجأ إليه الضعفاء عندما يدافعون عن سياسات مفلسة.

تحياتي


السيد ليون برخو المحترم
صدقني انا فرحان بكتاباتك هذه
فكلما كتبت كلما تخرج لنا من الانا العميقة لذاتك نماذج من افكارك الباطنية.
 قلنا لك عشرات المرات ان البطريرك ساكو لم يدعي هو اعظم نبي ظهر في تاريخ او اعظم بطريرك او اعظم انسان، هو يقول انا خادم المذبح والشعب المؤمن بالله والناس تقدره لاخلاصه لهذه المهة

صدقني ما تكتبه ليس الا نابع من روح الضغينة والحقد فيك.
اذا كان لديك اكثر من هذا كنت وضعته امام القراء، فلم يبقى لك الا هذه المقالات التافهة المملوءة من الافتراءات والحقد والاجتهادات بدون برهان او دليل.
نعم سيد ليون لك الامكانية ان تسطر الجمل وتنقل افكارك بكلمات رنانة مخادعة ومشككة، لكن الحقيقة تبقى هي هي فكلما كتبت كلما ترفع سيدنا في نظر الكنيسة الجامعة والعالم وابنائه ومن حوله.
انظر كم برقية وبرقية ارسلت له بهذه المناسبة ام انت فلم تتحمل الا وضعت في مقالك هذا بعض من هذه الافكار المملوءة من السموم لان الخبر ازعجك كثيرا.
 فانا لا اشبهك  اليوم الا بوزير الاعلام النازي غوبلز الذي قال: " (اكذب ثم اكذب ثم اكذب حتى يصدقك الناس ثم لا تلبث ان تصدق انت نفسك)

في نفس الوقت انا لا الومك اذا كنت مصاب بمرض يفرض عليك هذا التصرف.
الله يسامحك ويرشدك الى الحق لتقول الحق في المرة القادمة
سنبقى ان نتواصل  ونتكب عنك ولك معك مهما كانت افكارك جميلة او سيئة ايضا.

يوحنا بيداويد



غير متصل سيزار هوزايا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 309
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ العزيز ليون برخو..
القراء الاعزاء..

هناك فرق كبير بين الكلمة التي تتناول الاشخاص، وتلك التي تتناول الافكار..
الكلمة التي تتناول الاشخاص تكون سطحية، مهما بلغت قوتها فهي ليست سوى فقاعة.. اما تلك التي تتناول الافكار فهي عميقة، تصيب هدفها اغلب الاحيان..

من المعيب على من يدعي الثقافة، وعلى كل من يدعي امتهانه الكتابة بأنواعها، ان يلقي تهماً قبيحة على شخص يختلف معه في افكاره (بينما قد يتردد كثيرا، وكثيرا جدا، ان جاء مثل ذاك الاختلاف من مسؤول!!)

كثرت مثل حالات التهجم هذا مؤخرا، وانتشرت بصورة مثيرة!!

وهي صورة، من المفترض ان نخجل من تقديمها للاخر.. فزمن تبجيل المسؤول ايا كان، قد اصبح في خبر كان.. اليوم ان كان اي مسؤول يهدد مستقبل شعبنا، او يهدد ثقافته، من واجب مثقفي هذا الشعب تقديم اراءهم بخصوص افكاره، بحرية..ومسؤولية..دون المساس بشخصه..

فان كان الاتهام في غير موقعه، فليدحض بالاثباتات والادلة، عدا عن ذلك، فهي مزايدات رخيصة ودفاعات هزيلة..
كذا من يريد الدفاع عن ذاك المسؤول، من المفترض الا يزايد على مسيحية الناقد، فالايمان موضوع شخصي بحت.. كذلك  الا يستهزء بالشخص الناقد، او يقلل من شأنه او امكاناته.. فالبعض يتعدى حدود اللباقة، ويصل الى مشارف الوقاحة حين يذكر شيئا عن تقدم  الانسان المقابل بالعمر!!

على البعض ان يكون حذرا من هكذا توصيف، لانه هو نفسه قد يقع في نفس الاتهام، لا بل انه قد يضر الاشخاص الذين يدافع عنهم اكثر من ان يفيدهم، خصوصا حين يكونوا هم ايضا متقدمين في اعمارهم!!

حتى مسالة التخوين والاتهام بأبشع التهم هي ثقافة علينا العمل على نبذها قدر المستطاع، لا طوبائية مني، بل هي مهمة على من يدعي نفسه كاتبا ان يعمل على نبذها..

فقد اصبحت منتدياتنا هذه الايام مثل قنوات الاغاني، الاف الاغاني يوميا، لهواة..وموهوبين.. الكل يدعي نفسه من خلالها بانه فنان، وكبير...وليس سوى الايام هي التي تثبت صحة هذا الكلام من عدمه..

كذا هي منتدياتنا..مئات الردود يوميا.. وعشرات المقالات.. معظمها تأتي على من يدعون بأنهم كتابا، وادباء.. الا ان الايام كفيلة لتثبت انهم ليسوا سوى ممثلين فاشلين، لم يستطعيوا ان يتقنوا دورهم بكتابة مقالة.او تأليف كتاب!! 

تحياتي تقبلوا
سيزار هوزايا




غير متصل يوحنا بيداويد

  • اداري منتديات
  • عضو مميز
  • *
  • مشاركة: 1963
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
صديقي العزيز ليون برخو
تحية
ان سبب هذه العدد الكبير من الردود المعارضة لمقالك قد لا تعرفه او لا تريد ان تعرفه، لكن لانك رديت على تعليقي، فمن واجبي ان أوضح لك سبب ردي الذي قد تراه قاسيا عليك.

بصراحة
صدقني لم اراك حريصا على شيء اخر خلال الفترة الماضية الا على اظهار لنا باننا مخدوعين بشخصية غبطة البطريرك لا سامح الله، فانت سخرت قلمك على طعن في شخصيته منذ الأول.
الامر الذي كشف حقيقتك ونواياك للقاري ولنا بكل بساطة، لان لابد من وجود إيجابيات في اعمال غبطته او في أفكاره او في مواقفه الشخصية، الامر الذي يجعل من الناس العاديين والمؤسسات و حكومات الدول والشخصيات السياسية تحترمه بل تكرمه بجوائز دولية، لهذا يرى كثيرون نقدك لغبطته ليس نابعا الا من حقد شخصي والبرهان هو عدد المقالات التي كتبها منذ ان استلم كرسي البطريركية.

انا قلتها سابقا واقولها مرة اخرى لك، في بعض الاحيان لم اتفق مع غبطته في مواقفه او قراراته او تصريحاته، وان دفاعي دائما يكون مع الحق  على الاقل حسب قناعتي، والان ليس الا الحق عن كنيستي وتاريخها ودم شهدائها. وحينما يكون لي موقف من قضية أرسل موقفي لصاحب القضية وابين فيها فكرتي او رؤيتي، خوفا من حدوث خدش في ايمان الاخرين او ترك أثر على علاقتهم الروحية بالكنيسة والمسيح وتعاليمه بسب طريقة تفكيري او رؤيتي.

اخي العزيز  ليون
سيدنا ساكو صعد سيصعد أكثر لان له مواقف جريئة ويعرف ما يقول وما يطالب، قد يحاول البعض مثلك تشويه قصده لكن الاغلبية يفهم اصراره للدفاع عن الحق، على المضيء في الطريق المطلوب.
هو سخر حياته لخدمة المذبح وابناء الكنيسة اما انت اقولها حقيقة عوضا ان تكون رفيقا له في خدمة المذبح، تركت المذبح والان سخرت قلمك لضرب الكنيسة وبالاخص رئاستها ومقابل حفنة من الدولارات الخليجية.

نعم تجدها بطولة حينما تتجرأ لاتهام غبطته بأشياء لم يعملها او تحصل، بينما غيرك واغلب الناس يجد فيها تلفيق واحيانا وقاحة.
انت اعلم من أي شخص اخر في العالم ان اي الكنيسة اليوم متمثلة بشخص بطريركها، فأي تصرف خاطئ منه لا سماح الله يحسب على الكنيسة. لهذا تصر على اظهاره بان غير عادل.

لمن تحدث عن الادباء والكتاب والمثقفين وعطاءاتهم، نقول له هو ليس بمستوى من يعطيهم التقييم، وهم لم يطلبوا من أحد ان يقيم مشاركتهم، سياتي بعد عقود مَن يدرس تاريخ عطائاتهم ومشاركاتهم ومواقفهم واعمالهم، حينها كل واحد ينال حقه في التقييم وستكشف الحقيقة وسيظهر الحق ويتم فرز الحنطة من الزوان.

في هذه المناسبة، بما انه كتب عني وعن اخوتي الذين رودوا هنا نقول لهم، نحن نعرف جيدا ليس لهم هم الان سوى الخوف على الهالة التي اصطنعوها لانفسهم او اصطنعها البعض لهم من خلال المبالغة وأحيانا الكذب قد تزول قريبا.
نعم سيحكم التاريخ بالعدالة الجميع، سيكرم من يتسحق، وسيميز بين من كان صادقا  ومن كان غير صادق.

اخي د. ليون أتمنى ان تقرا ردي هذا وقبله بتمعن لا بل عدة مرات قبل ان تحاول الرد مرة أخرى بصورة عنيفة كالصاروخ.

يوحنا بيداويد





غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1524
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ يوحنا بيداويد المحترم

تحية

ردي عليك يجب ان يكون فوري لأن ردك مرة أخرى  لا ياتي به الا:

الذي اختصاصه ad hominem كما يبرهن تعليقك لأنه  يركز مرة أخرى على الهجوم الشخصي ويأتي بمهاترات تحريضية كما هو شأن تعليقك السابق وغيره من التعاليق.

وحسب الفلاسفة الذين تقرأ لهم حضرتك ويبدو أنك لا تستوعبهم فإن ad hominem، والذي هو سمة بارزة في خطاب الشخص الذي تدافع عنه وسمة بارزة في تعليقاتك وبعض كتاباتك وأيضا سمة لما نعانيه كشعب، ما هو الا محاولة لإشباع النزوات وهو أيضا تكتيك يلجأ إليه الضعفاء عندما يدافعون عن سياسات مفلسة.

أنا لا أخذ دولارات من أحد إلا إن كنت تعتبر ان الدولارات التي أخذها من الجامعة وهي راتبي او التي أحصل عليها كريع عن نشر كتبي وكتاباتي وبعضها يتربع على قائمة الأكثر مبيعا في حقله في المدار الأكاديمي والعلمي في العالم أنها حرام ولكن الحرام هو الدولارات التي تدفعها حضرتك للقنوات ووسائل الإعلام الخليجية التي تغزو بيتك وتجلس أمامها وأنت تدفع دولارات لها وأنت الممنون. أنت تساهم وكل من يتلقى هذا الإعلام في تمويله وتمويل ميزانيات دوله لأن لو تعلم كم من المئات من الملايين من الدولارات تحصل عيلها فقط قناوات MBC من متلقين من أمثالك وهي قناة لها أجندة واضحة وحتى التوقيت الذي تتبناه هو توقيت مكة.

وهذا ما مكن الدول الخليجية ان تدفع الأخضر  للفاتيكان ويقبض الدولارات منها لترميم مكتبة الفاتيكان. هل تعرف هذا أم أنك سستستند الى نظرية التجهيل , ad hominem ولوي عنق الحقيقة والتزمير والتطبيل؟

وكذلك البنك الذي كان والى وقت قريب يغسل اموال الإغنياء من الدول الخليجية، هل تعرف من هو؟

وهل أتاك خبر الدولارات التي يقبضها ضحايا أصحابك القريبين منك في أستراليا والتي قد عبرت مئات الملايين وفي طريقها الى المليار.

وكذلك الذي قبض ويقبض عشرات الملايين من الدولارات ولا يعرف الا الله من أين حصل ويحصل عليها وكيف صرفها ويصرفها ويبني لنفسه مقرات صيفية هي بمثابة قصور وشعبه نازح يتسول في شوارع بيروت وعمان وعنكاوة وأنقرة وغيرها من الأماكن.

حقا يا أخي أنت والذي تدافع عنه مثال صارخ من خلال التجهيل والهاكطولوجيا وتجسد أنت ومعه المفهوم الفلسفي الذي تطرقت اليه وهو ad hominem.

أما عن التعاليقق السلبية فعددها قد لا يتجاوز اصابع اليد الواحدة من عدد قراء في طريقة أن يصل الى 2000 وهي تشبه تعاليقك وتقع في خانة ad hominem.

يا أخي شغل عقلك ولو لمرة واحدة وأنت تقول أنك تقرأ للفلاسفة وناقش النقاط التي ذكرتها وبرهن لي وللقراء ان علامات الاستفهام التي تطرقت وأتطرق إليها ليست صحيحة وكفي تطبيلا وتزميرا وتجهيلا. الأمور واضحة والأجندات واضحة ...

أنظر التضليل والتجهيل. تنسى أنني كنت من اشد المدافعين عن البطريرك. أنتقده وبنقاط واضحة تخشى حضرتك التطرق إليها لأنه تحول الى داعية في السياسة والإعلام وكما تقول همه البرقيات والهدايا والجوائز وأغلب المعلومات هو صاحبها هو يكتبها عن نفسه وأغلبها تقع في خانة نظرية التجهيل والهاكطولوجيا.

وأنا لا أنتقده وهو راكع بخشوع ويصلي الرمش مع الرهبان كما كان يفعل البطريرك شيخو او هو جالس راكع يقرأ الإنجيل ويمارسه ويعلمنا كيف نحب وكيف نتواضع ويكون قدوة روحية لنا. ولا أنتقده لأنه مثل البطريك شيخو يجلس مع التلاميذ ويقرأ لهم من حوذرتهم المقدسة ويفسر لهم ويعلمهم العونياثا.

أنا أنتقده لأنه تحول الى داعية في السياسة والعلاقات العامة والإعلام وليس لأنه يحاول ممارسة الإنجيل. يتصرف كسياسي او رئيس حزب وليس كبطريرك له دور روحي ودور في الحفاظ على ثقافة شعبه وكنيسته.

وعذرا للمعلقين الكرام وأعدهم أنني سأعود إليهم لاحقا.

تحياتي



غير متصل wesammomika

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1317
  • الجنس: ذكر
  • السريان الآراميون شعب وأُمة مُستقلة عن الكلدوآثور
    • مشاهدة الملف الشخصي
أخي وزميلي الدكتور ليون برخو المحترم
تحية قومية سريانية آرامية

عزيزي دكتور ليون كما تعلم أنني لاأقوم بالتعليق على مقالاتك إلا نادراً ، ولكن مقالتك هذهِ أكثر من رائعة وماسطرته عن المطران ، البطريرك ، وأخيراً الكاردينال لويس ساكو وبقرار ودفعة بابوية غير مستحقة ، على أي حال أخي الدكتور ليون فالمقال الذي كتبته جنابك كان ولابد أن يثير ويهيج عليك القومجية المتكلدنين الذين كانوا بالأمس يعتبرون ساكو عدواً لهم واليوم بعد أن ضحك عليهم بلعبته الجديدة إعتبروه بطلاً قومياً لأنه أسس لهم رابطة كلدانية ورفع شعارات كلدانية فارغة من مضمونها وأهدافها الحقيقية ، وهؤلاء القومجية المتكلدنين والمساكين يعلمون جيداً من خطط وصنع ودعم تأسيس رابطة (المطرابطركاردينال) لويس ساكو !!؟
هل يجوز هذا يا قومجية الكلدان أن تهملوا وتخفوا هكذا موضوع مهم للغاية عن أبناء طائفتكم الكلدانية المساكين !؟

هل من المعقول أنكم لازلتم تعيشون عصر الكهوف!؟

عزيزي دكتور ليون رُغم أنك تجاهلت نقطة هامة جداً في مقالك وهي ، كيف حصل ( المطرابطركاردينال) لويس ساكو على هذه الدرجة ولماذا منحت له بالذات من دون الجميع ، علماً أن أول منصب (كاردينال ) في العراق كان قد منح لبطريرك سرياني كاثوليكي من بغديدا الآرامية ، وهذا يجب أن لاينساه القومجية الكلدان ومن ضمنهم قائد المجموعة واللبيب تكفيه من الإشارة ليفهم من أقصد بقائد المجموعة !؟

دكتور ليون مع كل الأسف لم تذكر لعموم الشعب المسيحي في العراق بأن منصب الكاردينال الذي لاقيمة له في الفاتيكان نفسها والذي منح لسيادة لويس ساكو ، فهذه مكافأة من الفاتيكان لما أداه المطرابطركاردينال من دور في إطاعة قرارات الفاتيكان والإنصياع لإرادتهم في إبقاء شعبنا المسيحي في العراق وتقديمهِ كحَطب لإدامة نيران الإسلام السياسي في العراق والمنطقة والتي أودت بِكل ما هو ملكّ للمسيحيين في العراق بجميع قومياتهم وطوائفهم وكنائسهم ..للأسف نحن نحتاج لشعب يراجع حساباتهِ وأن لايتعامل بعاطفة كنسية ودينية بخصوص ترقية البطريرك لويس ساكو إلى رتبة كاردينال والتي حَصَل عليها بَعد أن باع شعبنا المسيحي من أجل مصالحه الخاصة ومصالح الفاتيكان المتخاذلة أمام شعبنا وماحَل عليه من كوارث ونكبات منذ عام ٢٠٠٣ والإستهدافات الممنهجة التي طالت مسيحي العراق عموماً..

آسف للإطالة عزيزي الدكتور ليون ، وبالتأكيد سوف يكون لي مقالات بخصوص هذا الموضوع ..
وتقبل مني خالص الشكر والتقدير
ودمتم بألف خير



وشكراً     


>لُغَتنا السريانية الآرامية هي هويتنا القومية .
>أُعاهد شعبي بِمواصلة النضال حتى إدراج إسم السريان الآراميون في دستور العراق .
(نصف المعرفة أكثر خطورة من الجهل)
ܐܪܡܝܐ

غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1524
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

الأخ سامي ديشو المحترم

تقول يا أخي العزيز إن هناك علامات استفهام تحوم حول مصداقيتي. أنا لا أعلم ولكن إن طرحتها في مقال مثلا فيه نقاط محددة مثل المقال هذا والمقال الذي كتبته حول الذي يستغل "إيماننا المسيحي" لأغراض شخصية وسياسية، سأحاول ان أتعامل معه بكل جدية وموضوعية وأدلو بدلوي وحجتي. أي أناقش كل علامة استفهام تثيرها حول مصداقيتي.

ولكن يا أخي العزيز إن كان جوابي على مقالك الذي فيه لنفرض أنك تضع ما تراه نقاطا على الحروف وتأتي بأدلة تظهر ان هناك علامات استفهام تحوم حولي مثل جوابك من خلال الرد عليك ان هناك علامات استفهام تحوم حول مصداقيتك أنت ونقطة رأس السطر عندها ينطبق علي ما قلته لأخي العزيز بيداويد أن تعليقه يقع في خانة ad hominem  .

تحياتي




غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1524
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

الأخ عبد الأحد سيلمان بولص المحترم

حضرتك صاحب مقال لا زلت أراه واحدا من أهم المقالات في هذا الموقع والذي فيه تقول إن الكتابة ذوق وأخلاق وتضع فيه بعض الأسس لتحقيق ذلك.

كان لي هذه السنة محاضرة حول الحوار ووضعت في إحدى الشرائح واستنادا الى فلسفة الحوار خمسة أسباب لحوار التجهيل والخطاب الفاشل الذي غايته الخداع والغش والتحايل والتضليل. أبقيها في اللغة الإنكليزية لأن متيقن من تمكنك من ناصيتها:

•   Terms used to describe faulty arguments and deceptive persuasions:
1.   (Ad baculum (based on force
2.   (Ad hominem (based on personal attack
3.   (Ad populum (based on majority opinion
4.   (Ad verecundiam (based on citations
5.   (Bandwagon (peer pressure

تحياتي






غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1524
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

محكمة على كاهن في كندا وهو صديقك فيما مضى وعاتبتني حينها على مقالي الذي انتقدته به، واليوم تستعمله لتتهجم على كنيستك أيها الأزدواجي!!
هل لديك اشياء خطيرة أخرى يا خطير؟


وكل مرة ابتسم عندما أقرأ ردودك او مقالتك التي تخصني ولكن هذه المرة أنشرح صدري لما كتبته لأن وكما هي العادة هناك اتهامات باطلة وكلمات خشنة وأظن مردودها سلبي على قائلها.

مثلا تتهمني بالازدواجية وبطريقة الشخصنة أي استخدام اسم الفاعل. وأظن العكس صحيح.

حضرتك كتبت مقالا عن مقامرة القس الكلداني عامر ساكا وهو صديقي وأفتخر بصداقتي له. ارجع الى المقال وهذه كلماتك وعباراتك أنقلها كما هي بأخطائها اللغوية:

"محرر موضوع: مقامرة كاهن تحطيم للقيم المسيحية، وحلول منطقية"

زيد ميشو

http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=807078.0

"فاجعة في كنيستنا وفضيحة لم يأتي بمثلها كاهن، صدمنا بها وهي من العيار الثقيل!
بطلها كاهن كلداني خدع مساكين ينتظرون الفرج على يده بأتمام كفالات كنسية لهم، وإذا به يقامر بأموالهم ويخسرها!!"


وإن أخذنا موقع اخر فإن رأسية مقالك تأتي فيها هذه العبارة المشينة: "كاهن عراقي دجال و قمارجي في كندا : عامر ساكا".
http://www.khoranat-alqosh.com/vb/showthread.php?p=199735

وبعهدها قلبت 360 درجة في مقالات أخرى تكيل له المديح. بعد أن قتلته تمشي في جنازته! فمن هو "الازدواجي".

القس عامر رجل عصامي وشجاع اعترف أنه قامر وسلم نفسه للشرطة.

بيد أنك يا أخي العزيز تحطم هذا القس لأنه قامر ولا تتحدث ولو بكلمة واحدة عن المطران المقار الذي قامر بفلوس المساكين من الكلدان وهي أضعاف وأضعاف ما قامر به القس عامر. وهذا المطران قريب منك وهو مقامر من الدرجة الأولى. لماذا لا تكتب عن مقامراته كلمة واحدة.

القس عامر سيواجه مصيره وبشجاعة في محكمة مدنية لا ترحم ولا تميز بين القس والمطران والرجل العادي. والسبب انه في محكمة لأن الوكالات لها صفة رسمية حكومية وإلا لما حدث أي شيء وكما هرب المطران بجلده وعلى ذمته ملايين الدولارات ومعه أخرين كثيرين كانت مسألة القس عامر تذهب أدراج الرياح.

أما عن الفضائح في هذه المؤسسة الكنيسية العتيدة (ضع خط تحت المؤسسة) فإنها جعلت بابا الفاتيكان أن يصرخ أنه يشعر بالعار والخزي من أفعال رجالاتها لا سيما انتهاكهم لأعراض الأطفال الصغار.

وأخيرا اعترف أن هذه الفظائع صارت جزء من ثقافة هذه المؤسسة ويجب محاربتها بشتى الوسائل واستئصالها، وهذه اول مرة يشير البابا أن الفظائع والتستر عليها تحولت الى ثقافة في مؤسسته الكنسية:
http://www.latimes.com/world/europe/la-fg-vatican-clergy-abuse-20180601-story.html

ومن هذه الانتهاكات الفظيعة قسم كبير منها في كندا بالقرب منك وتقامر المؤسسة بأموال الناس المساكين وتدفع وتدفع بعشرات ومئات والاف الملايين من الدولارات تعويضات للضحايا وأتعاب محاماة نتيجة مقامرة كبيرة على المستوى المسكوني.

تحدث مع محامي المؤسسة في كندا وهو قريب منك كي يحدثك ليس فقط علن الفظائع بل عن المقامرات والمساومات والأموال التي تهدر:

http://www.cbc.ca/news/canada/new-brunswick/church-future-sexual-abuse-lawsuits-1.4402875

والفضيحة في أستراليا، حيث وقعت أكبر الفضائح، إن لم تستلحق، أي يدفعوا مبالغ هائلة (أي ان يقامروا) من فلوس المساكين لاسترضاء الضحية، قد يكون لها كما قلت تبعات لا يحمد عقباها.

هذه المقامرات لا تتحدث فيها. فقط تسكب جام غضبك على ليون برخو (وأنا ابتسم) وعلى اجدادك واصلك وفصلك من النساطرة (لأن إن لم يكن جدك كما جدي وجد أي كلداني نسطوريا، فإن والده لا بد وأن كان نسطوريا لأن الكثلكة بشكلها الحالي لم تستقر في العراق الا بعد قدوم موجات كبيرة من المبشرين في منتصف القرن التاسع عشر).

المقامر ليس فقط القس ساكا. هذه قائمة اضعها أمامك وامام القراء كي يعرفوا كم نحن شعب مسكين وغلبان ومغلوب على أمره. لماذا؟ لأننا نمارس نظرية التجهيل والهاكطولوجيا بأفضح صورهما ومن ثم ندعي التدين:

المقامرون هم "لصوص الهيكل" الذين رغم كل هذه الفضائح في الصحافة العالمية لم ولن يرف لهم جفن ويرفضون التصرف مؤسساتيا بطريقة شفافية مثل ما تتصرف بلدية في قرية صغيرة في السويد:
http://www.nytimes.com/2015/03/22/books/review/gods-bankers-by-gerald-posner.html?_r=0

المقامر هو الذي يسرق تبرعات المحسنين للفقراء وينفقها على اغراضه الخاصة وتأثيث شقته:
http://www.timeslive.co.za/world/2015/11/03/Vatican-leaks-reveal-spying-on-the-Pope-charity-money-refurbished-cardinals-houses

المقامرون هم الذين يجلبون أناس (لن نفصح عن جنسهم وهويتهم، الذي يرغب يقرأ المصدر) وسرعان ما نكون وجها لوجه امام فضيحة لا بعدها فضيحة تتلقفها الصحافة العالمية:
http://nypost.com/2015/11/15/corruption-at-the-vatican-leaks-the-bomba-sexy-at-the-center-of-it-all/

المقامرون هم الذين وقفوا وبعناد وقوة ضد محاولات البابا فرنسيس اصلاح المؤسسة والدولة وانقاذها من الفساد والمفسدين:
http://www.reuters.com/article/us-vatican-books-idUSKCN0SS2PC20151103

المقامرون هم الذين يستولون على أربعة دولارات من كل عشرة دولارات يتبرع بها المحسنون للفقراء لإضافتها الى ماليتهم:
http://www.dailymail.co.uk/news/article-3303893/Vatican-spends-just-four-ten-euros-receives-donations-poor-rest-going-finances-claims-new-book.html

المقامرون هم الذين يرفضون ان يضعوا سجلات دقيقة وشفافة حالهم حال بلدية صغيرة في السويد كي يعرف الشعب كيف تجمع وتصرف الأموال الى حدّ الفلس.

المقامرون هم الذين ينفقون الملايين في محاكمات خاسرة أصلا واساسها التزوير والسرقة ويرفضون تقديم كشف شفاف عنها.

المقامرون هم الذين يزورون الوثائق للاستيلاء على أملاك الغير.

المقامرون هم الذين يغدقون المديح على المزورين والسراق واللصوص.

المقامرون هم الذين أرسلوا مبشرين الى الشرق ليس للتبشير بكلمة الإنجيل بين المسلمين والذين لم يسمعوا بالمسرة بل للسيطرة على مقدرات المسيحيين المشرقيين وتغير ثقافتهم ومذاهبهم القويمة والسليمة والاستيلاء على اوقافهم.

المقامرون هم الذين لا يزالون يرسلون المبشرين الى المشرق للتأثير وتغير ثقافة المسيحيين المشرقيين رغم الظلم المرعب الذي هم فيه نتيجة طغيان المجموعات الإسلامية الظلامية والتكفيرية.

المقامرون هم الذين استولوا ولا يزالون على اوقافنا وأحرقوا مخطوطاتنا واضطهدوا كهنتنا وأكليروسنا واقتطعوا مساحات شاسعة ولا يزال واضافوها ويضيفونها الى املاكهم وإمبراطورتيهم مع ناسها وأملاكها بعد فرض ثقافة دخيلة وأجنبية عليها من خلال تطبيق محاكم تفنتيش هي الأقسى في التاريخ.

والقائمة طويلة ولكن لنكتفي بهذا القدر.

تحياتي



غير متصل جان يلدا خوشابا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1323
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
أستاذ ليون
سامحني بكلمة
نحن  المسحيين  وما مر علينا من أهوال وأيام صعبة فمن الواجب ان نتفق ، نقبل   ونفرح
مثلما فرحنا نحن ومثلما نفرح  بكل إنسان مسيحي عراقي وبخاصة سيادة البطريرك  ساكو
اتمنى استغلال قلمك وانت إنسان متعلم ومثقف وموهوب    في خدمة التقارب والتفاهم والحوار 
اتمنى واناجيك التريث  قليلاً واعطائنا فرصة كي نتقارب مع بعض والعمل مع البعض 
فانت طاقة  وفنان ذواق  أتمنى أن تعمل  عليها ونستفاد  منها .
 
تقبل محبتي
والبقية تاتي
جاني 
     


غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1524
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

الأخ ريان لويس المحترم

(ملاحظة: قمت بتعديل المشاركة بعد تعقيب الأخ ريان لويس الأخير من حيث تعلق الأمر بالإسم الحركي)

تقتبس آيات من الإنجيل ومن ثم استنادا إليها تقذفني بالهرطقة والتكفير لأنك تشك في مسيحيتي.

وأكرر لحضرتك ما قلته للأخ والصديق يوحنا بيداويد حول الطروحات الخمسة الي يأتي بها الفلاسفة والمفكرون كدليل على النقاش الفاشل والمفلس.

وضمن الطروحات الخمسة تأتي ايضا ad verecundiam.

وهذه الأطروحة معناها أن المناقش بدلا من أن يشغل عقله يستند الى اقتباسات لا سيما من كتبه ونصوصه المقدسة للإيقاع بالخصم ووصمه بالهرطقة والخروج عن نطاق ما تؤمن به عامة الناس لغرض التحريض والإهاجة والاستفزاز والإثارة.

هذا هروب الى الأمام او وضع الرأس في الرمال مثل النعامة عند الشعور بالخطر، أي عند فقداننا للحجة والمنطق في الحوار، فنلجأ الى استغلال "المقدس" وهذا ما يثير حفيظة عامة الناس.ومع الأسف يلجأ الكثير من الأخوة هنا في هذا المنتدى الى ad verecundiam، اي يقتبسون من "المقدس" لضرب غريمهم بدلا من إشغال عقلهم.

وأخطر الناس في هذا الزمن هم الذين يقعون في هذه الخانة خانة ad verecundiam ، أي يقتبسون من الكتب والنصوص التي يرونها مقدسة للإيقاع بخصمهم ليس فقط من الدين المختلف بل المذهب المختلف وليس فقط من المذهب المختلف بل من المذهب نفسه كما هو حال تعليقك.

هل تعلم لو لجأت الى ad verecundiam لأظهرت فورا بطلان موقفك وموقف الذي تدافع عنه. سأفعل ذلك كمثال وليس كواقع لأنني إن اقتبست من الإنجيل فلا اقتبس الا لإدانة نفسي وليس غيري.

هناك في الإنجيل مثال وقصة ربما هي من أفضل ما أتي في القصص والأمثلة في الأدب القصصي على مستوى العالم.

يقول الإنجيل ما معناه شخصان صعدا الى الهيكل واحد عشار (تشكك في إيمانه وهو هرطوقي مثل ليون برخو) والأخر فريسي (لا غبار على إيمانه وهو رجل دين كبير).

العشار (وهو الذي تشكك الناس في إيمانه) لم يرفع عينيه وظل يقول ارحمني يا الله أنا الخاطئ.

الفريسي رفع عينيه وبأعلى صوته كان يقول (ربما وعذرا كما هو موقفك مع رجل الدين الذي تدافع عنه)، انا لست مثل هذا العشار الكافر (ليون برخو) بل أنا كذا وكذا ...

وبقية القصة أتركها للقارئ لأنها معروفة حيث خرج رجل الدين المتدين والذي كان يقتبس باستمرار من النصوص مهزوما وخرج العشار الهرطوقي الذي هناك شك في إيمانه منتصرا.

عذارا، هذا كان فقط كمثال لتطبيق نظرية ad verecundiam التي يتكئ إليها الكثير من الناس في هذا اليوم ولها وجود كثيف في هذا المنتدى والتي تظهر مدى هبوط مستوى حوارنا وتفكيرنا.

تحياتي




غير متصل reoo

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 181
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
عزيزي الدكتور ليون برخو ..
اعتذر لأني نسيت أن اذكر أسمي في المرة السابقة .. لكي لا تظن أني أخفيت اسمي .. انا ريان لويس من كركوك ..
أنا لا أستخدم المقدس للأيقاع بك أو من أجل كسب تأيد القارئيين .. فقط لكي أوضح لك موقفك من البطريرك ..
لا أعلم ماهو سبب أو الدوافع التي جعلتك تكتب مقالتك حول منح البطريرك ساكو لقب الكاردينال، وإن قلت أنك أوضحت السبب في المقالة فالواضح أن السبب هو نابع من داخلك ..
الأنسان الذي يعيش السلام الداخلي وينبض قبله بالمحبة . فأنه سيكون سعيداً حين يرى المقابل يحقق النجاح أو يتفوق . .
بإختصار.. إن كانت لديك يا عزيزي الدكتور ما تقدمه أفضل مما قدمه البطريرك .. فتفضل الساحة مفتوحة لك وقدم أفضل ما عندك لكي تنال جائزة نوبل للسلام .. وإن لم يكن لديك .. فلا تزعج نفسك في ما لا يعنيك ..



غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1524
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

الأخ  سالم يوخنا  المحترم

ما هذه الطاقة والجراءة يا أخي العزيز كي تقيم نفسك ديانا على الأخر وتبت في مسيحيته وإن كان يؤمن بالمسيح ام لا.

أنظر يا أخي حتى بابا روما، البابا فرنسيس، الذي يراه أتباعه وهم أكثر من مليار إنسان بمثابة المسيح على الأرض، يخشى ان يبت في إيمان أي إنسان في هذه الدنيا وليس أي من اتباعه.

واخرها رفض ان يدين مثليي الجنس (اللواطيون) وقال من أنا كي أقوم بذلك.

وقبل أيام استقبل واحد منهم وقال له إن المسيح يحبه وأن البابا أيضا يحبه وأن كونه مثلي الجنس لا علاقة له بقربه او بعده من الله والإيمان.

وكل هذا بينما هناك آيات ونصوص واضحة في الكتاب تنزل الويلات على أمثال هذا الرجل من مثليي الجنس وتقذفهم بأشنع العبارات وبمصير نهايته صرير الأسنان.

وتأتي حضرتك وتقيم نفسك ديانا وتحكم على إيماني بالمسيح ... ربي وإلهي.

قليل من التواضع، يا أخي. أترك ذلك لربي وإلهي، هو الباحر بالقلوب، وهو الذي سياتي في مجده العظيم ويضعنا إما عن يساره او يمينه.

وأخيرا، صعقت حقا عند قراءتي لتعقيبك وأنت تشير الى مراسلات شخصية بيني وبينك. المراسلات الشخصية أمانة وهي ميثاق شرف لا يجوز افشائها او حتى الإشارة إليها. هذه جنحة وتعد انتهاكا لأخلاق المرسلات الشخصية. كيف سيكون ليس لي بل لأي شخص أخر الثقة بعد الأن كي يدخل في مراسلات شخصية معك؟


كنت قد كتبت لك رسالة خاصة مستفسراً عن سبب عدائك للرجل و لكنك كعادتك تهربت من الإجابة باسلوبك المعتاد


تحياتي
[/b]


غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1524
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ العزيز سيزار هوزايا المحترم

تعقيبك إضافة مهمة للمقال والحوار الدائر حوله.

ليس هناك شخص اليوم مهما علا شأنه ومقامه معصوم من النقد.

ولأنني لا أستطيع إضافة تقريبا أي شيء الى ما اتيت به من أفكار مهمة وفي محلها، ارتأيت ان اقتبس ما كتبته (ادناه) كما هو لمزيد من الاطلاع والفائدة.

تحياتي




هناك فرق كبير بين الكلمة التي تتناول الاشخاص، وتلك التي تتناول الافكار..
الكلمة التي تتناول الاشخاص تكون سطحية، مهما بلغت قوتها فهي ليست سوى فقاعة.. اما تلك التي تتناول الافكار فهي عميقة، تصيب هدفها اغلب الاحيان..

من المعيب على من يدعي الثقافة، وعلى كل من يدعي امتهانه الكتابة بأنواعها، ان يلقي تهماً قبيحة على شخص يختلف معه في افكاره (بينما قد يتردد كثيرا، وكثيرا جدا، ان جاء مثل ذاك الاختلاف من مسؤول!!)

كثرت مثل حالات التهجم هذا مؤخرا، وانتشرت بصورة مثيرة!!

وهي صورة، من المفترض ان نخجل من تقديمها للاخر.. فزمن تبجيل المسؤول ايا كان، قد اصبح في خبر كان.. اليوم ان كان اي مسؤول يهدد مستقبل شعبنا، او يهدد ثقافته، من واجب مثقفي هذا الشعب تقديم اراءهم بخصوص افكاره، بحرية..ومسؤولية..دون المساس بشخصه..

فان كان الاتهام في غير موقعه، فليدحض بالاثباتات والادلة، عدا عن ذلك، فهي مزايدات رخيصة ودفاعات هزيلة..
كذا من يريد الدفاع عن ذاك المسؤول، من المفترض الا يزايد على مسيحية الناقد، فالايمان موضوع شخصي بحت.. كذلك  الا يستهزء بالشخص الناقد، او يقلل من شأنه او امكاناته.. فالبعض يتعدى حدود اللباقة، ويصل الى مشارف الوقاحة حين يذكر شيئا عن تقدم  الانسان المقابل بالعمر!!

على البعض ان يكون حذرا من هكذا توصيف، لانه هو نفسه قد يقع في نفس الاتهام، لا بل انه قد يضر الاشخاص الذين يدافع عنهم اكثر من ان يفيدهم، خصوصا حين يكونوا هم ايضا متقدمين في اعمارهم!!

حتى مسالة التخوين والاتهام بأبشع التهم هي ثقافة علينا العمل على نبذها قدر المستطاع، لا طوبائية مني، بل هي مهمة على من يدعي نفسه كاتبا ان يعمل على نبذها..

فقد اصبحت منتدياتنا هذه الايام مثل قنوات الاغاني، الاف الاغاني يوميا، لهواة..وموهوبين.. الكل يدعي نفسه من خلالها بانه فنان، وكبير...وليس سوى الايام هي التي تثبت صحة هذا الكلام من عدمه..

كذا هي منتدياتنا..مئات الردود يوميا.. وعشرات المقالات.. معظمها تأتي على من يدعون بأنهم كتابا، وادباء.. الا ان الايام كفيلة لتثبت انهم ليسوا سوى ممثلين فاشلين، لم يستطعيوا ان يتقنوا دورهم بكتابة مقالة.او تأليف كتاب!! 

تحياتي تقبلوا
سيزار هوزايا




غير متصل زيد ميشو

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2787
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
((وكل مرة ابتسم عندما أقرأ ردودك او مقالتك التي تخصني ولكن هذه المرة أنشرح صدري)) .... ليون
قلقلتني يا رجل على صحتك، لأن ما تشعر به قريب الى السيكوباتيه
بالنسبة للأب والصديق عامر ساكا، نعم أنا كتبت مقالاً في وقتها وانتقدته فيه لصدمتي الكبيرة عندما قرات المشكلة حينها والتي آلمت الكنيسة وألمتني بشكل خاص، لأسباب يصعب عليك أستيعابها، ومن ثم كتبت ثلاثة مقالات تأتي لصالحه نوعاً ما، والأختلاف بين ما أكتبه وتكتبه أنت حول الموضوع كبير جداً:
انا كتبت بمشاعر صادقة ومن محبتي لكنيستي ولشخص الأب عامر، وما زال يحمل مقداراً من الحب رغم جفاء العلاقة.
بينما انت، أستخدمته لتشتم الكنيسة الكاثوليكية وتقلل من شأن الباطريرك، وبصريح العبارة اقول لك: عيب عليك وانت شماس وأنسان، ولو كان الأمر بيدي لرفعت رتبة الشموسية عنك أحتراماً للرتبة اولا، واحتراماً لكل من يحمل رتبة شماس بدءً بالشهيد استيفانوس.

((وإن أخذنا موقع اخر فإن رأسية مقالك تأتي فيها هذه العبارة المشينة: "كاهن عراقي دجال و قمارجي في كندا : عامر ساكا". http://www.khoranat-alqosh.com/vb/showthread.php?p=199735)) ...ليون
هذا الرابط لا اعرف به اساساً، وإدارة الموقع نشرت المقال دون الرجوع لي ولا مأخذ لي عليهم، وهذا التعبير ليس مني ولم أكتبه ولا اعرف به اساساً، وحاول ان تتحلى بالأخلاق الصحفية يا رجل ولا تقولني ما لم اقل.
شيئاً آخر
لو انت صادق وجريء، فك ارتباطك من الكنيسة الكاثوليكية وانتمي إلى كنيسة اخرى غيرها



مشكلة المشاكل بـ ... مسؤول فاسد .. ومدافع عنه
والخلل...كل الخلل يظهر جلياً بطبعة قدم على الظهور المنحنية

غير متصل قيصر السناطي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 614
  • الجنس: ذكر
  • عضو فعال جدا
    • رقم ICQ - 6192125896
    • MSN مسنجر - kayssar04@yahoo.com
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: علامات استفهام تحوم حول منح البطريرك ساكو منصب الكاردينال
السيد ليون برخو المحترم
تحية
لا ادري لماذا كل هذا الحقد على غبطة البطريرك ولماذا كل هذه الجهود الحثيثة لأثارة الراي العام على غبطة البطريرك مار لويس ساكو هل كنت انت المرشح لهذا المنصب وقد اخذه منك ، في الحقيقة لا اري مبرر منطقي لهجومك المستمر، ومن الغريب ان تكون هذه الكتابات  من شخص يقول انه دكتور،فانك تجتهد لتأتي بنظريات علم الأجتماع وفلسفة وروابط للتذكير ونبش الماضي ، مثل موظف  مجتهد مدفوع له يبذل كل جهده لأخراج الموضوع بصيغة مرتبة، والشيء الأخر الذي يجلب الأنتباه هو التباكي على اللغة والطقس في كل مناسبة وكأنك العالم الأوحد  باللغة والطقس لاغيا دور وواجب السينودس والكنيسة في تعديل ما تراه مناسبا في طقوس الكنيسة الذي هو من صلب واجبها واختصاصها وليس واجبك انت وليس من اختصاصك.ان الردود التي تعارضك دليل على ان موقفك  غير عادل  وهزيل ويثير الأستغراب والكثير من علامات الأستفهام، لذلك عليك ان تسحب هذا المقال الذي اثار ابناء الكنيسة الكلدانية لأنه يفتقد الى المصداقية ويثير القلاقل الغير المبررة، اما اذا كنت متفرغا لكتابة الردود على كل هذا الكم من الردود التي تعارض رايك من اجل الشهرة فأعتقد عليك ترك عملك والتفرغ  لترد على من يخالفك في كل ما تكتب.
 قيصر السناطي
الولايات المتحدة الأمريكية



غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1524
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

مع كل الأسف لم تذكر لعموم الشعب المسيحي في العراق بأن منصب الكاردينال الذي لاقيمة له في الفاتيكان نفسها والذي منح لسيادة لويس ساكو ، فهذه مكافأة من الفاتيكان لما أداه المطرابطركاردينال من دور في إطاعة قرارات الفاتيكان والإنصياع لإرادتهم في إبقاء شعبنا المسيحي في العراق وتقديمهِ كحَطب لإدامة نيران الإسلام السياسي في العراق والمنطقة والتي أودت بِكل ما هو ملكّ للمسيحيين في العراق بجميع قومياتهم وطوائفهم وكنائسهم ..للأسف نحن نحتاج لشعب يراجع حساباتهِ وأن لايتعامل بعاطفة كنسية ودينية بخصوص ترقية البطريرك لويس ساكو إلى رتبة كاردينال والتي حَصَل عليها بَعد أن باع شعبنا المسيحي من أجل مصالحه الخاصة ومصالح الفاتيكان المتخاذلة أمام شعبنا وماحَل عليه من كوارث ونكبات منذ عام ٢٠٠٣ والإستهدافات الممنهجة التي طالت مسيحي العراق عموماً..
     


الأخ والزميل العزيز وسام موميكا المحترم

ܫܠܡܐ ܣܘܪܝܝܐ ܘܩܘܒܠܛܝܒܘܬܐ ܩܒܠ.
ܡܡܠܐ ܙܗܝܐ ܘܡܐܡܪܐ ܝܐܝܐ.
ܣܓܝ ܫܦܝܪ
.

لقد أصبت كبد الحقيقة في تعليقك وعلى الخصوص الاقتباس اعلاه. هناك أجندة سياسية ينفذها البطريرك ساكو قد وضعتها له الكوريا الرومانية ولم ولن يحيد عنها قيد أنملة.

كل مسعاه وكل جهوده وتقريبا كل ما يقوم به هو ان تكون الكرويا الرومانية (دولة الفاتيكان) راضية عنه، حتى وإن أتى ذلك على حساب شعبه وكنيسته وحساب الشعب المسيحي المشرقي.

هو ينفذ ولا يناقش. وكم كنت مخدوعا على المستوى الشخصي بالجعجعة التي أثارها حول خلافه المزعوم مع وزارة المجمع الشرقي. هذا كان بمثابة دخان.

أنا شخصيا وكما تعلم متعلق كثيرا بكنيسة المشرق وكل الكنائس المشرقية. اشبّه علاقتي بعلاقة الطفل الذي ولد من رحم أمه (بالنسبة لي كنيسة المشرق المجيدة) ولم يتم قطع الحبل السري الذي يربطه بأمه رغم كبر سنه.

لم الحظ في تاريخ كنيسة المشرق الكلدانية بطريركا يعمل بالمطلق حسب الأجندة الموضوعة له من قبل الكوريا الرومانية مثل ما هو الحال اليوم.

ولهذا، حتى في السفرة الأخيرة الى الهند جرى تشويه للتاريخ وتجهيل واضح للأحداث، ولا أريد الدخول في التفاصيل.

ولهذا السبب أيضا ونتيجة لهذه السياسات، كل الكنائس المشرقية لها حضور ووجود مكثف في المناطق وعلى الخصوص في الهند عدا مؤسسة الكنيسة الكلدانية، رغم ان تاريخيا كان حضورها الأقوى. لم أتوقع ان يتم تجهيل هذا التاريخ المعاصر لغايات واجندات مؤسساتية بحتة.

ومبروك للأشقاء السريان الحضور المكثف في المناطق وها هم أبناء وبنات الكنيسة الأرثدوكسية السريانية والسريانية الكاثوليكية ينهضون بلغتهم وطقسهم وتراثهم وإرثهم وفنونهم التي هي إرث مشترك لنا كلنا:

http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=878825.0

ما لاحظته، وهذا صحيح، من الصورة أن الكاهن يرتدي الزي الطقسي الخاص بكنيسة المشرق (الكلدانية-الأثورية). هل تعلم لماذا؟

هؤلاء أغلبهم كلدان، هم القلة من الذين نجوا بجلدهم من اضطهاد هو واحد من أفظع الاضطهادات التي تعرض لها شعب في التاريخ، وكل هذه يخفونه تحت الغربال من منطلق طائفي ومذهبي.

وفي زيارته للهند لم يتطرق الى هذه المأساة المهولة ولو بكلمة واحدة وكان همه "التأوين"، أي تدمير ما بقي لنا، إن كان بقي شيء.

تحياتي



غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1524
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ جان يلدا خوشابا المحترم

أظن، وإن لم تخني ذاكرتي، هذا اول تعليق لحضرتك على مقال لي. فمرحبا.

ولا أظن بإمكاننا قياس الإنجاز بفرح وسعادة المتلقي. إننا نفرح ونحزن انطلاقا من ميولنا بغض النظر عن الإنجاز.

لأن أي إنجاز قد يفرح له شخص ويحزن الأخر.

متى نفرح؟

عندما يكون الإنجاز واقعا ملموسا وفيه موضوعية في الطرح وهدفه الخدمة العامة وليس الذاتية والترويج والتعبئة، حينئذ يحق ما تقوله.

وعندما يكون الهدف حبّ الظهور من أجل تعزيز ذاتيتنا وحسب، عندها من حقنا ان نثير علامات استفهام.

وعندما نكون نحن مصدر خبر حول أنفسنا، أي نحن نقوم بالدعاية لأنفسنا، عندها علينا ان نحزن ونبكي أيضا لاسيما إن كان الذي قام بهذا من عليه القوم.

وعلينا النحيب إن أعلن من هو من علية القوم عن كسبه شيئا او قيامه بعمل او تسميته لأمر ما ويظهر ان هناك علامات استفهام كبيرة حول ذلك.

وعلينا أن نندب حظنا كشعب ومؤسسات إن كان جوابنا عن أي أسئلة تثار حولنا وحول مؤسساتنا (علامات الاستفهام) من خلال ad verecundiam و ad hominen  أو من خلال gaslighting. ألم يكن حال أغلب الأجوبة المعاكسة من هذا القبيل، يا أخي العزيز.

الشعوب التي تلجأ الى هكذا طروحات في الحوار والإجابة عن علامات استفهام واضحة، شعوب على الهامش ومصيرها الحتمي الزوال إن لم يكن قد انتهى دورها للتو.

تحياتي




غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1524
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
لأخ قيصر السناطي المحترم

"كل هذا الحقد ... لأثارة الراي العام ... هجومك المستمر ... شخص يقول انه دكتور ... نبش الماضي ... موظف مجتهد مدفوع له ... التباكي على اللغة والطقس ... موقفك غير عادل  وهزيل ويثير الأستغراب والكثير من علامات الأستفهام ... يفتقد الى المصداقية ويثير القلاقل الغير المبررة ..."

هذه بعض العبارات من ردك الذي أرى أن لا علاقة له بالموضوع وهو خارج سياقه ويتعمد الهجوم الشخصي والتهرب ومن علامات الاستفهام الكبيرة والأسئلة المهمة التي أثرتها في هذا المقال والمقال الذي سبقه.

لم تناقش أي سؤال او حجة اتيت بها ولجأت الى عبارات مع كل احترامي لك هي بمثابة كلائش جاهزة في إمكان أي واحد منا أن يستخدمها ولكن الاتكاء عليها هو بمثابة اللجوء الى ad hominem , ad verecundiam وهو التهرب من الواقع المرير الذي نعيشه والعهد الأجوف الذي نحن فيه.

كم كنت أتمنى ان تتناول نقاطا او علامات استفهام محددة من التي تحوم حول البطريرك ساكو وهي كثيرة.

وكم كنت أتمنى ان يكف بعض الأخوة من مناصريه من ديباجة مقالات ما هي الا إنشاء وإن عصرته لن تحصل على نقطة ماء منه.

هذا الإنشاء والشخصنة والمباشرة هي سبب من أسباب المصيبة الكبيرة التي وقعنا فيها.

كل واحد منا يستطيع ان يكتب إنشاء وكل واحد يستطيع ان يستخدم عبارات انشائية بلا معنى لتحويل الحوار عن مساره الصحيح كما فعلت حضرتك في ردك وكما جاء في بعض الردود الأخرى.

فقط شيء واحد ورد في تعقيبك وهو صحيح وأراه نقطة إيجابية جدا وهو أن مقالاتي تثير الكلدان، بمعنى تجعلهم يفكرون وترفع الغشاوة عن العيون وترفع اللثام عن تاريخ معاصر جدا جرى إخفائه تحت غربال المذهبية والطائفية رغم الفظائع المهولة التي ارتكبت بحقهم وبحق كنيستهم وبحق كونهم شعب أصيل.

إن لم يرفع الكلدان هذه الغشاوة ويتعاملوا مع تاريخهم المعاصر بجدية وعقلانية ومنطق ويحاسبوا مضطهديهم ويطالبوا بحقهم المسلوب ويسترجعوا ثقافتهم ولغتهم وطقسهم وإرثهم وتراثهم، فإننا زائلون وبأسرع من البرق.

تحياتي



غير متصل قيصر السناطي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 614
  • الجنس: ذكر
  • عضو فعال جدا
    • رقم ICQ - 6192125896
    • MSN مسنجر - kayssar04@yahoo.com
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
 
رد: علامات استفهام تحوم حول منح البطريرك ساكو منصب الكاردينال
الأ خ ليون برخو المحترم
تحية طيبة
ردي الك  يكون التالي:
1- نحن لسنا في مناقشة رسالة ماجستير او دكتوراه او في تفسير نظرية ما لكي نناقش النقاط المذكورة كما ذكرت.
2- ان منح رتبة الكاردينال لغبطة البطريرك مار لويس ساكو هو تقدير لدوره ودور الكنيسة الكلدانية في الدفاع عن حقوق المسيحيين ويجب ان  نفتخر نحن الكلدان بهذا التكريم وغبطة البطريرك مار لويس ساكو مرشح لكي ينال جائزة نوبل للسلام.
3- ليس من العدل والمنطق انتقاد كل نشاط وتصريح لغبطة البطريرك لأنه لا يوجد انسان كامل في هذه الدنيا ولا يستطيع أنسان ان يرضي الجميع مهما كانت منزلته العلمية والثقافية وهو رجل دين وليس سياسي.
4- ان قيام غبطة البطريرك مار لويس ساكو بنشاطات في التواصل مع السياسيين والمسؤولين هو لأجل شعبنا الكلداني والمسيحي في ظل ضعف او غياب معظم الأحزاب المسيحية التي ترتبط بشكل او بأخر مع الأقليم او المركز لكونها تعتمد عليها في التمويل وفي الرعاية. وهذا واضح بسبب الواقع الحالي الذي تحدده مراكز القوة سواء كانت طائفية او سلطوية.
5- ان الكنيسة لها ثقل معنوي وهي تحترم من الجميع بسبب موقفها الوطني والأنساني والتي تستمد قوتها من مباديء المسيح له المجد.
6-ليس من العدل ان نقوم بفرض وجهة نظرنا  ونحن نجلس وراء الحواسيب على الذين يعيشون داخل الوطن لأنهم هم الأدرى بما يجري هناك وهم يواجهون الأخطار كل يوم ونحن نعيش في امان وأستقرار في دول المهجر.كما ان اللغة والطقوس الكنسية هي من اختصاص الكنيسة،  فاذا كان لديك مقترحات حول الطقوس الكنسية عليك ارسال مقترحاتك الى البطريركية والسينودس بدلا من نشر الأنتقادات عبر وسائل الأعلام.   
7-ان غالبية الشعوب في الشرق تعادي شعبنا المسيحي بسبب المعتقد لذلك علينا ان نتوحد بدلا من التشرذم الذي يصب صالح الأعداء.
8-نحن في البلاد المهجر يجب ان نكون سندا لشعبنا في الداخل لأننا نتعرض الى خطر وجودي في الوطن الأم وفي الشرق عموما. ارجو ان تكون هذه التقاط واضحة كل من يحاول بث الفرقة بين الكنيسة والشعب.
تقبل تحياتي 
 

   



غير متصل جاك يوسف الهوزي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1094
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ الدكتور ليون برخو المحترم
تحية طيبة
نادراً ما قرأت لك مقالاً غير متجانس ويفقتر الى الحجة المقنعة كمقالك هذا .
تقول :
وما شدّ انتباهي هو التعبئة الإعلامية التي دشنها من خلال بيان لا يختلف كثيرا عن بياناته المستمرة والتي غايتها ليست نقل المعلومة او الحدث بنزاهة وموضوعية الى المتلقي بل التعبئة لأغراض سياسية وشخصية.

أين الغرابة في الأمر، إنه حدث كبير، قد يكون منصب البطريرك اعلى من الكاردينال، ولكن رتبة الكاردينال ،التي تمنح لثالث مرة في تاريخ الكنيسة الكاثوليكية لشخصية عراقية تعني إعتراف أعلى مرجعية كاثوليكية في العالم بالدور المميز للشخص الذي ينال هذه الدرجة المميزة ضمن الكنيسة الكاثوليكية.
وتضيف :
هناك تضخيم في السردية او لوي عنق الحقيقة من أجل غايات وأجندات خاصة. خذ مثلا البيان الذي نشره البطريرك حول خبر تنصيبه كاردينالا.

يقول البيان: " وجاء اسم غبطة أبينا البطريرك لويس ساكو الكلي الطوبى في المرتبة الأولى." (رابط 1).  هنا محاولة مكشوفة لخداع القارئ وتضليله. وصاحب البيان هنا يتصور أن القراء مع احترامي لا يفهمون أي شيء ويأخذون كل ما يكتبه رغم هزالته أحيانا على أنه صحيح.


ألم يكن اسم غبطته في المرتبة الأولى؟ اين التضخيم ولوي عنق الحقيقة وعن أي غايات واجندات خاصة تتحدث ؟
أخي ليون ، لذي قام بتضخيم الأمور وتفسيرها على هواه هو حضرتك بقولك :
هذه الجملة معناها وكأن كان هناك تنافس على المنصب وعلى المرتبة الأولى.... وهذا ليس صحيحا ابدا ويرقى الى الغش والتضليل.

لا أقول بأنك فسّرتها بهذه الطريقة من أجل غايات خاصة وإنما لغاية لاندركها فعلاً ، نتمنى ان توضّحها بكلام منطقي . ثم اين الغش والتضليل الذي تتحدث عنه ؟
ما الذي يجعلني كقارئ أن أقتنع بأن تفسيرك صحيح كي أقتنع بالأستنتاجات التي خرجتَ بها وهي لاتستند الى ارضية منطقية ؟

من جهة أخرى، تتحدث عن مؤامرات وراء الكواليس لأزاحة البطريرك السابق المثلث الرحمة مارعمانوئيل دلي كان (بطلها) البطريرك الحالي مار ساكو بقولك :
ولكن هل من قارئ جريء يذكرنا بموقف المطران ساكو في حينه من ترقية المرحوم البطريرك دلي الى درجة كاردينال؟ وما نوع التهنئة التي قدمها والأخطر من كان وراء فرض الاستقالة عليه وهل يمكن لنا كشف الأوراق والمحاولات لا بل المؤامرات وراء الكواليس لإزاحة البطريرك دلي؟
حضرتك كاتب جريء ، هل لك أن تنشر لنا الحقائق التي تؤكد كلامك ليطلع عليها الجميع ؟

المضحك في امر "التستر" الذي تتحدث عنه بخصوص الدعوة القضائية التي أقامها شاب على الكنيسة الكلدانية ، أو تورط قس كلداني بالمقامرة ضمن المؤسسة التي يديرها البطريرك مار ساكو، او حتى قضية الأسقف الذي خسر قضيته أمام المحاكم قبل عهد البطريرك الحالي - والتي تُشَمُّ منها رياح غير نقية لحشرها في هذا الموضوع - كلها معروفة لدى الفاتيكان ، ومع هذا كله قرر قداسة البابا منحه درجة الكاردينال ؟
هل تعرف ماذا يعني هذا يا استاذ ليون ؟
إنه يعني بشكل واضح أمرين مهمين :
١- الأعتراف بالجهود التي بذلها غبطته في الدفاع عن حقوق المسيحيين في العراق من اجل مستقبل افضل لمن تبقى منهم على أراضيه .
٢- تبرئة ذمته من التهم التي تحاول إلصاقها به دون وجه حق.

والسؤال هو ، أين "التستر" الواضح والصريح الذي تتحدث عنه ؟
لو كان الفاتيكان قد وجد غبطته مذنبا أو له يد في ماذكرته ، فأنه لم يكن ليسكت على ذلك ، لأن بطريرك الكنيسة الكلدانية ليس اكبر لديه من الكرادلة الذين وقفوا امام المحاكم . وحضرتك خير من يعرف هذه الأمور!

دكتور ليون .. حشر موضوع الرهبنة الكلدانية والطقس الكلداني هنا هو نقطة ضعف منك أكثرمن كونها حجة تدعم موقفك في هذا الموضوع المطول وغير المتجانس ، ودليل واضح على شخصنة الموضوع.
إذا كان الكثيرون  - وأنا من ضمنهم - يتفقون معك بأن مسألة الحفاظ على الطقس والأمور الكنسية الأخرى مهمة ، فأن تواجدها في هذا الموضوع بالذات هي بمثابة حق يراد به باطل !!

مما تقدّم ، بأستطاعتنا أيضاً أن نعكس نظريات علم الأجتماع التي تتحدث عنها عليك لأن دوافعك تبدو غير واضحة أو منطقية ولاتستند على ارضية صلبة ، لماذا ؟
لأن هناك علامات استفهام تحوم حول دوافعك من كتابة هذا الموضوع أولاً ، وهذا هو نفس عنوان مقالك ، الذي يبدو وكأنه صراع شخصي لا أكثر .



غير متصل عبد الاحد قلــو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1415
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ الدكتور ليون برخو المحترم
شلاما
 بالتاكيد هنالك مقاييس او معايير وحكمة في اختيار البطرك مار لويس ساكو كاردينالا من وجهة نظر بابوية، والتي على الاقل لها ميزة المشاركة في اختيار البابا القادم(الله يطوّل بعمر قداسة البابا الحالي الذي يستحق البقاء بعمر مديد) بينما كبطريرك لايحق له ذلك أليس ذلك صحيحا..؟
 ولكن وكسؤال افتراضي فيه نسبة تقل عن 1% بالتساوي بين 120 كاردينالا مشاركا، ومع ذلك فأن تفاوتت النسب وتأرجحت لكفة احدهم وذلك واجب الحصول لأختيار البابا القادم: فماهو رأيك وفق نفس المعايير والحكمة التي اختير البطرك ساكو كاردينالا، ان يتم اختياره بابا للفاتيكان..!؟
وقد يحدث ذلك ولما العجب، بعد ان ’فرجت بأختيار البابا الحالي من الارجنتين/ اميركا الجنوبية، والتي كانت البابوية محصورة ضمن القارة الاوربية وبالاخص ايطاليا لقرون طويلة..
ألا يفرحك الحدث عندما يكون كلداني ومن مسيحيي العراق، بابا على الكاثوليك في العالم اجمعين واسقفا على روما في نفس الوقت..؟
ترى كيف ستقرأ ذلك الحدث في حينها..؟ تحيتي للجميع



غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1524
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ جاك الهوزي المحترم

شكرا للدخول في الموضوع مباشرة. أظن هذه اول محاولة جادة (ولكنك تخفق فيها بالطبع) لمناقشة مسار الموضوع ضمن سياقه.

سأناقش بعض النقاط وليس كلها لأن دحض بعضها سيؤدي الى بطلان الأخرى بسبب العلاقة الوثيقة بينها.

نأتي الى الرهبنة الكلدانية. موقف البطريرك المناوئ لا بل المعادي للرهبنة سيبقى علامة استفهام بارزة ونقطة سوداء في تاريخه. لقد دمّر البطريرك ساكو ما بقي من الرهبنة الهرمزدية الكلدانية لأنها قاومته وسياسته التأوينية الهدامة. ماذا فعل؟ لقد استخدم موقعه للنيل من هذه الرهبنة وهدم صرحها. فبعد أن كان يصرخ ويطلب بعودة الرهبان الى ديرهم، هو الذي يساهم اليوم في هروبهم للثأر منهم وإخضاعهم الى حكمه والى تأوينه. ولم يكن بودي نشر هذا، ولكن هذه أسماء الرهبان الذين تواطأ لا بل تأمر معهم كي يهربوا من الرهبنة واعدا اياهم بحمايتهم وتعينهم، وهذا ما حصل:

1- الراهب فراس كمال، تم تعيينه في كاتدرائية مار يوسف في بغداد اي مباشرة عند البطريرك ساكو.
2- الراهب شاهر نوري تم تعيينه في كنيسة القلب الاقدس في تلكيف التابعة الى ابرشية الموصل والتي هي الاخرى تابعة له.
3- الراهب الانبا جبرائيل ، وتم تعيينه في قرى زاخو.
4- الراهب ريبوار عوديش باسه تم تعيينه في اوربا (المانيا)
5- الراهب اندراوس كوركيس (بيت توما) – وهذا الراهب قصته طويلة بين نار البطريرك ونار الظروف.

تتهمني بالغش والخداع والتضخيم. إذا من هو الغشاش والمخادع الذي يعمد الى التجهيل والهاكطولوجيا لتمرير الأجندة الخاصة به؟ أنا ام الذي أقام الدنيا ولم يقعدها لأن كان هناك ثلاثة او أربعة رهبان خرجوا من ديرهم بعضهم قبل عشرين سنة وظهر ان المعمعة كانت لغاية في نقس يعقوب لأنه هو اليوم يقوم بذلك!

أما عن ترتيب الأسماء، فالطريقة التي أتى فيها البيان حول حصوله على منصب الكاردينال شيء معيب وإهانة للأسماء الأخرى. من قال جاء اسمه "بالمرتبة الأولى"؟ هذا غش وخداع وتجهيل أيضا مع الأسف ينطلي على الكثيرين. هذه كانت قائمة أسماء عادية مثل قائمة الطلبة في الصف. فالطالب الذي اسمه في رأس قائمة الطلاب في الصف لا يعني أنه حصل على المرتبة الأولى. الذي يحصل على المرتبة الأولى في الصف يقرره الامتحان. ولم يكن هناك امتحان. اليس هذا غش وخداع وتجهيل ومع الأسف ننجر وراءه؟

واذكرك بتسمية شهيرة في أروقة مؤسسة الكنيسة الكلدانية في عهد المرحوم البطريرك دلي وهي "مطارنة الشمال." هذه المجموعة كان تشكيلها بمثابة تمرد وعصيان على البطريرك دلي. أسسها وقادها في حينه المطران ساكو. هل تريد ان أذكر المؤامرات التي حيكت والدسائس التي كانت تعمل على افشال كل عمل يريد القيام به البطريرك المرحوم ومنها الاجتماعات السينوديسية؟ هناك تستر كبير وغش وإخفاء وخداع وتجهيل في هذه القضية التي أدت الى فرض الاستقالة المهينة على البطريرك دلي وكان أثرها صاعقا عليه حيث توفي بعدها بفترة وجيزة.
 
ومنح منصب الكاردينال يقع ضمن أجندة وسياسات وصراع داخل أروقة دولة الفاتيكان. وهناك صراع كبير بين البابا الحالي والمحافظين في الكوريا في المؤسسة العميقة في دولة الفاتيكان وصل الى ان يدعو البعض الى عدم طاعته والقول إنه (أي البابا) "أصبح هرطوقيا" وهناك مخاوف لا سامح الله من انشقاق. وكل بابا (من ضمنهم البابا الحالي) استخدم صلاحياته لزيادة تأثيره ومقاومة مناوئيه ومعارضيه من خلال انتقاء أناس يحملون فكره ويناصرونه لتعينهم بمنصب الكاردينال (منصب الكاردينال ممكن ان يمنح للعلمانيين من الكاثوليك أيضا).

وإن كان هناك قول حق يراد به باطل هو الهالة الكبيرة التي وضعها البطريرك ساكو حول نفسه بأنه المدافع عن حقوق المسيحيين. أنا شخصيا لم ألحظ أي منجز يشار له بالبنان على الإطلاق غير حب الظهور والسفرات وخلق المشاكل والخصام داخل المجتمع المسيحي الذي يحتضر وأخرها خلافاته مع مجلس رؤساء الطوائف المسيحية في العراق بطريقة قد ترقى الى نشر الغسيل ويعيد الكرة اليوم من خلال بيان هزيل اخر واستخدام مسألة النازحين للحصول على مبالغ هائلة من الإعانات وهذه لا يعلم الا الله كيف أتت وكيف أنفقت وماذا حلّ بها. غياب تام للشفافية والمحاسبة لأموال طائلة. أما النازحون في الداخل والخارج فليس لهم الا الله والجمعيات الخيرية مثل صاحب شركة الأثاث العملاقة السويدية الذي توفي مؤخرا وهو المتبرع رقم وحد للاجئين والنازحين ولم يحدث أن تحدث بذلك او امتدح نفسه او نشر بيانا يبجل أعماله وهو لاديني (ملحد). ولو كان قد أرسل تبرعاته الى البطريرك ساكو، كما فعلت بعض الجمعيات وندمت ندما كبيرا، لما حصل أي نازح ربما حتى على بطانية واحدة.

والتستر واضح جدا. أنظر كيف تقف مؤسسة الكنيسة الكاثوليكية اللاتينية مع الذين انتهكوا أعراض الأطفال الصغار وهم بعشرات وعشرات الالاف. تدفع مبالغ هائلة بمليارات لتعويض الضحايا. لماذا لا يدفع البطريرك مبالغ لتعويض ضحايا القس المقامر من الكلدان المساكين؟ أليس هو المسؤول عنه؟ او لماذا لا تدفع مؤسسة الكنيسة الكاثوليكية اللاتينية تعويضات لضحاياه، إن كانت هي المسؤولة عنه؟  أما عن المطران المقامر، فهذا واضح. وقامر وخسر. ولكن هنا المسألة مذهبية والمصلحة المذهبية تأتي قبل كل شيء. والمقامرة الكبرى هي غياب الشفافية المالية في البطريركية. أنت عندما لا تستطيع ان تحاسب بشفافية معناه هناك "قمار"، أي هناك تلاعب بالأموال.

أما عن الطقس والتراث فلا أريد أن أنقل لك وللقراء الكرام نماذج مخيفة مما يقوم به البطريرك ساكو من هدم وتدمير للغة والطقس والفلكور والتراث والشعر والفنون وكيف يحولها الى لغة عربية هجينة ركيكة هزيلة كي تحل مكان الأصيل. لدي نماذج وهي متوافرة في الكنائس ومن ثم يأتي وبطريقة الغش والخداع والتجهيل والهاكطولوجيا ويقول: "استيقظ أيها الكلداني." كيف يستيقظ وأنت تهدم ثقافته ولغته وفنونه، وهي أرقى ثمار الحضارة الإنسانية لدى أي شعب وبدونها يفقد أصالته وكيانه ووجوده؟ المحزن والمبكي أن هناك بين الكلدان رغم كل هذا الأدلة من يدافع عنه أي يدافع عن الذي يهدم ويزيل ثقافته بشكل قد لا يفعله عدو لأنه يخشى من ردة فعل ولكن ردة الفعل هذه لا أتوقعها من الكلدان ومع الأسف.

وأخيرا تقول هناك صراع شخصي. وهذه تهمة باطلة وكليشة جاهزة. أنا أستطيع أيضا أن أختم مقالي وأقول هناك بينك وبين البطريرك مصلحة شخصية، ولكنني لن أفعل ذلك بل حاولت جهدي أن أبرهن منطقية وعقلانية موقفي ومنطقية وعقلانية الأدلة وعلامات الاستفهام الكبيرة التي قدمتها والتي تحوم حول البطريرك ساكو ومنحه منصب الكاردينال.

إذا، من هو يا أخي الذي تبدو دوافعه غير موضوعية وغير منطقية ويقوم بالغش والخداع والتجهيل والهاكطولوجيا؟

تحياتي




غير متصل جاك يوسف الهوزي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1094
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ الدكتور ليون برخو المحترم
تحية طيبة
تبدأ تعقيبك على ردي بالجملة التالية :
أظن هذه اول محاولة جادة (ولكنك تخفق فيها بالطبع) لمناقشة مسار الموضوع ضمن سياقه.
وأنا أقول لك :
هذه محاولة ذكية منك للتغطية على ضعف حجتك على ردي ، وإن استخدامك للعبارة (ولكنك تخفق فيها بالطبع) ووضعها بين قوسين أكبر دليل على ذلك ، لماذا ؟
١- لأننا لسنا طلاباً عند حضرتك لتقرر بأننا نجحنا أو أخفقنا في الأمتحان.
٢- نحن نناقش رأينا وندافع عنه على منبر حر وعام ، بمعنى الكل متساوون هنا ، لذلك القارئ هو الذي يحدد إنْ كنا نجحنا أم أخفقنا .

حتى ما أضفته بشأن الرهبنة الكلدانية فيه كثير من التشنج ولايدعم حجتك ، ومنه قولك :
فبعد أن كان يصرخ ويطلب بعودة الرهبان الى ديرهم، هو الذي يساهم اليوم في هروبهم للثأر منهم وإخضاعهم الى حكمه والى تأوينه. ولم يكن بودي نشر هذا، ولكن هذه أسماء الرهبان الذين تواطأ لا بل تأمر معهم كي يهربوا من الرهبنة واعدا اياهم بحمايتهم وتعينهم، وهذا ما حصل:

1- الراهب فراس كمال، تم تعيينه في كاتدرائية مار يوسف في بغداد اي مباشرة عند البطريرك ساكو.
2- الراهب شاهر نوري تم تعيينه في كنيسة القلب الاقدس في تلكيف التابعة الى ابرشية الموصل والتي هي الاخرى تابعة له.
3- الراهب الانبا جبرائيل ، وتم تعيينه في قرى زاخو.
4- الراهب ريبوار عوديش باسه تم تعيينه في اوربا (المانيا)
5- الراهب اندراوس كوركيس (بيت توما) – وهذا الراهب قصته طويلة بين نار البطريرك ونار الظروف.


هل تعتبر تنسيب رهبان كهنة للعمل في الأبرشيات والخورنات التي هي بحاجة إليهم مؤامرة وخيانة ؟

أستاذنا العزيز ، هذا الرد ليس منطقيا ولايليق بشخص في مقام حضرتكم،
أنت كالذي بعد جهد جهيد عرّف الماء بالماء !
مثل هذا الجواب والكلام الذي جاء فيه لايمثل رداً ، بل محاولة لتغيير مجرى النقاش عن الموضوع الرئيسي .
وشكرا.



غير متصل صباح قيا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1154
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

ألزميل ألأكاديمي ليون برخو
سلام ومودة
في نقاش صريح مع أحد الآباء الأفاضل خلال زيارته المدينة التي أسكنها حالياً قبل عامين أو أكثر , تطرقنا إلى عدة مواضيع تخص الشأن الكنسي وواقع الكهنوت الكلداني والأزمات التي تعصف بالكنيسة الكلدانية . إستشهدت بما جاء على لسان الرب " بالكيل الذي تكيلون يكال لكم ويزيد " عند مناقشتنا ما كان يدور يومئذٍ  حول الكهنة والرهبان المتسربين خارج الحدود وما حصل سابقاُ من قبل ما يسمى " مطارنة الشمال " . رفض الأب الزائر  إطلاق استشهادي على ما حصل بالأمس وما يحصل اليوم رغم إقراره بعدم قناعته وقتئذٍ مع العديد من أقرانه بالتكتل الشمالي .,,, ولكن من نظرة ثاقبة بين صفحات التاريخ يترسخ إيماني أكثر فأكثر يتلك المقولة العظيمة التي استشهدت بها .
وكي أكون منصفاً لا بد أن أذكر بأن مثلث الرحمات الكاردينال دلّي لم يكن مؤهلاً من الناحية الصحية  للإستمرار بمسؤؤليته على رأس الكنيسة الكلدانية . وقد حصلت لديّ هذه القناعة عند لقائي به في كنيستي بكندا مقارنة بمعرفتي السابقة به . وبالفعل قدّم إستقالته بعد فترة وجيزة من ذلك اللقاء , وأوضحت ما شعرت به في المقال الموسوم " ألمطران دلّي في عيادتي , وحسب الرابط :
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,735002.msg6238327.html#msg6238327
عزيزي وزميلي ليون : قد أتفق مع ما جاء في مقالك وقد أختلف , ولكن حسب رأيي المتواضع بأن ألإسراف في النقد ظاهرة غير صحية / نقد الكهنة مثالاً , وقد عبّرت عن ذلك سابقاً وحسب الرابط
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,791912.msg7421721.html#msg7421721

تحياتي




غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1524
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

الأخ عبد الاحد قلو المحترم

شلاما

أخي العزيز، أنا لم أعترض على منح البطريرك لقب الكاردينال او حتى ارتقائه سدة البابوية مستقبلا(ضع علامة استفهام) او حتى استلامه جائزة نوبل للسلام (ضع عدة علامات الاستفهام).

اعتراضي هو على حبّ الظهور وتضخيم الدور والتلاعب والغش والتجهيل الذي يلجأ إليه في إعلامه الهزيل لوضع هاله كبيرة على شخصه وأعماله والهالة هذه أنا شخصيا اراها مزيفة.

النقد هو لطريقة تقديم نفسه واعماله التي فيها تضخيم هائل وبعد عن الواقع وكما قلت تتمثل فيها نظرية التجهيل ونظرية الهاكطولوجيا خير تمثيل.

ومن ثم يا أخي العزيز انت ناشط قومي ويجب ان يكون همك مقومات قوميتك والتي عليك ان تضعها على قمة أولوياتك وفي مقدمتها لغتك وطقسك وثقافتك الكلدانية الفريدة من نوعها.

وأظن على أي ناشط قومي ان يقوّم دور أي شخص من علية القوم بمدى التزامه بمقومات ثقافة قومه.

ودور البطريرك ساكو في هدم لغة وثقافة وطقس قوميتك واضح وضوح الشمس. الا تكفي أقولاه المهينة في حق هذه الثقافة وهذه اللغة والطقوس والتي مؤخرا وصفها بالجوفاء ومن على منبر الكنيسة وفي عيد الفصح في أن يراجع الناشطون القومويون من أمثالك مواقفهم لأنهم من وجهة نظري يناصرون ظاهرة جوفاء؟ الا تكفي هذه ان يهب الناشطون القوميون في ثورة ضده، هذا عدا ممارساته التي يزدري فيها اللغة والفنون والطقس والتراث ويستبدله بلغة عربية هزيلة ركيكة.

وأخيرا لدي سؤال لحضرتك وأظن ما يجمعني معك يمنحني الشجاعة في إثارته، وهو موجه أيضا لكل الناشطين القوميين الكلدان:

كناشط قومي كنت تحمل البندقية في خانة المطران سرهد جمو، أي كنت قد أقسمت على المحافظة على ما يمكن أن نطلق عليها "النهضة السرهدية." في أقل تقدير يا أخي العزيز "السرهدية"، رغم سلبياتها، لم تكن تشتم اللغة والطقس والثقافة كما يفعل البطريرك ساكو بل كانت تقدس اللغة والطقس ولا زالت "السرهدية" والقلة التي حولها متشبثة بالثقافة والطقس. و"السرهدية" لها محاولات جادة في الحفاظ على الثقافة واللغة والطقس، وهي مقوم أساس للنهوض القومي.

اليوم يا أخي العزيز حولتَ البندقية ومعك الكثير من اقرانك من الناشطين الكلدان الى خانة البطريرك ساكو، أي تدافع عن ما يمكن ان نطلق عليه "النهضة الساكوية." بحق السماء كيف تناصر "الساكوية" وحضرتك ناشط فومي و"الساكوية" وهي مشهود لها ازدرائها علنا وبعبارات أحيانا غير محتشمة للتراث والثقافة والطقس؟ وبحق السماء كيف تناصر "الساكوية" وانت ناشط قومي وهي تهدم الثقافة والطقس واللغة وتقوم بتعريبها بشكل سمج وتفرض التعريب المهين هذا كي يحل محل الأصيل؟ هل هناك شخص في الدنيا يقول إنه ناشط قومي ويناصر من يهدم ثقافة ولغة وطقس قومه؟

مجرد سؤال.

تحياتي




غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1524
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

الزميل الأكاديمي الأستاذ الدكتور صباح قيا المحترم.

سلام المحبة

قرأت تعقيبك أكثر من مرة صباح هذا اليوم.

فيه الكثير من المعاني وأشكرك عليها.

لن أدخل في تفاصيل فرض الاستقالة على المرحوم البطريرك دلي. أنا شخصيا تحدثت معه هاتفيا عدة مرات وكان يشعر بمرارة وألم وخيانة ومؤامرة.

شيء واحد أقوله إن فرض الاستقالة عليه (أي عزله) لم يكن عملا إنسانيا ولا أقول مسيحيا، لأن مجرد وجود لوبي مناوئ له في حينه بقيادة المطران ساكو في الشمال يحول المسيحية والإنجيل الى مؤسسة ذات مصالح متضاربة، كما هي مؤسسة الكنيسة الكلدانية اليوم بزعامة البطريرك ساكو. ومن ثم عزل البطريرك بهذه الطريقة المهينة سابقة خطيرة جدا.

كان مريضا نعم ولكن كان في الإمكان الانتظار لأنه توفي بعد فترة وجيزة من فرض الاستقالة المهينة عليه بعد عشرات وعشرات التقارير التي كانت تصل الى السفير في بغداد ....

لماذا لا يكشفون لنا التقارير الكيدية هذه ومن كان كتّابها وكم عددها؟

بحكم موقعي كمراسل لوكالة رويترز كنت أتردد باستمرار على سفارة الفاتيكان وكنت زميلا لسفيرين لها في بغداد وأعرف كيف كانت تنهال التقارير والشكاوى الكيدية وكيف كان قد تحول بعض رجال الدين من الكلدان الى مجرد مخبرين ... واللبيب بالإشارة يفهم ...

اما مسألة النقد والاستمرار فيه، فهذا لعمري ظاهرة صحية جدا إن كان الشخص الذي يستهدفه النقد عليه مؤشرات وسلبيات واضحة.  وبدلا من أن يتعامل مع النقد وذلك من خلال بذل جهد لتحسين الوضع والتعامل مع النقد بروح بناءة، يتخذ هذا الشخص العناد والانفرادية نبراسا لزيادة واستفحال السلبيات، كما هو واقعنا اليوم وواقع مؤسسة كنيستنا الكلدانية التي تمر بأزمة عاصفة وعارمة. ومن هنا علينا زيادة الضغط وكشف الخلل وتسليط الضوء عليه كلما سنحت الفرصة.

أنظر هنا (الرابط أدناه) كيف يمتدح نفسه دون وجه حق وكيف يضع هالة زائفة حول نفسه استمرارا لحب الظهور وتضخيم الدور والغش والتلاعب والتجهيل ومهاجمة الأخرين وهم أشقائه من البطاركة والأساقفة من كنائس شقيقة وهم على مرمى حجر منه مع ذلك يلجأ الى أعلامه الهزيل للانتقاص منهم ومديح نفسه. هذا البيان الهزيل أصدره قبل أيام:

http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=881757.0

كنت سأكتب مقالا منفصلا لتحليل هذا البيان الهزيل الذي لا ينم عن أي روح ليس مسيحية بل حتى لا ينم عن وازع إنساني. كيف تخاطب أشقائك ونظرائك بهذا الشكل المعيب وفي الإعلام والكل تحت نير اضطهاد رهيب بهذا الشكل، وهل هناك حاجة لبيان هزيل مثل هذا (وهو اواحد من سلسلة يبدو ان لا نهاية لها)؟

تحياتي




غير متصل عبد الاحد قلــو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1415
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اقتباس
كناشط قومي كنت تحمل البندقية في خانة المطران سرهد جمو، أي كنت قد أقسمت على المحافظة على ما يمكن أن نطلق عليها "النهضة السرهدية." في أقل تقدير يا أخي العزيز "السرهدية"، رغم سلبياتها، لم تكن تشتم اللغة والطقس والثقافة كما يفعل البطريرك ساكو بل كانت تقدس اللغة والطقس ولا زالت "السرهدية" والقلة التي حولها متشبثة بالثقافة والطقس. و"السرهدية" لها محاولات جادة في الحفاظ على الثقافة واللغة والطقس، وهي مقوم أساس للنهوض القومي.


الاخ الدكتور ليون برخو المحترم
غريبة هي عبارتك على انني اقسمت للمحافظة على النهضة السرهدية وكما تسميها، علما بأنني لم اكن مشاركا في المؤتمر الكلداني في ساندياكو في حينها، وربما قد خلطت عليك الاوراق، ولمعلوماتك فأنني مع كل من يحافظ على الكلدانية ان كان ذلك متوافقا مع المطران مار سرهد جمو الذي كان له الفضل الكبير في ابراز شان الكلدان والمحافظة على اثنية كنيستنا وشعبنا الكلداني في العراق والعالم ايضا.
 وقد تلتها الحقبة الحالية مع الكاردينال مار ساكو الذي استطاع ان يعوض عن قصر العلمانيين الكلدان المخيب للآمال بتأسيسه للرابطة الكلدانية، التي كان لها الوقع الكبير في جمع شمل الكلدان في العالم من خلال فروعها المتعددة في معظم المناطق من العالم التي فيها كثافة سكانية كلدانية.
 واستطاع ايضا ان يجمع شمل الكلدان للمشاركة في الانتخابات بقائمة واحدة ومنها حصدهم لمقعد برلماني وكأول تجربة سياسية لهم في الوقت الذي لم يستطيعوا سابقا ان يتوحدوا كعلمانيين، بالرغم من تعهدات الاقطاب الرئيسية للكلدان بذلك من خلال المؤتمرات التي عقدوها.

 وانا ارى بأن كاريزما البطرك ساكو التي يتحلى بها بتأثيره وعلى المستوى المحلي والعالمي والمطلوبة في بلدنا العراق والتي تختلف كثيرا عن البطاركة الاخرين الذين لا حولة ولا ذكر لهم، فعلينا ان نؤازرها ونلتف حولها خوفا من تشتتنا وضياعنا من قبل مستغلينا الذين يدعون باننا شعب واحد لتحقيق طموحاتهم ومزاياهم الشخصية وكما ترى فأن معظم الاحزاب الموجودة على الساحة غير الكلدانية التوجه، قواعدهم فهي من الكلدان. ألا تعتبر ذلك استغلال وضياع لشعبنا الكلداني..؟
انا اتفق معك بضرورة الاهتمام باللغة والطخس والليتورجيا واالريازة والعادات والتقاليد التي تخص الكلدان والتي لا تزال الكنيسة الكلدانية تحافظ عليها وحتى في بلدان المهجر. ولكن اين هو اندفاع العلمانيين الكلدان من ذلك.؟
 فمثال حضرتك فانت احد المستمدين ثقافتهم وعلومهم من احد اديرة الكلدان، وهنالك اخرين من امثالك فهل لكم مساهمة فعالة في الحفاظ على الليتورجيا واللغة الكلدانية وغيرها من المطلوب للحفاظ على وحدة شعبنا وبالاخص في دول المهجر؟!
انني بطبيعة الحال اشعر بأن للكاردينال ساكو وقع وتاثير كبير على شعبنا المسيحي وبالاخص الكلدان منهم وعلى المستوى القومي والسياسي ايضا بالاضافة الى مهمته الدينية. اما هنالك قشور وجزيئيات شاردة (شخصنة) حضرتك تركز عليها، فتلك ليست من اهتماماتي..
وهل لك اعتراض على ما قاله غبطته في هذه الكلمات ان كنت مهتما فعلا في الشأن الكلداني..؟ عليك المبادرة والتفعيل وكل من موقعه:



استيقظ يا كلداني!!
Ekhlass  21 أبريل، 2018

استيقظ يا كلداني!!

البطريرك لويس روفائيل ساكو

– استيقظ يا كلداني في العالم، وافتخر بهويتك، ولا تتنكر لها، هذا حق لك كما هو حق لغيرك بان يفتخر بهويته.

– ادرك خطورة عدم اهتمامك بها، انك تساهم في زوالها. اعرف ان المهم هو وعيك ودعمك.

– تكلم لغة أجدادك وابائك في البيت وغني بها وشجع اولادك ان يتكلموا بها كما يفعل الآخرون. ثمة أجيال لا يعرفونها، فاذا تركناها سوف تندثر كما إندثر فولكلورنا. انها لمصيبة.

لُووب ومَلِب لشانا ديمّوخ تا دلا تالِق شمّوخ = تعَلّم وعَلّم لغة الأم حتى لا يضيع اسمك

 -استيقظ يا كلداني وابدأ بإصلاح ذاتك وتعرف على جذورك وتاريخك وتعلّق بمدنك وقراك المدمّرة وساهم في اعمارها وتطويرها لأنها ذاكرتنا الحية. هذه نقاط النور وخارطة الطريق للإصلاح والتغيير والمستقبل الأفضل. تحمل مسؤوليتك بشجاعة وبثّ هذه الروح في الآخرين.