سلطات أربيل تحتجز المتهم بمقتل فتاة قاصر في ألمانيا


المحرر موضوع: سلطات أربيل تحتجز المتهم بمقتل فتاة قاصر في ألمانيا  (زيارة 914 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Sound of Soul

  • اداري
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 12557
  • الجنس: أنثى
  • اردت العيش كما تريد نفسي فعاشت نفسي كما يريد زماني
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • http://www.ankawa.com/forum/index.php?PHPSESSID=e4fqu430gv0f4is19ka8jenqc7&/board,53.0.html





عنكاوا كوم \ امل برلين



قال وزير الداخلية الألمانية هورست زيهوفر أن المتهم باغتصاب وقتل الفتاة الألمانية سوزانا. ف، المدعو علي بشار (عراقي الجنسية) اعتقل من قبل قوات الأمن الكردية شمال العراق. وكان المتهم فر من ألمانيا برفقة أهله الخميس الماضي، وأثار فراره تساؤلات حول الاهمال الذي مكنه من ذلك.

وكانت تحقيقات الشرطة في مدينة فيزبادن الألمانية أشارت أمس للاشتباه بطالب اللجوء علي بشار (20 سنة) في قضية سوزانا. ف، وهو الذي اتهم سابقاً بقضية اعتداء على طفلة عمرها 11 عام في إحدى مراكز إيواء اللاجئين، كما يعرف عنه أنه مثير للشغب.

تأتي الآن مهمة إعادة علي إلى ألمانيا، حيث من المفترض التقدم بطلب تسليم عبر وزارة الخارجية الألمانية. ووفقًا للقضاة يتوقف الأمر على المصالح المشتركة بين أربيل وألمانيا بالإضافة لسرعة الإجراءات، والأهم وجود معاهدة تسليم المطلوبين للعدالة بين البلدين، خاصة وأن وزارة الخارجية الألمانية صرحت بعدم وجود معاهدة كهذه، لكن يمكن التسليم في حالات فردية.

جدير بالذكر أن والدة المغدورة كانت أبلغت الشرطة عن اختفاء ابنتها في 22 مايو/ أيار الماضي. وعثر على الضحية لاحقاً في إحدى غابات فيزبادن قرب أحد مراكز الإيواء. وكشفت تقارير الطب الشرعي تعرض الضحية للاعتداء الجنسي قبل قتلها. كما تم اخلاء سبيل المشتبه به الآخر في قضية سوزانا. ف، وهو لاجئ كردي تركي (35 سنة) نظرًا لوجود أدلة تنفي ارتكابه للجريمة.



http://www.ankawa.org/vshare/view/10418/god-bless

ما دام هناك في السماء من يحميني ليس هنا في الارض من يكسرني
ربي لا ادري ما تحمله لي الايام لكن ثقتي بانك معي تكفيني
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,603190.0.html
ايميل ادارة منتدى الهجرةsound@ankawa.com



غير متصل Sound of Soul

  • اداري
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 12557
  • الجنس: أنثى
  • اردت العيش كما تريد نفسي فعاشت نفسي كما يريد زماني
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • http://www.ankawa.com/forum/index.php?PHPSESSID=e4fqu430gv0f4is19ka8jenqc7&/board,53.0.html



عنكاوا كوم \ dw




أعلن وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر أن المشتبه به الرئيسي بقتل فتاة في الرابعة عشرة من العمر في ألمانيا أوقف في العراق بعدما فر إليه. وأثار الموضوع استياء في ألمانيا وتساؤلات بشأن إهمال من جهازي الشرطة والهجرة.



قال وزير الداخلية الألماني هورست سيهوفر أن علي بشار العراقي المشتبه به الرئيسي في مقتل واغتصاب فتاة ألمانية "أوقف حوالي الساعة الثانية صباحا من قبل قوات الأمن الكردية في شمال العراق"، بينما أثار فراره استياء وتساؤلات بشأن الإهمال من قبل جهازي الشرطة والهجرة.
وأثار فرار طالب اللجوء العراقي الذي رُفض طلبه ويشتبه بتورطه في الجريمة، استياء في ألمانيا وتساؤلات الجمعة بشأن إهمال من قبل جهازي الشرطة والهجرة. وكان العراقي علي بشار (20 عاما) وصل إلى ألمانيا في تشرين الأول / اكتوبر 2015 في أوج أزمة المهاجرين. ويشتبه بانه اغتصب وقتل بين 22 و23 ايار/ مايو فتاة يهودية تدعى سوزانا فيلدمان (14 عاما) في فيسبادن بغرب ألمانيا، حسب الشرطة.
وقال المصدر نفسه إن الشاب الذي رفض طلبه للجوء في كانون الاول / ديسمبر 2016، غادر ألمانيا في الثاني من حزيران / يونيو مع كل عائلته بينما لم تكن الشبهات تحوم بعد حوله، على متن طائرة في رحلة من دوسلدورف إلى اسطنبول، ثم إلى مدينة أربيل العراقية جوا ايضا. وفر علي بشار المعروف من قبل الشرطة، مع والديه واخوته الخمسة بوثيقة مرور صادرة عن السلطات القنصلية العراقية.
وأقرت السلطات بأن الأسماء المسجلة على وثائق المرور وعلى تصاريح الإقامة الألمانية لم تكن مطابقة لتلك المدونة على بطاقات السفر، موضحة انه لم يتم التدقيق في صور الهوية على الحدود.


وأثارت هذه القضية تساؤلات في ألمانيا التي تشهد صعودا لليمين المتطرف، في سياسة استقبال اللاجئين السخية التي فتحت الأبواب أمام اكثر من مليون مهاجر منذ 2015. وقال زعيم الحزب الليبرالي المعارض كريستيان ليندنر "لماذا تمكن المنفذ وكل أفراد عائلته من مغادرة البلاد بهويات مزورة؟".

وأثارت جرائم قتل ارتكبها اجانب جدلا حول عدم استعداد ألمانيا لاستقبال هذا العدد من المهاجرين. واستخدم الحزب اليميني الشعبوي "البديل من أجل المانيا" هذه القضايا لتبرير خطابه المعادي للإسلام والمناهض لميركل وحقق فوزا كبيرا في الانتخابات التشريعية التي جرت في ايلول / سبتمبر.
وقالت زعيمة الحزب اليس فايدل إن "سوزانا هي ضحية جديدة لسياسة المستشارة الالمانية أنغيلا ميركل للاستقبال، التي تتسم بالأنانية والنفاق".
وقبل جريمة قتل هذه الفتاة، يشتبه بأن الشاب العراقي تورط في عدد من الجنح خصوصا ضد الشرطة. وقد ورد اسم العراقي في قضية أخرى تتعلق باغتصاب فتاة في الحادية عشرة من العمر في مركز لإيواء المهاجرين كان يعيش فيه. لكنه لم يتهم رسميا بأي قضية.
وبدأت السلطات ملاحقة علي بشار في القضية بعدما تقدم لاجئ في الثالثة عشرة من العمر إلى الشرطة ليبلغها أن علي بشار اعترف له بانه قتل سوزانا فيلدمان. وبفضل هذه الشهادة عثر على جثة الفتاة الاربعاء.

وأفرج مساء الخميس عن طالب لجوء آخر تركي يبلغ من العمر 35 عاما، كان يشتبه بتورطه في قتل الفتاة. وعبرت صحيفة "بيلد" الواسعة الانتشار عن استيائها الشديد الجمعة وعنونت صفحتها الأولى "لو أن علي بشار أبعد لما ماتت" الفتاة، معتبرة أن هذه القضية أشبه بـ"بمادة متفجرة في المجتمع".
وتسعى السلطات إلى تهدئة الخواطر. وقال رئيس الشرطة الجنائية هولغر مونش إنه يجب عدم الخلط بين الإجرام والهجرة، مذكرا بأن "الشبان يرتكبون في أغلب الاحيان جرائم أكثر من الذين في أعمار أخرى أو من النساء".
من جهته، قال قائد شرطة فيسبادن شتيفان مولر إن المشتبه به مهاجر لكن الفتى الذي أبلغ الشرطة مهاجر ايضا. وكان علي بشار تقدم بطلب طعن في رفض منحه اللجوء لكن لم يتم النظر فيه حتى الآن، بعد مرور 18 شهرا عليه. وتعاني المحاكم من ضغط يتمثل بمئات الآلاف من طلبات الطعن بينما تتهم اجهزة الهجرة بأداء سيء.






http://www.ankawa.org/vshare/view/10418/god-bless

ما دام هناك في السماء من يحميني ليس هنا في الارض من يكسرني
ربي لا ادري ما تحمله لي الايام لكن ثقتي بانك معي تكفيني
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,603190.0.html
ايميل ادارة منتدى الهجرةsound@ankawa.com

غير متصل Sound of Soul

  • اداري
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 12557
  • الجنس: أنثى
  • اردت العيش كما تريد نفسي فعاشت نفسي كما يريد زماني
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • http://www.ankawa.com/forum/index.php?PHPSESSID=e4fqu430gv0f4is19ka8jenqc7&/board,53.0.html




عنكاوا كوم \ شفق نيوز




شفق نيوز/ اكد قائد شرطة دهوك اللواء طارق احمد يوم السبت إلقاء القبض على اللاجئ المتهم باغتصاب فتاة قاصر في المانيا، وانه اعترف بجريمته امام قاضي التحقيق بالمحافظة.

وقال اللواء احمد في تصريح ادلى به للصحفيين اليوم في دهوك، انه "تم القاء القبض على المتهم بعد تلقي وزارة داخلية إقليم كوردستان عدة بلاغات وشكاوى ضده من المانيا"، مردفا بالقول ان "شرطة دهوك شكلت فريقا من ثلاثة ضباط شرعوا بالبحث والتحري الدقيق وبعد 7 ساعات تمكنوا من القاء القبض عليه في حي نوروز".

وأضاف ان "المتهم كان قد وصل الى أربيل العاصمة قادما من المانيا وبعدها توجه مباشرة الى مدينة دهوك واستأجر غرفة في فندق هناك"، مشيرا الى ان المتهم قد اعترف امام قاضي التحقيق بارتكابه الجريمة.

وتابع اللواء احمد ان "المتهم يدعى علي بشار احمد من مواليد 1997 من أهالي قضاء زاخو قام بقتل الفتاة الألمانية خنقا بكلتا يديه بعد ان اغتصبها".

ولفت الى ان "المتهم يتعاطى المشروبات الكحولية، والاقراص المخدرة"، مبينا ان "المتهم غادر المانيا بعد ارتكاب جريمته مدعيا زيارة والده المريض".

وبشأن امكانية تسليمه الى السلطات في برلين قال قائد شرطة دهوك، إن "هذه المسألة تعود الى حكومة إقليم كوردستان والحكومة الألمانية".

وكانت برلين أعلنت يوم الجمعة ان الشاب العراقي الذي يشتبه بقتله فتاة في ‎المانيا اوقف في العراق.

وقال وزير الداخلية الألماني هورست سيهوفر أن علي بشار العراقي المشتبه به الرئيسي في مقتل واغتصاب فتاة ألمانية "أوقف حوالي الساعة الثانية صباحا من قبل قوات الأمن الكوردية في شمال العراق"، بينما أثار فراره استياء وتساؤلات بشأن الإهمال من قبل جهازي الشرطة والهجرة.

وكان مسؤولون ألمان قد ذكروا الخميس أن رجلا عراقيا يُشتبه بأنه اغتصب فتاة عمرها 14عاما وقتلها بالاشتراك مع مهاجر آخر قد فر من البلاد على الأرجح وعاد إلى العراق.

وأفادت الشرطة بأنه جرى الإبلاغ عن اختفاء الفتاة التي تنحدر من مدينة ماينتس، قرب فرانكفورت، يوم 22 مايو وبأنه تم العثورعلى جثتها الأربعاء في منطقة غابات قرب خط للسكك الحديدية.

وقال المجلس المركزي لليهود في ألمانيا إن الفتاة، التي اكتفى بتعريفها باسم سوزانا، ووالدتها تنتميان للجالية اليهودية في ماينتس، لكنه حذر من استباق النتائج بشأن الدافع وراء الجريمة.

وأضاف في بيان "كثير من تفاصيل القضية لا تزال غير واضحة. نتوقع تحقيقا سريعا وشاملا من سلطات الادعاء وعواقب وخيمة للجاني أو الجناة".

وذكرت الشرطة أنها تبحث عن علي بشار (20 عاما) الذي تعتقد أنه فر إلى أربيل في العراق مع أسرته قبل أيام قليلة. وبعد ساعات من العثور على جثة الفتاة، جرى احتجاز مشتبه به ثان، وهو مواطن تركي عمره 35 عاما لم تحدد السلطات اسمه.

وقال متحدث باسم شرطة فيسبادن إنه لا دليل في الوقت الحالي على أن ديانة الفتاة لعبت دورا في الجريمة.

وأبلغ أوليفر كون مسؤول الادعاء العام في فيسبادن الصحفيين بأن المشتبه بهما "عاشا في مراكز للاجئين في فيسبادن"، وهي مدينة واقعة على نهر الراين في الجهة المقابلة من ماينتس.

وقال كون إن المحققين يعتقدون أن الفتاة كانت ضحية عملية "اغتصاب جماعي وقتل".

وأبلغ مهاجر عمره 13 عاما شرطة فيسبادن يوم الأحد بموقع الجثة وهوية أحد المشتبه بهم.




http://www.ankawa.org/vshare/view/10418/god-bless

ما دام هناك في السماء من يحميني ليس هنا في الارض من يكسرني
ربي لا ادري ما تحمله لي الايام لكن ثقتي بانك معي تكفيني
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,603190.0.html
ايميل ادارة منتدى الهجرةsound@ankawa.com