الفنانة السورية ريم اسماعيل : الاغنية العراقية لها شعبية كبيرة وهذا شيء واضح بأرض الواقع


المحرر موضوع: الفنانة السورية ريم اسماعيل : الاغنية العراقية لها شعبية كبيرة وهذا شيء واضح بأرض الواقع  (زيارة 296 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل كاظم السيد علي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 325
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الفنانة السورية ريم اسماعيل :
الاغنية العراقية لها شعبية كبيرة وهذا شيء واضح بأرض الواقع

 
حوار / كاظم السيد علي   
 "ريم من الخامات والأصوات المهمة  وفنانة مجتهدة بالرغم من الصعوبات الكبيرة التي  تواجهها  بسبب الانحطاط الفني والتسيب الأخلاقي  بالفن في سوريا  ، واتمنى لها التوفيق والنجاح وأن تأخذ فرصة بحجم موهبتها وتتميز بأداء اكثر من لون غنائي تغني الفن الاصيل والملتزم في عصر قل فيه من يغني الفن الأصيل" .  هذا ما قاله الفنان مهند صبح عن الفنانة السورية الشابة ريم اسماعيل ..التي تمتلك صوتا شجيا ورخيما ، مع القدرة الفائقة على اختيار الاغاني الطربية الاصيلة بعيدا عن اغاني الاسفاف التي تنتشر في هذه الفترة وهذا ما تميزت به (ريم ) من خلال سماعنا لها من  برنامج (اصوات ) والتي حققت نجاحا فيه . اخيرا التقيتها للتعرف على اهم محطات تجربته الغنائية :
*حكايتك مع فن الموسيقى والغناء كيف بدأت؟
-لقد بدأت التعلم على آلة العود  من عمر 12سنه ولقد شجعني والدي على العزف وفي كل مرة أتعلم بها اغنيه لوحدي سماعيا يشعر ابي بالفرح بدأت الانضمام الى فعاليات المسرح المدرسي وكنت متميزة بسرعه البديهة والحفظ والاداء بالعزف وظهرت على المسرح في منطقتي بقيت لعمر ال16 عاما من عمري .
*من هو معلمك الاول في التدريب والتعلم ؟
-انا اتدرب لوحدي دون استاذ يعلمني .
* وهل درستي أكاديميا فيما بعد يا ريم ؟
- في الحقيقة  امي كانت متوفيه وابي سندي الوحيد وفي عمر ال17سنه استشهد ابي اهملت موهبتي لمدة سنتين لحين خرجت من الصدمة النفسية والخسارة الكبيرة وادركت ان ابي كان يريد ان اصبح مغنية وعازفه مشهورة وكان يطمح ان ادخل المعهد العالي للموسيقى بدمشق  ، بس للآسف لم استطع ان اسافر الى الشام وادخل على المعهد العالي ولكن لكي لا اخسر كل شيء قدمت على (كلية التربية الموسيقية بحمص) ومن اول سنه مرّ الفصل الدراسي الاول ورغم انها ليست رغبتي ولكن كنت اقنع نفسي بها لم تسمح لي ظروفي المادية ان اصل الى حلم أبي.
*وكيف تجاوزت كل هذا وثبتي وجودك في هذا الفضاء الجميل ؟
 -في يوم من الايام اخبرتني صديقتي عن وجود مسابقه للمواهب الغنائية في دار الاوبرا في دمشق .. في حينها كنت بالجامعة ولم يبقى سووا يومين فقط للتقديم عليها ولكني استطعت ان اسجل اسمي وسافرت رغم اني لم املك المال الكافي ولم يعلموا اخوتي لحين قدمت امام اللجنة وتم قبولي بالبرنامج (اصوات) ومن قطعت ثلاث مراحل ولكن لم يحالفني الحظ بالوصول للمرحلة النهائية.
  * بسبب من لم يحالفك الحظ بالوصول للمرحلة النهائية؟
-بسبب اختيار اغنية غير مناسبة والاغنية غير مسموعة بسبب قدمها لم يتم تفاعل الجمهور معها.
*ما هذه الاغنية ؟
- الاغنية (عزني) للفنانة السورية حنان قدورة .
*ماذا قدم لك واستفدت من تجربتك في برنامج (اصوات)؟
-من خلال مشاركتي استفدت من هذه التجربة واثبت لنفسي أن لا شيء يقف في وجهي رغم قساوة الظروف  وتعلمت من هذه التجربة ان الغناء  تدريب وذكاء وثقة بالنفس امام الجمهور واللجنة والاختيار الي يليق بالصوت لهذا انا ممنونه لأجمل تلك  لحظات.
*وما اثمرت تلك اللحظات لريم اسماعيل  ؟
- كسبت محبة الناس واصبحوا يتابعوني على مواقع التواصل ويتم دعمي من خلالهم. اضافة لأقربائي اخذوا يفتخروا بي وشجعوني كثيرا في طريقي هذا .
*بعد هذه التجربة هل سجلتي اغاني ؟
- نعم سجلت بصوتي اغنية (مشاعر) للفنانة شيرين.
*وهل مستمرة بنشاطك الغنائي اليوم   ؟
-نعم اعمل ب كتفيهات واجواء عائليه راقيه اعزف على العود واغني .
* مطرب سوري  تستمعين اليه دائما ؟
-مطربة سوريا ميادة بسيليس.
 *هل توضحي لنا رؤيتك لواقع الاغنية العراقية ؟
-الاغنية العراقية لها شعبية كبيرة في سوريا وحتى في جميع الوطن العربي وهذا شيء واضح أمام عيني بأرض الواقع والسبب برأيي لطابع لحنها الحزين وهذا ما يلتفت له شباب هذا الجيل ولكن بالنسبة لي الاغاني العراقية مثل ماجد المهندس عندي اجمل من الجديد . 
*ما طموحات ريم المستقبلية ؟
-الآن عدت لأكمل دراستي بالكلية وعلى امل بالله أنه لن يضيع تعبي رغم كل شيء يقف امام موهبتي
فهي  نعمتي وسأحقق حلم ابي .