الإمامُ عَليُّ مَدْرَسةُ الاعتدالِ والوَسَطيّةِ؛ فاغْتالَـهُ "ساجِِدًا" الخوارجُ التيميّة!!!


المحرر موضوع: الإمامُ عَليُّ مَدْرَسةُ الاعتدالِ والوَسَطيّةِ؛ فاغْتالَـهُ "ساجِِدًا" الخوارجُ التيميّة!!!  (زيارة 399 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل احمد محمد العربي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 158
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

الإمامُ عَليُّ مَدْرَسةُ الاعتدالِ والوَسَطيّةِ؛ فاغْتالَـهُ "ساجِِدًا" الخوارجُ التيميّة!!!

قلم /صادق حسن
إنَّ المنهجَ والدينَ الذي جاء به التيميةُ وأئِمَتُهم منهجٌ وفِكرٌ منحرفٌ بعيد عن دين ومعتقد المسلمين الذي ساروا عليه منذ الاف السنين .فجميع المسلمين يعتقدون بصحابة النبي (صلى الله عليه واله وسلم ) وعدالتهم والتكاتف فيما بينهم . لكن التيمية وائمتهم يريدون تشويه صورة الصحابة أمام أتباعهم فيفترون ويصنعون الأحاديث والروايات المكذوبة على الصحابة بأنهم يبغضون عليًّا -عليه السلام- الذي يَقّرُ بِعدالَته وإيمانهِ ووسَطيتِهِ النبي الأقدس.. قبل الصحابة، وهذا مُتفقٌ عليه عند كلِّ المذاهب،
لكن هؤلاء أعداء النبي والصحابة جاؤوا بهذه الأكاذيبَ مُدّعيـن أنّهم يدافعون عن الصحابة!
لكن الحقيقةَ قد فضَحت منهجهم وأثْبتَت بأنّهم هُم مَن يريدون التفْرِقَّةَ بين المسلمين وتشتيت إيمانهم بعقيدتهم ودينهم !
فقد كشفَ المُحقّقُ الصرخيُّ خُبْثَ وحِقدَ التيميّة على دين المسلمين!وذلك في محاضرتهِ {3} من بحثّ: ( الدولة..المارقة...في عصر الظهور...منذ عهد الرسول "صلى الله عليه وآله وسلّم")
بحوث : (تحليلٌ موضوعيٌّ في العقائدِ والتاريخ الإسلاميّ)
19 محرم 1438 هـ - 21 / 10/ 2016 م
حينما قال:
في منهاجِ الُسنّة النبوية في نقض كلام الشيعة والقدرية لابن تيمية ، ج7، فصل قال الرافضي: البرهان الثاني عشر: ... وَالْجَوَابُ مِنْ وُجُوهٍ... الرَّابِعُ : إنَّ اللَّهَ قَدْ أَخْبَرَ أَنَّهُ سَيَجْعَلُ لِلَّذِينِ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وُدًّا. وَهَذَا وَعْدٌ مِنْهُ صَادِقٌ، وَمَعْلُومٌ أَنَّ اللَّهَ قَدْ جَعَلَ لِلصَّحَابَةِ مَوَدَّةً فِي قَلْبِ كُلِّ مُسْلِمٍ، لَاسِيَّمَا الْخُلَفَاءُ - رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ -، لَاسِيَّمَا أَبُو بَكْرٍ وَعُمَرُ، فَإِنَّ عَامَّةَ الصَّحَابَةِ وَالتَّابِعِينَ كَانُوا يَوَدُّونَهُمَا، وَكَانُوا خَيْرَ الْقُرُونِ ، وَلَمْ يَكُنْ كَذَلِكَ عَلِيٌّ، فَإِنَّ كَثِيرًا مِنَ الصَّحَابَةِ وَالتَّابِعِينَ كَانُوا يُبْغِضُونَهُ، وَيَسُبُّونَهُ وَيُقَاتِلُونَهُ .
فَهُنا #تَعْليقٌ_للمحقّقُ_الصرخي: ألا لعنة الله على الظالمين، عليّ يبغضه الصحابة !! يُحارِبهُ الصحابة !! يسبّه الصحابة !! يلعنهُ الصحابة !! فكيف باقي المسلمين إذًا ؟!! عليّ لم يجعل الله سبحانه وتعالى له الودّ في قلوب المسلمين، في قلوب المؤمنين هذا وعد صادق من الله لكنّه لم يتحقق بعليّ وفي عليّ ، فعليّ ليس بمؤمنٍ ولم يَعمل صالحًا فضلًا عن أنْ يكونَ مِن الصحابة !! إنّا لله وإنّا إليه راجعون!! ماذا نقول في شخصٍ يقتدي ويأتمّ ويرجع إلى يزيد خليفة المسلمين؟!! هنيئًا لك بيزيد وبإمامته وخلافته ومرجعيته وولاية أمره. انتهى كلام المُحَقّق الصرخي
اذًا علينا أنْ نحذر مِن هذا الفِكر المنحرف الذي جاء باسم الدين والاسلام ويجب على كلِّ المذاهب التصدي لهذا الفكر الذي يريد بث السموم والتلاعب بعقول المسلمين كما نرى الدواعش الذين جعلوا هذا المنهجَ والفِكرَ من أساسيات دينهم وأصبحوا يُكفِّرون كلَّ مَن يختلف معهم
https://a.top4top.net/p_8845t97n1.jpg