السياحة المسؤولة : استخدام السياحة من اجل التنمية المستدامة


المحرر موضوع: السياحة المسؤولة : استخدام السياحة من اجل التنمية المستدامة  (زيارة 539 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل بنيامين يوخنا دانيال

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 596
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
السياحة المسؤولة : استخدام السياحة من اجل التنمية المستدامة
Responsible Tourism : Using Tourism for Sustainable Development

بنيامين يوخنا دانيال

صدر كتاب ( السياحة المسؤولة : استخدام السياحة من اجل التنمية المستدامة ) باللغة الإنكليزية في طبعته الثانية المزيدة الواقعة في ( 280 ) صفحة عن دار نشر ( كودفيلو ) عام 2016 . و هو من تأليف الدكتور ( هارولد غودوين ) أستاذ السياحة المسؤولة في المركز الدولي للبحوث المتعلقة بالأحداث و السياحة و الضيافة في جامعة مانشستر متروبوليتان في المملكة المتحدة , و المدير الإداري لشراكة السياحة المسؤولة و مستشار السفر العالمي في برنامج السياحة المسؤولة في ( دبليو تي ام ) , و قد صاغ اعلان ( كيب تاون – جنوب افريقيا 2002 ) حول السياحة المسؤولة في الوجهات السياحية , و الذي تم اعتماده من قبل سوق السفر العالمي في عام 2007 بمناسبة اليوم العالمي للسياحة المسؤولة . و هو أيضا مستشار في رابطة السفر في المملكة المتحدة و كذلك مستشار في ( أي بي تي أي ) . و مؤلف ( السياحة و التنمية الاقتصادية المحلية 2018 ) و (تحمل المسؤولية عن السياحة 2011 ) . طرح ( هارود ) من خلال هذا الكتاب موضوع ( السياحة المسؤولة ) باعتبارها من اكثر أنواع و اشكال السياحة المطلوبة في الوقت الحاضر , و تعني تصرف أصحاب المصالح ( أصحاب الفنادق و المطاعم و مدن الملاهي و المتنزهات و المسابح و شركات السياحة و السفر و مكاتب تأجير القوارب و أدوات الغوص ... الخ ) و الجهات الحكومية و السياح و الزوار ( انظر : كتيب السائح و المسافر المسؤول 2005 المقرر من قبل اللجنة العالمية لأخلاقيات السياحة بتأييد من منظمة السياحة العالمية التابعة لمنظمة الأمم المتحدة ) , و المجتمعات المحلية المستقبلة ( المضيفة ) بمسؤولية أخلاقية و اجتماعية و بيئية تجاه جميع الجوانب المتعلقة بالسياحة و السفر و في اطار الاستدامة , و تعزير دور السياحة في التنمية المستدامة , و الحد من المثالب و العيوب و الاثار السلبية التي قد تنجم عن السياحة على المدى القريب و البعيد , بيئية كانت او اقتصادية او اجتماعية او ثقافية في ظل النمو المستمر الذي تسجله يوما بعد يوم حتى بلغ حجم الدولية منها ( 1,32 ) مليار سائح في العام الماضي 2017 مقارنة ب ( 25 مليون و 278 مليون و 527 مليون ) سائح في الأعوام 1950 و 1980 و 1995 على التوالي و من المتوقع ان يبلغ ( 1,8 مليار ) سائح بحلول عام 2030 , مع ضرورة  انتفاع المجتمعات المحلية المستقبلة للسياح اقتصاديا و على نحو دائمي , و تعزيز رفاهيتها , و دون المساس بخصوصياتهم الثقافية و الاجتماعية , و تفهم قضاياها المحلية الخاصة بغض النظر عن نوعيتها , و الدفع باتجاه المحافظة على  التراث الطبيعي و الثقافي و الموارد البيئية و الثقافية و استثمارها على نحو عقلاني و رشيد بعيدا عن الاسراف و التبذير , و بخاصة النادرة و المهددة منها , و ايصالها الى الأجيال اللاحقة اكثر تنوعا و غنى , و جعل السياحة متاحة و ممكنة للجميع بإيجاد البيئات المناسبة القادرة على تلبية احتياجاتهم , و تذليل الصعاب و المعوقات التي قد تحول دون ذلك , و منهم ذوي الاحتياجات الخاصة و أصحاب الدخول المحدودة .
bindanyal@hotmail.com