من كتاب ( كنيسة المشرق وكنيسة إنجلترا: تاريخ البعثة الآشورية لرءيس اساقفة كانتربري)


المحرر موضوع: من كتاب ( كنيسة المشرق وكنيسة إنجلترا: تاريخ البعثة الآشورية لرءيس اساقفة كانتربري)  (زيارة 1608 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3896
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
من كتاب ( كنيسة المشرق وكنيسة إنجلترا: تاريخ البعثة الآشورية لرءيس اساقفة كانتربري)



اخيقر يوخنا


من المعلوم ان الكثير  من الدول الاوربية قامت بارسال بعثات تبشيرية الى عدة اقوام ومن مختلف القوميات .

وكان اسم المذهب هو المميز بين الاقوام وحتى ضمن القوم الواحد ، تجد هناك اسماء مذهبية كالكاثوليكيين والبروستنتين والانجليين وغيرهم

وفي شعبنا  ( سورايا ) كانت الاسماء الساءدة هي النسطوريين والبابوبين واليعقوبيين والانجليين واسماء ا لاتباع كناءس اخرى

وكذلك نجد ان تلك الصيغة كانت الساءدة في تعريف المسلميين من شافعيين وحنفييين وشيعة وسنة والقادرين وغيرهم

وقد لا نخطا ان نقول ان الانتماء المذهبي كان هو اداة للتعريف بالهوية وليس الانتماء القومي


ومما يثير الاسغراب والسخرية هو ذهاب بعض الحاقدين الى ان الاشوريين كانوا يتسمون بالنساطرة من دون بقية المذاهب الاخرى

فيما نجد ان البعثات الانكليزية للتبشير كانت ترسل الى الاقوام وفق اسماءهم القومية اصلا

حيث نجد ان من البعثات الانكليزية كانت هناك بعثة الى اليابانيين واخرى الى الصينيين واخرى الى الفلسطنيين واخرى الى اليهود وهكذا

وهنا نسال الحاقدون هل ان الانكليز اعطوا اسم اليابانيين ؟ واسماء بقية الاقوام ؟


ولذلك فان الانكليز عندما شكلوا بعثة خاصة الى قومنا كانت باسم البعثة الى الاشوريين لمعرفتهم مسبقا بوجود الاشوريين

حيث كانت هناك قبل وصول البعثة الانكليزية بعثات اوربية اخرى الى الاشوريين وقد تطرقنا الى ذلك في مقالات سابقة

ولذلك فان الاسم القومي الاشوري كان متداولا قبل وصول الانكليز وكما اثبت ذلك غبطة مار سرهد الذي كتب يقول بان الاسم الاشوري كان موجودا قبل الانكليز باكثر من ثلاثماءه سنة

اضافة الى ان احد المشاركين في مجمع نيقيه كان مباركا اشوريا

وللامانة التاريخية سوف ننقل نص ما جاء في اهم كتاب تاريخي حول العلاقة بين الكنيسة الاشورية والكنيسة الانكليزية

والذي يذكر بجلاء ان البعثة هي الى الاشوريين اتباع الكنيسة المسماة انذاك بالنسطورية   


واترك القاريء مع هذة الترجمة لما جاء في الكتاب



من كتاب ،

The Church of the East and the Church of England: A History of the Archbishop of Canterbury's Assyrian Mission

 كنيسة المشرق وكنيسة إنجلترا: تاريخ البعثة الآشورية لرءيس اساقفة كانتربري



نص ما كتب على غلاف الكتاب

"موءلف الكتاب المحاضر الجامعي  Coakley يروي هذه القصة من مأساة  المسحوقيين  ، بتبصر وفق مصادر  كثيرة ،


، يعرض  هذا الكتاب دراسة  دقيقة لفصل  تم  اغفاله سابقًا  ، من تاريخ بعثة أنجليكان .... هذا الكتاب  يبرز   فوق ما يمكن اعتباره موضوعًا غامضًا ...وبوضوح  ، فقد شجع كوكالي Coakley على مزيد من العمل على ثقافة مهنة التبشير ، في الوطن  وفي الميدان "- تاريخ الكنيسة :


،

قبل الحرب الكونية الاولى بثلاثين عاما ،  صادقت  كنيسة إنجلترا  للقيام بمهمة  مساعدة  للكنيسة الأشورية الشرقية (المعروفة شعبياً باسم الكنيسة النسطورية) في وطنها آنذاك في زاوية ، ( شرق تركيا وشمال غرب بلاد فارس. )


وكان تاريخ البعثة مثيرا للجدل في الوطن


حيث لم يكن كل واحد  ،يثمن  الأساس المنطقي للبعثة التي تهدف إلى اغاثة  جمع   غامض ومنشق  ،

والذي يمنع و بشكل صارم أي تحويلات لهذا الجمع  إلى الكنيسة الأنجيلية ،


وفي الساحة ، كان على المبشرين خوض اشتباك  مع الحكومات الكارهة للاجانب ، و مع البعثات الأمريكية والفرنسية المتنافسة ، ومع الأشوريين أنفسهم ، الذين كان  عسيرا كسب ثقتهم.



ومن بعض الاعتبارات فان البعثة لم تنجح  ، ولكنها حققت إنجازات ملموسة ، لا سيما في مجال المنح الدراسية والدبلوماسية المسكونية. إ


والى جانب كونها تاريخ الجمعية التبشيرية الفكتورية  ، فان الدراسة الحالية تتناول ببعض التفاصيل حول تاريخ الآشوريين في القرنين التاسع عشر والعشرين ،


وكلاهما ( كلا الكنيستين )  كانتا مع بقاء الكنيسة القديمة  وفق التسلسل الهرمي والليتورجيا والصيغ اللاهوتية ، وكاقلية عرقية  في الشرق الأوسط.

 

وان الرسوم التوضيحية والخرائط  تعزز قيمة الكتاب كمصدر لتاريخ الزمان والمكان. هذه هي أول دراسة للعلاقات بين كنيسة إنجلترا وكنيسة المشرق ، وهي تستند إلى وثائق غير منشورة إلى حد كبير باللغة الإنجليزية والسريانية.


عن المؤلف

ج كوكيلي محاضر أول في الدراسات الدينية بجامعة لانكستر

النص الانكليزي


The Church of the East and the Church of England: A History of the Archbishop of Canterbury's Assyrian Mission


"Coakley tells this story of grinding tragedy with insight, formidable command of the sources...and with dignity. Superb and haunting scholarship."--Religious Studies Review



"This book offers a detailed study of a previously overlooked chapter in Angelican mission history.... This book rises above what could be viewed as an arcane subject....Coakley clearly has encouraged further work on the culture of missionary work, at home and in the field."--Church History


From the Back Cover

For some thirty years before the First World War, the Church of England maintained a mission of help to the Assyrian Church of the East (popularly known as the Nestorian church) in its then homeland, a corner of eastern Turkey and north-western Persia.


 The Mission had a controversial history. At home, not everyone could appreciate the rationale of a mission which was to aid an obscure and heretical body. 

and which strictly forbade any conversions from this body to the Anglican church.


In the field, the missionaries had to do battle with xenophobic governments, with rival American and French missions, and with the Assyrians themselves,


whose confidence proved difficult to gain.


In some respects the Mission was unsuccessful, but it had notable accomplishments, especially in scholarship and in ecumenical diplomacy.



Besides being the history of a Victorian missionary society, the present study deals in some detail with the history of the Assyrians in the nineteenth and twentieth centuries -


both as the survival of an ancient church with hierarchy, liturgy, and theological formulas, and as an ethnic minority in the Middle East.



Illustrations and maps enhance the value of the book as a source for the history of the time and place. This is the first study of the relations between the church of England and the Church of the East, and is based on largely unpublished documents in English and Syriac.


About the Author

J. F. Coakley is a Senior Lecturer in Religious Studies at Lancaster University.




غير متصل saliwa karim

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 17
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
والله انت كاتب فانتستيك وراءع فستشهد باكثر متاب يثبت ان الانكليز سموا السريان اشوريين وان اسم الاشوريين بدعة
يقول هذا الكتاب وهو لأستاذ الدراسات الدينية في جامعة لانجستر كوكلي J.E. Coakly في أحدث كتاب عن كنيسة المشرق وعنوانهthe church of the east and the church of England,A history of the archbishop of Canterbury's assyrian mission  كنيسة المشرق وكنيسة انكلترا، تاريخ بعثة رئيس أساقفة كانتربري إلى الآشوريين1992 م: إنه ركَّز في كتابه على مسالة الاسم، واسم الكنيسة هو السريانية الشرقية القديمة وهو اسم في غاية الدقة والجمال، وذلك لا يعني أنها جزء سوريا وإنما لأن لغتها سريانية، وقد سميت بالنسطورية والآشورية ولكل تسمية ظروفها، ولكن اسمها ونظيرتها الكلدانية هو السريانية، ولذلك أنا استعمل اسمها السرياني في الأجزاء الرئيسية من الكتاب وأتفادى تسميتها بالآشورية باستثناء الفصل الأخير لأن البعثة الانكليكانية هي التي سمتها آشورية قبل سنة 1914م،  وتم استعمال الاسم الآشوري حصراً من قبل بادجر وريلي وبنسون، وحتى المبشرون الآخرون من البعثة باستثناء ويكرام كانوا يسمونها السريانية، وهو اسمها الثابت في مصادر ما قبل الحرب، وأن اسم الآشورية استُعمل عندما بدأ بعض السريان استعمال اسمهم كقومية قبل الحرب ص4–6، وعندما نشب خلاف بين ماكلين ورسام حول اسم الآشوريين، كتب ماكلين إلى سكرتير بعثة الانكليكان Blakiston قائلاً: إن اسمهم هو السريان، وهم لم يُسَّموا أنفسهم أبداً آشوريين، فالاسم الآشوري هو اختراع وليس هناك أي دليل على أنهم ينحدرون من الآشوريين القدماء، وكانت كلمات ماكلين مقنعة ل Blakiston الذي تسال قائلاً: إذن لنبدل اسم البعثة، لكن رئيس أساقفة كانتربري  Bensonقال: إن ذلك سيؤدي إلى الارتباك، وقد وجّه  Blakistonرسالة إلى المطران الانكليكاني William Temple في 9 ابريل 1897م قائلاً له: إن رئيس الأساقفة الراحل Benson دعاهم الآشوريين، وهذه بدعة من نيافته ص147–148)، وأنه اعتمد على 24 مجلد من مصادر بعثة الانكليكان في لندن ص6، والكنيسة نشأت في مدينة ساليق وقطسيفون التي كانت عاصمة الفرس وكانت تابعة في البداية لبطريركية أنطاكية ثم انفصلت عنها في القرن الخامس بسبب العداوة بين الفرس والرومان ص11–12، ويُسمِّي مسيحيي الهند وفارس وحكاري وأذربيجان بالسريان، ويقول: على الرغم من غموض الموقف لأن مناطق السريان والأرمن كانت تحت حكم الروس والأتراك، لكن كان هناك وعي ذاتي بأنهم جزء من الشعب السرياني تفرَّق إلى أتباع ص16–17.


غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3896
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
السيد موفق نيسكو
شلاما
اراك في كل موضوع تدخل باسماء مستعارة وتاتي بصور وتعطيها اسم ما وهلم جرا
انت تعرف جيدا بانك فشلت في ترويج تلفيقاتك
وان الكتب الصفراء التي تعتمد عليها لم يعد لها مفعول
فهناك  بين فترة واخرى  نعثر  على كتب تاريخية لم تكن معروفة  ثبتت عقم ما تروج له
والعجيب انك تقول بانك لنفسك وبنفسك تصدر شهادة بانك باحث ذلك العمل وحدة مدعاة للسخرية والتجاوز وانتحال صفة باحث كذبا وبهتانا وذلك عمل غير لاءق
السيد موفق
الكتاب باللغة الانكليزية لا يوجد له ترجمه كما بحثت انا
وغالي الثمن
من ناحية اخرى الاكاديميون يعتمدون على ما يقوله المولف وليس ما يعترض البعض عليه
فالموءلف عالم ضالع بتاريخ الاشوريين
وهو على علم تام بان هذا القوم الاشوري كان يطلق عليه اسماء مذهبية عدة 
حيث ان الاشوريين بعد اعتناقهم المسيحية  وتخليهم عن العبادات الاشورية ازدادافتخارهم بمذهبهم الكنسي
ككل الاقوام انذاك
وما تعتمد عليه باعتراض احدهم فذلك لا اهمية له وباطل لانه ليس على علم بالحقيقة القومية للاشوريين
واملك كتابه الاخر وسوف ارفق نص من رسالة تاسيس البعثة الاشورية فيما بعد
نصيحتي ان تعترف بفشلك وعقم معلوماتك فلست وحدك في الساحة لتجزم وتحرم وتفرض ما تشاء
واضعك امام امتحان بسيط ،،ماذا عن البعثات الامريكية للاشوريين الذين سبقوا الانكليز ؟
بكلمة واحدة الاعتراف بالفشل ليس عيبا فلماذا لا تعترف بفشلك
تقبل تحياتي


 


غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3896
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
السيد موفق نيسكو
بعد التحية
اقرا ما جاء في موقع الدراسات ،الجمل حول كلمة السريان
اقتباس
(، يعود إلى مؤرخي قدماء اليونان، مثل: هيرودوس، سترابو، جوستينيوس، وآخرين. وقد أشاروا إلى كلمة سيريان وهي تعني الآشوريين. وفي هذا الصدد كتب المؤرخ اليوناني سترابو، في القرن الأول الميلادي، قائلاً: «عندما كتب هؤلاء – يقصد اليونانيين القدماء – تاريخ الإمبراطورية السريانية، قائلين بأن (ميدا) قد تم خلعه والإطاحة به من قبل الفرس، وبأن السريان كانوا إلى جانب ميدا، فقد كانوا لا يقصدون بكلمة "سريان" شيئاً آخر سوى أولئك الذين قاموا ببناء القصور الملكية وشيدوها في بابل، ونينوى. وأيضاً كان من بينهم شخص يدعى "نينوى" هو الذي أسس نينوى».
نجد أيضاً أن الكتاب الآشوريين يقرون بهذه الحقيقة. وأصبحت كلمة سيريان تستخدم لاحقاً من قبل الإغريق، للإشارة إلى آشوريي بلاد ما بين النهرين وسكان منطقة غرب نهر الفرات. وبسبب ارتباط هوية السكان في هذه المنطقة آنذاك بالإمبراطورية الآشورية، فقد ترسخت التسمية الإغريقية بشكل أكبر. إضافة إلى عدم وجود أي سبب آخر للجوء إلى التسميات الأخرى، مثل الآراميين، أو الحثيين، أو حتى الآشوريين أو غيرهم. وبمرور الزمن أصبح اصطلاح (ساريا) واصطلاح (سيريان) لا يستخدم فقط للإشارة إلى المسيحي أو الآرامي، وذلك لأنه ظل مستخدماً منذ القرن السادس قبل الميلاد في الإشارة إلى الآشوريين، الذين وصفهم كُتّاب العهد القديم بالوثنيين والمشركين. رغم أن الحقائق تشير إلى أن العهد القديم قد أثنى على الآراميين بسبب أن إبراهيم، أبو الديانة اليهودية ثم المسيحية لاحقاً، كان آرامياً.
تطورت اللغة الآرامية على يدي الآشوريين القدماء، باعتبارها لغة عالمية - آنذاك - يتحدث بها عدد من الشعوب غير الآرامية. وكانت الرغبة في التفاخر الاجتماعي آنذاك،  سبباً في ازدهار الآرامية، وذلك على أساس اعتبارات أن السيد المسيح - عليه السلام - كان يتحدث بها، وبالتالي، فإن كل من يتحدث الآرامية يمكن أن يكون وثنياً أو مشركاً. وعلى هذا النحو، فقد أصبح المسيحيون الأوائل، الذين كانوا يعيشون في منطقة ما بين النهرين وغرب الفرات، يعتبرون أنفسهم آشوريين في فترة ما بعد المسيحية، تماماً مثلما كانوا قبلها.
فيما بعد، أصبح مصطلح سريان، يستخدم عرقياً، الأمر الذي أدى إلى التداخل والالتباس بين الدولة - الأمة الحديثة وسكانها (سوريا)، وبين ذلك الجزء من سكانها الذي ينتمي إلى الـ (سيرياك)، رغم أن الأغلبية من سكان هذه الدولة لا تنتمي إلى الـ (سيرياك) انتهى  الاقتباس
http://www.aljaml.com/الآشوريون%20الأصول%20والانتماء%20واللغات%20وحركة%20الإحياء%20الجديدة ???




، يعود إلى مؤرخي قدماء اليونان، مثل: هيرودوس، سترابو، جوستينيوس، وآخرين. وقد أشاروا إلى كلمة سيريان وهي تعني الآشوريين. وفي هذا الصدد كتب المؤرخ اليوناني سترابو، في القرن الأول الميلادي، قائلاً: «عندما كتب هؤلاء – يقصد اليونانيين القدماء – تاريخ الإمبراطورية السريانية، قائلين بأن (ميدا) قد تم خلعه والإطاحة به من قبل الفرس، وبأن السريان كانوا إلى جانب ميدا، فقد كانوا لا يقصدون بكلمة "سريان" شيئاً آخر سوى أولئك الذين قاموا ببناء القصور الملكية وشيدوها في بابل، ونينوى. وأيضاً كان من بينهم شخص يدعى "نينوى" هو الذي أسس نينوى».
نجد أيضاً أن الكتاب الآشوريين يقرون بهذه الحقيقة. وأصبحت كلمة سيريان تستخدم لاحقاً من قبل الإغريق، للإشارة إلى آشوريي بلاد ما بين النهرين وسكان منطقة غرب نهر الفرات. وبسبب ارتباط هوية السكان في هذه المنطقة آنذاك بالإمبراطورية الآشورية، فقد ترسخت التسمية الإغريقية بشكل أكبر. إضافة إلى عدم وجود أي سبب آخر للجوء إلى التسميات الأخرى، مثل الآراميين، أو الحثيين، أو حتى الآشوريين أو غيرهم. وبمرور الزمن أصبح اصطلاح (ساريا) واصطلاح (سيريان) لا يستخدم فقط للإشارة إلى المسيحي أو الآرامي، وذلك لأنه ظل مستخدماً منذ القرن السادس قبل الميلاد في الإشارة إلى الآشوريين، الذين وصفهم كُتّاب العهد القديم بالوثنيين والمشركين. رغم أن الحقائق تشير إلى أن العهد القديم قد أثنى على الآراميين بسبب أن إبراهيم، أبو الديانة اليهودية ثم المسيحية لاحقاً، كان آرامياً.
تطورت اللغة الآرامية على يدي الآشوريين القدماء، باعتبارها لغة عالمية - آنذاك - يتحدث بها عدد من الشعوب غير الآرامية. وكانت الرغبة في التفاخر الاجتماعي آنذاك،  سبباً في ازدهار الآرامية، وذلك على أساس اعتبارات أن السيد المسيح - عليه السلام - كان يتحدث بها، وبالتالي، فإن كل من يتحدث الآرامية يمكن أن يكون وثنياً أو مشركاً. وعلى هذا النحو، فقد أصبح المسيحيون الأوائل، الذين كانوا يعيشون في منطقة ما بين النهرين وغرب الفرات، يعتبرون أنفسهم آشوريين في فترة ما بعد المسيحية، تماماً مثلما كانوا قبلها.
فيما بعد، أصبح مصطلح سريان، يستخدم عرقياً، الأمر الذي أدى إلى التداخل والالتباس بين الدولة - الأمة الحديثة وسكانها (سوريا)، وبين ذلك الجزء من سكانها الذي ينتمي إلى الـ (سيرياك)، رغم أن الأغلبية من سكان هذه الدولة لا تنتمي إلى الـ (سيرياك)
http://www.aljaml.com/الآشوريون%20الأصول%20والانتماء%20واللغات%20وحركة%20الإحياء%20الجديدة


فاذا عندك اعتراض اكاديمي اكتب للموقع ،،


غير متصل saliwa karim

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 17
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
يبدو انوالاستاذ الكبير موفق نيسكو قد سبب لكم صدمة في حياتكم وجعلكم تتصورون كلىالناس هو فله التحية
لا تهرب عن الموضوع
انت افشلىكاتب
هل هناك كاتب يستشهد بكتاب ويقول انه غالي وغير متوفر اذن كيف استشهدت به

اكتب انا كاتب فاشل ولست اشوري ولا يوجد اشوريين
وسنرفق لك الصفحات المذكورة او اي صفحة تطلبها من الكتاب
اتت تخرب تضحك



غير متصل Adris Jajjoka

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 87
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
مستر اخيقر يوخنا ،

كذبك هذا مثل كذبة * الانجيل الاسرائيلي * ... و كل كم يوم كذبة جديدة !!!!!!!!!!!!                                     

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,886184.0.html


غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3896
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
السيد موفق نيسكو
تحية اشورية

ان الشخص الذي يطعن باهله
 ويزيف تاربخ شعبه دوما يشعر بالاحباط ويبقو منبوذا  من مواقعنا والسبب هو افعاله ولذلك يقال له  ،،جنيت على نفسك ،،وفسدت بضاعتك في التشهير عند الاعداء بالاسم الاشوري ،،وبعد ان يشبع  الاعداء من اباطيله  يطرحوه  صفح
حيث لم يعد لديهم حاجة به ،،وبعد ذلك تراه. يتوسل  باسماء مستعارة وبصور لاشخاص مساكين
لا يحيدون الا الشتاءم 
السيد موفق نيسكو
ارفقت فقرات من مقال لاحد المتخصصين بالتاريخ فهل لك ان ترد له ،،واذا لم ترد فانك بنفسك تحكم امام القراء بعقم ادعاءاتك
واتركك مع هذا المقطع فهل تستطيع ان ترد لهم
لا تحور الموضوع بالشخصنة الرخيصة
انت امام امتحان وبدورنا سوف ناتي بالعديد من اقوال المورخين التي  تكشف الحقيقة
واتركك مع هذة الفقرة الجديدة
اعتذر للقراء عن ترجمتها للعربية لضيق الوقت ويمكن الاستعانه بالعم كوكل لتسهيل المهمة ،حيث جاء فيه ما يثبت  وجود التسمية الاشورية منذ عدة قرون ويتحدث عن اليعاقبة
وهذة الفقرات تعتبر ادلة اخرى تضاف الى ما جاء في القاموس العربي السرياني الذي اثبت ان كلمة شورايا هي سورايا  واسيرين
ونتركك للاستمتاع بهذة المعلومات التاريخية
تقبل  تحياتي ،،ونامل ان تعترف بفشلك وترجع قلما اشوريا لخدمة شعبنا
Because of the instrumental role of St. Jacob Baradaeus, bishop of Edessa (died 578), in organizing their community, they have historically been called Jacobites, though they reject this name because they trace their founding to the Apostle Peter rather than to Baradaeus. The Syrian Christians were also called Syriani, because their doctrine was associated with the Syriac language after it had died out among Greek-speaking people; the Greek Orthodox Syrians, on the other hand, were known as Rūmī (Arabic: “Roman”).

After the Arab conquest of Syria (7th century), each church in the Caliphate and in Muslim states generally was treated as a millet, or religious community, governed by its own laws and courts under its own clergy. The Syriani were recognized as the West Syrian millet (the East Syrian millet being the Assyrians
or Nestorians). Since the 17th century, when a minority of the West Syrians were united with Rome and became the Syrian Catholic Church, the rest have been known as Syrian Orthodox, although they remained distinct from the Chalcedonian “Greek Orthodox” Christians of the area. In 2000 the Syrian Orthodox Church adopted its present name, which contains the word Syriac in order to distinguish itself from the Syrian Catholic Church. Their liturgical language is the literary Syriac of Edessa, which they preserve as a living tongue; it is a close relative of the Aramaic spoken by Jesus Christ and his Apostles.
المصدر
اهم موقع بالتاريخ
https://www.britannica.com/topic/Syriac-Orthodox-Patriarchate-of-Antioch-and-All-the-East


غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3896
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
القراء الافاضل
شلاما
سوف ارفق بعض من الاثباتات التاريخية للمورخين حول اشوريتنا ، وقسم منها بالانكليزية واعتذر عن ترجمتها لضيق الوقت
وخدمة لثقافة  عامة والتسلح بالحقيقة التامة ولاثبات عقم وفشل اباطيل الحاقدون
Flavius Josephus, Roman Jewish historian writing in the 1st century AD describes the inhabitants of the state of Osroene as Assyrians.[11] Osroene was a Syriac speaking state based around Edessa in Upper Mesopotamia,[12] a key center of early Syriac Christianity. He also points out the Greek misapplication of the term Syrian; In referring to Aramea in the Antiquities of the Jews, Josephus states that "Aram had the Arameans, which the Greeks called Syrians."[13]

Justinus, the Roman historian wrote in 300 AD: The Assyrians, who are afterwards called Syrians, held their empire thirteen hundred years.[14]

In the 380s AD, the Roman historian Ammianus Marcellinus during his travels in Upper Mesopotamia with Jovian states that; "Within this circuit is Adiabene, which was formerly called Assyria;" Ammianus Marcellinus also refers to an extant region still called Assyria located between the Tigris and Euphrates.[15]


 


غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3896
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
شلاما
ادناه ايضا تكملة من مصادر حول الاشوريين

للقراء الراغبين في قراءة المزيد
https://en.m.wikipedia.org/wiki/Assyrian_continuity
The 10th-century AD Arab scholar Ibn al-Nadim, while describing the books and scripture of many people defines the word "Ashuriyun" (Arabic for Assyrians) as "a sect of Jesus" inhabiting northern Mesopotamia.[17]

In the mid-16th century AD, Pope Julius III initially named the church of converts from the Assyrian Church to Catholicism as The Church of Athura (Assyria) and Mosul, and its first Patriarch Yohannan Sulaqa as Patriarch of the Eastern Assyrians. This was later changed to The Chaldean Catholic Church.

During the 16th century AD, according to the "Chronicle of the Carmelites in Persia", Pope Paul V, in a letter to the Persian Shah Abbas I (1571–1629) of 3 November 1612 mentions that the Jacobites endorsed an "Assyrian" identity.[18] {{quote|... Those in particular who are called Assyrians or Jacobites and inhabit Isfahan will be compelled to sell their very children in order to pay the heavy tax you have imposed on them, unless You take pity on their misfortune.

Sharaf Khan Al-Bedlissi, a 16th-century AD Kurdish historian mentions Asuri (Assyrians) as being extant in northern Mesopotamia[19]

Poutrus Nasri, an Egyptian theologian, claims that The Church of the East had many adherents who espoused an Assyrian identity during the Parthian and Sassanid periods


غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3896
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
شلاما
وجدت هذا الفيديو الذي  يشرح كل ما يتعلق بلستمرارية الاشوريين وفق مصادر تاريخية
https://m.youtube.com/watch?v=ZVrdc62-HFs


غير متصل Adris Jajjoka

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 87
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

لا * الملك المزور * و لا * الانجيل المزور * و لا * المترجم المزور * و لا * صور المجلات * و لا كل الفيديوات و لا * كل المطارنة * و لا غيرهم يستطيعوا ان يغيروا حرفا واحدا من اْي نص من نصوص الوثائق المستخرجة من باطن الارض و المدون عليها كل تاريخ العراق و التالي منها :

اشور المنقرضة مع اشورييها = كما كتب عنها عالم الاشو ريات الفرنسي جان بوتيرو في ص 360 و 361 من كتابه * بلاد الرافدين * : *** اشور : هو من اصل سامي لا يعرف معناه. اسم الاله شفيع البلاد الاشورية و هي الجزء الشمالي من بلاد الرافدين. و الاسم ذاته يشير الئ العاصمة الاولئ لهذه البلاد التي اصبحت منذ النصف الثاني من الالف الثاني مملكة مستقلة حتئ انقراضها سنة 612 ق.م . و تقع العاصمة اشور علئ نهر دجلة و تسمئ حاليا قلعة الشرقاط و تبعد 5 كم الئ الجنوب من ناحية الشرقاط الحالية. و كانوا يتكلمون في هذه البلاد لهجة اكدية . و اذا تفوقت علئ الصعيد السياسي فانها ظلت علئ الصعيد الثقافي مدينة * للبلاد البابلية * *** !


غير متصل سعد سعدي

  • عضو جديد
  • *
  • مشاركة: 2
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
استاذ اخيقر
تحية
لدي سوال
هل تملك نسخة من الكتاب
مع تحياتي
سعد


غير متصل oshana47

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 906
    • مشاهدة الملف الشخصي
   السيد  Adris Jajjoka  المحترم
اقول لك امين ...  أن كل شئي صادر من أي كاتب اشوري هو مزور ، نوافقك الرأي من نص ردك المرقم 10 وضمن هذه المقال نقتبس منك الاتي " لا * الملك المزور * و لا * الانجيل المزور * و لا * المترجم المزور * و لا * صور المجلات * و لا كل الفيديوات و لا * كل المطارنة * و لا غيرهم يستطيعوا ان يغيروا حرفا واحدا من اْي نص من نصوص الوثائق المستخرجة من باطن الارض و المدون عليها كل تاريخ العراق و التالي منها :
ارني انتم عندما تطلبون منا الوثائق الاصلية أو المصدار أو نسخ من الكتب ، وعلى أن تكون من الاثار المستجرجة من باطن الارض ، قرأت لك هنا لوحة من بينهم توثق لكم بأن  " اشور المنقرضة مع اشورييها " عما أن كل هذه الاثار هي من صنع الايدي الاشورية ، هل يمكنكم مع جزيل شكري لكم أن امكن ترويجنا اللوحة التي ثبت على اساسها أن اشور وشعبها الاشوري قد انقرض ، لآجل أن نؤمن بكل ما توثقه لنا . ارجو الاجابة بالرد غلافة أن ترحل الي عملاءك المزيفين والمزورين لأنها تليق بكم  كما رحلوا الاقدمين وأللأحقين . لأ تقل أنت قاس فلا جواب لك عندي .
ولأجل أن نثبت كل تزويرنا دلنا على الاتي :- ما تقصد بكلمة السريان لغويا وتاريخيا واين هي تراثها وحضارتها وعلماءها ، متى وكيف واين كان موطنها الاصلي ، من هم ملوكهم ، ومن أي قوة المصدر هي لغتهم  ؟ لأ تقل لي من الارامية لان الآرامية كما وضحها لنا اشهر كتابكم المختفي اليوم السيد هنري كيفا هي لغة اشورية وتفاصيلها لدينا ، أن تجيب على كل اسئلتي فأنا سوافيكم بالنواقص لديكم ، ولكن كفاكم هذا الهجوم على وثائقنا التي بحوزتنا هي اليوم متوفرة بيننا  ونحصل عليها بالوسائل التي بين قدراتنا ، ولربما غدا تتوفر غيرها وحسب طموحنا ورغبتكم منا سيتم نشرها كما نفعل اليوم في حينها سنتواصل معك بنفس المهنية الانسانية ، وكل من يرغب المزيد منها عليه أن يعتمد على نفسه للوصول على المطلوب وحسب رغبته ، والتي بين ايدينا وننشرها علنا للجميع هي قناعتنا بها .
ملاحظة خاصة الي الاخ اخيقر :- استمر بنهجك العلمي والتاريخي وأن لم نقدمك ما تحتاج من المساعدة المنهجية الآ اننا لدينا كل الثقة بالذي تقدمه لنا وترد بالجدارة على من تصفهم بالحاقدين ضد توثيقك للحقائق ، دمت لنا اخ عزيز مع فخرنا بما نحصد على يدك الميمونة .
اوشانا يوخنا



غير متصل Adris Jajjoka

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 87
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
السيد اوشانا يوخنا ،

{1} راجع كل ما زوروه ربعك في هذا الموقع خلال كم يوم الفائئة ستجد تزويراتهم ... و منها ما اشرت اليه اعلاه

{2} هذا هو المنهج العلمي ل اخيك اخيقر  و هو * الكذب *   ...

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,886184.0.html

{3} انا شرحت كل شئ قبل كم يوم ، و ب امكان كل متاْشور مراجعته مثلما اطلع عليه اخيقر نفسه  و غيره ...

{4} و ل يرد اخيك علئ ما طلب منه المحاورين و لا يتهرب ...


غير متصل oshana47

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 906
    • مشاهدة الملف الشخصي
السيد ادريس المحترم
أنا اعترفت لكم وفي الموقع وامام الجميع بان كتاب الاشوريين هم مزورين ، وطلب منك اظهر اللوح التي تستند عليها في انقراض اشور والاشوريين لانك توثق كلامك بما استخرج من باطن الآرض بعيد عن التزوير ، ثم طرحت لكم مجموعة أو سلسلة من الاسئلة ومطالب تاريخية ، لما لم تجب عليه ، هل تقنعني باسلوب ردك هذا ، كن ولو لمرة واحدة باسمك الذي تنتهله صريح وانسان يعبر عن الحقيقة بانسانيته وايمانه وليس بالتطرف والأمبالأت ، اجب على اسئلتي وطلبي رجاء ، أو أن ترحل .
اوشانا يوخنا 


غير متصل عبد الاحد قلــو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1341
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
انهم يدعون بما لايملكونه..!!!
عندما يكون الامر مشكوكا في مصداقية من يدعي به، فمهما حاول مصدرها من اضافة الزغرفات والرتوش والبيانات والادعات واللينكات لذلك الأمر المطالب بفرضه، فهو سيان. لأن ذلك الأمر ’وجد كوسيلة ليس لها غاية لتبررها..فالوسيلة انتهت في حينها بعد ان استفاد ملهمها منها وبقي الخاسرون يتشبثون بها في يومنا هذا وهي بمنتهية الصلاحية (EXPIRE)..!
فالموضوع هو ازمة ثقة..وهذه المقالات المتناثرة من هنا وهناك خير دليل على هشاشة امرها.
فالبيت المبني اساسه على الرمال الاجنبية، فمهما ’بني عليه من كونكريت وصخور وحديد تسليح  فستأتي الرياح العاتية وتقلعه وسيسقط وسيكون سقوطه عظيما... وكما ذكر النبي ناحوم الالقوشي في سفره الخالد:الاصحاح الاول/ فقرة 14

وهذا ما أمرَ الرّبُّ على الأشُّوريِّينَ: «لا يكونُ لكُم نَسلٌ يَحمِلُ ا‏سْمَكُم فيما بَعدُ، ومِنْ بَيتِ إلهِكُم أُزيلُ التَّماثيلَ والمَسبوكاتِ، وأجعَلُ قُبورَكُم كأنَّها لمْ تكُنْ».
https://www.bible.com/ar/bible/67/NAM.1.gna



غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3896
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رابي اوشانا
شلاما ،
رجاءا اخويا دعهم وشانهم ،،نحن ننشر من الكتب ونتحداهم ان يكتبوا لقسم الدراسات في موقع الجمل
تراهم يحرفون الموضوع
والعجيب انهم يعتقدون باننا نجبرهم على الاشورية
لا يا اخوان نحن لا نريد حاقدون لان هناك الكثيرين المثقفين الواعيين الذين يومنون باشوريتهم والذي لا يومن ايضا نحترمه لانه حر ،،،ولكننا من اجل ان يعي شعبنا كل الحقيقة

خذا مثل  كيف يكذبون
يقول استاذهم بالاسم المستعار بانه يملك الكتاب
والكتاب كما قلت غالي جدا
وانا اكتفيت بنقل ما جاء في غلاف الكتاب المنشور للبيع من اجل ان يعرف المشتري ما هو موضوع الكتاب
وهو تتمة لكتاب رءيس الاساقفة الانكليزي الذي ارسل بعثة الى الاشوريين
وذلك الكتاب كنت قد اشتريته سابقا ويحوي كل التفاصيل عن البعثة وسبق لي ان ترجمت تص كلمته بشان البعثة وهي منشوره هنا في الموقع
اليس هذا عيب ان يمذب ويقول املك الكتاب
انظر الى سعر الكتاب ٢٥٠ $ امريكي


The Church of the East and the Church of England: A History of the Archbishop of Canterbury's Assyrian MissionAug 20, 1992
by J. F. Coakley
$250.00 $ 250 00 HardcoverPrime
FREE Shipping
Only 1 left in stock - order soon.
More Buying Choices
$110.00(10 used & new offers)
رابي اوشانا
اتركهم وشانهم ،،،ونحن نبقى ناتي بالمصادر ودعهم ينامون على اوراقهم الصفراء
الرب يبارك بالخيرين





غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3896
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رابي عبد قلو
شلاما
كنت قد نصحتك اخويا بان لا تروج لهذ ا التزيف لايه ناحوم
ولعلمك كتبت الى المصدر الذي اقتبسته انت منه وقد رد بان هذا النص  هو مشاركة  من قبل موقع اخر وسوف يناشدونه
وبدوري ايضا كتبت للمصدر الاول للتحريف وانتظر الاجابة
ولعنة الله على المحرفين لايات الكتاب المقدس
تقبل تحياتي
اقرا الرد
018  |  05:03AM CDT
Maged M. replied:
‎الاخ الحبيب
‎شكرا لردكم الكريم
‎يرجى العلم اننا مسؤولون هنا عن الدعم الفنى للتطبيق والموقع
‎اما بخصوص استفسارك فان YouVersion لا تقوم بترجمة نسخ الكتاب المقدس بنفسها بل تنشر الترجمات المختلفه بعد ان تستمد الترجمه من الجهه المعتمده التى اصدرتها
‎فى حالتنا هذه فأن مصدر الترجمه المشتركه – بحسب ما هو مبين على الموقع – هو جمعيه الكتاب المقدس بلبنان – نسخه عام 1993
‎رجاء مراجعه هذه النسخه فى مصدرها الاصلى ومعرفه مدى تطابق او اختلاف الكلمات وإفادتنا وبعدها سيقوم القسم المختص بمراسله المصدر
‎شكرا لمتابعتك
‎الرب معك
‎ماجد
‎فريق دعم YouVersion




غير متصل Adris Jajjoka

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 87
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
مستر اوشانا يوخنا ،

{1} واضح انك لا تستوعب ما تقراْ مثل الكثيرين غيرك ... و لهذا تكرر نفس الكلام السخيف ...

{2} ل يقراْ القارئْ الكتاب الذي انا اشرت اليه وهو لعالم فرنسي متخصص عمل مع علماء اخرون في العراق لسنين طويلة و استخرجوا اكثر من نصف مليون وثيقة من باطن الارض و *** هذه الوثائق محفوظة في اما كن محددة في العالم مبينة في الكتاب نفسه *** ف من يريد ان يطلع عليها عليه زيارة تلك الاماكن ...

{3} الحوار الاكاديمي يكون بالاشارة الئ المصدر و رقم الصفحة و ليس بالكذب كما يفعل صاحبك حيث يشير الئ كتاب هو لم يقراْه ، و لهذا فهو يهرب من الرد علئ محاوريه ... في حين ان من لديه الكتاب يبين اعلاه باْن النص يناقض تماما ما اشار اليه صاحبك اخيقر !


غير متصل Abo Nenos

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 166
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
السيدان Saliwa Karim, Adris Jajjoka
استأذن من الاخ اخيقر في الرد لأنه صاحب الموضوع ولكن يبدو لي ان معلوماتكم ضعيقة جدا في متابعة الامور التاريخية في بداية انتشار المسيحية في الشرق واعتمادكن محصور على جانب واحد فقط ولا تستطيعون ان تنظروا الى بقية الجوانب .
في البداية سألت عن الفرق بين السريانية والارامية فالاجابة كانت مثل مصر وايجبت بالرغم من ان الاثنان هي تسمية واحدة ولكن بلغتين مختلفة وبسبب الجهل الواضح من الاجابة لم ارغب في المواصلة في النقاش وبعد ذلك صار الحديث عن رسالة الملك نرساي الاربيلي الى ابجر اوكاما ملك اورهاي تحول الحديث الى هيلانة الملكة الام علما ان الفرق بين هيلانة ونرساي هو ما يقارب ال 200 سنة واليوم ندخل في نفس المعمة مع اناس لايعرفون عن ما يتحدثون عنه .
السريانية هي تسمية دينية بحتة وليس لها اي علاقة بالانتماء القومي وببساطة ستجد ان اي سرياني هو مسيحي ولايوجد سرياني وثني ولكن الكنائس التي ادت طقوسها باللغة السريانية اطلق على منتسبيها اسم السريان وهي تسمية دينية لاعلاقة لها بالانتماء القومي حالها حال اللغة العربية التي هي لغة دينية للشعوب الاسلامية فهل نطلق على الافغان والاتراك والقرس اسم العروبة لانهم يمارسون طقوسهم وصلواتهم باللغة العربية .
الكنائس السريانية المختلفة احتوت على العديد من الاقوام المختلفة سواء اكانت الغربية او الشرقية فلم تكن مقتصرة على نوعية واحدة من الاقوام فالسريانية الغربية احتوت على العرب واالسوريين واليونانيين والاتراك وغيرهم من الاقوام ونفس الحالة بالنسبة للشرقيين انضم اليها العرب والاشوريون والقرس والهنود بل حتى هناك مصريون واثيوبيون ومغول وهؤلاء بمرور الزمن اختلطوا من خلال انحصارهم في مواقع معينة فتبنوا ثقافة مشتركة والتي نسميها الثقافة الاشورية الحديثة والتسمية الاشورية هي وليدة حديثة كتسمية قومية لان الفكر القومي نفسصه حديث بعد ان ظهر بعد الثورة الفرنسية عام 1798 ومع التطور الفكري وصل الى ابناء شعبنا في منتصف القرن التاسع عشر واول من تبناه كان ابناء الكنائس الانديلية - الكاثوليكية - واليعقوبية الارثوذكسية قبل ابناء الكنيسة الشرقية القديمة .
لا اريد الدخول في معمة الاسم السرياني ومن اين جاء ولكن لو انتما تجيدان اللغة الارامية من اين اتت هذه التسيات في اسمائكما صاليوا او صليوا - ججوكا علما ان الارامية لاتلطف احرف الباء صليوا يجب ان تكون صليبا بمعنى الصليب والتصغير في الارامية والسريانية لاينتهي بعبارة كا مثل ججوكا وايضا السريانية والارامية لاتحتوي على حرف الجيم .
فكروا وابحثوا قبل ان تجيبوا لنرى مدى علمكم
وتقبلوا تحياتي
الشماس
نمئيل بيركو
كندا


غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3896
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رابي وصديقي العزيز ابو نينوس

شلاما
لقراءنا الافاضل ،،الاستاذ المهندس الشماس ابو نينوس هو كاتب وشاعر وضليع باللغة الاشورية التي تسمى خطاء بالسريانية حسب  قناعتي
اليوم من اجمل الايام في كندا حيث الشمس الجميلة وحرارة معتدلة
لذلك يا استاذي لا تزعج نفسك. فهناك نماذج لا يفيد معها الكلام ،،،وهي  جيدة فقط بالتهجم بالفاظ بذيءة واساليب رخيصة ضد كل من يكشف الحقاءق لشعبنا فالكل عندهم لا يفهومن وهم فقط عندهم العلم بكل شيء ومن يخالفهم فهو جاهل وكذاب ووووومن الصفات التي يتحلون بها ويلقونها على الاخرين  وحسب قاعدة ان  الاناء ينضح بما فيه
والان استاذي قد صطدمتم في الصميم حيث ان اسماءهم هي ايضا ليست لهم حسب لهجتهم
شلون راح يحلوها ؟
والعجيب ان استاذهم خابصنا بالسريانية وهو يتكلم العربية في البيت
 ولذلك  انا غاسل ايدي منهم وهم ليسوا منا لذلك اتعجب لماذا يتدخلون بمواضيع نطرحها للاشوريين ؟

يا اخوان في المسيحية فقط  روحوا تعلموا لغتكم وتحدثوا بها وهذا اهم عمل تقمون به
وشكرا صديقي على  هذة المعلومات اللغوية
واستمتع بالجو لان مثل هذة الايام قليلية هنا
الرب يبارك بالخيرين الذين يتشرون المحبة وكلمة  الحق في  كل ما يتعلق بتاريخنا الاشوري





غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3896
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
شلاما
 حول كلمة رءيس كنيسة كانتربري عن البعثة للاشوريين
اقتبس الاتي من مقالتي حول الموضوع (
من اجل  التوصل الى  المعرفة  الصحيحة لتاريخ  بدء وطبيعة ونوعية العلاقات التي تشكلت بين الكنيسة الانكليزية كانتربري والكنيسة الاشورية قبل نشوب الحرب العالمية الاولى  كان لا بد لنا من  الحصول على الكتب التي تحتوى على المراسلات والاراء التي كانت ساءدة انذاك وخاصة مصادر كنيسة كانتربيري .
و بعد بحث طويل وجدنا ضالتنا في عدة مصادر وكتب تتعلق بالموضوع ومن خلال قراءتنا لبعض منها عرفنا بان البطريرك الاشوري كان قد تقدم بطلب مساعدة الكنيسة الانكليزية منذ سنة ١٨٤٠ م ولم يحصلوا على جواب من الكنيسة الانكليزية الا  في سنة ١٨٨٧ م ا ي بعد مرور اكثر من ٤٠ سنة
  وعرفنا ايضا بان  رءيس  الكنيسة الانكليزية كان  يعجب ويحترم  صمود  وعقيدة وايمان الاشوريين في ظروفهم التعسة انذاك حيث الاعداء يحيطون بهم من كل جانب
وان الكنيسة الانكليزية  لم تنجح مساعيها في   اقامة علاقات  مع الكنيسة الروسية والالمانية انذاك  وانها قامت بارسال بعثات تبشيرية الى اليهود في فلسطين قبل ان توافق على ارسال بعثة لها الى الاشوريين في اورميا سنة ١٨٨٧ م
ومن اجل وضع القاريء الكريم امام الصورة  الحقيقية لموقف الكنيسة الانكليزية  قمنا بترجمة ما جاء في كلمة رءيس كانتربري حول البعثة الى الاشوريين والتي جاءت تحت عنوان   (
‏ project. canterbury - the Assyrian church  by Mr. Athelstan Riley - a paper read at the Wolverhampton Church congress  / October 1887 )
 ( مشروع  كانتربيري / الكنيسة الاشورية /  ورقة   قرات في   اجتماع كنيسة وليفرهامتون / اكتوبر 
١٨٨٧م
  ونظرا لطول  المقال فقد قسمناه الى قسمين وبشكل مقاطع رقمناها   /  كما اصبح في حوزتنا الان كتاب  اخر مهم جدا يشمل  كل المراسلات التي كانت تقوم بين الكنيسة الاشورية وكنيسة كانتربري
هl (انتهى الاقتباس
ولقراءة بقية المقال على الرابط ادناه
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,828119.msg7504692.html#msg7504692


متصل قشو ابراهيم نيروا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3709
    • مشاهدة الملف الشخصي
                                ܞ
ܡܝܘܩܪܐ ܪܒܝ ܐܚܝܩܪ ܟܕܡܐ ܕܢܩܫܬܐ ܫܒܝܒܐ ܩܐ ܬܘܪܐ ܠܐ ܪܩܕ . ܒܐܡܪܕܐܝܘܬ ܐܗܐ ܐܝܠܗ ܕܒܐ ܠܐ ܒܐܡܪܐܠܗ ܐܝܠܗ ܫܘܦܐ ܕܒܐ. ܒܐܡܪܐܝܘܬ ܢܪܝܐܠܗ ܐܢܝ ܒܐܡܪܐܠܗ ܚܠܡܘܢ ܠܗ . ܗܕܟܐ ܗܪ ܒܐܩܪܐܠܗ ܘܒܬܢܝܐ ܗܘ ܡܢܕܝ ܕܠܐ ܒܢܝܬ ܕܐܝܟ ܫܪܓܘܡܬܐ ܕܠܐ ܘܪܝܕܐ . ܒܚܫܒܬܝ ܐܗܐ ܡܠܘܐܝ ܒܠܚܡܐܠܗ ܩܬܗܝ ܐܡܝܢ ܀
 



غير متصل Adris Jajjoka

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 87
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

مستر Abo Neno ،

{1} ما نشرته انت لا يستحق الرد عليه لاْنه كلام خريط ... و ننصح الجاهل باْن لا يتورط و يدخل في حوارات تاريخية.

{2} التاريخ يقوم علئ ادلة و ثائقية ، و لهذا كل حواراتنا موثقة و * انقراض الاشوريين * واضح لكل قارئْ و بالدليل.

{3} تاريخيا السريان هم الاراميون و اللغة السريانية هي الارامية ، و سبق ان شرحنا هذا بالتفصيل ~ راجع انت و غيرك ذلك ~ و التكرار مضيعة للوقت.


غير متصل Adris Jajjoka

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 87
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

اتحدئ المدعو اخيقر يوخنا و غيره ان يثبتوا ب وجود لغة اشورية ... و سنناقش هذا في مناسبة اخرئ لاْن هذا ليس مضوعنا الان ، و انما الان موضوعنا هو *** الكتاب موضوع المقال *** !




غير متصل Adris Jajjoka

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 87
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
مستر اخيقر ،

رد الان علئ اسئلة السيدان سعد سعدي و saliwa karim و * لا تتهرب * ... اْليس من العيب ان تستشهد ب كتاب و انت لم تقراْه و لا تعرف ما رد فيه ... ؟!!!!!!!!!!!!


غير متصل Adris Jajjoka

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 87
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

ارجو من الاخ saliwa karim متابعة الموضوع و بيان الحقيقة للقارئ بضوء النصوص الواردة في الكتاب موضوع المقال !


غير متصل Eddie Beth Benyamin

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1287
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
المثل يقول ..... وشهد شاهد من اهلها ….


غير متصل فاروق.كيوركيس

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 275
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
المثل الدارج يقول ... الذي ينكر اصله ( ..... ) بصراحة اخجل من تكملة هذا المثل ..
انظروا الصور الملحقة ..


غير متصل فاروق.كيوركيس

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 275
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
المثل الدارج يقول ... الذي ينكر اصله ( ..... ) بصراحة اخجل من تكملة هذا المثل ..
انظروا الصور الملحقة ..


غير متصل فاروق.كيوركيس

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 275
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
المثل الدارج يقول ... الذي ينكر اصله ( ..... ) بصراحة اخجل من تكملة هذا المثل ..
انظروا الصور الملحقة ..


غير متصل فاروق.كيوركيس

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 275
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
المثل الدارج يقول ... الذي ينكر اصله ( ..... ) بصراحة اخجل من تكملة هذا المثل ..
انظروا الصور الملحقة ..


غير متصل يوخنا ميخائيل

  • عضو جديد
  • *
  • مشاركة: 3
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
كلكم اخواني كفى خلافات داخلية ولنمضي للامام بدل من الرجوع الى الوراء بحثا عن الخلافات الداخلية


غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3896
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
شلاما
فقط الى الذين عماهم الحقد ولا يقراوءن ما اقتبسنا من غلاف الكتاب والذي لا اعتقد احد من شعبنا اشتراه لغلاء سعره 250$ وانا انتظر حتى يمكن الخصول على تسخة مستعملة بسعر لا يتجاوز الماءه دولار هذة امكانيتي
حقا قال الرب لكم عيون ولا تبصرون


"Coakley tells this story of grinding tragedy with insight, formidable command of the sources...and with dignity. Superb and haunting scholarship."--Religious Studies Review


"This book offers a detailed study of a previously overlooked chapter in Angelican mission history.... This book rises above what could be viewed as an arcane subject....Coakley clearly has encouraged further work on the culture of missionary work, at home and in the field."--Church History

From the Back Cover
For some thirty years before the First World War, the Church of England maintained a mission of help to the Assyrian Church of the East (popularly known as the Nestorian church) in its then homeland, a corner of eastern Turkey and north-western Persia. The Mission had a controversial history. At home, not everyone could appreciate the rationale of a mission which was to aid an obscure and heretical body and which strictly forbade any conversions from this body to the Anglican church. In the field, the missionaries had to do battle with xenophobic governments, with rival American and French missions, and with the Assyrians themselves, whose confidence proved difficult to gain. In some respects the Mission was unsuccessful, but it had notable accomplishments, especially in scholarship and in ecumenical diplomacy. Besides being the history of a Victorian missionary society, the present study deals in some detail with the history of the Assyrians in the nineteenth and twentieth centuries - both as the survival of an ancient church with hierarchy, liturgy, and theological formulas, and as an ethnic minority in the Middle East. Illustrations and maps enhance the value of the book as a source for the history of the time and place. This is the first study of the relations between the church of England and the Church of the East, and is based on largely unpublished documents in English and Syriac.




غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3896
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رجاء اخوي من الاقلام الاشورية
انها مضيعة للوقت في الجدال مع الحاقدين
وهوءلاء ليسوا الا جم نفر لا يتجاوزن ثلاثة مع استاذهم
ولذلك انهم لا يمثلون احد بل انفسهم
ومن الجانب الاخر هناك الالاف الموءلفة من اخواننا اتباع الكناءس غير الاشورية ممن يوءمنون باشوريتهم
وكما نعلم حتى الامس القريب كانوا يتسمون باليعاقبة
علينا ان نطبق قول الرب فيما معناه
اذا دخلت قرية والقيت التحية ولا احد يرحب بكم فاخرجوا وانفضوا الغبار عن ارجلكم
وهذا ما يجب  علينا نحن الاشوريون ان نفعل
لذلك ارجو الجميع  وقف الرد ،،دعوهم ينامون باحقادهم 


غير متصل Adris Jajjoka

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 87
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اخيقر يوخنا ،

مرة اخرئ *** رد علئ اسئلة السيدين سعد سعدي و saliwa karim و لا تتهرب *** لقد فضحنا كل الاكاذيب ... و مرة اخرئ * عار عليك ان تستشهد ب كتاب لم تقراْه و نصوصه تناقض تماما ما انت اوردته * ... و ارجو من الاخ saliwa ان يتابع الموضوع ...