مستشار ترامب: واشنطن ستمضي في خطتها للسلام مع عباس أو من دونه


المحرر موضوع: مستشار ترامب: واشنطن ستمضي في خطتها للسلام مع عباس أو من دونه  (زيارة 786 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Janan Kawaja

  • اداري
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 22546
    • مشاهدة الملف الشخصي
مستشار ترامب: واشنطن ستمضي في خطتها للسلام مع عباس أو من دونه
مسؤولون فلسطينيون يتهمون بأن جولة المبعوثين مستشار الرئيس الأميركي جاريد كوشنر والموفد الخاص للسلام جيسون غرينبلات للمنطقة تستهدف إضعاف الرئيس محمود عباس.

كوشنر يشكك في قدرة الرئيس الفلسطيني على قبول صفقة القرن
العرب/ عنكاوا كوم
القدس- كشف جاريد كوشنر كبير مستشاري الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن واشنطن ستعلن خطتها للسلام في الشرق الأوسط قريبا وتمضي فيها مع أو من دون الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وتشهد العلاقة بين واشنطن والسلطة الفلسطينية توترا ملحوظا منذ قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل في ديسمبر الماضي ونقل السفارة الأميركية إليها.

وترفض السلطة الفلسطينية إجراء أي لقاءات منذ ذلك الحين مع المسؤولين الأميركيين. ويتهم مسؤولون فلسطينيون بأن جولة المبعوثين مستشار الرئيس الأميركي جاريد كوشنر والموفد الخاص للسلام جيسون غرينبلات للمنطقة تستهدف إضعاف عباس.

وشكك كوشنر، الذي عقد اجتماعات مع زعماء في المنطقة ليس بينهم عباس، في مقابلة نشرتها صحيفة “القدس” الفلسطينية الأحد في رغبة الرئيس الفلسطيني بالتوصل إلى اتفاق أو قدرته على ذلك.

وقال كوشنر وهو أيضا صهر ترامب “إذا كان الرئيس عباس مستعدا للعودة إلى الطاولة، فنحن مستعدون للمشاركة في النقاش، وإذا لم يكن الأمر كذلك، فإننا سنقوم بنشر الخطة علانية”.

نبيل أبوردينة: الطريق للوصول إلى السلام واضح. هو الالتزام بصيغة حل الدولتين
وتابع “مع ذلك، فإنني أشكك في مدى قدرة الرئيس عباس، أو رغبته، بأن يميل إلى إنهاء الصفقة. لديه نقاط الحوار التي لم تتغير خلال السنوات الخمس والعشرين الماضية. ولم يتم التوصل إلى اتفاق سلام في ذلك الوقت”.

ووجه مستشار ترامب حديثه إلى الشعب الفلسطيني مباشرة مصورا عباس (82 عاما) على أنه زعيم يعيش في الماضي. وقال “لقد وقعت أخطاء لا حصر لها وفرص ضائعة على مر السنين، ودفعتم أنتم، الشعب الفلسطيني، الثمن”. وتابع كوشنر الذي يقوم بجولة في المنطقة مع جيسون جرينبلات مبعوث ترامب للشرق الأوسط “لا تدعوا قيادتكم ترفض خطة لم ترها بعد”.

وقال كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات “الإدارة الأميركية الحالية تحاول في الواقع تدمير المعسكر الفلسطيني المعتدل. يريدون دفعنا إلى الفوضى”. من جانبه شدد نبيل أبوردينة المتحدث باسم عباس “الطريق للوصول إلى السلام واضح. هو الالتزام بحل الدولتين. دولة فلسطينية على حدود عام 67 والقدس عاصمة لها. هذا هو الطريق إلى أي مفاوضات أو لقاءات”.

وزار كوشنر الأردن والسعودية وقطر ومصر قبل إجراء محادثات يومي الجمعة والسبت مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.  وقال إن القادة العرب “أوضحوا بأنهم يريدون رؤية دولة فلسطينية” وهو ما كان الأساس للسياسة الأميركية في المنطقة لعقود.

وردا على سؤال عما إذا كانت خطة السلام الجديدة ستتضمن ذلك أكد كوشنر “سيكون الأمر متروكا للقيادة والشعب من كلا الطرفين لتحديد ما هو مقبول كحل وسط”. ويتولى كوشنر إدارة الملف الإسرائيلي-الفلسطيني إضافة إلى مهام كبيرة أخرى منذ تنصيب ترامب قبل عام وخمسة أشهر.

ويتشكك معظم المحللين في قدرة كوشنر وغرينبلات وكلاهما لا يمتلك أي خبرة دبلوماسية سابقة على التوصل إلى اتفاق في واحد من أعقد الصراعات في العالم. وخلال المقابلة رفض مستشار ترامب مجددا أن يخوض في تفاصيل خطة السلام “لا أريد التحدث عن تفاصيل الصفقة التي نعمل عليها”. ومن المتوقع أن تقترح الخطة حلولا مفصلة لقضايا الخلاف الأساسية بين الإسرائيليين والفلسطينيين مثل الحدود ومستقبل المستوطنات الإسرائيلية ومصير اللاجئين الفلسطينيين والأمن.




غير متصل النوهدري

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 12430
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي

تأمل الشعوب المحبة للسلام النجاح لمبادرات ترامب لتحقيق
السلام بين اسرائيل والفلسطينيين ، كي يتعايش الطرفان في
وئام وتعايش سلمي بينهما ! .