الصدر يجمد سرايا السلام في البصرة


المحرر موضوع: الصدر يجمد سرايا السلام في البصرة  (زيارة 839 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Janan Kawaja

  • اداري
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 22545
    • مشاهدة الملف الشخصي
الصدر يجمد سرايا السلام في البصرة
رجل الدين الشيعي يعلن القرار لمدة سنتين ومنع عناصره من التدخل في شؤون المؤسسات الحكومية بعد أيام من اتهام العبادي المليشيات باستغلال الحرب على الإرهاب لتخزين السلاح.

هل تكون بداية تصفية المليشيات
ميدل ايست أونلاين/ عنكاوا كوم
هل تكون بداية تصفية المليشيات
البصرة - قرر رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر الأربعاء، تجميد فصيله المسلح (سرايا السلام) لمدة عامين في محافظة البصرة جنوبي البلاد وطرد القادة المسؤولين عنها في محافظة جنوب العراق، ومنع عناصره من التدخل في شؤون المؤسسات الحكومية، بعد أيام من اتهام رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي المليشيات باستغلال الحرب على الإرهاب لتخزين السلاح.

وذكر مكتب الصدر في بيان أنه قرر "تجميد عمل سرايا السلام في محافظة البصرة لمدة عامين، وطرد مسؤول الفصيل في البصرة سمير محمد لعيبي".

وقرر الصدر أيضا "تجميد عمل مسؤول سرايا السلام في منطقة جنوبي العراق حيدر مصطفى لعامين، ومنع تدخل الفصيل منعا باتا في أي عمل غير العمل الجهادي، ومن يتدخل فسوف يعرض نفسه للعقوبة".

ولم يذكر الصدر السبب الرئيس وراء اتخاذه القرار، لكن مصدرًا مطلعًا طلب عدم الكشف عن اسمه، أكد أن السبب يعود "إلى تدخل مسؤولي الفصيل في عمل المؤسسات الحكومية لمصالح شخصية".

قرار صارم
وكان العبادي قد اتهم السبت "جماعات" باستغلال الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية لخزن السلاح وتهديد الدولة"، بعد أسبوعين من انفجار مخزن للذخيرة في مدينة الصدر بوسط بغداد.

وقال العبادي خلال محاضرة في جامعة الدفاع للدراسات العسكرية في المنطقة الخضراء إن "هناك جماعات استغلت الحرب على داعش لخزن السلاح من أجل تهديد الدولة. أرادوا أن يكونوا أقوى منها ويبتزوا المواطنين، وهذا الأمر لن نسمح به".

وسرايا السلام هي الجناح العسكري للتيار الصدري الذي يقوده مقتدى الصدر، وهو جزء من الحشد الشعبي الذي قاتل إلى جانب القوات العراقية ضد تنظيم الدولة الإسلامية الإرهابي على مدى 3 سنوات (2014-2017).

ويتركز انتشار مسلحي "سرايا السلام" في مناطق سامراء وبلد والدجيل جنوبي محافظة صلاح الدين، شمالي البلاد.

خطوة من الصدر بعد تنديد العبادي
ورغم إقرار قانون الحشد الشعبي الذي يجعل من فصائل الحشد تخضع لتعليمات مباشرة من القائد العام للقوات المسلحة، إلا أن العديد منها، بحسب مراقبين، تتلقى تعليماتها من قادتها السياسيين.

وتصدر التحالف الذي يدعمه الصدر "سائرون" نتائج الانتخابات البرلمانية التي جرت في 12 أيار/مايو المنصرم برصيد 54 مقعدًا من أصل 329، وهو ما يخوله لعب دور رئيسي في تشكيل الحكومة المقبلة.

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قد جدد الثلاثاء، مطالبته بنزع سلاح الجماعات المسلحة المتواجدة بالعراق، بعدما أعلن في شباط/ فبراير الماضي، البدء بخطوات لنزع السلاح في بغداد والمحافظات وحصره بيد الدولة.




غير متصل Qaisser Hermiz

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 287
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
المعروف في جميع الدول هناك الجيش لحماية حدود الدولة و الشرطة لحماية الامن الداخلي و السلاح محصور فقط بهذين المؤسستين ٠ الا في الوطن العربي و بعض الدول الضعيفة هناك عصابات و مليشيات و عناصر خارجة عن القانون تمتلك السلاح بما يهدد الدولة ، وفي كثير من الاحيان الدولة عاجزة للتصدي و حصر السلاح بمؤسساتها ففي العراق هناك المليشيات للحشد الشعبي تهدد الدولة في احيان كثيرة و لا تنصاع لاوامر رئيس الوزراء ٠ وفي لبنان هناك حزب الله  ٠ وفي اليمن هناك الحوثيين ووووو  ٠٠٠٠٠الخ


غير متصل النوهدري

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 12428
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي

الغاء سرايا السلام من قبل الصدر ، يعود الى [ فشلها ]
في تحقيق الغايات المرجوة له والتي خطط لها ! .



غير متصل Alfred Yushia Zakaria

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 211
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
الى متى يبقى العراق تحت وصاية المجرمين القتلة واللصوص !!! هل نسي مقتدى الصدر المجازر التي قامت بها مليشياته باستخدام الثاقب ( الدريل ) ؟؟؟؟؟

Alfred ASHURAYA