الكرادلة الجدد يحتفلون مع قداسة البابا بعيد الرسولين بطرس وبولس


المحرر موضوع: الكرادلة الجدد يحتفلون مع قداسة البابا بعيد الرسولين بطرس وبولس  (زيارة 841 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

متصل jerjesyousif

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 98
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الكرادلة الجدد يحتفلون مع قداسة البابا بعيد الرسولين بطرس وبولس

اعلام البطريركية 29-6-2018

https://saint-adday.com/?p=24489

احتفل صباح الجمعة 29 جزيران 2018 قداسة البابا فرنسيس مع الكرادلة الجدد بالقداس الالهي في ساحة كنيسة مار بطرس بالفاتيكان بمناسبة عيد القديسين مار بطرس وبولس وقد رافقه بالقداس الكرادلة الجدد وفي مقدمتهم البطريرك الكلداني مار لويس روفائيل ساكو بحضور عدد كبير من الكرادلة والاساقفة والكهنة من كل العالم، وايضا جمع غفير من المؤمنين وبينهم الكلدان من مختلف انحاء العالم حاملين العلم العراقي والكلداني في ساحة مار بطرس.

وفي الموعظة قال قداسة البابا فرنسيس: “ليس من النادر أن نشعر بأنّنا مسيحيّون مع الحفاظ على مسافة حكيمة تبعدنا عن جراحات الربّ. إن يسوع يلمس، يلمس البؤس البشريّ، ويدعونا للبقاء معه وللمس أجساد الآخرين التي تعاني. وإعلان الإيمان بفمنا وقلبنا يتطلّب تحديد همسات الشرّير. أن نتعلّم كيف نميّز ونكشف الأغلفة الشخصيّة والجماعيّة التي تبعدنا عن قلب المأساة البشريّة؛ والتي تمنعنا من لمس حياة الآخرين الملموسة، وتمنعنا في النهاية، من معرفة قوّة حنان الله الثورويّة”.

وأضاف: “يريد يسوع، عبر عدم فصل المجد عن الصليب، أن ينجّي تلاميذه، وكنيسته، من الرضى الذاتي الفارغ: الفارغ من المحبّة، الفارغ من الخدمة، الفارغ من التعاطف، الفارغ من الشعب. يريد تنجيتها من تصوّر بلا حدود لا يعرف أن يتجذّر في حياة الشعب المؤمن أو، أسوأ من ذلك، يظنّ أن خدمة الربّ تتطلّب منها التخلّص من طرق التاريخ الترابية. إن التأمّل بيسوع واتّباعه يتطلّب أن ندع قلبنا ينفتح على الآب وعلى جميع الذين أراد أن نراه فيهم، وهذا مع اليقين أنّه لن يتخلّى عن شعبه”.

وبعد ختام القداس دعا الكردينال ساكو الاساقفة الكلدان والاباء الكهنة الى الغداء في مقر اقامته احتفالاً بهذه المناسبة.
منقول من موقع البطريركية الرسمي/ جرجيس يوسف/ كندا

































/