انهيار صفقة صواريخ أس-400 مع قطر


المحرر موضوع: انهيار صفقة صواريخ أس-400 مع قطر  (زيارة 802 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Janan Kawaja

  • اداري
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 22531
    • مشاهدة الملف الشخصي
انهيار صفقة صواريخ أس-400 مع قطر


العرب/ عنكاوا كوم
باريس - اعترف أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني بأنه لم ينجح في الحصول على أي تعهد من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بشأن تمكين الدوحة من صفقة أس-400، ما يعكس وجود مقاربة روسية تقوم على إعطاء الأولوية لعلاقتها مع السعودية ومصر والإمارات والبحرين، والنأي بالنفس عن محاولات الدوحة تدويل أزمتها مع دول الجيران بدل البحث عن حل داخل مجلس التعاون الخليجي.

وقال أمير قطر، الجمعة، إنه ناقش مع الرئيس الروسي شراء نظام دفاع جوي متقدم من روسيا، ولكن لم يتم اتخاذ قرار بهذا الشأن.

وصرح الشيخ تميم في مؤتمر صحافي في باريس عقب محادثات مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ردا على سؤال حول هذه المسألة “لا أريد أن أخوض في التفاصيل”.

وأضاف “لم يتم التوصل إلى اتفاق بعد. صحيح أننا ناقشنا المسألة وتحدثنا عنها”.

ويرى متابعون للشأن الخليجي أن تصريحات الشيخ تميم تعكس اعترافا واضحا بانهيار الصفقة التي كانت الدوحة تحلم بها لإحداث توازن مع السعودية، لافتين إلى أنه من الواضح أن موسكو فضلت مصالحها مع السعودية وبقية دول المقاطعة على العلاقة مع قطر.

وأثارت أنباء أن قطر على وشك شراء نظام أس-400 الصاروخي استياء السعودية التي تردد أنها حذرت من خطورة الصفقة.

وذكرت صحيفة لوموند الفرنسية الشهر الماضي أن السعودية كتبت إلى فرنسا تحذرها من أنها قد تقوم بعمل عسكري في حال اشترت قطر ذلك النظام.

وأوردت الصحيفة أن الرياض طلبت من فرنسا إقناع قطر بالتخلي عن شراء دفاعات جوية روسية من طراز أس-400 وإلا فإن الرياض أبدت استعدادها للقيام بـ”تحرك عسكري” ضد الدوحة.

وقطعت السعودية ومصر والبحرين والإمارات العلاقات الدبلوماسية والتجارية مع قطر في 5 يونيو من العام الماضي، متهمة الدوحة بدعم الإرهاب. وفرضت الدول المقاطعة حظرا تجاريا على قطر لاتهامها بدعم مجموعات إسلامية متطرفة.

وكان أمير قطر التقى بوتين في مارس في موسكو، ومن المقرر، بحسب الإعلام المحلي، أن يجريا محادثات أخرى في المراحل الأخيرة من بطولة كأس العالم لكرة القدم التي تجري في روسيا.

ويعتبر نظام أس-400 الجيل الأحدث من صواريخ الدفاع أرض جو التي طورتها روسيا وتعتبرها دول حلف شمال الأطلسي تهديدا لطائراتها.

ونشرت روسيا تلك الصواريخ في سوريا، كما تجري محادثات لبيعها لتركيا، العضو في حلف شمال الأطلسي، ما أثار قلق الولايات المتحدة.