ثلاثة ايام في حزيران ٢٠١٨


المحرر موضوع: ثلاثة ايام في حزيران ٢٠١٨  (زيارة 1589 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عمانوئيل يعقوب

  • عضو جديد
  • *
  • مشاركة: 2
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
ثلاثة ايام في حزيران ٢٠١٨
      مرة اخرى تتالق سماء كركوك بمهرجانها الواسع في تجمع اخر لابنائها وهده المرة احتضنتها مدينة تورونتو بكندا كونها  احدى المدن الكبيرة التي تجمع ابناء جاليتنا الاشورية كما شاركت فيه وفودا من العوائل والافراد فنانين مطربين ورياضيين واهل العلم من الشعراء والكتاب والصحفيين والادباء ومن بقاع العالم اجمع ادا كانت من اوربا وانكلترا واستراليا وامريكا  فليس هناك أجمل من موعد اللقاء بين الأحبة والأصدقاء والمعارف موعدا كان بانتضاره بفارغ الصبركل من سكن كركوك او زارها او عبر من خلالها يوما ، كان حنينا لا حدود له،  وعند اللقاء زادت الدنيا بهجة وسرور، تلألأت بدموع الفرح عيون كل الحاضرين في هدا الكرنفال الكبير والدي كان يترقبه الجميع بعد ان شتتهم الضروف وابعدتهم عن كركوك ،
     لم يكن لقاء عاديا , كان مختلفا ومتميزا , منفردا بكل شيء , بأجوائه وباهله شيوخا وشباب نساءا ورجال وحتى الاطفال شارك هدا اللقاء , ثلاث ليالي مليئة بالحب والحنين , حملت في طياتها الفرح والسرور , وعلت فيها الاصوات ابتهاجاَ وفرحا , ثلاث ليالي أنتقلنا فيها بكل أحاسيسنا ومشاعرنا وذكرياتنا الجميلة ألى مكان آخر من هذا العالم الواسع انتقلنا الى عرفة والماس وشاطرلو ودبس وتبة وطريق بغداد والى كل زاوية من مدينتنا الحبيبة كركوك المدينة التي كنا نحمل فيها يوما دفاء العالم كله والتي كانت جنتنا على ألارض التي عشنا فيها اروع ايام حياتنا والتي حضنتنا بحنانها واستحوتنا بافراحنا والامنا ,كانت ولا تزال منبع ألفنانين والأدباء والشعراء وصانعة أبطال الرياضة ورجالات ألسياسة مدينة الشهداء والمناضلين الذين حملوا في أفئدتهم صدق القضية
     كركوك كانت مدرسة والتي تعلمنا فيها الكثير من مدرسين لم تكن لهم شهادات اكاديمية لقد علمونا الصدق والامانة وحسن الحديث وزرعوا فينا الحب واحترام الصغير قبل الكبير وفيها تعلمنا انه لم يكن هناك فرق العمر بين ابنائها وهي الوحيدة من دون مدن العراق لها لغتها الخاصة في الحديث وفيها لن تفرق بين ابناء السهل من الجبال - هدا ما جعل ان يبدفع ابنائها ليعيدوا ايامها في المهجر
     رغم انها المرة الثالثة التي تجمع تورونتو ابناء كركوك الحبيبة ولكنها ليست الوحيدة في العالم وقد اقيمت تجمعات كركوك في عدد من الولايات الامريكية - شيكاكو - ديتروت - فينيكس - وكاليفورنيا وكدلك في السويد وعاصمة الضباب لندن بمملكة المتحدة وكدلك تقام سنويا في اقصى جنوب الكرة الارضية في سدني وملبورن باستراليا
   ليلة الجمعة ١٥ حزيران كان يوم التعارف ولقاء الوافدين وخاصتا من خارج كندا وكان لمطربينا الدور الرائع في ادائهم حيث صبت معظم الاغاني في كلماتها عن اللقاء والحب والتعارف ممتزجة بروح النكتة فرقصت لكلماتها القلوب وذرفت لمعانيها دموع الفرح لماضي كركوك ولاهلها وناسها وبكل مافيها من ذكريات حفرناها في ثنايا قلوبنا،.
     ليلة السبت ١٦ حزيران اليوم الثاني كان متميزا بكل تفاصيله , حيث أكتضت القاعة بقرابة التسعمائة من أبناء كركوك واصدقائهم ومعارفهم وابناء شعبنا من مختلف دول العالم , فكانت البداية مع كلمة ألأفتتاح من اللجنة الادارية وألذي رحبت فيها بألحضور ألكبير وبالاسماء للوافدين من خارج كندا ومن ثم تقدمت الفنانة المبدعة ندا خننيا لتقدم هديتان من عمل يديها وكانت عبارة عن لوحات لصور زيتية رسمتهم خصيصا للفنانين جونصون عازف الساكسافون ونينوس نيراري احد الشعراء كركوك البارزين وليرتقي بعدها ألمسرح نجوم ألفن والغناء وكانت الاغنية الاولى هدية ( لمومي ) احد اروع رياضيي كركوك في الستينات حتى الثمانينات والدي يعاني الان من مرض اقعده في بيته ببلده الثاني نيوزيلاند وقد ابدع المطرب اوكن بت شموئيل في ادائها وسط اهازيج وتفاعل جمهور الحاضرين ومن بعدها اعتلى المسرح مجموعة اخرى من المطربين والدين ابدعوا في الاداء امثال سهمي ناصر وجيمس كبرييل وجيمس عوديشو وقد كان للمطرب الارمني ارشام بابريان التاثير الاكبر على جمهور الحاضرين لغنائه بالعديد من اللغات الارمنية والاشورية والعربية واليونانية ممتزجة ببعضها واستمر الحفل حتى ساعات الصباح الباكر .
     ليلة الاحد ١٧ حزيران والحفلة التوديعية لم تكن ليلة الاحد تختلف كثيرا عن الليلتان السابقتان غير زيادة عدد الحاضرين وكدلك المطربين وكانت كدلك احدى اروع الليالي حيث اعتلى المسرح مطربون ومطربات من الشباب لم يكونوا ضمن المنشور وبعضهم لم تضهر اسمائهم في وسط الساحة الفنية للغناء الاشوري وكان لاداء البعض منهم لاغاني مطربين من كركوك امثال المرحوم ايوان شمدناني والمرحوم مالك مرزا وسامي ياقو وغيرهم ،وكدلك ابدع المطربين الكبار اوكن وارشام وسهمي في ادائهم وفي نهاية الحفلة وقف الحاضرون اما منصة الاحتفال رافعين اياديهم مهلهلين مع المطربين للقاء القادم صيف ٢٠١٩ في شيكاكو
      كلمة اخيرة لابد ان تقال وهي حسن الادارة والتنظيم من قبل اللجنة المشرفة مشكورة وهم كل من اشور وليم
،روني جورج ،كني ياقو ،شمعون نونا ،شموئيل ابى ،سركون كوريال وجيمس عوديشو على حرصهم الغير عادي ليضهر التجمع باحسن وجه .

عمانوئيل يعقوب
لندن - المملكة المتحدة






غير متصل هنري سـركيس

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 921
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: ثلاثة ايام في حزيران ٢٠١٨
« رد #1 في: 16:47 08/07/2018 »

الاستاذ العزيز عمانوئيل يعقوب المحترم
تحية كركوكية طيبة اتمنى بان تكون والعائلة الكريمة وجاليتنا الاشورية في لندن بخير. يطيب لي ان اتقدم اليكم بجزيل الشكر والتقدير على تغطيتكم الجميلة لكافة الاحتفالات التي يقيمها ابناء كركوك في اصقاع العالم، واشكركم لما تبذلوه من جهد اعلامي موقر والتغطية الاعلامية المميزة لابراز هذه الاحتفالات. مرة اخرى اشكرك وتقبل مني فائق محبتي اخوكم
هنري سركيس
كركوك ـ سكن كلاص