جامعة بوسطن ( كان في انطاكيا اقدم طقس اشوري )


المحرر موضوع: جامعة بوسطن ( كان في انطاكيا اقدم طقس اشوري )  (زيارة 761 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3989
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
جامعة بوسطن  ( كان في انطاكيا اقدم طقس اشوري )

ابو سنحاريب

من حقنا كابناء للكنيسة الاشورية ان نتعرف على ما يكتبوه الباحثون الاكاديمون عن تاريخ الكنيسة
حيث كما نعرف ان هناك عدة روايات حول بدء او تاسيس اول كنيسة اشورية في البلدان التي تعرف الان تركيا وسوريا والعراق
فكما نعلم ان للاشوريين تاريخ طويل لعدة قرون في تلك المناطق وما زال علماء الاثار يجدون اثار اشورية في كل من تركيا وسوريا عدا العراق
وكان للاشوريين تاثير كبير على كل المجتمعات والشعوب التي كانت تشارك الاشوريين في المنطقة  و في مختلف نواحي الحياة السياسية والثقافية والروحية الاخرى

ومن اجل الالمام  بتاريخ الكنيسة الاشورية ، فانني سوف اقتبس بعض المعلومات التاريخية من مصادر. اكاديمية  او كتب تاريخية 

ومن جملة المصادر  التي حصلت عليها كتاب تاريخي جاء فيه الملكة الاشورية سمير اميس كانت قد انشات معبد خاص لاحد الالهة للاشوريين في بقعة قريبة جدا من مكان تاسيس انطاكيا فيما بعد من قبل احد القادة اليونانيين 
ومن الطبيعي القول بان هناك كان يتواجد الاشوريون بكثرة مما الزم الملكة الاشورية ببناء معبد لهم
 

وفي مقال سابق   كتبنا اعتمادا  على قاموس السرياني العربي بان معنى كلمة شورايا هي اسيرين بالانكليزية ومنها وبمرور الزمن كما نعتقد بان شورايا تبدلت الى سورايا حيث في اللغات السامية هناك تبديل بين الشين والسين كشليمون وسليمان اشماعيل اسماعيل وهكذا

كما ذكرنا في مقال اخر. بان احد الاباء  من الذين حضروا في مجمع نيقيا كان مباركا اشوريا ولم يذكر اي اسم اخر

وبدورنا نعتقد  بان نسطور س ربما كان قد تاثر بالطقس الاشوري الساءد انذاك في المنطقة فيكون الامر ان نسطور قد اخذ من الكنيسة الاشورية تلك المفاهيم التي طرحها انذلك ،،(ونامل ان لا يكون اعتقادنا خاطء واذا كان كذلك فاننا نكون ممنونين لكل من يملك شهادة اكاديمية حول الموضوع ويطرح رايه )

والان اترك القاريء الكريم امام بضعة مصادر اكاديمية  مهمة اخرى ليتعرف على حقاءق تاريخية عن الكنيسة الاشورية

 المصدر الاول

اقتباس من موقع جامعة  بوسطن حيث يعتبر الطقس الاشوري فى موسيقى الترانيم الكنيسة الاقدم في انطاكية 
النص ادناه  مع الترجمة
في القرن الربع وحتى قبل تاسيس  القسطنطنية كعاصمة للامبراطورية الرومانية الشرقية
 ، كانت أنطاكية ، في سوريا الحالية ، مع القدس وروما ، واحدة من المراكز المسيحية الثلاثة . حيث تطورت أربعة تقاليد طقسية متباينة من أنطاكية ،  وكان أقدمها هو الطقس الاشوري وهي ، الليتورجيا المسيحية القديمة الوحيدة التي تطورت خارج الإمبراطورية الرومانية.   ومن ثم بعد ادانه تعاليم نسطور من قبل مجلس افسس 431م انتشر   التقليد الآشوري في فارس  بعد استقرار  مؤيديه في إيران والعراق الحاليين. بمرور الوقت ، انتشر التقليد الآشوري إلى الهند وتركستان والتبت وحتى الصين



Even before the establishment of Constantinople as the capital of the Eastern Roman Empire in the 4th century, Antioch, in present-day Syria, was, together with Jerusalem and Rome, one of the three centers of Christianity. Four disparate liturgical traditions evolved from Antioch, the earliest of which is the Assyrian, the only ancient Christian liturgy to develop outside the Roman Empire. The Assyrian tradition originated in Persian after the condemnation of the teachings of Nestorius by the Council of Ephesus (431 A.D.) and the settlement of his supporters in present-day Iran and Iraq. Over time, the Assyrian tradition spread to India, Turkestan, Tibet, and even China.
https://bu.digication.com/eastandwest/From_Judea_to_Milan_The_roots_and_influences_of_Sy/published/?moduleinstid=391091&page_mode=published&sh_391091=7

المصدر  الاكاديمي الثاني

الترجمة
(كنيسة الأشوريين في الشرق
تاريخ تجذر  بداية المسيحية في  اعالي بلاد  الرافدين  ليس معروفا بالدقة  ولكن الوجود المسيحي في المنطقة في منتصف القرن الثاني كان  موءكدا 
 ، وغزا الفرس المنطقة في القرن الثالث . على الرغم من أن هذه الكنيسة كانت  تضم قوميات عديدة ، إلا أن الشعب الآشوري كان يلعب دوراً مركزياً في حياة الكنسية.
ومن اجل التعرف عليها بسهولة تم تسميتها  باسم كنيسة الشرق نسبة الى موقعها الجغرافي
حوالي عام 300 ، تم تنظيم الأساقفة لأول مرة في هيكل كنسي تحت قيادة الكاثوليكوس ، أسقف العاصمة الملكية الفارسية في سيلوقيا ا-سيسفون. وفيما بعد حصل على لقب البطريرك الإضافي.)

The Assyrian Church of the East

It is not known exactly when Christianity first took root in upper Mesopotamia, but a Christian presence had certainly been established there by the mid-2nd century. In the 3rd century, the area was conquered by the Persians. Although this was to be a multi-ethnic church, the Assyrian people traditionally played a central role in its ecclesial life. Its geographical location caused it to become known simply as “the Church of the East.”
Around the year 300, the bishops were first organized into an ecclesiastical structure under the leadership of a Catholicos, the bishop of the Persian royal capital at Seleucia-Ctesiphon. He later received the additional title of Patriarch.

http://www.cnewa.ca/default.aspx?ID=1&pagetypeID=9&sitecode=HQ&pageno=1
المصدر الثالث
من كتاب تاريخ انطاكيا
حيث جاء فيها وبايجاز بان الملكة سمير اميس بنت معبدا  لاله اشوري في مكان يسمى ميرو يبعد خمسة اميال عن انطاكية

المصدر الرابع
تحت امرة رءيسهم (الملقب الكاثوليكس والبطريرك ) غدا الاشوريون مجتمعا مسيحيا مستقلا ونتيجة لذلك تطورت المسيحية الاشورية بشكل مستقل عن بقية الكناءس
، وقبل الآشوريون لاهوت ثيئودور الموبسويستى ونسطور وتعاليمهم عن المسيح

What is an Assyrian Christian?
Print
What is an Assyrian Christian?
Anton Vrame, Ph.D.
(The Assyrians became an independent Christian community, with its own head called a Catholicos and Patriarch.
As a result Assyrian Christianity developed independently from the rest of the Church. The Assyrians accepted the theology of Theodore of Mopsuestia and Nestorius and their teachings about Christ. The Assyrians were not present for the Third Ecumenical Council (at Ephesus) that condemned Nestorianism.
After the Council many followers of Nestorius were expelled from the Byzantine Empire and were sent into Persia. As a result, some people still refer to the Assyrian Church as a “Nestorian Church” )

https://www.goarch.org/whats-new/-/asset_publisher/rlvS19snJYAk/content/what-is-an-assyrian-christian-?inheritRedirect=false

المصدر الخامس

السريان سميوا بهذا الاسم نسبة إلى سوريا وطنهم التاريخي Syria - Syrian فباللغة السريانية يطلق للشخص السرياني ܣܘܪܝܝܐ سوريايا/سوريويو أي سوري، أما العرب فقد استخدموا ذات اللفظة التي استعملها البيزنطيين للدلالة على الشعب القاطن بسوريا وهي سريان[؟] (باليونانية: Συρίαη) ولا زالوا يستعملونها حتى اليوم.
يتفق أغلب الأكاديميين أن لفظتي سرياني أو سريان (ܣܘܪܝܐ وهي نفسها سوري) اطلقها الإغريق القدماء على الآشوريين[8][9][10] حيث أسقطوا الألف في آشور (Ασσυρία، آسيريا) لتصبح سوريا (Συρία، سيريا) حيث استعمل هيرودتوس لأول مرة للإشارة إلى الأجزاء الغربية من الإمبراطورية الآشورية[11] ثم امتدت لاحقا لتشمل جميع المناطق المكونة لآشور بأعالي بلاد ما بين النهرين. كان عالم الساميات الألماني ثيودور نولدكه (Theodor Nöldeke) أول من أشار إلى رجوع السريان إلى الآشوريين سنة 1881 حيث استشهد كذلك بأعمال جون سيلدون (John Selden) سنة 1617[8] تم إثبات هذه النظرية بشكل قاطع بعد اكتشاف نقوش جينكوي الثنائية اللغة والتي ترجمت "آشور" بالفينيقية إلى "سوريا" باللوية[؟].[12]
استنادا إلى كتابات المؤرخ البير أبونا والمستندة بدورها على تفسير ايليا (974 - 1046) مطران نصيبين النسطوري هناك شبه إجماع على أن السريان هو اسم الدينية[؟]ي للكنيسة الانطاكية التي تكونت من السوريين وليس مدلول سياسي أوقومي ولم يكن يوما الاسم السرياني يشير إلى أمة بل إلى الديانة المسيحية.[13]. كما أشار المطران لويس ساكو أستاذ الالدينية[؟] في جامعة بغداد والحاصل على دكتوراة في التاريخ المسيحي القديم، أن مصطلح "السريان" و"السريانية" أطلق منذ القرنين الثاني والثالث الميلاديّ على الآراميين وعلى الآرامية، أي على اللغة والثقافة التي سادت المنطقة في سوريا، بينما بقي الاسم الآرامي القديم غير مستحبّ ومرتبطاً بالوثنية. وبالتالي، يحسب السريان أنفسهم ورثة الآراميين مباشرة.[14]. بينما يعتبر البعض كالتنظيم الآرامي الديمقراطي أن "السريان أقلية قومية تعيش في بلدان الشرق الأوسط، وخاصة في سوريا وتركيا ولبنان والعراق والأردن، دون أن يُعطى لها الحق في ممارسة وجودها القومي ودون أن تعترف دول العالم بحقوقها" [15] بينما يعتبر حزب شورايا أو سورايا أن قوميا وسياسيا السريان هم الآشوريون وأتباع الكنيسة السريانية هم من أبناء الشعب الأشوري
‏https://ar.m.wikipedia.org/wiki/الكنيسة_السريانية_الأرثوذكسية

https://en.m.wikipedia.org/wiki/Syriac_Orthodox_Church

المصدر السادس ،
اكاديمي بريطاني
بعد الاحتلال العربي لسوريا في القرن السابع الميلادي ، اعتبرت كل كنيسة في الخلافة الاسلامية بصورة عامة  ملة او طاءفة دينية ، تحكم وفق قوانينها الخاصة بها ومن قبل رجال الدين 

ومنذ القرن السابع عشر انضمت اقلية من السريان الغربين الى روما
حيث تم الاعتراف بملة السريان الغربيين (فيما ملة الشرقيين منهم  هم  الآشوريون ، أو النسطوريون).  ، وأصبحت الكنيسة الكاثوليكية السورية ، تعرف البقية باسم الأرثوذكسية السورية ، على الرغم من أنهم ظلوا متميزين عن مسيحيي "الروم الأرثوذكس" الخلقيدونيين في المنطقة.
في عام 2000 ، تبنت الكنيسة السريانية الأرثوذكسية اسمها الحالي ، والذي يحتوي على كلمة السريانية من أجل تمييز نفسها عن الكنيسة الكاثوليكية السورية. لغتهم الليتورجية هي الأدبية السريانية في الرها ، والتي يحفظونها كلغة حية ؛ هو قريب قريب من الآرامية التي تكلم بها يسوع المسيح ورسله.

https://www.britannica.com/topic/Syriac-Orthodox-Patriarchate-of-Antioch-and-All-the-East




موقع بوسطن حول الطقس الاشوري
Even before the establishment of Constantinople as the capital of the Eastern Roman Empire in the 4th century, Antioch, in present-day Syria, was, together with Jerusalem and Rome, one of the three centers of Christianity

https://bu.digication.com/eastandwest/From_Judea_to_Milan_The_roots_and_influences_of_Sy

From Jerusalem to Milan: The roots and influences of Syrian chant

From jerusalem to milan the root and influence of syrian chant







متصل Adris Jajjoka

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 241
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اعزائي القراء المثقفون المحترمون ،

هذا ثلاثي اباء الكذب الذين يخدعون ابناء المتاْشورين الجهلة المساكين وبعض الجهلة من غيرهم حيث سبق و ان عرفنا اثنين منهما من خلال الفيس بوك و اللذان ينشران الكذب و الخرافات و يزوران النصوص التاريخية لخدمة الاهداف السياسية المفضوحة و هما كل من :

1~ المتاْشور المدعو * آشور كيواركيس { Ashur Giwargis } *

2 ~ المتاْشور المدعو * Sargon Giwsrgis * و هو اخو آشور*

و الان و من خلال موقع عينكاوة هذا عرفنا ثالثهم و هو المتاْشور المدعو *** اخيقر يوخنا *** حيث فضحنا اكاذيبه و خرافته الكثيرة ، و نحن نركز الان علئ اهمها و منها :

~ صناعة ملك اشوري مزور ب اْسم * نرساي *

~ تزويرانجيل اسماه * الانجيل-الاسراءيلي *

~ تزوير اسم * الكنيسة السريانية الشرقية الانطاكية * الئ * كنيسة انطاكيا الاشورية *

~ تغيير كل ما هو * ارامي سرياني * الئ * اشوري مزيف *

ف احذروا هولاء !                                                                                         


ملاحظة مهمة جدا
~~~~~~~~~~

المتاْشورون ليسوا شعب و انما * حزب سياسي * صناعة انكليزية ، و هكذا صنع الانكليز من بعض الاراميين السريان * متاْشورين * :
*** الدكتور فيليب حتي : * المرسلون الانكليكان هم من اطلق علئ اتباع من الكنيسة السريانية الشرقية الاسم الاشوري و قبله بعض زعمائهم * كما اورد هذا في ص 137 في كتابه * تاريخ سوريا و فلسطين | الجزء الثاني و كالتالي : * و كان يقيم في منطقة ارمية و الموصل و كردستان الوسطئ , عند ابتداء الحرب العالمية الولئ 190000 من اتباع الكنيسة السربانية الشرقية {5} , علئ ان الاسم الاشوري الجديد الذي اطلقه عليهم * المرسلون الانكليكان * , تقبله منهم بعض زعمائهم.***

https://www.facebook.com/photo.php?fbid=1506871639369541&set=gm.1478480932190243&type=3&theater