غبطة مار ساكو : أتمنى أن يحوَّل مشروع مقر البطريركية في بغداد قيد الانشاء كمشروع للصالح العام


المحرر موضوع: غبطة مار ساكو : أتمنى أن يحوَّل مشروع مقر البطريركية في بغداد قيد الانشاء كمشروع للصالح العام  (زيارة 1692 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل انطوان الصنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4181
    • مشاهدة الملف الشخصي
غبطة مار ساكو : أتمنى أن يحوَّل مشروع مقر البطريركية في بغداد قيد الانشاء كمشروع للصالح العام
-----
بتاريخ 11 - 6 - 2018 كتب غبطة مار ساكو مقالا في غاية الاهمية وذات مدلولات عميقة ومعبرة جدا تحت عنوان (علينا أن نعيش الزهد الانجيلي في ظروف شعبنا القاسية) للاطلاع الرابط الاول ادناه حيث تمني غبطته في المقال أن يحوَّل مشروع مقر البطريركية في بغداد قيد الانشاء كمشروع لخدمة الصالح العام وبصدد ما تقدم اوضح رأي الشخصي الاتي :

1 - طبعا مقال غبطة مار ساكو المشار اليه اعلاه جاء استجابة لنداء وتحذير قداسة بابا فرنسيس الاول بابا الفاتيكان عندما قال : (ثمة في الشرق الأوسط خطيئة عدم التوافق بين الحياة والإيمان. خطيئتنا تكمن بوجود بعض – ربما ليسوا كثيرين ـ كهنة وأساقفة ومؤسسات رهبانية ممّن يدّعون الفقر، لكنهم يعيشون الثراء. ولهذا أتمنى من هؤلاء “الأغنياء المترفين: epuloni” .. سواءً كانوا كهنةً أو أساقفة أو بعض جماعات رهبانية أو مسيحيين عاديين ـ أن يتخلّوا عن بعض  ثيابهم لصالح اخوتهم واخواتهم”.) انتهى الاقتباس

2 - كما هو معروف ان قداسة البابا فرنسيس الاول احدث ثورة كبيرة فى تاريخ الكنيسة الكاثوليكية منذ انتخابه للمسؤولية البابوية سنة 2013 حيث الغى الكثير من التقاليد البابوية المتوارثة وجسد فعليا لمبادىء وقيم السيد المسيح له المجد واعتبر قداسته الرجل الزاهد والمتواضع وابو الفقراء والمرضى والمحتاجين حيث يتناول الغداء مع الفقراء ويرفض ارتداء الصليب الذهبي والإقامة في القصر الرسولي ويقيم في بيت صغير لاستقبال الضيوف (بيت القديسة مرثا)

ويحرص قداسته على مد جسور التواصل والمحبة مع جميع الكنائس غير الكاثوليكية وجميع الاديان وحتى الملحدين علما ان قداسته يفضل فى العادة التنقل على متن سيارات متواضعة وبالرغم من أنه تلقى سيارة فاخرة من نوع لامبورجينى كهدية يصل سعرها إلى 211 ألف دولار بيعت في المزاد وحول مبلغها الى مسيحي العراق عن طريق الجمعيات الخيرية

3 - اني شخصيا اتفق تماما مع غبطة مار ساكو بعدم الحاجة لمقر جديد وضخم للبطريركية الكلدانية للتباهي والكشخة والبيروقراطية الادارية بمواصفات المنتجعات السياحية والقصور الفخمة فهذا امر غير مقبول وشعبنا الكلداني السرياني الاشوري المسيحي هاجر او هجر قسرا بنسبة تزيد عن 60% منه الى خارج الوطن او الى اقليم كوردستان كمحطة للهجرة النهائية !! نحن لا نريد ان نحافظ على الحجر بل نريد ان نحافظ على البشر من ابناء شعبنا في الوطن وهنا اقترح تحويل المقر الجديد تحت الانشاء في منطقة زيونة الى مؤسسة خيرية تابعة للكنيسة الكلدانية لبناء شقق سكنية صغيرة للنازحين والمهجرين والفقراء من ابناء شعبنا ودار للايتام ودار للمسنين من ابناء شعبنا ومكتبة خاصة تضم كافة كتب ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري وتاريخنا الكنسي والقومي

4 - بتاريخ 9 - 8 - 2016 كتبت موضوعا مهما تحت عنوان (انا ضد بناء مقر اداري بيروقراطي ضخم جدا للبطريركية الكلدانية في بغداد !!) للاطلاع الرابط الثاني ادناه وكانت الاراء بصدده متباينة بين مؤيد ومخالف وهذا امر طبيعي وطبعا رأي الشخصي ومضمون مقالي انف الذكر اعلاه جاء منسجما تماما مع توجيهات قداسة مار فرنسيس الاول ومع تمنيات ودعوة غبطة مار ساكو بعد ما يقارب السنتين من نشر مقالنا ورأينا

https://saint-adday.com/?p=24722

http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=819092.0#top


                                           انطوان الصنا

                           antwanprince@yahoo.com




غير متصل وليد حنا بيداويد

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1646
    • مشاهدة الملف الشخصي
اخي الكاتب المرموق انطوان الصنا المحترم
بعد التحية

احييك على تشخيصك الصحيح والرائع وعلى جرأتك المعهودة في طرح أمور شعبنا على المستوى العام وتحديد مكامن الأخلاق المسيحية في موضوع كاد أن يكون على لسان كل أبناء شعبنا .... نعم لا نحتاج الى مقر فخم ولا إلى قصور رئاسية ولا منتجعات سياحية بل التفاتة الى ابناء شعبنا المهجر واخص اخوتنا في الاردن ولبنان وتركيا ولربما في دول أخرى.
ماذا نفعل بالقصور وشعبنا ينزف دما واطفالنا فقراء معذبون ونحن تحترق الما للمشاهد المؤلمة لأبناء شعبنا ف الداخل وقراهم ومدنهم مدمرة مستباحة ومهددة من قبل أطراف تورطت في عداء شعبنا مستغلة الفوضى العارمة وانعدام الأمن في العراق الجريح المحتضر.
ماذا اقول... ماذا اكتب لاترجم الألم في داخلنا وفي قلوبنا ولكنني احييك على تشخيصك الرائع
تقبل تحيتي واحترامي



غير متصل انطوان الصنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4181
    • مشاهدة الملف الشخصي
الناشط القومي المعروف العزيز رابي وليد حنا بيداويد المحترم
شلاما وايقارا

اولا ارجو ان تكون بخير وصحة جيدة مع العائلة الكريمة وثانيا اعتذر لتأخر الرد وثالثا شكرا على مداخلتكم وملاحظاتكم القيمة وشكرا لكلمات الاطراء الجميلة نعم لا نحتاج الى مقر للبطريركية الكلدانية في بغداد بمساحات وبنايات ضخمة لان البطريركية لديها مقر محترم في منطقة راقية (المنصور) يفي بالغرض (مساحة وبناء) يمكن اعادة تأهيله وتحويره وتقطيعه هندسيا حسب الحاجة

عزيزي رابي وليد الورد هل تعلم  ان بعض الدول الاوربية مثل (هولندة - المانيا - الدنمارك - فرنسا وغيرها) تم فيها بيع وهدم الالاف من ابنية الكنائس القديمة وتم تحويلها الى حدائق للتزحلق والسيرك وملاعب لكرة القدم ومكتبات ومحلات لبيع الكتب والزهور وغيرها بسبب تراجع التدين نحن لا نريد ان نحافظ على الحجر بل نريد ان نحافظ على البشر من ابناء شعبنا هل تتذكر ماذا فعل داعش الارهابي بأثار الدولة الاشورية العظيمة في نينوى بعد عام 2014 لانهم اعداء الانسان والتاريخ والمختلف معهم قوميا ودينيا شعبنا في الوطن ليس له اصدقاء الا القليل مع تقديري

                                     اخوكم
                                   انطوان الصنا



غير متصل MUNIR BIRO

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 82
    • مشاهدة الملف الشخصي

 رابي أنطوان
شلاما
مقالتك هذه ذكرتني بما قاله جبران خليل جبران :
لم يجيء المسيح ليعلم الناس بناء الكنائس الشاهقة و المعابد الضخمة في جوار الأكواخ الحقيرة و المنازل الباردة المظلمة بل جاء ليجعل قلب الانسان هيكلا و نفسه مذبحا و عقله كاهنا.

تحياتي




غير متصل انطوان الصنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4181
    • مشاهدة الملف الشخصي
العزيز رابي MUNIR BIRO المحترم
شلاما وايقارا

اولا ارجو ان تكون بخير وصحة جيدة مع العائلة الكريمة وثانيا شكرا لمداخلتكم القيمة وشكرا لرفدكم الموضوع بكلمة بليغة ومعبرة للفيلسوف والشاعر والاديب والكاتب اللبناني الراحل جبران خليل جبران وفعلا نحن بحاجة الى ذلك وبهذه المناسبة اهديك المقطع الاتي من مقولة الاديب اللبناني الراحل جبران خليل جبران :

(ويل لامة سائسها ثعلب, وفيلسوفها مشعوذ, وفنها فن الترقيع والتقليد. ويل لأمة تستقبل حاكمها بالتطبيل وتودعه بالصفير. لتستقبل اخر بالتطبيل والتزمير. ويل لأمة حكماؤها خرس من وقر السنين, ورجالها الاشداء لا يزالون في اقمطة السرير. ويل لآمة  مقسمة الى اجزاء, وكل جزء يحسب نفسه فيها امة) ..... انتهى الاقتباس مع تقديري

                             اخوكم
                            انطوان الصنا



غير متصل wesammomika

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1334
  • الجنس: ذكر
  • السريان الآراميون شعب وأُمة مُستقلة عن الكلدوآثور
    • مشاهدة الملف الشخصي
العزيز رابي MUNIR BIRO المحترم
شلاما وايقارا

اولا ارجو ان تكون بخير وصحة جيدة مع العائلة الكريمة وثانيا شكرا لمداخلتكم القيمة وشكرا لرفدكم الموضوع بكلمة بليغة ومعبرة للفيلسوف والشاعر والاديب والكاتب اللبناني الراحل جبران خليل جبران وفعلا نحن بحاجة الى ذلك وبهذه المناسبة اهديك المقطع الاتي من مقولة الاديب اللبناني الراحل جبران خليل جبران :

(ويل لامة سائسها ثعلب, وفيلسوفها مشعوذ, وفنها فن الترقيع والتقليد. ويل لأمة تستقبل حاكمها بالتطبيل وتودعه بالصفير. لتستقبل اخر بالتطبيل والتزمير. ويل لأمة حكماؤها خرس من وقر السنين, ورجالها الاشداء لا يزالون في اقمطة السرير. ويل لآمة  مقسمة الى اجزاء, وكل جزء يحسب نفسه فيها امة) ..... انتهى الاقتباس مع تقديري

                             اخوكم
                            انطوان الصنا


السيد أنطوان المحترم
تحية قومية سريانية آرامية للنخاع

ومن فمك ندينك (سائسها ثعلب ) !!!!!؟
عِشت لأن هذا ينطبق عليك وعلى كل سياسي نسطوري متأشور !

لاتزعل مني لأن غيرتي على أهلي أكلتني


تحية


>لُغَتنا السريانية الآرامية هي هويتنا القومية .
>أُعاهد شعبي بِمواصلة النضال حتى إدراج إسم السريان الآراميون في دستور العراق .
(نصف المعرفة أكثر خطورة من الجهل)
ܐܪܡܝܐ