ايها العراقيون انتم لستم اقل من الامة الفرنسية!


المحرر موضوع: ايها العراقيون انتم لستم اقل من الامة الفرنسية!  (زيارة 726 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل يوحنا بيداويد

  • اداري منتديات
  • عضو مميز جدا
  • *
  • مشاركة: 2045
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
 ايها العراقيون انتم لستم اقل من الامة الفرنسية!

بقلم يوحنا بيداويد
15 تموز 2018

في مثل هذه الايام  قبل 233 سنة قرر الشعب الفرنسي القيام بثورة ضد ملك فرنسا وحاشيته واتباعهم بعد ان ملات شوارع  باريس من الجياع والفقراء والمرضى والايتام مثل البصرة وبغداد والموصل.

حينها اعلنت الطبقة المعدومة والمسحوقة والمحرمة والمضطهدة التي سرقت اموالها وثروة بلادها على يد الملكة مار انطوانيت وزوجها لويس السادس عشر ومن قبل طبقة النبلاء ( مثل السياسيين الحرامية الذين يحكمون العراق اليوم) ورجال الكنيسة ( اصحاب العمائم اليوم)،  اعلنوا القيام بثورة ضدهم، ورفعوا الثوار شعارهم الشمولي المشهور( العدالة والمساواة والاخاء)، واعلنوا مطالبتهم بنظام جمهوري مع دستور لا يخرج عن اطار الشعارات الثلاثة.

حان الوقت انتم أيضا ان تقولوا كلمتكم، فتاريخ حضارتكم( حضارة وادي الرافدين) اعظم من تاريخ حضارة فرنسا نفسها، فانتم لستم اقل من أبنائها جرأة وقدرة.

أتمنى لكم كل الموفقية في مسعاكم وهذه بعض ملاحظات مهمة لكم:
1- مهما طال الزمن ان السياسيين الحاليين لن يغيروا سياستهم  لا بل لن يستطيعوا، لأنه جميعهم مشتركون في نفس الجريمةّ!! واغلبهم حرامية.
2- ان دول الجوار والأصدقاء والحلفاء ليست افضل من الأعداء، لان ما يحرك الاخر في عالم اليوم هو المصلحة الاقتصادية، فلا أمريكا ولا ايران ولا تركيا ولا الخليج يفيدكم الا وحدتكم ووطنيتكم وشعاراتكم الثلاثة.
3- ان لم تنجحوا اليوم في ثورتكم بلا شك ستكون بسبب سرقتها  من قبل اعدائكم منكم كما حصل في الماضي وقد يحصل اليوم لا مسامح الله .
4- ارفعوا شعارات الثلاثة في الدولة المدينة، لأنها الطريقة الوحيدة كما ترون أنظمة العالم تسير، نعم الدولة المدنية وحدها تحقق لكم المساواة والعدالة والتآخي ومن يبتعد عن هذه الشعارات هو ضدكم بل عدوكم!!!
5- يا للمفارقة اغلب العراقيون في المهجر نائمون مع الأسف، فلم يعد يهمهم مصير وطنهم ووطن اجداده،  لهذا لا يغرونكم (المهاجرين العراقيون) بالشعارات والشهادات وتعاليم واقاويل دينية متطرفة.
6- الحياة الواقعية التي تعيشونها هي افضل لكم وسعادتكم ومستقبل اطفالكم والأمان والسلامة والراحة هي افضل لكم  من الايمان بأفكار خرافية قد لا توجد لها صلة بالواقع ابدا.
7- يجب انتخاب وبأسرع وقت ممثلين من بينكم  يتحدثون باسمكم والا سيندسون بينكم من يسرق او يغير مصير ثورتكم كما حصل في الماضي.
8- الرجل الوطني  هو من يخلص  للوطن وليس لطائفته او قوميته او عقيدته او قبيلته او عروبته، هو وحده يفيدكم، فحذار من الشعارات الطائفية والقومية والدينية.
9 - انتصاركم معتمد على وحدتكم واصراركم وخلاصكم لثورتكم.
10 - تأكدوا ان لم تنجحوا اليوم، لا بد ان يأتي من بعدكم ويخلدكم  انتم فقط بسبب موقفكم الوطني، اما البقية يذهبون الى مزبلة التاريخ كما ذهب تاريخ التتر الذي جاوز 200 سنة اليها.
 في الختام أتمنى ان تستمروا في مسيراتكم  ولكن يجب ان تكون سلمية ولا تحرقوا المؤسسات والبنايات الحكومية لأنها ثروتكم واموالكم أتمنى لكم كل الموفقية