كيف لي !


المحرر موضوع: كيف لي !  (زيارة 93 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عبد الستار نورعلي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 181
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
كيف لي !
« في: 18:53 20/07/2018 »
كيف لي !
عبد الستار نورعلي

كيف ليْ أنْ أتغزَّلْ،
وبلادي بينَ أنيابِ تماسيحَ
وآياتِ هُبَلْ!

كيفَ لي أنْ أذكرَ الوردةَ والعطرَ،
وهيفاءَ وسلمى وأملْ،
ونساءُ الوطنِ المنكوبِ منْ غيرِ أملْ!

كيف ليْ أنْ أسجرَ التنورَ في صدري
لصدرٍ ناهدٍ، أو جسمِ غيداءٍ عبَلْ،
وصدورُ الناسِ جلدٌ فوق عظمٍ
نخرَ الجوعُ بها  حتى الأجَلْ!

كيف لي أنْ أتخيَّلْ
أنَّ مثليْ بين أهدابِ الجميلاتِ انشتَلْ،
وقطارُ العمرِ في رحلتهِ ها قد وصَلْ،
وثكالانا سوادٌ في سوادٍ،
والمراثي مثلُ شلالٍ هطلْ
بينَ أسرابِ عِماماتِ الدجَلْ!

كيف ليْ أنْ أتجمّلْ
بحروفٍ منْ يواقيتَ،
بيانٍ وبديعٍ، وكلامٍ منْ عسلْ،
ولسانُ الناسِ جفَّ الحرفُ فيهِ
منْ مراراتِ لصوصٍ، لا حياءٌ، لا خجلْ!

كيف لي أنْ أحتسي الخمرةَ نشواناً
على همسِ الغزَلْ،
ومياهُ الوطنِ الموبوءِ ِ ذِبّانٌ، بعوضٌ،
سرطانٌ قد قتلْ!

كيف لي أنْ أتدلَّلْ،
وأنامَ الليلَ فوق الريشِ والقطنِ،
وطفلٌ في بلادي فوق حِصرانٍ وتربٍ
يتلوّى منْ عِلَلْ!

كيف لي،
يا أيُّها السيدُ،
قلْ لي:
كيفَ لكْ!

عبد الستار نورعلي
الأربعاء 18 تموز 2018