غـرور الذات


المحرر موضوع: غـرور الذات  (زيارة 1103 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل ايشو شليمون

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 478
    • مشاهدة الملف الشخصي
غـرور الذات
« في: 06:05 22/07/2018 »


غـرور الذات


أيشو شليمون

الى كُل متشامخ متمـرد 
الى من يتعالى ويتغاضى عن كل الحقائق متوهمـاً  بامتلاكه الحقيقة المطلقه
 الى كل من يهوى ويمتهن الأنتقــاد
الى كل ذات مغرورة

 
تبقى   القِـلاعُ    حصينـة   وَعَصيَّـة        للطامعيـن   وَمن   لَهُـم    داءُ   العِمى

لا  تحسَبنَّ   الخصمَّ    فيهِ    ملآمــة       هُوَ ذا   الأميـــنُ    فِعالَـهُ   تعلو السما
 
وأنظر  لذاتك   إن   أردتَ     تَفهماً        وأسـتمهل    الأقــرار    ذلك    أسـلَّما
 
يا  عازفَ الدفِ ،  الدفيــن   مرامـه        هـلاّ      كَفــاكَ    ضلالَـةً ،   متَوَهِّـما

( إن  كنتَ في كُلِ  الأمورِ  معاتباً  )*       ما   أن   ترى  الدهمـاء  عنكَ   تَكَلُّما

 فَتَصيغُكَ   الأوهــام    جَذوَّةَ    حاقِـــدٍ        والناسُ     مِنـكَ     تنـافُراً    وتَجَهُما
 
لِتثيـرَ  في   فَرزِ   الأمــورِ    تَخَبُّطاً        فَيُخالُكَ    الصرحُ    المنَــوَّرُ    مظلِّما
 
 رفقاً   بِذاتِـكَ   أنتَ   لسـتَ    بكاملٍ       واحفظ  وقارك   حيثُ   سـِفْرُكَ   مبهِما

 فلرُبما  الأقـدارُ   تكشــفُ   ما  مَضى       فتزيدُ    من   كَمَـدِ    الوجــوه  تَعَتُّمِا
 
  وَتُقادَ   في   قـول   المزيـــدِ     مطالِباً      إذ   ذاك    فــوكَ   متمتـماً  متِلَعثِما
   
فأمشي على  وَجـه   البَسـيطَةِ   خاشـعاً      كَمْ    مِن  عَنيـدٍ  في الثـرى  مُستَسلِما

إنا   ضيـوفاً    في   مَقامنــا   ها   هُنـا     والضيـفُ    حَتمـاً    للسَـبيلِ   مُلازِما
 
فَأبدي  إذا   ســادَ   النَعيـمُ ،   تَواضُعـاً      فالطيـبُ   وَزرٌ  في  الضلالَةِ  عَلقَمـا
 
وَأنثـر  على   وَجـهِ    الأثيــرِ  مَحَبَّــةً       فيها    الثغـــور   تفَتُحــــاً   وتبسُـما 

------------------

*الشطر لبشار بن برد
الدهمـاء /عامة الناس ـ  اكثرهم