بيان المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري بيوم الشهيد


المحرر موضوع: بيان المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري بيوم الشهيد  (زيارة 224 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل المجلس الشعبي/مكتب اربيل

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 543
    • مشاهدة الملف الشخصي

في السابع من آب، نحتفي بذكرى الشهيد الكلداني السرياني الآشوري، يوم نقف فيه اجلالا وتقديسا لأرواح الذين بذلوا اغلى ما يملكون، لتبقى امتهم مرفوعة الجبين بين كل الأمم، يوم نتمنى فيه أن نتمم ما طمح اليه شهداؤنا الأبرار، ونجسده على الواقع، يوم استذكار لما سبق السابع من آب من مذابح وإبادات جماعية تخللتها هجرات متعددة من أرض الآباء والأجداد، فمنذ سقوط كياننا السياسي في  نينوى وآشور في 612 ق . م  وبابل في 539 ق. م، والى اليوم، شعبنا  كان في ترحال وتهجير وتهميش وتقتيل، وزاد كل ذلك في القرنين الماضيين، فمذابح بدرخان بيك، وسفر بلك وطور عبدين، قبل الحرب العالمية الأولى، كانت محطات ظلامية في التاريخ الإنساني، ولم يكتفوا بذلك، فكانت سميل 1933 وصوريا  1969 وكنيسة النجاة 2010 وسهل نينوى  2014، والإغتيالات والتهجير داخل وخارج الوطن، كلها بغاية كسر ارادة هذا الشعب،  نعم هكذا خططوا وهكذا نفذوا، متناسين بأن إرادة الشعوب لا تقهر.
نقول للجميع إننا في استذكار هذا اليوم لا نعزي بعضنا بعضا فقط ، بقدر ما نثبت بأنه زمن التحديات والصمود وفاءا للدماء الزكية التي اسيلت وروت ارض بيث نهرين، دفاعا عن الوجود والهوية والإنسانية.
ليكن الإحتفاء بهذه الذكرى حافزا للتمسك والنضال المستمر بما آمن به من سبقنا من مبادئ قومية وإنسانية وترسيخ السلام بين ابناء الوطن الواحد، فالوطن هو الخيمة التي نستظل بها جميعا.
ليكن الإحتفاء بهذه المناسبة حافزا لمؤسساتنا السياسية والدينية، لتوحيد المواقف والرؤى وتحديد الأولويات والصفوف.
ليكن الإحتفاء بهذه المناسبة دافعا لعدم الإنجرار وراء سياسات عزل شعبنا عن محيطه الوطني، لغايات ضيقة جدا.
وبهذه الذكرى المؤلمة يؤكد المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري، تمسكه ونضاله لتحقيق ما استطاع شعبنا من تثبيته في مسودة دستور اقليم كوردستان العراق والمتمثل بالمادة (35) والتي تنص على حقنا بالحكم الذاتي، وبما تم طرحه من استحداث محافظة سهل نينوى، وما يتطلبه ذلك من اجراءات قانونية وادارية تقرها الحكومة الإتحادية بضمنها المشاركة الفعالة لأبناء شعبنا في الجانب الأمني والإقتصادي والإداري والصناعي وغيرها.
كما يؤكد إن التجاوزات على أملاك شعبنا وأراضيه في المناطق الخاضعة اداريا للحكومة الإتحادية وبضمنها سهل نينوى عموما وفي اقليم كوردستان العراق خصوصا، بهذه الحجة أو تلك، هي نقاط سلبية، علينا جميعا التعاون لأنهائها بالطرق القانونية والسبل المشروعة لعدم  استغلال ذلك من البعض لتشويه العلاقات  التاريخية والمصيرية مع الشعوب العراقية.   
نأمل من بقية اخوتنا في الوطن، أن يتفهموا بأننا لسنا وافدين هنا، إننا شعب أصيل، باني اكبر حضارات الشرق في الماضي، واليوم أيضا نحن في مقدمة صفوف بناة الوطن، لذا نطالب بتثبيت ما تعرض له شعبنا تاريخيا، كغيره من شعوب الوطن في ديباجة الدستور العراقي وتعديل تسمية شعبنا بما يثبت وحدته القومية، وإعتبار السابع من آب من كل عام يوما للشهيد الكلداني السرياني الآشوري والإحتفاء به رسميا اقتداءا بالدستور وبقانون العطل الرسمية في اقليم كوردستان العراق .   
          المجد والخلود لشهداء امتنا عبر التاريخ


المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري
7/8/2018