لَكَ سِحْرٌ يَمْلَأُ الدُّنْيَا صَدىً


المحرر موضوع: لَكَ سِحْرٌ يَمْلَأُ الدُّنْيَا صَدىً  (زيارة 505 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل محسن عبد المعطي

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 15
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
لَكَ سِحْرٌ يَمْلَأُ الدُّنْيَا صَدىً
 الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم والشَّاعِرَةُ السورية الْمُبْدِعَةْ/ إلهام عبّود
{1} ملاكٌ تراءى ونورٌ حضَر
 
اَلشَّاعِرَةُ السورية الْمُبْدِعَةْ/ إلهام عبّود
شِرارٌ تداعَوا كلمحِ البصرْ
توارَى الأمانُ وضاعَ الأثَر ..
بكيدِ الغريبِ و نفطِ القريبِ
تنادَوا لحجبِ ضِياءِ القمَرْ
.. أماتوا حلالاً و أفشوا حراماً
بسيفٍ حقودٍ وعقلٍ هجَرْ ..
خلالَ الظلامِ تخفّوا وفرّوا
وباتَ العديدُ ببابِ سقَر ..
وأمّا الحُماةُ فَرَوح ٌ وراحُ
وبأسٌ شديدٌ تحدّى الخطَرْ ..
فمنهمْ شهيدٌ تسامى بعيداً
ومنهمْ كَميٌّ يحاكي المطَرْ ..
تلقّى نداءَ الضميرِ سخيَّاً
بفَتحٍ مُبينٍ و نصرٍ هَمَرْ .
.. أراهُ كطهَ يواسي و يعفو
وكفِّ المسيحِ يُعيدُ النظَرْ ..
وأَعجَبُ منهُ يجودُ و يرضى
ببضعِ تحايا وبَعضِ صُوَرْ ..
عليهِ السلامُ و منهُ سلامٌ
ملاكٌ تراءى ونورٌ حضَر
اَلشَّاعِرَةُ السورية الْمُبْدِعَةْ/ إلهام عبّود
{2} لَكَ نُورٌ يَتَرَاءَى لِلْأُلَيْ
 
الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم
1-   يَا حَبِيبِي يَا مَلَاكِي فِي الدُّنَا=يَا عَبِيرَ الشَّوْقِ يُثْرِي مِنْهَجَيْ
2-   لَكَ حُبِّي لَكَ وُدٌّ خَالِصٌ=يَبْعَثُ النَّجْوَى إِلَى أَعْلَى الثُّرَيْ
3-   لَكَ إِخْلَاصٌ عَلَى طُولِ الْمَدَى=تَابَعَ الْأَيَامَ فِي عُرْسِ مُنَيْ
4-   لَكَ سِحْرٌ يَمْلَأُ الدُّنْيَا صَدىً=لَكَ نُورٌ يَتَرَاءَى لِلْأُلَيْ
5-   لَكَ تَسْبِيحُ مَلَاكٍ طَاهِرٍ=لَكَ تغْرِيدُ عَصَافِيرُ الْحِمَيْ
6-   لَكَ أَنْغَامٌ تُلَبِّي رَغْبَةً=فِيكَ أُثْرِيهَا بِفَحْوَى دَقَّتَيْ
7-   لَكَ لَيْلَاتٌ تَوَالَى وَقْعُهَا=فِي رُؤَى الْأَحْلَامِ تُثْرِي رُؤْيَتَيْ
8-   عِشْتَ حُبِّي عِشْتَ رُوحِي تَبْتَغِي=مَوْكِبِي السَّاهِرَ فِي قَلْبِ الْحُيَيْ
 الشاعر والروائي/ محسن  عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم   
 mohsinabdraboh@ymail.com       mohsin.abdraboh@yahoo.com