المنتدى الثقافي > زاوية خواطر

كأنّ الغــد لم يأتٍ / خاطــرة

(1/1)

النوهدري:
كان الليل طويـلا
سهرت مع باقي الناس
وانتظرنا مجئ الغــد !
ولكن الليل كان طوبلا
كأن الغـد قد ضاع فعـــلا !
خطرت لي فكرة جنونبة ،
أن أغوص في باطن الأرض
عسى ان تكون فيها حياة .. وفيها غد !
رأيت نفسي في عالم آخـر
يختلف تماما عن عالمنا
الذي كنا نعيش فيه !
رأيت شعبا متميّـزا ،
يمتاز بحياة مزدهـرة !
شعب تسود فيه المحبّة
وآحترام الآخـر ..
الكل سعداء ، لا حروب بينهم
الكل مقبل على الحياة بكل قوّة ..
في المساء الكل يشكلون حلقات ،
الشباب والشابات يرقصون في فرح
والنساء يتفرجـن ، حتى العجائز
كن يشاركن في الرقص فرحات !
قارنت بين علمنا وهذا العالم
فرأيت الفرق شاسع جدا .
في عالمنا حروب مستمرة
الدماء في كل مكان ، في الشوارع
وعلى الحيطان ، وفي الساحات عشرات الجثث
انها حرب طائفية ، القتل على الهوية !
عالم تسود فيه مظاهر الكراهية .
والموت يحصد كل من كان حظه سيّئ !
صممت ان لا أرجع الى عالمي المريض بالحقد ،
والبغضاء والكراهية والعنصريّة والرغبة في إبادة البشر !
في عالمنا ظهر غدا .. ولكنه كان كئيباً ! .
[ بقلمي ]

تصفح

[0] فهرس الرسائل

الذهاب الى النسخة الكاملة