هَمْسَةٌ لِفِيكِ


المحرر موضوع: هَمْسَةٌ لِفِيكِ  (زيارة 1209 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل محسن عبد المعطي

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 15
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
هَمْسَةٌ لِفِيكِ
« في: 19:56 13/08/2018 »

هَمْسَةٌ  لِفِيكِ


محسن عبد المعطي محمد عبد ربه



   فِي حُبِّنَا وَعِشْقِنَا مَا يُقْتَدَى كَالْوَرْدِ عِنْدَ الْفَجْرِ حَيَّاهُ السَّدَى
   أَشْتَاقُ أَنْ أَحْظَى بِعَيْنَيْكِ الَّتِي لَا أَقْبَلُ التَّفْرِيطَ فِيهَا بِالرُّشَا
   أَشْتَاقُ ضَمَّةَ حَائِرٍ مُتَهَيِّج أَشْتَاقُ أَنْ أَحْظَى بِهاتيـكَ الحُلـى
   تَشْدُو لِقَلْبِي وَجْنَتَاكِ وَكَيْفَ لِي أَنْ أَسْتَبِيحَ- غَادَتِي- نَهْرَ الْأَسَى؟!!!
   وَطَيْفُكِ الْغَضُّ الْجَمِيلُ جَاءَنِي سَامَرَنِي وَاسْتُقْدِمَتْ غيـدُ الطُلـى
   أَشْدُو وَلَيْلُ الْحُبِّ فِيمَا بَيْنَنَا يَحْنُو وَتَغْبِطُهُ أَهَازِيجُ الْقَطَا
   أَلْقَاكِ تَشْدُو مُقْلَتَايَ هَمْسَةً أَلْقَتْ لِفِيكِ قُبْلَةً فِيهَا الـدَّوى