كتاب تاريخي روماني ، الامير نرساي ، ( وطموح الاشوريين لملك يحكمهم )


المحرر موضوع: كتاب تاريخي روماني ، الامير نرساي ، ( وطموح الاشوريين لملك يحكمهم )  (زيارة 1733 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4191
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
كتاب تاريخي روماني ، الامير نرساي  ، ( وطموح الاشوريين لملك يحكمهم )



ابو سنحاريب

كما نعلم كانت هناك روايات يغلفها ضباب عن  تاريخ وشخصية نرساي بالنسبة الى الاشوريين

الا اننا اخيرا ،  شاءت الصدف ان اعثر على كتاب تاريخي ، عام الاباطرة الخمسة
The year of five Emperors
وفي هذا الكتاب شرح مفصل لتاريخ الامير نرساي كما لقبه القاءد الروماني اثناء لقاوءه معه للمرة الاولى بوساطة احد عملاء الرومان مع نرسي
حيث جاء نرسي وبرفقته حاشية من الرجال ذوي الخناجر المخفية في ملابسهم وبعد اللقاء تحدث نرسي  بالارامية مع رجاله وامرهم  بالرجوع  الى بيوتهم

ثم ان القاءد الروماني امر  جنود حمايته بمرافقة الامير نرسي الى البيت ليصل بامان
وتسال القاءد الروماني فيما اذا كان الاشوريون يطمحون للحصول على ملك لهم
فكان الجواب  نعم انهم يطمحون الى ذلك
وتوصل القادة الرومان الى راي بانه من الافضل لهم ان يكسبوا ود الاشوريين
وبذلك سوف لن تكون هناك مقاومة للاشوريين ضدهم اذا اوجدوا مقرات داءمية لعسكرهم في عمق اراضي الاشوريين
اضافة الى خوفهم من تواجد  جواسيس ضدهم او مخربين لخطوط الامدادات العسكرية
 


“ The Assyrians will be eager to have anybody for a king , Since the Parthians
took Adiabene back  , they have appointed eunuch governors .Assyrians find the  disrespectful to their ancient realm,

واترك القاريء الكريم  مع بعض الفقرات من الكتاب
ونبداها بهذة الجمل من الحوار بين القاءد الروماني واحد عملاء الرومان بين الاشوريين ،
حيث ان تلك  الجمل تفيد وتثبت بان الاشوريين كانوا ما زالوا في حدياب  ويسكن معهم اليهود ،اثناء سيطرة الرومان على المنطقة

الحوار :

"أين هو هذا الصديق الذي كنت انت  قلقا جدا تجاهنا  حول الالتقاء به ؟،.
"اخبروني جواسيسي  بانه  قادم إلى هنا اليوم"

لم يستغرق الامر سوى القليل من الوقت لكي يثبت جوابه الصحيح. وظهر رجل طويل القامة في منتصف العمر يرتدي ثياباً أرجوانية اللون على أكمامه وعبر صدره وهو يرتدي أيضاً عقالاً فضيّاً مقلوباً ، في تصميم مورق مثل أكاليل منتصر أولمبي ، لإبقاء شعره الطويل خارج وجهه. كان محاطًا بالرجال الأقوياء في ملابس ملاح ،
وكان كل واحد من حمايته يحمل خنجرًا

وهنا القاءد الروماني مرحبا بنرسي

" ها، الأمير نارساي ، كنا نود التحدث  إليك"

" تلقبني بالامير ، أجاب نارساي. نظر إلى الحكام وحاشيتهم المسلحة بفضول معتدل ، بينما كان أصدقاؤه يلمسون خنجرهم. كانوا يعرفون أنهم لا يمكن لهم ان يقارنوا   انفسهم وبسيفونهم القصيرة،مع الجنود الرومان

  ثم توجه نرساي نحو رجاله وقال لهم  في الآرامية ".
اذهبوا إلى بيوتكم  . سأكون بخير "
ثم  يتمشى غير  قلق  إلى الجانب الآخر من الساحة.

وهنا يتدخل احد كبار القادة الرومان ويطلب من نرسي الانصراف

،، "إذا كنت ستعذرنا ، يجب أن نناقش هذا فيما بيننا" انحنى نرسي ، أخيرا .في الغرفة الخارجية ،

وامر ( القاءد الروماني )  بحماية  ترافق  الأمير الى البيت ليصل بأمان

 وفي مقطع اخر يتساءل القاءد الروماني
هل يرى الجمهور، بان نرساي أحمق؟
فيجيبه الاخر
بان ذلك ليس صحيحا

" ليس صحيحا . يقدم لهم آلهة يمكنهم فهمها

وفي سوءال اخر
هل تتوق أشور إلى أن يكون لها  ملك؟

"الآشوريون سوف يكونون متلهفين للحصول على أي شخص  كملك

الحاكم الحالي لديه صوت راسخ ونظر حزين بشكل دائم لشخص كان مخصيًا بعد البلوغ ، ويعرف ما فقده. لا يحترم ولا يخاف.
وان نارسي يجب ألا يفتقر إلى سند الجمهور

"سيكون غريبا أن يكون إما اليهود أو الآشوريين إلى جانبنا ، ، ولكن أي دعم صادق سيكون مهما. إذا كان يمكن  للشرقيين أن يكونوا صادقين. هذا هو "

أراد أحد ملوك الرها  يدعى يالور قتل جميع أقاربه لسبب وجيه.
وبسبب احباطه في نصيبين فقد انتقم بعنف ضد الاشوريين

واخيرا نجد ان القاءد الروماني يقول للمتحدث اليه
حسب تصورك فاننا يجب ان نبدا بوعد الاشوريين بما يلبي رغباتهم ومن ثم علينا ان نحافظ على كلمتنا
كما يحب ان نتاكد من ان مملكة الرها بجانبنا ،
وانهم لن يثوروا ابدا حينما يكون لنا قاعدة عسكرية في عمق اراضيهم ،
ومع ذلك يمكنهم التجسس ضدنا لصالح العدو او القيام بعمليات لتخريب خطوط امداداتنا العسكرية
وهنا نجد ان هناك ذكر للملك ابجر حيث جاء في الجملة ما يلي :

ان ابجر ، الحالي حاكم مملكة الرها  ، يفضل المسيحيين حيث اعلن ان ارضه ستكون ملاذا امنا
لأولئك الذين يعيشون بلا امان تحت الحكم المباشر للرومان

واكتفي بهذة الاقتباسات التي تثبت بجلاء تواصل الاشوريين في مقاومة المحتلين لاراضيهم
 sty




binjamin toma

  • زائر
الاستاذ الموقر اخيقر يوخنا. كان الاشوريون دائما متمسكون بكل فخر واعتزاز بالاشورية كقومية وكحضارة. أكثر الناس تمسكا بلغتنا القومية وعاداتنا  وتراثنا الاصيل. لا يسعني إلا أن أقول هكذا امة تستحق دوما أن ترفع لها القبعات احتراما واجلالا. الى الامام دائما رغم أنوف الحاقدون والحساد الذين لوا امتلكوا ربع شجاعة ابناء هذه الامة العظيمة لكنا الان بخير. مع تحياتي وتقديري.


غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4191
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رابي بنيامين توما
شكرا على ردكم
نعم سوف نواصل جهدنا في كشف زيف واباطيل الحاقدين ضد اشوريتنا