هل كانت هجرة الاشوريين من حكاري خيرا لهم ؟


المحرر موضوع: هل كانت هجرة الاشوريين من حكاري خيرا لهم ؟  (زيارة 1575 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4106
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
هل كانت هجرة الاشوريين من حكاري خيرا لهم ؟


اخيقر يوخنا

نبدا مقالنا بما كتبه

، القس بطرس نصري  ( ومن عاين سكان هذة البلاد وتحقق ان كسوتهم ولبسهم لم تتغير وتشبه تماما كسوة الاشوريين  لا بل صيغة لغتهم تبين بنوع اجلى كونهم من سلاله الاشوريين القدماء فانهم يضعون في الاسماء المنتهية بالالف واوا عوض الالف ويلفظون  عوض باء ، بو ، وعوض صليوا ، صليو )

عاش الاشوريون قرون عديدة في المنطقة الجبلية العاصية ،حكاري ، موزعين بين عدة قرى صغيرة في المنطقة وحتى منطقة اورميا وغيرها من المناطق الجبلية التي لجا اليها الاشوريون بعد معاناتهم الطويلة من حروب وغزوات وهجمات عديدة كانوا يتعرضون لها بين حين واخر من قبل جيرانهم  المسلمين ومن هجمات التتر وغيرها
وكما قرانا في كتاب تاريخي روماني ( عام الاباطرة  الرومان الخمسة )
 عن مساعي ورغبة الاشوريين في العهد الروماني للحصول على ملك يرعى مصالحهم ويعيد مجد اجدادهم الملوك الاشوريون فكان ان اختير نرسي ملك للاشوريين في العهد الروماني حيث كان اليهود يشاركون الاشوريين العيش في المنطقة كما جاء في الكتاب 
 
وهذا الكتاب يعتبر من اهم المصادر  التاريخية التي تثبت تواصل الاشوريين في العيش في اراضهم وطموحهم القومي باعادة امجادهم
للراغب في قراءة الكتاب
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,900187.0.html
  وبنقلة سريعة عبر صفحات التاريخ الاشوري نجد ان البعثات التبشيرية الغربية بدات بالتواجد في منطقة اورميا والقرى. الجبلية الاشورية الاخرى في حكاري منذ ١٨٢٩ م

ونجد ان تلك البعثات قدمت خدمات كبيرة. للاشوريين  وخاصة في مجال التعليم والثقافة العامة حيث انتشرت الصحف والكتب المطبوعة  من قبل تلك البعثات  وانشات عدة مدارس  للتعليم بلغة الام وبقية اللغات المهمة كالانكليزية وتخرج العديد من القسان ذوي ثقافة محترمة منها
ولكن هذة الحالة لم تستمر طويلا حيث بدات االموءمرات السياسية تحوك ضدهم من هذا الجانب او ذاك مما سهل للاتراك استغلال تلك الظروف وخاصة بعد انسحاب الروس من اورميا وشنوا هجوما وحشيا ضد الاشوريين واقعوا خساءر بشرية  جسيمة فيهم
وكانت نتيجة تعاظم وقسوة المهاجمين ان ينجبر الاشورييون الى الخروج من اورميا والتوجه نحو همدان حيث قام الانكليز باجلاءهم واسكانهم في معسكرات ومخيمات في بعقوبة
وفقد الاشوريون اثناء رحلتهم المريرة  تلك الالاف من النفوس الذين ماتوا نتيجة الجوع والعطش والامراض الاخرى
وانخرط العديد منهم فيما بعد في الليفي الانكليزي وبعد حل هذا الجيش  التحق العديد منهم بحقول النفط
ورغم كل تلك المعاناة فان حلمهم القومي بانشاء حكم ذاتي لهم في ارض الاجداد لم يتنازلوا عنه
وكانت مجزرة سميل بمثابة الخنجر المسموم في الحلم القومي الاشوري
وبعد سقوط الملكية بدا الاشوريون في الاستقرار في بغداد والموصل وكركوك والبصرة حيث تواجدت فرص العمل والتعليم لابناءهم
وببدايات  العقد السادس من القرن الماضي اضطربت الاحوال السياسية مرة اخرى وبدات الحركة الكردية وانخرط البعض من الاشوريين فيها وسقط البعض منهم شهداء في تلك العقود
وبانتقالنا السريع هذا نصل الى العقد الثامن من القرن الماضي حيث بدات الحرب العراقية الايرانية ،والتي حصدت الالاف من ابناء شعبنا عامة
ثم الحرب الكويتية العراقية وما تلاها من حصار  اقتصادي  اثر في كل مفاصل الحياة للعراقيين  عامة
وكانت الجولة الحربية الاخيرة باسقاط النظام وما عقبها من احداث دموية مرعبة
والتي شجعت الاشوريين على هجرة الوطن

واليوم نجد ان الاشوريين قد ان انتشروا في العديد من دول العالم

وهنا ناتي الى سوءالنا ،ماذا كان يحصل  للاشوريين اذا بقوا محصورين في جبال حكارى واورميا ؟
حيث لا تتوفر لديهم اراض  كافية للزراعة ويعانون من الفقر وخاءفون دوما من وقوع هجوم في اية فرصة من قبل الاعداء الذين يفوقونهم عددا وعدة اضافة الى تفشي الجهل والامية بينهم
فربما كان الاعداء سيجهزون على البقية المحاصرة

ولذلك لو  قمنا بمقارنه  بسيطة بين الحياة  في حكاري وحياتهم  في الوطن فيما بعد ذلك
فاننا نجد ان الاشوريين قد استطاعوا بشطارتهم وذكاءههم

ولذلك لو  قمنا بمقارنه  بسيطة بين الحياة  في حكاري وحياتهم  في الوطن فيما بعد ذلك
فاننا نجد ان الاشوريين قد استطاعوا بشطارتهم وذكاءهم واخلاصهم ان يعيشوا حياة افضل من الناحية الاقتصادية والتعليمية والاجتماعية الاخرى
حيث تخرج العديد من ابناءهم من الكليات والجامعات
كما ان ابناء المغتربين الاشوريين في معظم دول الغرب قد نجحوا في اثبات وجودهم القومي والسياسي في تلك الدول اضافة الى نجاحو العديد من الابناء الاشوريين من الحصول على شهادات اكاديمية في مختلف حقول الحياة
ولعل الاهم هو ان التوجه السياسي للجيل الاشوري المغترب ما زال نشطا نحو دعم شعبنا في الداخل فالقضية الاشورية مقدسة للابناء المغتربين وذمة في رقابهم  لمساعدة اهلهم في الداخل
وشخصيا اعتقد ان الرب كان مع الاشوريين في كل مراحل العذاب التي مروا بها
واختلف مع الذين يلقون كل اللوم على الانكليز وغيرهم
حيث ان الاجانب دوما يضعون مصالحهم فوق كل الاعتبارات الاخرى
ومن اجل تذكير القاري ببعض من صور الحياة في اورميا وحكاري اقتبس ادناه معلومات مهمة من كتاب ،تاريخ شجرة عاءلة ملك برخو ملك دانيال ملوك قبيلة تياري السفلى بقلم ملك كوركيس ملك زيا

 ١- من كتاب المشرق عدد واحد ،للسنة السادسة من عام ١٩١٣ شهر كانون الثاني وتحديدا في موضوع ا صل النساطرة  الحاليين واحوالهم الدينية والمدنية للكاتب القس بطرس نصري في صفحة ٢٠١ ،حيث يصف العشاءر التيارية ويقول ،( ويجوز لنا ان نمدح خصال هوءلاء التياريين وعواءدهم الحميدة التي يحق لهم ان يفتخروا بها فان كلامهم هو نعم نعم ولا لا ، وهم ياءنفون من الكذب  ويمتازون ببساطة قلوبهم وشجاعتهم و ببسالتهم فانهم لا يخافون لا من القتل ولا من  الحبس  واحسن عواءدهم ان السرقة لا وجود لها عندهم فاذا حدث ان احدا منهم وجد سارقا ينفى حالا من البلد  بدون رحمة ) ص ٩ الحاشية

٢- في كتاب المشرق للسنة السادسة عشر العدد واحد كانون الثاني ١٩١٣ في موضوع اصل النساطرة  الحاليين واحوالهم الدينية والمدنية للكاتب القس بطرس نصري وهو يتكلم عن سكان هكاري ليقول في الصفحةً٥٠ ( ومن عاين سكان هذة البلاد وتحقق ان كسوتهم ولبسهم لم تتغير وتشبه تماما كسوة الاشوريين  لا بل صيغة لغتهم تبين بنوع اجلى كونهم من سلاله الاشوريين القدماء فانهم يضعون في الاسماء المنتهية بالالف واوا عوض الالف ويلفظون  عوض باء ، بو ، وعوض صليوا ، صليو ) الحاشية ٢٩

٣- البعثات التبشيرية في حكاري واورميا (ص٢٥١-٢٥٣)
اولا ،
بعثة  المبشرين  الامريكان البروتستنان
تواجدت سنة 1829
وفي سنة ١٨٣٥ فتحوا مدرسة تبشيرية بادارة القس جستن والطبيب اشيال كرنت
سنة ١٨٣٦ انشاوءا مدرسة اوليلة  عليه للاولاد  المتعلمين في الجبال  وتحديدا في قريك سيري وتحولت هذة المدرسة الى كلية ،جامعة ، وسميت فيما بعد قلعك صحاب وتخرجوا من هذة الحامعة طلاب متعلمين باللاهوت واصبحوا قساوسة بعد ذلك وايضا تخرجوا من هذة الجامعة  مدرسين واطباء
سنة ١٨٣٨ فتحوا مدرسة للبنات وباسم ،فيسيك سيمينير ،
سنة ١٨٣٩ تم تاسيس مطبعة لطبع الكتب وتم طبع ٥٨ انواع مختلفة من الكتب وتم طبع العهد القديم للكتاب المقدس في نيويورك سنةى١٨٥١
سنة ١٨٥٥ تم طبع جريدة زهريرا د بهرا
١٨٨٠ تم بناء مستشفى كبيرة وبادارة الطبيب الاول دكتور باكرن
وفي بداية القرن التاسع  عشر تم بناء ١٠٠ماءه مدرسة في القرى المسيحية في مدينة اورمي
في سنة ١٨٧٢ انتشر التبشير المسيحي في طهران

ثانيا
المبشرون الفرنساويين ،الكاثوليك
سنة ١٨٣٩ تاسسوا في مدينة اورمي وسلامس ووضعوا مطبعة مع مدرسة عليا للفتيان والفتيات في سلامس لتدريس اللاهوت وايضا اصدروا مجلة شهرية تحت اسم قالا د شرارا

ثالثا
المبشرين الانكليز ،الكنيسة الاسقفية كنيسة انكلترا
تاسست في مدينة اورمي وفي الجبال سنة ١٨٨٤ انتشرت كثيرا بسبب دعمها تعاليم كنيسة المشرق واهتموا  كثيرا باللغة الارامية
رابعا المبشرين الروس
تاءسسوا في مدينة اورمي سنة ١٨٩٤ ولمدة ٢٣ سنة انتعشت هذة الكنيسة واسسوا مجلة شهرية احداها باسم اورمي الارثودكسية والاخرى اسمها بهرا من مدنخا واسسوا مدرسة عليا للاولاد واسمها ميسيا

رابعا
وعن هجوم الاتراك والاكراد والفرس لمدينة اورميه وخروج الاشوريين من المدينة
جاء في ص ٣٥٥
ان الكثير  من العواءل والغناءم وقعت بايادي العدو وكانت هذة العواءل  تسير لمدة ١٩ تسعة عشر ، اياما وليالي ، الى ان وصلوا الى همدان وكانت  هذة العواءل تشق طريقها بقوة المقاتلين الاشوريين الشجعان خلال مرورهم امام العدو وهم جياع وعطشى  ومرضى وقد ضاع عدد كبير من الامة الاشورية في هذة الاحوال الصعبة في طريق طوله اكثر  من ٤٠ اربعون ميل وكذلك كان
الالاف من النساء والاطفال والشيوخ الجرحى والمرضى يمتطون الاحصنة  والبغال والحمير
ومات الكثيرون  من العطش والجوع 
 
خامسا
والامة الاشورية تركت اورمي بتاريخ ١٨-٧-١٩١٨  مع الارمن وكان تعدادهم ٢٠٠ ماءتان الف ، وان الاتراك والاكراد قتلوا من الاشوريين في مدينة خوي ٥٠٠٠ خمسة الاف شخص واكثر في مدينة سلامس وكما كانت تشير المصادر  الانكليزية ان ٦٠٠ ستماءه شخص فقط بقوا سالمين في اورمي من مجموع ١٤٠٠٠  اربعة عشر الف والبقية تم قتلهم

وختاما نقول ان الرب لن ينسى ابناء اشور فكما فرقنا بين الجبال من اجل الابقاء على النسل الاشوري حيا ومتواصلا الى يومنا هذا فانه  سوف  يرعى شعبنا باستمرار وبهمة المخلصين من ابناء  اشور ،الذين لا يعرفون الياس ابدا وبايمانهم القومي والثابت بارادة الرب في كل شيء يمس وجودهم القومي والانساني والمسيحي
وكلمة واحدة نستطيع ان نقول ان الاشوريين بخروجهم من اورميا وحكاري كانت  باعتبارها العودة الى الارض الاشورية  حيث خرج منها شعبنا  مضطرا نتيجة المظالم والمجازر وحان الرقت للعودة




 style="font-family: ".ArabicUIText



-Regular"; font-size:




متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4106
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
شلاما
يرجى الاطلاع على واحد من اهم  المصادر  التاريخية  حول شعبنا
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,899683.0.html



غير متصل Adris Jajjoka

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 317
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اعزائي القراء المثقفون المحترمون ،


ههههههههههههههههههه شوفوه هذا الدجال ... بهذا بلغ عدد اكاذيبه و خرافاته مع التزوير 3937 ~ اْي هو صارله اكثر من  10 سنين يكذب و يكتب خرافات و يزور ~ و مستمر كما يبدو و هههههههههههه لا يخجل ... !!!!!!!!!!!!!!!!!!

لقد فضحنا كل اكاذيبه و خرافاته و تزويراته و منها هذه الاخيرة المكررة ، فلا وجود ل ملك بهذا الاْسم كما تعلمون ، حتئ انقراض الاشوريين قبل اكثر من 2600 سنة ...


غير متصل Adris Jajjoka

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 317
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني


 و هذا ثلاثي اباء الكذب الذين يخدعون ابناء المتاْشورين الجهلة المساكين وبعض الجهلة من غيرهم حيث سبق و ان عرفنا اثنين منهما من خلال الفيس بوك و اللذان ينشران الكذب و الخرافات و يزوران النصوص التاريخية لخدمة الاهداف السياسية المفضوحة و هما كل من :

1~ المتاْشور المدعو * آشور كيواركيس { Ashur Giwargis } *

2 ~ المتاْشور المدعو * Sargon Giwsrgis * و هو اخو آشور*

و الان و من خلال موقع عينكاوة هذا عرفنا ثالثهم و هو المتاْشور المدعو *** اخيقر يوخنا *** حيث فضحنا اكاذيبه و خرافته الكثيرة ، و نحن نركز الان علئ اهمها و منها :

~ صناعة ملك اشوري مزور ب اْسم * نرساي *

~ تزويرانجيل اسماه * الانجيل-الاسراءيلي *

~ تزوير اسم * الكنيسة السريانية الشرقية الانطاكية * الئ * كنيسة انطاكيا الاشورية * التي هي كنيسة حديثة متاشورة

~ تغيير كل ما هو * ارامي سرياني * الئ * اشوري مزيف *

ف احذروا هولاء !

ملاحظة مهمة جدا
~~~~~~~~~~

المتاْشورون ليسوا شعب و انما * حزب سياسي * صناعة انكليزية ، و هكذا صنع الانكليز من بعض الاراميين السريان * متاْشورين * :
*** الدكتور فيليب حتي : * المرسلون الانكليكان هم من اطلق علئ اتباع من الكنيسة السريانية الشرقية الاسم الاشوري و قبله بعض زعمائهم * كما اورد هذا في ص 137 في كتابه * تاريخ سوريا و فلسطين | الجزء الثاني و كالتالي : * و كان يقيم في منطقة ارمية و الموصل و كردستان الوسطئ , عند ابتداء الحرب العالمية الولئ 190000 من اتباع الكنيسة السربانية الشرقية {5} , علئ ان الاسم الاشوري الجديد الذي اطلقه عليهم * المرسلون الانكليكان * , تقبله منهم بعض زعمائهم.***



غير متصل Adris Jajjoka

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 317
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

دمرنا اشور و ابدنا اشورييها و بات العراق * اراميا سريانيا * و لغتنا هي * ارامية سريانية * و كذلك كل الموْسسات الرسمية هي * ارامية سريانية * :

عالم الاشوريات الفرنسي جان بوتيرو : ان اجتباح * الاراميين * ل بلاد الرافدين ادئ الئ تغييرات سياسية و عرقية كذلك و بالنتيجة الثقافية ايضا حيث ان لغتهم *** الارامية *** اصبحت لغة سكان بلاد الرافدين كلها و ماتت * االلغة الاكدية * شاْنها شاْن * السومرية * قبلها كما اورد ذلك في صفحة 250 من كتابه * بلاد الرافدين * :
* و هناك علامة بليغة علئ التغييرات الخطيرة ليس السياسية حسب بل العرقية كذلك و بالنتيجة الثقافية ايضا و ستقود حضارة * بلاد الرافدين * الجليلة الئ * حتفها * وهي ان * اللغة الاكدية * منذ * منتصف الالف الاول تقريبا * شاءن اللغة السومرية * فقدت مهمتها كلغة متداولة و * استبدلت * بلغة سامية اخرئ جاء بها بعض * الغزاة * الحديثي العهد *** اللغة الارامية ***. فاءصبحت الاكدية غير مستعملة من بعد في * كتابتها المسمارية * و * استبدلت * في كل مكان بالابجدية : L`Alphabet: الا في حلقات ازدادت انغلاقا علئ ذاتها و تقلصا علئ فئة من المثقفين و الكهنة و العلماء. و اخر * وثيقة * مكتوبة وصلتنا * باللغة الاكدية و الكتابة المسمارية * ترقئ الئ سنة 74 من تاريخنا الميلادي و هي وثيقة تتناول علم الفلك.
https://www.facebook.com/photo.php?fbid=1942235839166450&set=gm.1904063179632014&type=3&theater&ifg=1


غير متصل Adris Jajjoka

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 317
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
 وسبق ان انتهينا من فصل الاشوريين المنقرضن ... ! 



binjamin toma

  • زائر
الاخ ادريس هل لديك مقال كامل نستطيع الإفادة منه بدل هذه الالصاقات والكلمات المتقطعة المكررة لحد درجة الملل. ثم اخي شجاعة وجراة والتزام الاشورين القومي معروفة ولايختلف عليها أبناء العراق الاصليون وكذللك أبناء الخابور السوري فلا تزايد عليها برجولة مزيفة من خلف شاشات النت.ثم إذا كان الاشوريبون قد انقرضوا فاذن يكون السريان كذللك منقرضين نتيجة العصف الاسلامي الذي ضرب مناطقهم المكشوفة. إذا انتم لستم سوى بقايا العشائر العربية المسيحية المتبقية كالغساسنة والنعمانين وغيرهم. وهذا واضح من زيكم القومي وكون 85% منكم لغته الأم هي العربية.باستثناء سريان تركيا الذين اكثرهم يقرون باشوريتهم لك أن تتأكد منهم فهم بالالافات في غرب أوربا.وهناك قسم منهم يقر الارامية فقط كقومية. وجزء بسيط فقط يعتبر نفسه سرياني. انا متاكد انك تعيش في أحد دول غرب اوربا متأكد من ما أقوله.


غير متصل Adris Jajjoka

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 317
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

هههههههههههههههه لك المتاْشور الهبل المدعو * اخيقر * و مهما كان اسمك الحقيقي ... تبقئ جبان ف تنقل هههههههههههههه خرافاتك الئ مكان اخر عند فضحك لكي لا يطلع احد عليها ...

قلنا لك اين تضع اوراقك و تستخدمها ... !


binjamin toma

  • زائر
المعروف أن سقوط الامبراطورية الاشورية ونينوى عاصمتها. كان نتيجة التحالف بين الميدين والكلدان وتم تقسيم المملكة بينهم. الكلدان اخذوا الجنوب اي منطقة بابل اما الميديون كانت حصتهم الشمال اي نينوى. وبعدها تم احتلال هذه المناطق من المغول والتتار ثم الرومان والفرس والعثمانيون والانكليز لحد تاسيس الدولة العراقية الحديثة العربية مائة بالمائة.سوالى لكاتب الكلمات المتقطعة المكررة ادريس افندي. متى إذا انتم السريان ابدتم الاشورين وانقرضوا واصبح العراق اراميا صافيا.هل انتم إذا أصلكم ميدي ام كلداني أو عربي وهو الأرجح حينها يكون كلامك صحيح.ثم اخي هل انت تحلم هل كان لكم الشجاعة والجراءة الكافية لمواجهة الشجاعة الاشورية. اخي الاشوري اعداءه قبل اصدقاءه يقرون بشجاعته وصلابته. اي قول وفعل وليس ثرثرة من خلف القناع ( شاشات النت ).