اية كنائس موصلية ستعمرها اليونسكو والامارات (تقرير مصور )


المحرر موضوع: اية كنائس موصلية ستعمرها اليونسكو والامارات (تقرير مصور )  (زيارة 1556 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 33299
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني


عنكاوا كوم-سامر الياس سعيد

اختارت منظمة اليونسكو الى جانب دولة الامارات العربية المتحدة كنيستين موصليتين لتشرع من خلالهما بمرحلة اعمار الحواضر المسيحية الى جانب اعمار الجامع النوري ومزارين ايزيديين في قضاء سنجار .

والكنيستين هما كنيسة اللاتين  الخاصة بالاباء الدومنيكان والمعروفة بكنيسة الساعة الى جانب كنيسة الطاهرة  الخاصة بالسريان الكاثوليك فماهو تاريخ الكنيستين المذكورتين .

تبدو كنيسة الطاهرة الخاصة بالسريان الكاثوليك هي الاقدم مقارنة بنظيرتها الاخرى حيث يرقى تاريخ تاسيسها ليوم 8كانون الاول من عام 1862 حيث جرى حفل تدشينها باحتفال كبير والذي وافق عيد المحبول بها بلادنس .

تعرضت الكنيسة للتجديد بعد 100 عام من تأسيسها وذلك في عام 1969 وبهمة المطران مار قورلس عمانوئيل بني  حيث كسيت  بحجر الحلان وتم بناء التريبين لحضور طلاب وطالبات المدارس أثناء  الاحتفالات الكبرى كما طليت من الداخل  لتكون  بيتا لائقا بسكنى الرب وقد احتفل بمدينة الموصل بالذكرى ال150 لتشييدها وذلك عام 2013 بحضور بطريرك الكنيسة الكاثوليكية وجمع من المطارنة ورجال الدين من مختلف الطوائف المسيحية  وتقع الكنيسة بمنطقة حوش الخان  والمعروفة موصليا بحوش البيعة  وتعرضت لخراب كبير ابان حرب تحرير الموصل التي انتهت صيف العام الماضي  وقد اودى الدمار الذي حل بها الى تصدع جدرانها وسقوط جزء كبير من  اروقتها  اضافة الى الكنيسة وبسبب الدمار الذي حل بها لم تتطهر من جثث العناصر  الخاصة بتنظيم الدولة الاسلامية ممن كانوا يتخذونها مقرا لهم فضلا عن تحويلهم لها الى مركز لتوزيع المشتقات النفطية  الخاصة بالتنظيم  فيما يرقى تاريخ انشاء كنيسة اللاتين  لعام 1873 وبالتحديد في 4 اب (اغسطس) من العام المذكور حيث افتتحها القاصد الرسولي وعرف عن الكنيسة انها كانت حاضرة ثقافية مميزة للمجتمع الموصلي فقد اسهمت بشكل كبير في تنوير هذا المجتمع بالاشعاع الثقافي  نظرا لما كان يصدر من كتب في المطبعة التي استجلبها الاباء الدومنيكان فضلا عن اصدار اول مجلة عراقية فيها والمعروفة باكليل الورود كما بقيت مصدرا ثقافيا حتى السنوات الاخيرة ففي مطلع الالفية تم انشاء قاعة للفنون التشكيلية بالقرب منها سميت بقاعة الساعة واستقطبت فناني الموصل  لعرض لوحاتهم فيها ..


أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية