خريف الانسان ألآشوري


المحرر موضوع: خريف الانسان ألآشوري  (زيارة 974 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل بولص اﻻشوري‬

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 236
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
خريف الانسان ألآشوري
« في: 17:46 14/10/2018 »
خريف الانسان ألآشوري
—————————

بولص أشوري
——————

وتندفع عاصفة الخريف الهوجاء ،
لتسقط الأوراق الصفراء،
التي لا تؤتي بالاثمار الطيبة
لأفواه الجياع ،
هكذا هي حياة كل إنسان،
أو حزب أو جمعية أو شعراء،
الذي لا يعمل لمجتمعه ،
ستسقط أوراقه الصفراء،
في سلة الهواء لكي تبعثرها
الرياح،
في كل الاتجاهات الحياة ،
وماذا عنّا نحن الآشوريون !
سليلوا أشور وبابل و حمو رابي
الكبار،
هل تم مراجعة خطواتنا!
أو احلامنا،
أو كتاباتنا،
أو قصائدنا،
لكي نعيد تصحيح اخطائنا؟
حتى عندما تصفر أوراقنا،
تينع منها براعم حمراء،
وتتفتح للايام بزهور حمراء ،
ألم تسمع يوما بمقولة ،
الشاعر الاشوري جان الخص:
(الذي يعمل لامته،
سوف يذكر اسمه،
من جيل الى جيل،
حتى لو كان تحت التراب،)
أو اصبح نجما مشرقا
في كبد السماء،
نحن شعب لا تقهرنا !
المذابح!
التشتت !
أو الموت!
لأننا شعب لا يموت أبدا!
لأننا بدء الحضارة،
منذ الأجيال؟
——————
١٠/١٠/٢٠١٨ تورونتو/كندا