الجمال يكمن في ثنايا الخيول/ كتابة سالم الجبوري


المحرر موضوع: الجمال يكمن في ثنايا الخيول/ كتابة سالم الجبوري  (زيارة 818 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل فهد عنتر الدوخي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 264
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الجمال....وطن الخيول.....
**********************
وانا صبي صغير....في براري ( زناوير ) كنت جازما..قاطعا..ان لا جمال...يضاهي جمال الفرس...مبهورا بخلق الله لجمال كل مافيها...كنت مولعا بفرس  الصالح الترف الحبيب...وكانت هي الوحيدة هناك....كانت عمتي المرحومة الحاجة ( فطيم الحسين العليوي العبد الرزاق ) تميزني عن الجميع وتناديني لكي اخذها لتشرب وردا على بئر ( ابو غدر ) في الوادي المجاور لبيوتنا...ركبتها بخيلاء طافح وغرور...فعزمت بي ولم استطع التوازن مع سرعتها الفائقة وبلا سرج..فسقطت منها طائرا..بأرتفاع مخيف وهبطت على الارض مغشيا علي تماما ولم يعد لي الوعي الا بعد ساعات..فتحت عيني ووجدت من يلطم علي..ويبكي...ومن يواسي امي واهلي على الحادث والم يجتاح الجميع...بقيت طريح الفراش ثلاثة اشهر...حتى اخذتني امي...الى عمتي الاخرى المرحومة الحاجة ( عيدة الملا ياسين ) الحكيمة الخبيرة بالطب الشعبي انذاك فقالت .. ان صرتي مخلوعة ..فوضعت لي كانونة نار ( عطبة ) لا تزال اثارها في بطني لحد الان...وهي تقرأ الايات القرأنية والادعيه وتقول لأمي ( المايكع ما يصير خيال ) وتطمنها عني..لم نرى طبيبا...ولا مستشفى...فكتب الله لي الشفاء على يدها المباركة وكلما نظرت الى تلك الحروق الباقية...تذكرت امي..وعماتي وتلك الفرس الجامحة...وذلك الحادث المروع...ولكني مازلت ارى...ان الجمال...يكمن في ثنايا...الخيول....تأملوا جمالها جيدا...انها...من بدائع...الخلق...والتكوين...حقا......!!!