صدور [ الأعمال الكاملة – الرواية القصيرة ] للروائي هيثم بهنام بردى


المحرر موضوع: صدور [ الأعمال الكاملة – الرواية القصيرة ] للروائي هيثم بهنام بردى  (زيارة 672 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل أدب

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 303
    • مشاهدة الملف الشخصي
صدور
[ الأعمال الكاملة – الرواية القصيرة ]
للروائي هيثم بهنام بردى

بدعم من برنامج إبداع الثقافي لمجلس الأعمال العراقي في الأردن، وعن المؤسسة العربية للدراسات والنشر في بيروت، وبواقع 415 صفحة من القطع المتوسط، بغلاف أنيق معبّر صممه الفنان والأديب العراقي بيات مرعي، صدرت (الأعمال الكاملة / الرواية القصيرة) للروائي العراقي هيثم بهنام بردى. وهي حصيلة اصداراته في الرواية القصيرة NOVELLA على التوالي: (الغرفة 213، الأجساد وظلالها، الطيف، أَبراتُ) التي أصدرها خلال الأعوام السابقة.
ومما جاء في الغلاف الخلفي:
- ولقد لمع اسم القاص والروائي هيثم بهنام بردى في عالم السردية العراقية المعاصرة، بعد أن بانت كتاباته عن مخيلة خصبة هي وليدة مخاض واقعي اشتبكت فيه الواقعيات المعهودة كالواقعية الفوتوغرافية والواقعية النقدية والواقعية الاشتراكية، فكانت واقعيته خاصة ذات ملامح مبتكرة تبتدع الفنتازيا وتستلهم الأسطورة وتوظف الحكاية ببراعة فنية لازمها كثير من الصبر بغية الإتقان والمعاناة بغية النجاح والاكتراث بغية النضوج والارتقاء. هكذا راح يجرب سردياً، فاستقى من واقعية ماركيز السحرية أطياف شخوصه، وأخذ من واقعية بورخس الغرائبية أوصاف أمكنته، واعتمد على واقعية كافكا الفنتازية في صنع عوالم أزمنته بتماه لا تحده حدود، والنتيجة أنه اصطنع لنفسه ومنذ منتصف العقد الثامن من القرن الماضي واقعيته الخاصة التي بانت عوالمها واضحة مختمرة في العقد الثاني من القرن الحادي والعشرين..
                                                                    أ. د نادية هناوي سعدون
- يراهن هيثم بهنام بردى في محاولاته المتعددة لتجديد النص الروائي العربي المعاصر على قضية جوهرية ومغايرة للسياق التاريخي والجمالي المعروف من خلال التركيز على مسألة حجم النص أولاً (الرواية القصيرة) بما يتوافق مع التطور الحياتي الهائل ومزاج القارئ... ومناقشة وعرض القضايا الإنسانية الهامشية ثانياً.... تلك القضايا التي تحتاج رؤية فكرية عميقة وإنارة ساطعة حتى تزيح عنها عتمتها... هيثم بردى مازال مستمراً بمشروعه الرائد (الرواية القصيرة) وأتوقع أن يقدم لنا مشروعاً متكاملاً وفريداً من نوعه في تاريخ الرواية العربية...
أ. د. فيصل غازي النعيمي
- السارد هيثم بهنام بردى صاحب صنعة ومحترف في صنعته... هو يهندس معمارية سرده في رواياته القصيرة، بتقانة فريدة جعلت بصمته واضحة وعميقة في السردية العراقية... لغته الشعرية المتصوفة وشخصياته والأمكنة والأزمنة والأحداث جعلت من سرده متماسكاً... المدهش في نتاجه أنه لا يكرر نفسه ففي كل عمل ينتجه تجد شيئاً مختلفا عن العمل السابق فهو لا يدور في حلقة مفرغة في أعماله. هو مؤسس لسرد جديد عراقي يتمظهر بتوظيف المسكوت عنه بصورة جمالية غير مباشرة.
د. مثنى كاظم صادق
***
شكراً لمجلس الأعمال العراقي في الأردن.
شكراً للأستاذ سعد ناجي.
شكراً للأستاذة عبير النائب.
*