مرادفات آشورية في اللهجات (انظر وشاهد)


المحرر موضوع: مرادفات آشورية في اللهجات (انظر وشاهد)  (زيارة 1786 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل متي فيليب خوشابا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 356
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
مرادفات آشورية في اللهجات (انظر وشاهد) ‬Thesaurus of the Assyrian Dialects (look &see)

http://www.ankawa.org/vshare/view/11199/thesaurus-of-the-assyrian-dialects-look-see/





غير متصل Eddie Beth Benyamin

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1414
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ܡܝܲܩܪܵܐ ܪܵܒܝܼ ܡܲܬܲܝ

Note: Click on left key mouse to enlarge the latter..Thanks


غير متصل متي فيليب خوشابا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 356
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
تحية للأستاذ اداي Eddie  المحترم
نعم ... نعم  ... انت على حق  لانه  لا يحضر لي كل الاستعمالات  في كل اللهجات ، فعليه اثني على  متابعتك  وتعليقاتك المفيدة التي قد تجعل من هذه المبادرات اللغوية نهجاً جديداً  لتوثيق اللغة الاشورية المعاصرة  Modern Assyrian  بشكل أوسع وادق ... ومن هنا ادعو الاخوة  المشاركة في اغناء محاولاتي البسيطة بمعلومات إضافية لكي نخدم هذه اللغة على مستوى لغوي اعلى شأنا .....
 لو اضطلعتم عل بعض الدراسات من قبل المستشرقين في الجامعات الاكاديمية  لترون كيف ان محاولاتنا  تضاهي تلك التي تقدم في المحافل الاكاديمية والتي غايتها الحصول على شهادات دكتوراه  في أمور جد بسيطة ويسمون  لغتنا  الاشورية المعاصرة مسميات شتي      ( نيو سيرياك) او(  نيو ارامايك ) neo-Syriacs or neo-Aramaic  ويدخلون في تفاصيل احياناً غير دقيقة ومقتبسة من كتابات ألسابقين .... الحقيقة نحن اكثر عمليين ، نحاول توثيق اللغة الحية مأخوذة  من افواه أصحابها ونربطها باللغة الكتابية المعاصرة  التي نجيدها ولا ضير ان تكون كتاباتنا معرضة للتصحيح من قبل لغويين اخرين  او الإضافة  اليها عندما يتطلب الامر ....
وأخيرا اشكرك من صميم قلبي كما واذكر بان الأخ الأستاذ في اللغة الفرنسية والاسبانية  توما التلاني  قد سبق له و ابدى ملاحظات  قيمة  بهذا الشأن .....  ليدلو كل منا  بدلوه بانفتاح وحرية  وعدم الغاء الاخر حتى وان اختلفنا في التسميات قبل ان نُلغى (بالضمة ) بالتمام من الوجود ونشتت ( بالضمة)  تحت مسميات  من قبل أناس لا يجيدون لغتنا الحية او لا يتكلمونها حتى في بيوتاتهم ويقتصرون  فقط على اجترار الماضي المؤلم من الكتابات الساحقة في القدم ( ولربما لغة المختصين بتلك الفترة الساحقة في التاريخ)    وقد يحسب بعضنا بان  الاجترار اصالة او انه الشيء   العتيد الصحيح  العريق  رغم انه ميت او لا يستخدم في الحياة اليومية ...لنثبت ونوثّق  نحن ما تبقى حيّا من لغتنا المعاصرة   ، وليعمل الاخرون في اختصاصاتهم على تلك المستويات في البحوث اسواء تحت تسمية  ارامية او سريانية او كلدانية  ،  فاحدنا يكمّل الاخر  ... شكراً لشخصكم الكريم مرة أخرى والى المزيد .... اخوكم

متي فيليبس البازي
11/25/18
Salinas, Ca.



غير متصل ميخائيل مـمـو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 677
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
[size=18pt]الاستاذ الفاضل متي خوشابا.
تحياتي
أؤيدكم الرأي بكل ما ذهبتم اليه، وهذه هي الحقيقة التي تدعنا أن نرتقي بلغتنا وديمومتها..
ولكن علة العلل هي في عدم اهتمام شبيبتنا بأهمية تعلمها وعدم استعمالها أيضاً بين الصغار
واسباب اخرى عديدة لا مجال لذكرها.. وكلامك عن حاملي الدكتوراه لدينا من الساعين في
دراسة لغتنا ما يعادل العشرات الذين تعنيهم.
دمتم في جهودكم المشكورة فيما تسعون اليه...
مع تحياتي للأخ أدي الشماس كيوركيس المتابع دوماً وبجد في ملاحظاته ومداخلاته
ميخائيل ممو
[/size]



غير متصل متي فيليب خوشابا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 356
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اقدم شكري وتقديري الى كل من الدكتور ميخائيل  مموDr. Mammo   والأستاذ  ايدي Mr. Eddie  لمروركم  اللطيف على مبادراتنا البسيطة بإيجاد  وسائل جديدة  للبحث في تقديم دروس معاصرة  المغزى في تحليل اللغة الاشورية المعاصرة واللهجات الموزعة على جغرافية معقدة  زادت عليها تعقيداً  الانشقاقات والـتسميات الطائفية المذهبية فعلينا اعتماد كلمة واسعة ومن ثم الاحتفاظ بالتسميات الصغرى على انها لهجات بتسمية شاملة عامة ...... وطبعاً  وكالعادة هناك معارضة تشتد  كلما تنجز عملاً ملموساً واقعياً قد يعالج جانباً معيناً من جوانب اللغة وتوحيد كتابتها في قواميس تتوارث على مدى الزمن لتوحد وتشجّع الشباب وطلبة المدارس  الذين هم بحاجة ماسة الى وجودها في  قواميس لغوية  من أنواع مختلفة تصب جل املها في تثبيت  لغتهم وكيانهم ....
 الى الامام كلنا معاً في دعم احدنا الاخر والإسهام في اغناء ما لدينا من تراث ادبي لغوي ثقافي قائم وحي والقيام بتوثيقه وعدم الاكتراث بمن لا يمكنهم ان ينتجوا إلاّ لغة الانشاء باللغة العربية  او الإنكليزية ففاقد الشيء لا  يعطيه ...... ونحترم ذلك ولكنه اتجاه آخر في خدمة هذه الامة واللغة معاً نحتاجه ايضاً  .... كما ونحترم الدراسات الاكاديمية التي تضيف الى ما هو موجود ونستفيد منها  على المستوى المحلي في أوطاننا ولدى الفرد العادي من الكلدان او السريان او الاثوريين .... دعونا نعمل معاً في خدمة هذه اللغة الحية بقدر استطاعتنا وبعفوية ونية صادقة لا غير....

اخوكم

متي فيليبس البازي
11/ 30th, 2018