نساء من مكونات نينوى يؤسسن روابطاً إجتماعية لكسر الحواجز ومواجهة العنف والنزاعات.


المحرر موضوع: نساء من مكونات نينوى يؤسسن روابطاً إجتماعية لكسر الحواجز ومواجهة العنف والنزاعات.  (زيارة 784 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل بناء السلام

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 70
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
نساء من مكونات نينوى يؤسسن روابطاً إجتماعية لكسر الحواجز ومواجهة العنف والنزاعات.

ضمن مشروع مدّ الجسور بين مجتمعات نينوى ، أقامت منظمة جسر إلى (UPP) ورشة تدريبية حول موضوع (العنف القائم على أساس النوع الإجتماعي – GBV) لمجموعة من نشطاء نينوى ينتمون إلى أقليات دينية وثقافية واجتماعية.
بدأت الورشة في التاسع من كانون الأول 2018 في عنكاوا – فندق هيكسوس وتضمّنت عدّة محاور ومجاميع عمل ومناقشات حول واقع المرأة وحول العنف الإجتماعي والمؤشرات التي تحدده ليظهر في المجتمعات الخاصة بالنزاع، بالإضافة إلى منطلقات وجّهتها المدرّبة الأردنية (ليلى زاغول) عن (كيف تصبح ناشطا في مجتمعك – وكيف تقيم حملات مدافعة ومناهضة للعنف).
إستمرّ التدريب لمدّة خمسة أيام متتالية، طُرحت فيه الكثير من التفاصيل الخاصة بالعنف في نينوى والخطوات التي سيتبعها المشاركون لإيقافه ،  واختتمت الورشة بحضور ممثّلين عن منظمة GIZ  وتوزيع الشهادات التقديرية للمشاركين ، جدير ذكره بأنّ مشروع مدّ الجسور بين مجتمعات نينوى بمرحلته الثانية قد إنقسم إلى قسمين : القسم الأول هو إعادة وتأهيل مجموعة من المدارس في محافظة نينوى وبناء قدرات الكادر التربوي وإقامة فعّاليات مع الطلبة، والقسم الثاني بدأ ببناء قدرات نشطاء المجتمع المدني في مواضيع عديدة وتنمية قدراتهم ليكونوا وكلاء السلام في مدنهم ومانعي الصراعات ، وسيشمل عدّة أنشطة وفعاليات وحملات والعمل مع الإذاعات لبث برامج السلام ، والمشروع ممّول من الوزارة الفدرالية للتعاون الإقتصادي والتنمية وتنفيذ منظمة جسر إلى الإيطاليةUPP.