العاقل يفهم


المحرر موضوع: العاقل يفهم  (زيارة 1060 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل abdulahad fatuh

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 230
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
العاقل يفهم
« في: 18:42 19/05/2007 »
في زمن الرب المسيح عندما كان يكرز في الشعب أو المجامع   كثيرا ما كان يكلمهم بأمثال [ بغير أمثال لم يكن يكلمهم] وحين الانتهاء من كلامه أو كرازته كان هناك الكثير  من الشعب أو حتى التلاميذ لايفهمون معنى أو مغزى الكلام الذي قاله وكان حينها يشرح ويفسر لهم واحدة بواحدة حتى يفهم الجميع. ولهذا نرى بعد صعود المسيح الى السماء ومباشرة التلاميذ التبشير بأسمه كل التلاميذ كانوا قلبا وقالبا واحدا ولم تظهر البتة تناقضات أو أختلافات بينهم على كل الاصعدة الروحية والكلامية سوى بعض البدع والهرطقات التي لم تدم لان الروح القدس كان مع التلاميذ الحقيقيين .
وهذا يظهر جليا بأن الاجيال اللاحقة سلكت نفس الطريق ولم يظهر مايعكر صفو المسيح والمسيحيية ولم يكن هناك تفسير مار بطرس أو تفسير مار بولس أو تفاسير لبقية التلاميذ الاخرين .

ولكننا في الجانب الاخر نرى ظهور دين اخر في الجزيرة العربية وشخص أدعى النبوة وأسمه محمد وكان يقول للعرب وللساكنين في الجزيرة بأنه يأتيه ملاك من عند الله  وهذا الملاك يحمل له رسائل ألهية وكان محمد يتلو للناس هذه الايات المرسله له حسب أدعائه منهم من كان يصدقه وأخرون كانوا يكذبونه .
ولكن الغريب في الامر لم يكن محمد يشرح ويفسر للناس معنى ومغزى تلك الايات أي أن الناس كانوا يحفظونها  ويتلوها والكثير لم يكن يعرف ماذا يقول أو بالاحرى ما هو المقصود من تلك الاية.
والدليل القاطع لكلامي هذا هو ظهور الكثير من المفسرين سواء في زمن محمد أو بعده وعلى سبيل المثال لا الحصر [ أبن مسلم - أبن كثير - القرطبي- الترمذي] والكثير لامجال لذكرهم هنا. وأن هؤلاء المفسرين قاموا كل على هواه بتفسير تلك الايات التي لازال المسلمون مختلفون حولها حتى يومن هذا .
وألا بماذا تفسر خطبة الجمعة التي ألقها المدعو رزاق الحاتم حول المسيحيين في الدورة أما بأعتناق الاسلام أو دفع الجزية أو ترك الديار .....
ألم يقرأ رزاق الحاتم قران محمد عندما يقول[ وجادلوا أهل الكتاب بالتي هي أحسن ] من هم المسيحييون أليسوا أهل كتاب
أو لم يقرا[ لا أكراه في الدين] أم لم يتمعن جيدا في الاية القرانية التي تقول [ أنا خلقناكم شعوب وقبائل لتعارفوا أن أكرمكم عند الله أتقاكم]
أين المفسرون ودعاة الاسلام من كل هذا وذاك .. أو يأخذون ما يحلوا لهم في القران ويتركون البقية.. أو يفسرون على هواهم
كلنا أمل في الاسلام المعتدل والذي يهاب الله حقيقة أن تعلوا صيحاتهم وأعمالهم فوق الاسلام الجاهل والمتطرف والحاقد من أجل وقف كل الممارسات اللاأنسانية بحق أخوتهم المسيحيين وأن لايقفوا موقف المتفرج جراء مايحصل للمسيحي العراقي من تهجير وقتل وسفك دماء لاننا في المحصلة النهائية أخوة في الانسانية.. وهذه حكمة من حكم السماء لان الله لو أراد لجعل  الناس كلهم على دين واحد.
وعجبي على الذين يقرأون القران ولايسمعون وأن سمعوا ربما لايفهمون لانه هناك أيه واضحة وصريحة تقول[ لو أراد ربك لجعل هذه الامة أمة واحدة] .
 واخيرا لماذا كل هذا التهجير وهتك الاعراض بأسم الدين والدين منه براء لان كل الرسالات السماوية تدعو الى المحبة والالفة والتسامح وكل الانبياء نادو بذلك منذ الخليقة.. والعاقل يفهم


عبدالاحد فتوح
المانيا ميونيخ