بريطانيا تطلب بحثا لحالات اضطهاد المسيحيين في العالم


المحرر موضوع: بريطانيا تطلب بحثا لحالات اضطهاد المسيحيين في العالم  (زيارة 734 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 33826
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
بريطانيا تطلب بحثا لحالات اضطهاد المسيحيين في العالم

    عنكاوا دوت كوم:النهار "أ ف ب"

 طلبت بريطانيا إجراء بحث مستقل في حالات اضطهاد المسيحيين بهدف اتخاذ خطوات عملية لدعم معتنقي ديانة تقول إنها تواجه زيادة حادة في العنف بأرجاء العالم.

وقالت بريطانيا إن حوالي 215 مليون مسيحي في العالم واجهوا اضطهادا بسبب معتقدهم العام الماضي، وإن المسيحيات والأطفال المسيحيين عرضة لهذا على نحو خاص إذ غالبا ما يتعرضون لعنف جنسي بسبب عقيدتهم.

وأضافت أن العام الماضي شهد مقتل 250 مسيحيا شهريا في المتوسط بسبب معتقدهم.

وقال وزير الخارجية جيريمي هانت في بيان "غالبا ما يكون اضطهاد المسيحيين إشارة تحذير مبكر لاضطهاد كل أقلية".

وتابع قائلا "طلبت اليوم من أسقف ترورو البحث عن الوسيلة التي يمكن للحكومة البريطانية أن ترد بها بشكل أفضل على محنة المسيحيين المضطهدين في أنحاء العالم.

"يمكننا بل ولزاما علينا أن نفعل المزيد".

وقالت الحكومة إن البحث سيضع خريطة لاضطهاد المسيحيين في دول رئيسية في الشرق الأوسط وآسيا وسيجري تحليلا للدعم البريطاني وسيوصي بسياسة شاملة.


أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية



غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 33826
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
بريطانيا تأمر بمراجعة حول “التمييز” و”العنف” ضد المسيحيين في العالم


عنكاوا دوت كوم/القدس العربي
لندن: أمر وزير الخارجية البريطاني، جيرمي هانت، بإجراء مراجعة حول “التمييز” و”العنف” الذي يرتكب ضد المسيحيين في جميع أنحاء العالم، حسبما ذكرت وكالة “برس أوسوسيشن” الأربعاء.

وستنظر المراجعة العالمية التي سيتولاها أسقف ترورو، فيليب مونستيفن، في جهود بريطانيا لمساعدة 215 مليون مسيحي في أنحاء العالم تقول وزارة الخارجية إنهم واجهوا أعمال تمييز وعنف العام الماضي، بحسب الوكالة.

وقال هانت: “لطالما دافعت بريطانيا عن الحريات الدينية.. وفي كثير من الأحيان يكون اضطهاد المسيحيين إنذارا مبكرا لكل أقلية”.

وذكر هانت أن بريطانيا “يمكنها بل يجب عليها أن تفعل المزيد” للتعامل مع “محنة المسيحيين المضطهدين” حيث يشير مسؤولون إلى “ارتفاع دراماتيكي في العنف” ضد أتباع الديانة، بمتوسط 250 قتيلاً كل شهر.

وكان بابا الفاتيكان، فرنسيس الأول، أشار إلى “محنة” المسيحيين في كلمة له يوم الجمعة، وقال: “يبدو أن الاضطهاد القاسي والوحشي للإمبراطورية الرومانية لم ينته بعد”. (د ب أ)



أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية