الكتابة الرصينة وثقافة الشَتيمة


المحرر موضوع: الكتابة الرصينة وثقافة الشَتيمة  (زيارة 1441 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل خوشابا سولاقا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2276
    • مشاهدة الملف الشخصي
الكتابة الرصينة وثقافة الشَتيمة
خوشابا سولاقا
إن القارئ اللبيب والمتتبع الدقيق لما يكتب وينشر في هذا الموقع الكريم عينكاوه كوم وفي غيره من ألمواقع الألكترونية الخاصة بأبناء امتنا من كل مكوناتها بكل تسمياتها الجميلة من كلدان وسُريان وآشوريين من مقالات ومداخلات وتعقيبات وردود وما يدور من خلالها من حوارات وسِجالات إيجابية منها وسلبية ، وبالأخص ما يتعلق منها بتاريخنا وتراثنا وتسمياتنا القومية المتداولة حالياً ومذاهبنا اللاهوتية الكنسية المعتمدة سوف يجد الكثير من ملامح " ثقافة الشتيمة " المهذبة منها وغير المهذبة ، وقد تصل في بعض الأحيان عند البعض من الأخوة الكتاب مع شديد الأسف وبالأخص من يكتبون بأسماء مستعارة الى مستوى الشتيمة البينة والواضحة باستعمال مفردات نابية لا تليق بالكتابة المهذبة والرصينة ، وحتى لا تليق بقدسية القلم وبالكاتب الذي يحترم قلمه وفكره  والذي من المفروض به أن يكون مثقفاً ومهذباً قبل أن يكون كاتباً مرموقاً ومبدعاً ، لأن الأبداع في ظل غياب الرصانة والكياسة الأدبية والأحترام للذات وللغير وللكتابة ذاتها لا يساوي شيئاً بمعايير الأخلاق والثقافة .
هذا الواقع تلمسناهُ ونتلمسهُ شخصياً لمس اليد وعانينا منه في الكثير من الكتابات التي تم نشرها على صفحات هذا الموقع الكريم .
هذا الموقع بحسب وجهة نظرنا الشخصية يُمثل بحق منبراً حراً للحوار الديمقراطي لمثقفينا ومفكرينا وكتابنا لتناول كل قضايانا الثقافية والفكرية والاجتماعية والسياسية ، وهو يمثل أيضاً خير تمثيل الحركة الثقافية لأمتنا ووطنا بجدارة من خلال مشاركة الكثيرين من الكُتاب والمثقفين والمفكرين المعروفين والمرموقين واللامعين من كل أبناء مكونات شعبنا العراقي في الداخل الخارج ، هذا التنوع الرائع الذي لا نجد له مثيلاً في غيره من المواقع الألكترونية لهو فخر لنا جميعاً لذلك نقول ومن دون تحفظ يتوجب علينا نحن الكتاب جميعاً أن نلتزم بقواعد وأخلاقيات وأصول الكتابة الرصينة وننبذ نهج وأسلوب " ثقافة الشتيمة " للتعبير عن أفكارنا وأرائنا ورؤآنا ، وبالأخص أصحاب تلك الكتابات المسيئة التي تتسرب في ظلام الليل من هذا الجحر أوذاك من بعض المنقبين والملثمين ومن وعاظ السلاطين من أبواق هذا التنظيم السياسي أو ذاك هنا وهناك بين حين وآخر .
لذلك يتوجب علينا ككتاب ورواد وإدارة الموقع ان نجد طريقة لحجب مثل تلك الكتابات التي تسيء الى ثقافتنا القومية والوطنية والانسانية وخلق ثقافة قبول الآخر والتعايش السلمي معه وإحترام الرأي والرأي الآخر وصيانة نُبل وتسامى الكتابة التي تخدم الثقافة القومية الوطنية للجميع .
هذا هو كل ما دفعنا الى كتابة هذا المقال وتحت هذا العنوان الذي يبدو غريباً نوعاً ما للبعض ، ولكنه من وجهة نظرنا المتواضعة يُعبر عن حقيقة ما يجري فعلاً وبشكل ملفت للنظر في ممارسة مهنة ثقافة الشتيمة والاساءة المبتذلة المباشرة أحياناً وغير المباشرة في أحياناً أخرى .
إن مانتفق عليه جميعاً نحن " الكلدان والسُريان والآشوريين " على الأقل مبدئياً أو شكلياً اليوم هو كوننا جميعاً أبناء أمة واحدة وشعب واحد له من الخصوصية القومية ما لغيره من الشركاء في الوطن ، ودليلنا على ذلك تجمعنا الكثير من المشتركات كما هو حال غيرنا من الشركاء ، بما في ذلك رابطة اللغة الواحدة بأبجدية واحدة ، ورابطة الثقافة القومية المشتركة والتراث التاريخي الموحد امتداداً من تاريخ حضارة سومر وأكد ، أكد سرجون الأكدي مروراً بحضارة بابل العظيمة بابل حمورابي ونبوخذنصر وإنتهاءً بحضارة آشور ونينوى التي أذهلت العالم في العصر الحديث بتراثها الفني والمعماري والحضاري وختاماً بحضارة كنيسة المشرق المسيحية قبل تفكيكها من قبل الغرباء القادمين من وراء البحار والمحيطات من العالم الآخر مبتغين شراً بها وبتراثها العظيم ، ورابطة الجغرافية الواحدة والمصير المشترك وأخيراً رابطة الدين الواحد ، وحتى الى عهد قريب جداً رابطة الكنيسة الواحدة بمذهب واحد ، كنيسة المشرق الجاثاليقية الرسولية الموحدة ، حيث كنا نتزاوج ونتصاهر مع بعضنا البعض من دون أية مشاكل وفوارق تعيق ذلك التمازج والتكامل الثقافي والاجتماعي بين أبناء الأمة الواحدة ، وكذلك هناك في ذات الوقت ما نختلف به عن بعضنا البعض والذي هو من صنع الغرباء مثل المذهب الكنسي اللاهوتي ، وما ظهر بيننا أخيراً من اختلافات حول التسمية القومية الموحدة لكل مكوناتنا بالرغم من ان تلك التسميات التي نتسمى بها اليوم والمطروحة في ساحتنا السياسية حالياً هي تسميات تاريخية عريقة وجميلة منبثقة من صميم تراثنا التاريخي نَعتز ونفتخر بها ، وورد ذكرها منذ آلاف السنين على أرض بيث نهرين المقدسة ، وجميعها تركت بصمات كبيرة على تراثنا التاريخي القديم والحديث والمعاصر .
عليه فإن ما موجود بيننا حالياً من اختلافات في الرؤى والأفكار والقناعات والأراء حول جزئيات تفصيلية معينة من تراثنا وتاريخنا وثقافتنا النهرينية ومسيحيتنا المشرقية فرضتها الظروف القاهرة علينا بعد أن تَدخل الغرباء في شؤوننا الكنسية لغرض تفرقتنا وتشرذمتنا وتمزيقنا بغرض القضاء على إيماننا المسيحي المشرقي هو مجرد إختلاف وليس عداء وتناحر مستديم ، أي بمعنى إن ما موجود بيننا اليوم من أسباب الخصام والتنافر هو إختلافات في الرؤى والفكر والرأي والقناعات وليس عداءً تاريخياً سرمدياً كما قد يتصور البعض من المتعصبين والمتطرفين للمذهب اللاهوتي وللتسمية القومية بعينها من كل مكوناتنا لا حل لها ولا خيار أمامنا للخروج منها بسلام ، لأنه في الحقيقة إن ما نختلف عليه اليوم يجوز أن نتفق عليه غداً إذا صدقت وصفت النوايا ، وإذا قرأنا التاريخ بوعي وعقل مفتوح ومتسامح بعيداً عن التعصب والتطرف طالما لدينا الوعي والشعور بالأنتماء الى أمة واحدة ، وإن ما يجمعنا من المشتركات بلغة العصر هي أكثر مما يجعلنا على اختلاف وخلاف دائم ، ولكن في كل الأحوال يجب أن لا نترك الأمور لأن تسير بنا من سيء الى الأسوأ الى أن تصل الأختلافات بيننا في الرؤى والأفكار والقناعات الى مستوى العداء والتناحر ، حتى بين أكثر العناصر تعصباً وتطرفاً لخصوصياتهم المذهبية اللاهوتية وتسمياتهم القومية ، وهذا ما نرجوه من كل كتابنا ومثقفينا النجباء لكي ننجو من الأنقراض في متاهات المهاجر ونصل الى شواطئ بر الأمان في أرض الأباء والأجداد " بيث نهرين – ميسوبوتيميا " .
 ليس من المهم اليوم ونحن على هذا الحال من التشرذم  والتمزق والخلاف ماذا نسمي أنفسنا قومياً " كلدان ، سُريان ، آشوريين " ، بل الأهم من ذلك كله هو نحن جميعاً نشعر كوننا أبناء أمة واحدة اي كانت تسميتها من تلك التسميات التاريخية الجميلة
، ونتكلم بلغة واحدة ونستعمل نفس الأبجدية في الكتابة بها ، ولنا نفس التراث والثقافة والعادات والتقاليد النهرينية الموروثة لنا من عهود امبراطورياتنا القديمة التي أسست أولى الحضارات الأنسانية في التاريخ ، وتركت بصماتها الكبيرة على التراث الإنساني العالمي تحت أي مُسمٍىً كان " كلداني ، سرياني ، آشوري " هذا قبل المسيحية ، أما بعد المسيحية فتراثنا المشرقي لكنيستنا المشرقية الذي انتشر بلغتنا السورث " الكلدانية ، السريانية ، الآشورية " من بحر الصين شرقاً والى شواطئ البحر الأبيض المتوسط غرباً فهو الآخر كان أعظمُ شأناً وتأثيراً في حياة البشرية جمعاء من تراثنا ما قبل المسيحية .
يكفينا اليوم أيها الأخوة المختلفين في رؤآنا وقناعاتنا وأفكارنا وأرائنا كوننا الورثة الشرعيين لذلك التراث العظيم ولذلك التاريخ المجيد مهما اختلفت مذاهبنا اللاهوتية وتسمياتنا القومية الحاضرة إلا أننا جميعاً في النهاية نبقى أبناء وورثة ذلك التراث الحضاري المجيد ، لأن تلك المذاهب والتسميات كلها مهما اختلفت تسمياتها ولدت من رحم ذلك التراث العظيم والتاريخ المجيد لأمتنا .
أما ما يكتب من قبل هذا وذاك من الكتاب عن وعي أو من دون وعي لعمق التاريخ هنا وهناك من أبناء مكونات أمتنا أو من قبل الغرباء بدوافع الحقد والكراهية والتعصب المذهبي والقومي وغيرهما من الخصوصيات مثل الولاءات السياسية للأحزاب التي يتكاثر عددها يوم بعد آخر فإنه في الحقيقة لا يعدو أكثر عن كونه مجرد عملية صب الزيت على النار لتزيده لهيباً وسعيراً ليحرق الجميع من دون إستثناء ، والتي هي في النهاية عملية لا نحصد من ورائها غير المزيد من الفرقة والتمزق والتشرذم وتوسيع هوة الأختلافات في الرؤى والأفكار والقناعات حول الجزئيات الثانوية وبالتالي تحويلها الى خلافات وعداء تاريخي يؤدي الى ضياع هويتنا القومية الآصيلة وفقداننا وخسارتنا لحقوقنا القومية المشروعة والقضاء على الوجود القومي لأمتنا في أرض وطن الأباء والأجداد أرض " بيث نهرين – ميسوبوتيميا  " أرض الحضارات العريقة .
لذلك وبمحبة خالصة ندعو الأخوة الكتاب الأعزاء من كل مكونات أمتنا في الداخل والشتات الذين يكتبون لهذا الموقع الكريم ولغيره من مواقع أمتنا الترفع عن إعتماد ما يصب من أساليب الكتابة في مجرى " ثقافة الشتيمة المهذبة وغير المهذبة " كأسلوب الطعن والتهجم الجارح باستعمال مفردات نابية لا تليق بمهنة الكتابة الرصينة والمهذبة ولا تليق بقدسية رسالة القلم مهما أختلفت وتعددت رؤآكم وأفكاركم وقناعاتكم حول أي موضوع كان ، واللجوء الى إعتماد أسلوب النقد البناء والحوار الأخوي الايجابي الديمقراطي ومقارعة الحجة بالحجة وبالمعلومة الموثقة للوصول الى الحالة المثلى من التقارب والتفاهم المشترك ، وتطابق الرؤى والقناعات حول ما نختلف عليه من المواضيع المتعلقة بتراثنا وتاريخنا ومذاهبنا اللاهوتية الكنسية المحترمة لغرض تقليص مساحة الأختلافات وتوسيع مساحة المشتركات بيننا ، وأن نعمل من أجل تأسيس لثقافة قبول واحترام الآخر بكامل قناعاته وخصوصياته من دون المساس بها بأي سوء ، وأن نتذكر دائماً قبل أن نتكلم وننبس بكلمة واحدة بحق بعضنا البعض أو أن نسطر جملة واحدة عندما نكتب عن تراثنا وثقافتنا وتاريخنا بأننا جميعاً بكل مكوناتنا وبمختلف مذاهبنا الكنسية وبكل تسمياتنا القومية بأننا أبناء أمة واحدة تاريخياً وجغرافياً سابقاً وحاضراً ، وكُنا ولا زلنا أبناء كنيسة واحدة وورثة كنيسة المشرق العظيمة ونتكلم لغة واحدة ونقيم كل طقوسنا الكنسية بها منذ القدم والى اليوم مهما أختلفت تسمياتها المتداولة ، وأن نتذكر دائماً بأن ما يجمعنا من المشتركات القومية والمذهبية هي أكثر وأقوى مما يفرقنا ، وأن نقف دائماً بعيداً جداً بل أن نبتعد أكثر ما يمكن عن خط الشروع لتحويل إختلافاتنا في الرؤى والأفكار والقناعات الى خلافات وعداء قومي ومذهبي مستديم بسبب إعتمادنا لثقافة الشتيمة والإساءة في كتاباتنا وحواراتنا وسجالاتنا وتعقيباتنا ومداخلاتنا وردودنا المقابلة الغير موزونة والتي تفتقر الى الكياسة وأبسط قواعد اللباقة والأحترام للكتابة الرصينة ، لأن ذلك لا يفيد أحداً منا بل يضر الجميع ضرراً بالغاً .

خوشـــابا ســــولاقا
بغداد في 26 / ك 1 / 2018 م

                                                 
 





غير متصل جان يلدا خوشابا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1411
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاستاذ  خوشابا   سولاقا مهندس  الوطن المحترم
أردت ان أشارككم بعض ما يعاني منه  كتابنا ومثقفينا من  سوء معاملة وقلة وعي وعدم دراية وانتبه من بعض اصحاب الردود الذين لا شغلة لهم الا تحريف المقالة ومحاولة  احراجنا وإخراجنا عن طوعنا ولباقتنا واحترامنا لشخصنا ومكانتنا وأبعدنا عن ما نصبوا اليه او محاولة الايقاع والتشكيك بقدرتنا العلمية او الثقافية او الكتابية  وغيرها   .

مقالتك كانت  في الصميم وتسلم عليها وجاءت في   الوقت المناسب عسى ولعله يتعض بعض ال !!!!! اخوان ؟؟؟؟؟؟
 ياصرختاه منكم وياحسترتاه عليكم

ما بالكم أبناء قُومِي
اراكم ….. حائرون
ما أمركم
تصفقون وترقصون لغيرنا
ولكن عندما نحتاجكم
في قضية شعب ومستقبله
تتركون المسألة
وتنسحبون
.. .. .. .. .. ..
ما بالكم أحبتي
في كتاباتكم عن
أرضكم تتباكون
لكن في لقاءاتكم
بالأحذية تتبارون
يابشر .. يا ناس
نصوصكم بلا معنى
كلاماتكم فارغة
لا تعنينا ولا تغنينا
أن لا بشؤونا تتحدثون
وتتحدون
.. .. .. .. .. ..
يا حسرتاه عليكم
وَيَا صرختاه منكم
يا أبناء أمتي
أراضينا منهوبة
وحقوقنا مسروقة
ولا أمل لنا بالبقاء
أفلا تسمعون ، تفيقون
وتتعضون
.. .. .. .. .. ..
يا أخوتي وأحبتي قد
حاصرتنا ، أنهكتنا
ودمرتنا الضباع
والخوف وما أدرك ما
الخوف من الضياع
وأنتم لا زلتم أنتم
عصاة على بعضكم
خطاة منتقمون
ناقمون .
—————-
والبقية تأتي


غير متصل قيصر شهباز

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 355
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ألأخ ألزميل خوشابا سولآقا ألمحترم،

ألعزيز خوشابا تسلمون على هذه ألمحاظرة ألقيمة ألتي سطرتها بقلمكم ألذهبي، ألإحترام في أصول ألمناقشة عامل غني في ألتقدم، أعتقد بأن ألسيطرة ألعقلية في ألمحاورة من شيمة ألرجال ألمتزنين "آسف لعدم ذكر ألنساء لكونهن خارج موضوع ألمقالة، مع إحترامي ألشديد للعنصر ألنسوي"، أعتقد بأن ألإنسان بحاجة إلى خلق منافذ لخط ألرجعة وإن صمام ألأمان هو دون شك ألإحترام.

دمت موفقاً وبصحة وسلآمة أخي ألعزيز

أخوكم قيصر


غير متصل يوسف ابو يوسف

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 5716
  • الجنس: ذكر
  • ان كنت كاذبا فتلك مصيبه وان كنت صادقا المصيبه اعظم
    • مشاهدة الملف الشخصي
شلاما وايقارا رابي خوشابا سولاقا .

كل من يطلع على ما يدور في مواقع التواصل والمنتديات والمنبر الحر هنا خير دليل بين الكتاب من كلدان وسريان واشوريين والمشرفين ايضا سيصل الى نتيجه واضحه جدا الا وهي ان (ابويا ما يكدر بس على امي) حيث تجدهم أَشِدَّاء عَلَى بعضهم البعض رُحَمَاء مع الاخرين !!!!.ولهذه النتيجه تأخرنا عن الركب كثيرا فالقافله سارت في العراق الجديد ونحن لازلنا هذا اشوري وذاك كلداني وثالثنا سرياني والجميع حصلوا على الغنائم الا نحن فلم يصبنا حتى الفتات بهمه الغيارى الاشاوس اصحاب انا وحدي لا شريك لي .

شلامي وايقاري قابل رابي خوشابا .

                                               ظافر شَنو

والحياةُ الأبديَّةُ هيَ أنْ يَعرِفوكَ أنتَ الإلهَ الحَقَّ وحدَكَ ويَعرِفوا يَسوعَ المَسيحَ. الذي أرْسَلْتَهُ. (يوحنا 17\3)

غير متصل خوشابا سولاقا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2276
    • مشاهدة الملف الشخصي
الى الأخ والصديق العزيز الكاتب والشاعر المتألق الأستاذ جان يلدا خوشابا المحترم
تقبلوا محبتنا الصادقة مع خالص تحياتنا الأخوية
بدءاً ذي بدأ أقدم لكم أجمل التهاني بمناسبة حلول عيد الميلاد المجيد ورأس السنة الميلادية الجديدة وكل عام وأنتم بخير وسلام
أسعدنا مروركم الكريم بمقالنا بهذه المداخلة الرائعة وبهذه القصيدة الأكثر روعةً حيث وضعتكم النقاط فيها على الحروف كما ابتغيتها في هذا المقال ، نشكركم جزيل الشكر على هذا المرور يا صديقي وأخي العزيز .... دمتم والعائلة الكريمة بخير وسلام .

                              محبكم أخوكم وصديقكم : خوشابا سولاقا - بغداد   



متصل samdesho

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 515
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ خوشابا سولاقا المحترم

مقالة اخرى من مقالاتك الشيّقة والرصينة بمحتواها وأفكارها ومعانيها.

نعم الكتابة مسؤولية وأخلاق، ولا يجوز التطاول والتهجم بكلمات نابية غير لائقة على الاخرين. يجب على الكاتب النزيه والمعتدل ، ان يحترم الرأي الآخر ويتقبّله بصدر رحب. ثقافة قبول الآخر، هو المعيار الذي من خلاله، نستطيع فرز الكاتب الصالح من الطالح. حضرتكم من صنف قبول ثقافة الآخر وبامتياز.

نحن ، وكما تفضّلت، الكلدان والآشوريون والسريان، أمة واحدة وشعب واحد، ويجب العمل على هذا الاساس وفي هذا الاتجاه، لأننا بحاجة الى التلاحم والتكاتف في هذه الظروف العصيبة. خيار التسمية متروك حسب قناعة الفرد، ولا يغيّر من الواقع شيئا، امّا التعصّب وإقصاء الاخر، فلا يولّد الّا التعصّب وإقصاء الآخر، وبالتالي التشرذم والانقسام.

عيد ميلاد سعيد وسنة جديدة مباركة لكم وللقرّاء الكرام. تقبّل تحياتي ...

سامي ديشو - استراليا


غير متصل هنري سـركيس

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 956
    • مشاهدة الملف الشخصي

استاذ العزيز رابي خوشابا سولاقا المحترم
تحية طيبة
مما لا شك فيه ومع الاسف الشديد نقولها اليوم القذف والشتائم اصبحت تتربع على الحوارات والكتابات والمداخلات في شتى المواضيع من دون استثناء. وبالتالي هذه الامور اصبحت مواريث ثقافة للبعض وذهنيتهم التي لم تتخلص من رواسب الماضي ولا زالت في الحاضر مستمرة، فعلا نعيش حالة اخلاقية وثقافية هشة لا تتلائم مع اداب الكلام والحوار والكتابة والنقد البناء.صح قلمك لانك وضعت النقاط على الحروف. وتقبل مروري مع فائق محبتي هنري



غير متصل خوشابا سولاقا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2276
    • مشاهدة الملف الشخصي
الى الأخ والصديق والزميل العزيز الأستاذ قيصر شهباز المحترم
تقبلوا محبتنا الصادقة مع خالص تحياتنا المعطرة
قبل كل شيء نبارك لكم والعائلة الكريمة عيد الميلاد المجيد ورأسة السنة الميلادية الجديدة متمنين لكم موفور الصحة والسعادة
أسعدنا مروركم الكريم بمقالنا بهذه المداخلة اللطيفة والرائعة ، الكتابة أصلاً هي خطاب موجة للآخر ولكي تكون مقبوله لديه يجب أن تتسم بكل قواعد الأخلاق والرصانة والكياسة الأدبية والأحترام للآخر بكل خصوصياته لكي تؤدي فعلها وإلا فلا ضرورة لها .... دمتم والعائلة الكريمة بخير وسلام .

                        محبكم أخوكم وزميلكم وصديقكم : خوشابا سولاقا - بغداد 



غير متصل خوشابا سولاقا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2276
    • مشاهدة الملف الشخصي
الى الأخ والصديق العزيز الأستاذ الكريم يوسف أبو يوسف - ظافر شانو المحترم
تقبلوا محبتنا الصادقة مع خالص تحياتنا الطيبة
قبل كل شيء نبارك لكم والعائلة الكريمة عيد الميلاد المجيد ورأسة السنة الميلادية الجديدة متمنين لكم موفور الصحة والسعادة
أسعدنا مروركم الكريم بمقالنا بمداخلتكم الرائعة والتي أشرتم فيها على واقعنا المريض في التعامل مع بعضنا البعض بطريقة التي لا تليق حتى بالتعامل مع الخصوم والأعداء ونحن نتفق معكم في القول " أشِدَّاء عَلَى بعضهم البعض رُحَمَاء مع الاخرين " وهذ أمرٌ مؤسف للغاية . ونشكر لكم كل ملاحظاتكم بشأن الموضوع .... دمتم والعائلة الكريمة بخير وسلام .

                        محبكم أخوكم وصديقكم : خوشابا سولاقا - بغداد   



متصل نذار عناي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 417
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاستاذ القدير خوشابا سولاقا المحترم, كل عام وانتم والاهل والقراء بألف ألف خير متضرعين الى الرب ان يكون العام الجديد عام فرح ونجاح للجميع.
وايضا, شكرا على هذه المبادره الرائعه في مضمون مقالكم القيم هذا واسمح لي ان اعرج على الموضوع من زاويه اخرى...
الا ترى استاذنا القدير باننا نحن الذين اشعلنا النار ثم بدأنا نتشكى من لسعتها؟
اول الامس قسمنا ايماننا على كنائس ومذاهب وطوائف.... وامس, البسنا مذاهبنا لباس نتن منسوجا بعدوى العروبه (اسمه القوميه).... واليوم بدأنا نغرس الشكوك في لغتنا وثقافتنا وتنشئتنا, وغدا سوف نبتدع بدعا اخرى..... فهل بربك نحن شعب يحق له ان يتشبه بالاقوام والأمم التي اثبتت انها تستحق الحياة؟ ضع في بالك اننا كنا في ما مضى علية الاقوام اما اليوم فنحن؟؟؟؟؟؟
ان كانت مشكلة التسميه بتلك البساطة التي شرحتها حضرتك, فهل يتحلى مفكرينا بشهامة الرجال ويواجهوا المشكله لمعالجتها بدلا من ان يلبسوا لباس الثعالب كما يفعل السياسيين ويراوغوا حولها لحماية منافعهم.
أليس فينا غير (عبدالله رابي) ليواجه المشكله بمنهجيه وعلمانيه -قدر الامكان, فليس وحده من يمتلك العلم بل بيننا الكثير من امثاله ولكن من يتتحلى بشهامته ويبحث ويكتب في هذا موضوع التسميه مثلا لمحاولة حلحلته- سبق وان قلنا يجب العمل على دعوة (النخبه) للعمل بشفافية في طريق حل هذه المشكله فليس في استمرارها مكاسب سوى لطبقة السياسيين المنتفعين من ابقاء الغموض للتلاعب  وتمرير مخططاتهم على جهل العامه مستفيدين من واقع الحال هذا, بالمقابل هنالك هوة تكبر يوما بعد يوم بيننا وهذه هي الطامة الكبرى لأنه بتفرقتنا وتحويلنا الى جزيئات سوف يختفي هذا الشعب لا محال.
برايي المتواضع, علينا ان نترك البكاء ونبدأ العمل بما يخدم المستقبل (بدلا من ان نلعن الظلام, دعونا نشعل الشموع). تحضرني ايضا مقولة رب المجد " دع الموتى يدفنون موتاهم, اما انت فأحمل صليبك واتبعني "
ليبدأ مفكرينا بأيجاد الحلول العمليه للمشاكل الرئيسيه مثل موضوع التسميه بدلا من ان نلوم هذا وذاك من العامه  لأن العلاقه بين ابناء الشعب من العامه يحكمها قانون لكل فعل رد فعل يساويه بالمقدار. لذلك ترى السجالات الحاده التي تخرج عن جادة الصواب في الكثير من الاحيان.
شكرا لكم مرة اخرى, مع كل الود والمحبه
اخوكم, نذار عناي




غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4199
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رابي خوشابا سولاقا.
شلاما عيدوخ بريخا

اسمح لي ان اعبر بصراحة وبدون زعل عن راي الشخصي

ان مشكلة المشاكل هي ان البعض يتصور بان الذين يكتبون هنا هم يمثلون كل اتباع الكنيسة الكلدانية او السريانية او الاشورية
والحقيقة هي ان هناك الكثيرين من اتباع الكنيسة الكلدانية والسريانية يوءمنون باشوريتهم  وهم بازدياد
ولذلك فان اقلام لا تتجاوز اصابع اليد لا تمثل كل اعضاء تلك الكناءس
ولذلك يستوجب الامر  تشجيع الاخرين بالايمان ب حقيقة الانتماء الاشوري وعدا ذلك فاننا نخدل الذين يومنون باشوريتهم وذلك امر غير صحيح

وعن مقالتك هذة اسمح لي بالقول
اولا قرات مقالاتك هذة ووجدتها  مجرد امنيات ومثاليات (وعلينا وعلينا ) ان نعمل كذا  وكذا وغيرها من التوصيات

ولكنك لم تاتي باي حل فما هو الحل بعيدا عن الامنيات  والتي جميعا نتمناها ولكنها ليست موجودة على ارض الواقع
ان الحل يا سيدي يجب  يتضمن  خطط يمكن ممارستها وتطبيقها
وليس هناك كما ارى اية خطة تصلح ليقرها الجميع
ومشكلتنا الاساسية وانت سياسي اشوري ،، هي التسمية
ونحن كاشوريين نرفض رفضا باتا اي مساس بالاسم الاشوري لان ذلك جريمة لا تغتفر والذي يدعو  لها او يروج لها ليس منا
وهذا ليس تعصب بل حقيقة  يجب. على الاشوري  العيش وفقها 
اما الذي لا يومن باشوريته فليس له معنا مشكلة بل مشكلته هي مع نفسه
والذي يحاول ان يلقي اللوم على ان الاشوريين متعصبين فذلك مرفوض
لان اعتزازنا كاشوريين باصالتنا الاشورية ليس تعصبا بل فخرا وحفظ لامانة الانتماء الاشوري
ومحاولات البعض بالتغلغل الى الصحن القومي  الاشوري  المقدس من اجل تخريبه بحجة التقارب. يجب نبذها

سيدي الكريم
انظر الى معظم الردود فانها كلها تدور في نطاق المجاملات
والقضية الاشورية المقدسة لا تستوجب المجاملات ابدا
والحل هو واحد فقط  وهو ان تكن اشوريا فابتعد عن الاشورية وجد ما يليق بك
لاننا على ثقة تامة بل نهاية  طريق كل التسميات هو الاشورية
فالارض اشورية واللغة اشورية والحضارة  اشورية والانسان الذي يتكلم الاشورية هو اشوري وعداه لا علاقه لنا بما يراه لنفسه
ولذلك سيدي الكريم الرجاء وخاصة منك ان تتخلى عن المثاليات  والطوبايات وتتمسك فقط بفضاءل الاشورية
كيف بحق الله  يمكن ان نلتقى مع ذوي عقول ممتلءة. احقادا  ضد الاشوريين
وكيف نتساوى  مع ذوي البداوة والثقافة الصحراوية
اقرا ردودوهم كلها  شتاءم وكلمات بذيءة صحراوية حاقدة
فهل يفيد مع العقارب الكلام  المعسل يا سيدي
تقبل تحياتي
راجيا تقبل كلامي الصريح العبارة 




غير متصل خوشابا سولاقا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2276
    • مشاهدة الملف الشخصي
الى الأخ والصديق العزيز الأستاذ samdesho المحترم
تقبلوا محبتنا الصادقة مع خالص تحياتنا الأخوية
قبل كل شيء نبارك لكم والعائلة الكريمة عيد الميلاد المجيد ورأسة السنة الميلادية الجديدة متمنين لكم موفور الصحة والسعادة
شكراً على مروركم الكريم بمقالنا بهذه المداخلة الرائعة ونشكر كل ملاحظاتكم وإطرائكم وتقييمكم لما نكتبه في هذا الموقع وتحديداً الذي يخص منه وحدتنا القومية وكما تفضلتم ( الكلدان والآشوريون والسريان، أمة واحدة وشعب واحد، ويجب العمل على هذا الاساس وفي هذا الاتجاه) . هذا أمر بديهي لا خلاف تاريخي ولا جغرافي ولا اجتماعي عليه وكل خلافاتنا هي مذهبية لاهوتية انعكست سلباً بسبب تدني المستوى الثقافي والوعي السياسي لمكونات أمتنا في مرحلة نشوء المذاهب اللاهوتية على وعينا القومي بين أن نكون كذا أو كذا من التسميات واليوم باتت هذه التسميات أمراً واقعاً سببت لنا الكثير من الخلافات ، ولغرض تجاوزها يتطلب الأمر حوار ديمقراطي رصين وبعيد عن ثقافة الشتيمة والكراهية لصياغة خطاب جديد مقبول من قبل النخب المثقفة على الأقل في هذه المرحلة من مسيرتنا ، وهذا ما دعوتُ إليه في هذا المقال خلاصة القول .... دمتم والعائلة الكريمة بخير وسلام .

                           محبكم أخوكم وصديقكم : خوشابا سولاقا - بغداد



غير متصل جلال برنو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 153
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
أنا أتفق مع رأي السيد أحيقر ، لأن مسألة الانتماء القومي هو قناعة الفرد ذاته ... فإذا كان الاعتزاز بالقومية يُعَدْ نزعة عنصرية فهذا دليل على جهالة صاحب مثل هذا الرأي .

وعليه فالمؤمن بانتمائه القومي ليس بحاجة إلى المجاملة لكي يكسب ود الغير .

المفارقة هي أن العربي أو الكوردي عندما يعتز بقوميته لا أحد من أبناء شعبنا يتهمه بالعنصرية ولكن عندما يعتز أحدنا بلغته الأم وتراثه يقولون عنهُ " عنصري ".

على أية حال لا أرى جديد في الموضوع ، لأنه من البديهي والمفترض أن يتمسك الكاتب المحترم بأصول الكتابة الرصينة بعيداً عن الشخصنة أو التجريح .

أتمنى أن يتقبل السيد خوشابا الرأي الآخر
 مع خالص تحياتي


غير متصل خوشابا سولاقا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2276
    • مشاهدة الملف الشخصي
الى الأخ والصديق العزيز الكاتب السياسي الأستاذ هنري سركيس المحترم
تقبلوا محبتنا الصادقة مع خالص تحياتنا الأخوية
قبل كل شيء نبارك لكم والعائلة الكريمة عيد الميلاد المجيد ورأسة السنة الميلادية الجديدة متمنين لكم موفور الصحة والسعادة
يسعدني كثيراً مروركم الدائم بكل ما نكتبه في هذا الموقع الكريم ونشكر لكم كل ملاحظاتكم وإضافاتكم القيّمة لأنها تغطي جوانب من ذات الموضوع ، القذف والتجريح والتسقيط السياسي والأساءة على السمعة باستعمال مفردات نابية بات أسلوب وثقافة الحوار للبعض من وعاظ السلاطين الذين جعلوا من أنفسهم أبواقاً نشاز للأحزاب ممن يعتبرون أنفسهم كتاب وبذلك باتت لغة الشتيمة هي لغتهم وثقافة الشتيمة هي خلفيتهم الفكرية ووسيلتهم للحوار مع الآخر المختلف معهم بالفكر وحتى في الخصوصيات القومية والدينية والمذهبية والسياسية .... لذلك وجدنا من الضروري كتابة هذا المقال لنقول لهؤلاء الأخوة " أن الأبداع في الكتابة في ظل غياب الرصانة والكياسة الأدبية والأحترام للذات وللغير وللكتابة ذاتها لا يساوي شيئاً بمعايير الأخلاق والثقافة " ..... دمتم والعائلة الكريمة بخير وسلام .
                         محبكم أخوكم وصديقكم : خوشابا سولاقا - بغداد   



غير متصل خوشابا سولاقا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2276
    • مشاهدة الملف الشخصي
الى الأخ والصديق العزيز الكاتب الهادئ الأستاذ نذار عناي المحترم
تقبلوا محبتنا الصادقة مع خالص تحياتنا الأخوية
قبل كل شيء نبارك لكم والعائلة الكريمة عيد الميلاد المجيد ورأسة السنة الميلادية الجديدة متمنين لكم موفور الصحة والسعادة
أسعدنا مروركم الكريم بمقالنا بهذه المداخلة الثرة التي لا نختلف معكم بما ورد فيها من ملاحظات وما عرضته فيها من أسباب موضوعية وذاتية التي من خلالها آلت أوضاع أمتنا الى ما هي عليه من سوء .
إلا أن موضوع مقالنا تحديداً هو التصدي لثقافة الشتيمة التي باتت لغة ومنهج بعض الكتاب في هذا الموقع وغيره ، وفي وسائل التواصل الأجتماعي المختلفة حيث يستعملون مفردات نابية غير لائقة بقدسية القلم المثقف وروح العصر والحداثة وما عرضته من سرد تاريخي بما يخص أمتنا بكل مكوناتها كان مجرد للتوضيح وليس بغرض تحديد الطرف المسؤول وتحميله المسؤولية ، وكان طلبنا الآخير من المقال هو التخلي عن لغة ومنهج التهجم والتجريح والتسقيط واعتماد لغة ومنهج الكتابة الرصينة والكياسة الأدبية وليس أكثر من ذلك ، أتفق معكم كلياً بشأن ما الذي يجب أن نعمل ونقوم به في المرحلة الراهنة التي تمر بها أمتنا من تحديات تقرير المصير من أجل إنقاذ ما يمكن إنقاذه من إرثنا الثقافي والحضاري التاريخي القومي والكنسي في أرضنا التاريخية بغرض المحافظة عليه من الأنقراض الذي يهدد وجودنا ككيان له ماضٍ مجيد يتباهى به الغريب قبل القريب كما قلتم .... دمتم والعائلة الكريمة بخير وسلام .
                           محبكم أخوكم وصديقكم : خوشابا سولاقا - بغداد 



غير متصل خوشابا سولاقا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2276
    • مشاهدة الملف الشخصي
الى الأخ والصديق العزيز الكاتب المتابع الأستاذ أخيقر يوخنا - أبو سنحاريب المحترم
تقبلوا محبتنا الصادقة مع خالص تحياتنا الأخوية
قبل كل شيء نبارك لكم والعائلة الكريمة عيد الميلاد المجيد ورأسة السنة الميلادية الجديدة متمنين لكم موفور الصحة والسعادة
شكراً على مروركم بهذه المداخلة التي أثارت حقاً شديد استغرابي عن ما وصفتنا فيها بنعوت وأوصاف لا تنسجم مع أفكارنا وكل أطروحاتنا الفكرية والقومية والوطنية التي أبرزنا في كل كتاباتنا ومداخلاتنا التي اتسمت بالواقعية والموضوعية والأعتدال والقرب مع الواقع بحدود المنطقي والمعقول والمقبول والأبتعاد عن أي شكل أو نمط من توجيه الأساءة بمفردات نابية لأي كان من الكتاب والمتداخلين من أجل إبقاء حوارُنا مع الآخر المتفق معنا أو المختلف معنا بالراي ديمقراطي ومفتوح الى أعلى المستويات من أجل توسيع مساحة المشتركات واختزال مساحة الخلافات بقدر الأمكان بينننا كأفراد أو بين مكونات أمتنا على المستوى القومي أو بيننا وبين الآخرين من الشركاء في الوطن على المستوى الوطني وأترك تقييم هذا الجانب للقراء الأعزاء .
 حقيقة كانت مداخلتكم هذه عجيبة غريبة اتهمتمونا بالمثالية والطوباوية وتقريباً بعدم الأنتماء للآشورية ، لا نفهم كيف استنتجتم كل هذه المخرجات من مقالنا هذا الذي أصلاً لا علاقة له بما نعتمونا به من نعوت غريبة ، موضوع المقال يخص أسلوب ومنهج الكتابة الرصينة وثقافة الشتيمة ولا يخص شيء آخر غيرها يا أخي أبو سنحاريب !!! وكل ما سردناه بخصوص الخلافات والأختلافات بين مكونات أمتنا بشأن التسميات القومية والمذهبية الكنسية كان بغرض توضيح طبيعة الكتابات التي تدور بين كتابنا ومثقفينا بهذه الشؤون في وسائل الأعلام والمواقع الألكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي وكيف أن الكثير من تلك الكتابات تتسم بعناصر ثقافة الشيمة بمختلف مستوياتها وتبتعد عن أسلوب الكتابة الرصينة والكياسة الأدبية حيت دعونا في مجمل مقالنا الى " التخلي عن لغة ومنهج التهجم والتجريح والتسقيط واعتماد لغة ومنهج الكتابة الرصينة والكياسة الأدبية وليس أكثر من ذلك " ... وهنا بأسف شديد مع إعتذارنا لشخصكم الكريم أنكم بمداخلتكم هذه قد أسأتم علينا في الكثير مما ورد في مجمل فقراتها وبذلك شملتم بشكل ما بمضمون مقالنا .
يبدو لنا يا صديقنا العزيز أبو سنحاريب أنكم لم تقرأوا المقال بشكل جيد ودقيق كما ينبغي أو أنكم لم تستوعبوا ما قصدناه تحديداً وجرتكم الحمّيَة القومية الآشورية المتطرفة الى كيل التهم لنا كيفما يحلوا للبعض من قرائكم !!! .... على أية حال نحن نشكركم على كل شيء كتبتموه بحقنا لنستفاد من المفيد فيه .... وأخيراً نقول كما قيل ... ليس هكذا تورد الأبلُ يا صديقنا العزيز أبو سنحاريب ، ونترك أمر التقييم للقراء الكرام .
وأدنا نقتبس المقطع الآخير من مداخلتكم الذي يتضمن الكثير من المفردات الغير لائقة بالآخرين وكم فيها أساءة عليهم ليطلع القراء ...
( الأقتباس .....  سيدي الكريم
انظر الى معظم الردود فانها كلها تدور في نطاق المجاملات
والقضية الاشورية المقدسة لا تستوجب المجاملات ابدا
والحل هو واحد فقط  وهو ان تكن اشوريا فابتعد عن الاشورية وجد ما يليق بك
لاننا على ثقة تامة بل نهاية  طريق كل التسميات هو الاشورية
فالارض اشورية واللغة اشورية والحضارة  اشورية والانسان الذي يتكلم الاشورية هو اشوري وعداه لا علاقه لنا بما يراه لنفسه
ولذلك سيدي الكريم الرجاء وخاصة منك ان تتخلى عن المثاليات  والطوبايات وتتمسك فقط بفضاءل الاشورية
كيف بحق الله  يمكن ان نلتقى مع ذوي عقول ممتلءة. احقادا  ضد الاشوريين
وكيف نتساوى  مع ذوي البداوة والثقافة الصحراوية
اقرا ردودوهم كلها  شتاءم وكلمات بذيءة صحراوية حاقدة
فهل يفيد مع العقارب الكلام  المعسل يا سيدي
تقبل تحياتي
راجيا تقبل كلامي الصريح العبارة ) 

 

             دمتم والعائلة الكريمة بخير وسلام ........ محبكم أخوكم وصديقكم : خوشابا سولاقا - بغداد 



غير متصل خوشابا سولاقا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2276
    • مشاهدة الملف الشخصي
الى الأخ والصديق العزيز الأستاذ جلال برنو المحترم
تقبلوا محبتنا الصادقة مع خالص تحياتنا الأخوية
قبل كل شيء نبارك لكم والعائلة الكريمة عيد الميلاد المجيد ورأسة السنة الميلادية الجديدة متمنين لكم موفور الصحة والسعادة
شرفنا مروركم الكريم بمقالنا ونشكر لكم كل ملاحظاتكم وصدرنا رحب لقبول الرأي الآخر وأي نقد موضوعي بناء باستثناء ما يتسم منه بالأساءة الشخصية والتجريح ، ولكن الموضوع لا يخص ما ذهبتم إليه حضرتكم والأستاذ أخيقر يوخنا بل أنه يخص أسلوب ومنهج الكتابة الرصينة في الحوار مع الآخر المختلف والتخلي عن ثقافة الشتيمة بكل أنواعها وكما تفضلتم القول في مداخلتكم أقتبس " لأنه من البديهي والمفترض أن يتمسك الكاتب المحترم بأصول الكتابة الرصينة بعيداً عن الشخصنة أو التجريح ".... دمتم والعائلة الكريمة بخير وسلام .

                        محبكم أخوكم وصديقكم : خوشابا سولاقا - بغداد