"المؤتمر الأول للصحافة الاحترافية" سيصبح ملتقى سنويا للصحفيين المحترفين


المحرر موضوع: "المؤتمر الأول للصحافة الاحترافية" سيصبح ملتقى سنويا للصحفيين المحترفين  (زيارة 312 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل سامان نوح

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 42
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

"المؤتمر الأول للصحافة الاحترافية" سيصبح ملتقى سنويا للصحفيين المحترفين
اختتم، الجمعة (21/12) في بغداد "المؤتمر الأول للصحافة الاحترافية" والذي عقد وبمشاركة 60 صحفيا من مختلف مناطق البلاد، وأكثر من 60 استاذا جامعيا وأكاديميا وكاتبا وناشطا مدنيا فضلا عن طلاب كليات اعلام بجامعات عراقية، بحثوا خلال يومين واقع الصحافة العراقية ومشاكلها وسبل التغلب على التحديات التي تواجهها.
المؤتمر الذي عقد تحت اشراف الشبكة العراقية للصحافة الاستقصائية  (NIRIJ)من المقرر أن يتضاعف عدد المشاركين في دورته المقبلة، ويصبح بدعم شركاء محليين، ملتقى سنويا للصحفيين المحترفين في العراق، يجمع الى جانبهم صحفيين معروفين من المنطقة ودول العالم.
وقال المدير التنفيذي للشبكة العراقية للصحافة الاستقصائية سامان نوح، ان الشبكة، وبعد نجاح المؤتمر الأول للصحافة الاحترافية، تخطط ومن خلال شراكات مع مؤسسات محلية، لتحويل المؤتمر الى ملتقى سنوي للصحفيين المحترفين وتوسيع دائرة المشاركة فيه لتضم صحفيين عرب ودوليين، ليصبح منبرا تفاعليا لمناقشة تحديات ومتطلبات العمل الصحفي، وليتحول الى ورشة لتدريب الصحفيين العراقيين الباحثين عن اكتساب افضل أسس ومهارات العمل الصحفي.
المؤتمر الذي حمل عنوان (الصحافة الاحترافية، التحديات وسبل التطوير) عقد بدعم من منظمة دعم الاعلام الدولي (IMS) وبمشاركة شركائها في العراق، وتضمن ست جلسات عامة وحوارية شارك فيها أكثر من 30 متحدثا من ابرز الصحفيين والاعلاميين والأكاديميين العاملين في حقل الاعلام في العراق، الى جانب تقديم ثلاث ورش تدريبية، ومسابقة جوائز لفنون التحقيقات والتقارير والقصص الصحفية (الفيتشر) المكتوبة.
قدم المتحدثون، اوراق عمل ورؤى عن سبل التغلب على التحديات التي تواجه الصحفيين العراقيين لتقديم صحافة احترافية عميقة ومؤثرة، تلتزم التقصي والدقة والموضوعية والحياد والتوازن، في مجتمع متنوع قوميا ودينيا ومذهبيا وثقافيا.
وناقش المشاركون تحديات: المنافسة، التمويل، ضعف وندرة الفضائيات الإخبارية، الأطر النقابية، الصراع السياسي والاجتماعي، الأخبار الكاذبة والمُحرفة، السوشيال ميديا والجيوش الالكترونية، تحديات بيئة العمل المعقدة والخطرة، والتحديات القانونية. الى جانب تحديات الكتابة عن المكونات وخطاب الكراهية في مجتمع متعدد الاثنيات.
وتضمن المؤتمر جلسة حوارية مفتوحة، بحضور كتاب وصحفيين من مختلف المكونات العراقية، عن واقع الاعلام وتغطياته لقضايا المكونات العراقية ودوره في حفظ السلم الاهلي، بعد تداعيات الحرب على تنظيم داعش وفي ظل مسار اعادة بناء السلام المجتمعي، وجلسة حوارية عن واقع كليات الاعلام وسبل تطوير أداء طلابها لتكون منتجة للمواد الصحفية.
واختتم المؤتمر باعلان نتائج جوائز مسابقته لأفضل التحقيقات الاستقصائية، والقصص الصحفية، والتقارير الصحفية.
ستعمل الشبكة العراقية للصحافة الاستقصائية (نيريج) على جمع الأوراق البحثية المقدمة وابرز المداخلات في كتاب، لتكون مناقشات المؤتمر  ومخرجاته متاحة امام الصحفيين العراقيين والمنظمات المعنية بتطوير واقع الاعلام في العراق.

أدناه قائمة المشاركين في المؤتمر:
1- قاسم السنجري/ وكالة الغد برس/ الوكالات الاخبارية أبرز المشاكل، وتحدي المنافسة.
2- مشرق عباس/ مدير منصة ناس/ تحدي التمويل الذي يعرقل ولادة اعلام مهني حر.
3- منتظر ناصر/ رئيس تحرير صحيفة العالم الجديد/ تحدي التمويل الذي يهدد الاعلام المستقبل.
4 - د. هاشم حسن/ عميد كلية الاعلام بجامعة بغداد/ التحديات التي تواجه كليات الاعلام لتطوير امكانات طلابها.
5- د محسن كشكول/ الجامعة العراقية/ التحديات التي تواجه كليات الاعلام لتطوير امكانات طلابها.
6- ياسين طه/ مدير سابق في قناة (NRT)/ تحديات الاعلام التلفزيوني- ضعف وندرة الفضائيات الإخبارية.
7- ياسر السالم/ نقيب النقابة الوطنية للصحفيين/ التحديات أمام النقابات، واقع الأطر الإدارية وتطويرالعمل الصحفي.
8- زهير الجزائري/ صحفي ورئيس تحرير سابق لعدة مؤسسات إعلامية/ الواقع السياسي والاجتماعي، وتأثيرة على العمل الصحفي
9- حسين علي داود/ الأخبار الكاذبة والمُحرفة، التأثيرات والحلول.
10- مازن الزيدي/ صحفي ومدير تحرير سابق/ السوشيال ميديا والجيوش الالكترونية، التأثيرات والحلول.
11 صالح الياس/ صحفي ومدير موقع المنصة ومنتدى قنطرة/ تحديات بيئة العمل المعقدة والخطرة - الموصل، كيف يمكن مواجهتها؟
12- دلوفان برواري/ مدير شبكة المحامين المتطوعين للدفاع عن حرية التعبير/ التحديات القانونية، حق الحصول على المعلومة.
13- فالح هادي/ شبكة الاعلام العراقي/ شبكة الاعلام، تحديات انتاج التقارير والأفلام التوثيقية.
14- د. سعد سلوم/ مؤسسة مسارات، كاتب وخبير في شؤون الاقليات/ تحديات الكتابة عن المكونات في مجتمع متعدد الاثنيات.
15- خضر دوملي/ صحفي مدرب في شؤون الاقليات وحفظ السلم الأهلي/ تحديات الكتابة عن المكونات، واقع اقليم كردستان.
16- حسين علي داود / بيت الاعلام العراقي/ خطاب الكراهية في مجتمع متنوع اثنيا، الواقع والحلول.
17- جعفر التلعفري/ صحفي تركماني/ هل نجح الاعلام في تغطية قضايا التركمان؟ التحديات المعقدة.
18- ليث بنيامين/ صحفي مسيحي/ هل نجح الاعلام في تغطية قضايا المكون المسيحي.
19- هفال زاخويى/ صحفي كردي ورئيس تحرير صحيفة صباح كردستان/ هل تعكس الصحافة بكردستان واقع التنوع القومي والديني.
20- عمر الشاهر/ صحفي وناشط في الكتابة عن قضايا المناطق الساخنة/ التجربة الشخصية، الالتزام بالموضوعية والحياد والتوازن.
21- كمال العياش/ صحفي استقصائي/ التجربة الشخصية، وتوصيات للكتابة المحترفة.
22- اسامة الهباهبة/ مدير برنامج العراق في منظمة IMS/ تغطية الاعلام لقضايا المكونات، ودوره في حفظ السلم الاهلي في مجتمع متنوع.
23- سامان نوح/ شبكة نيريج للصحافة الاستقصائية/ التحديات امام الاعلام الاحترافي.
24- د.إرادة الجبوري/ كيف يمكن للجامعات ان تكون منتجة لمواد صحفية مهنية؟
25- د.خليل فاخر/ مشرف على جريدة الصحافة الطلابية/  انتاج المواد الصحفية من قبل الطلاب.
26- د.سحر خليفة/ كيف يمكن تطوير قدرات الطلاب بكليات الاعلام؟
25- د.فاضل البدراني/ مشرف على جريدة الخبر/ الجامعات وتطوير قدرات الطلاب.
27- باسم فرنسيس/ صحفي مسيحي/ وقة مقدمة عن واقع الاعلام السرياني.
28- احمد كتاوي/ صحفي وناشط مهتم بقضايا الأقليات.
29- رحمان غريب/ صحفي كردي ومدير مركز مترو.
30- محمود المنديل/ رئيس تحرير وكالة نقطة ضوء الأخبارية المعنية بالأقليات

والى جانب المتحدثين الرئيسيين، ساهم العديد من الصحفيين والأكاديميين والنشطاء، في إغناء الأوراق المقدمة والرؤى المطروحة من خلال مداخلاتهم وملاحظاتهم.

وأدار جلسات المؤتمر وحواراته، كل من:
د. إرادة الجبوري/ كلية الاعلام جامعة بغداد
دانا اسعد/ صحفي ومدرب ومدير في (MICT)
مصطفى ناصر/ مركز تنوع
بشرى الحمداني/ كلية الاعلام الجامعة العراقية
ذكرى سرسم/ منظمة برج بابل
دلوفان برواري/ مدير شبكة المحامين المتطوعين للدفاع عن حرية التعبير
خلود العامري/ صحفية من موقع نقاش.