رسالة رئاسة مجلس قضاء شنكال &&&


المحرر موضوع: رسالة رئاسة مجلس قضاء شنكال &&&  (زيارة 303 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل حسن شنگالي

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 46
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رسالة رئاسة مجلس قضاء شنكال &&&

  (( وقفوهم إنهم مسؤولون ))

     إلى / ألساده وألقاده ألمعنين بألملف ألأمني وألإداري لمحافظة نينوى •
ألسيد رئيس مجلس ألمحافظه ألمحترم •
ألسيد ألمحافظ ألمحترم •
ألسيد قائد عمليات نينوى ألمحترم •
ألسيد قائد ألحشد ألشعبي ألمحترم •
ألسيد قائد شرطة نينوى ألمحترم  •
 
ألسلام عليكم ورحمة الله وبركاته --:
يوم أمس ألخميس ألمصادف
27/ 12/2018
قام مجموعة من ألأشخاص بإقتحام مبنى مجلس قضاء سنجار ألموقع ألبديل في مركز ألقضاء منتهكين بذلك حرمة ألمؤسسه ألشرعيه دون سند قانوني أوغطاء شرعي  منتحلين صفة رئيس وأعضاء ألمجلس خارج ألضوابط والمواد ألدستوريه بدعم واسناد بعض الفصائل ألغير شرعيه وألأحزاب ألمتواجده 
وأمام أنظار أجهزتكم ألأمنيه دون أي رادع للحفاظ على حرمة تلك ألمؤسسه ألخدميه وألشرعيه
وهذه يعتبر سابقة خطيره في ألمشهد ألسنجاري ألمعقد
علما إننا طرقنا كل ألأبواب وحضراتكم على بينة تامه من عودة ألمؤسسات ألشرعيه لمزاولة مهامها في مركز القضاء
دون قيد أو شرط بمجرد تهيأة الأرضيه ألمناسبه وحماية دوائرهم  إلا إننا جميعا لم نتوفق بهذا ألأمر
وألسبب ألرئيسي في هذا ألإخفاق أي عودة ألدوائر هو معارضة هؤلاء الاشخاص والفصائل والاحزاب ألتي تساندهم في هذا ألإتجاه
وهنا أود أن أشير إلى نقطة هامه وبكل أمانه وانا ألمسؤول عما أتطرق إليه
حيث تواجد هؤلاء وألجهات ألسانده  لهم على ساحة سنجار جعل من 300 ألف من أبناء ألمنطقه ألعزوف عن ألعوده وألعيش في ألمخيمات وكأن ألسماء تمطر عليهم دما حين سقوط ألأمطار وعانوا ألأمرين
في ألمهجر
نعم بمجر تواجد هؤلاء في ساحة سنجار  جعل  أكثر من 100 ألف مغادرة ألعراق وأللجوء إلى ألمهجر في شتات
سادتي ألأفاضل&&&
منذ أللحظات ألأولى من وقوع ألكارثه ألبشعه بفصولها ألمروعه
وألتي يندى لها جبين ألإنسانيه
خرج من رحم سنجار ومن مكون ألإيزيدي تحديدا رجالات عاهدوا ألله أن يدافعوا عن ألعرض وألأرض بكل غالي ونفيس وقدموا أرواحهم وفلذات أكبادهم قرابينا ولاسيمى ألمحاصرين في جبل سنجار وأبلوا بلاء حسنا في ألدفاع عنهم وعن ألجبل وألمقدسات بتعاون من كل ألخيرين من طيران ألجيش ألعراقي وألدعم أللوجستي وألعسكري من ألأقليم
نعم لهم ولتضحياتهم نرفع ألقبعة وننحني بهاماتنا أمام موقفهم ألمشرف
 
وتزامنا مع هذه ألبطولات ومنذ أليوم ألأول من ألكارثه
خرج بعض ضعفاء ألنفوس ألمحسوبين على سنجار بخلط ألأوراق بارعين في ألإزدواجيه  يعمل ألواحد منهم مع أكثر من جهه  إنتهازيون متلونين يقفزون من منبر الى منبر لجني ثمار مأساة أهلهم
لم ينجوا من أصابع إتهامهم حتى أللذين وافاهم ألمنية قبل 15 عاما ولا ملائكة ألسماء
قاموا بقتل ألأبرياء أللذين هربوا من بطش داعش يوم الكارثه أي يوم 3/8/2014
ومن ثم قتل ألأبرياء على ألطرقات تباعا لإشعال نار ألفتنة
بين مكونات اهالي شنكال وأستمروا في نواياهم المقيته
لإدخال ألرعب في نفوس ألنازحين من ألعوده وبعد تحرير سنجار قاموا بألسلب وألنهب لكل ما تبقى من داعش من الممتلكات ألعامه وألخاصه وكأنهم غزاة دخلوا المدينة ومن ثم ألتجاوز على ما تبقى من منازل ألمواطنين بحرقها وهدم ألبعض منها غايتهم خلق الازمات وتدهور ألأوضاع لإعطاء ذريعة لتداخلات أقليميه وأليوم أكثر من 85 % من المنازل المتبقيه استولوا عليها وبعد ان رمموها من قبل ألمنظمات  اشغلوها من قبل مناصريهم ومؤيديهم وليسوا من اهالي سنجار وأصحاب ألدور لا يتمكنوا من ألعوده بعد كل هذه ألتصرفات والممارسات العدائيه
حيث لا يوجد في نهجهم شيئ إسمه ألتعايش ولا إعادة ألحياة الى مناطقنا ولا الاعمار
نعم إستطاعوا بنفاقهم وبإمتياز توسيع ألفجوه بين ألأجهزه ألأمنيه من الجيش العراقي والحشد الشعبي وبين إدارة  سنجار كي يستفيدوا من الفراغ ألإداري لتمرير أجنداتهم
في ألوقت ألذي نثمن عاليا كل تضحيات ألخيرين من ألأجهزه ألأمنيه بكل تسمياتها وعناوينهاألمشرفه في مقارعة ألشر وألأشرار خوارج ألعصر دواعش ألأنذال
وآخر تصرفاتهم أليوم وليس آخرا إقتحامهم للمؤسسات بهذه ألطرق ألفوضويه دون أن يعيروا لأي جهة إعتبارات
 
لذا نلتمس من حضراتكم

ألتدخل ألمباشر وممارسة دوركم ألدستوري وألقانوني والانساني للحفاظ على ما تبقى من آمال ابناء سنجار في ألعوده إلى ديارهم
وإيقاف وإبعاد ومحاسبة ألمتجاوزين وألمتاجرين بقضية شنكال ومأساتهم 
وإيعادة ألمؤسسات ألشرعيه للقضاء كخطوة اولى نحو اعادة ألحياة اليها وتهيأة ألأجواء وألأرضيه لعودة ألنازحين وفق سياقات وفلاتر أمنيه و إخلاء منازلهم ودورهم ومناطق سكناهم
ألرحمة وألغفران لشهدائنا ألأبرار
وألشفاء ألعاجل لجرحانا
وفك القيود عن أسرانا ومخطوفينا
ولعنات ألتاريخ تلاحق ألدواعش ألأنذال
ومستنقعات ألخسة وألرذيلة للمتاجرين بدماء ألشهداء ودموع ألثكالا

     وألسلام

وأاله من وراء ألقصد

ملاحظه ::
أتحمل مسؤولية ما جاء في رسالتي

 
      ويس نايف بدل
رئيس مجلس قضاء سنجار
ألجمعه  28/12/2018