بابليون تطالب باقالة رئيس الوقف الشيعي على خلفية "كلام مسيء" إلى المسيحيين


المحرر موضوع: بابليون تطالب باقالة رئيس الوقف الشيعي على خلفية "كلام مسيء" إلى المسيحيين  (زيارة 863 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 33817
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

بابليون تطالب باقالة رئيس الوقف الشيعي على خلفية "كلام مسيء" إلى المسيحيين

عنكاوا دوت كوم/السومرية نيوز/ بغداد
دعا الأمين العام لحركة بابليون ريان الكلداني، السبت، عدم اعطاء المنابر الدينية لما وصفهم بـ"الجهلة والفتنويين"، فيما طالب باقالة رئيس ديوان الوقف الشيعي علاء الموسوي على خلفية "كلاء مسيء" وجه الى المسيحين، مذكرا الموسوي بحادثة مشابهة لهذه ارتكبها الأخير قبل عامين واعتذر عنها فيما بعد.

وقال الكلداني في بيان تلقت السومرية نيوز نسخة منه، "إلى أبناء شعبنا العراقيين عموماً وإلى إخوتنا العقلاء من رجال الدين المسلمين خصوصاً، ببالغ الأسف والغضب، تلقينا ما صدر عن رئيس ديوان الوقف الشيعي علاء الموسوي من كلام مسيء يزدري فيه عيد الميلاد المسيحي ورأس السنة الميلادية، ويشكك بحقيقة العيد، كما يصف الاحتفالات المسيحية بأشنع التوصيفات ويتهم المسيحيين بأبشع الممارسات بلا سبب وبلا حق".

وأَضاف الكلداني، "يا اخوتي، كم نأسف اننا وفي هذه الأيام التي تجتمع شعوب كل بلدان العالم على الاحتفال بنهاية عام وبداية عام آخر، كم نأسف اننا ننهمك بالرد على خطيب منبر يكفرنا من جهة، وخطيب منبر يهيننا من جهة أخرى، بحق الله يا سادة، لا يجوز اعطاء المنابر الدينية للجهلة والفتنويين".

وتابع، "إلى الموسوي الذي لا يستحق إسمه، والذي لا يعبر عن الثقافة الموسوية ولا المحبة الشيعية ولا يمثل إلا التخلّف والرجعية أقول، يبدو انك لم تتعلم من المرة الأولى. منذ أقل من عامين، حضرتك قلت انه يجب مقاتلة المسيحيين وفرض الجزية عليهم (تماما كما فعل داعش)، وحين قاضيناك بالقانون، تراجعت واعتذرت، يبدو انك يا سيدي، بحاجة للمقاضاة بشكل سنوي، ولا ينفع معك الدرس في المرة الاولى".

وتساءل الكلداني، "انت ما دخلك بأمور المسيحيين؟ وبأي حق تتهمهم بالفجور والسيئات؟ هل دخلت بيوتهم؟ هل زرت قراهم؟ هل رأيت كنائسهم؟ هل تعرفت إلى روحانياتهم، هكذا وببساطة، تزدري دين كامل وطائفة كاملة وتثير النعرات الطائفية ؟ وهل نرد عليك بمثل منطقك؟"، موضحا "بيننا وبينك القانون، والرأي العام العراقي، وشعب العراق، ولن نسكت قبل ان تعتذر مجدداً، أو تُقال، أو تحاسب بالقانون على جريمتك هذه التي تمثل طعنة في خاصرة الوحدة الوطنية العراقية والسلم الأهلي".

أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية