البطريرك ساكو .. الرابطه الكلدانيه وبعض الركود والتململ !!! .


المحرر موضوع: البطريرك ساكو .. الرابطه الكلدانيه وبعض الركود والتململ !!! .  (زيارة 397 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل يوسف ابو يوسف

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 5707
  • الجنس: ذكر
  • ان كنت كاذبا فتلك مصيبه وان كنت صادقا المصيبه اعظم
    • مشاهدة الملف الشخصي
تحيه و احترام :

هنئ غبطه البطريرك ساكو اعضاء الرابطه الكلدانيه بمناسبة عيد ميلاد سيدنا يسوع  المسيح و رأس السنة الجديدة 2019 معبرا لهم عن  محبته وتقديره. جاء هذا في الرساله الى أعضاء الرابطة الكلدانية في العالم وتم نشرها على الموقع الاعلامي الرسمي للبطريركيه الكلدانيه تحت نفس العنوان ,طارحا فيها رؤيه وافكار جديده لما سماه بعض الركود والتململ الذي اصاب الرابطه خلال هذه الفتره من مسيرتها , داعيا اياهم الى تجديد العزم والسير قدما الى الامام لتعزيز الأخوّة والمحبة والوحدة بين جميع  الكلدان في العالم، وإشاعة قيم الأخوّة والسلام  مع بقية المكونات . .

بدايه الواقع يشير الى انه لولا غبطه البطريرك ساكو ودعمه وجهوده التي بذلها ما كانت لترى هذه الرابطه الكلدانيه النور ,اما الغايه التي كانت مرجوه منها فغبطته اعلم بها منا لانه صاحب الفكره وواضعها , وبصراحه يومها انا كنتُ من ضمن المعجبين بالفكره لانها ستساهم بجمع الكلدان قوميا وستحرك هذا الحس عندهم لانهم بعيدين كل البعد عنه ,لكن الايام اثبتت (جنك يابو زيد ما غزيت) !!واليوم بعد سنين من تأسيس الرابطه الكلدانيه غبطته استنتج عنها انها مصابه ببعض الركود والتململ !! . لكن السؤال الاهم هو هل كانت الرابطه الكلدانيه تعج بالنشاط والحيويه يوما ما كي يصيبها بعض الركود والتململ ؟؟!!.

الموضوع له ابعاد كثيره لكن الاساس مهم جدا ,فاذا كان الاساس قوياً متيناً فسيتحمل البناء الكثير من العوامل التي تُوثر عليه خصوصا سلباً ,فعلى سبيل المثال منذُ بدايه تأسيس الرابطه  تمت الكثير من المناقشات  بشأن التسميه واخذت فتره ليست بالقليله لاختيار الاسم المناسب ,واخيراً اتفق اصحاب الشأن على التسميه الحاليه وهي (آسورا كلدايا) (بالسورث) والرابطه الكلدانيه بالعربيه !!! وكما ترون بدايه القصيده كفر !! وكما اشرت يومها وعبرت عن رأيي وقلت كيف يكون أسم الرابطه في (السورث) مذكر وفي العربي مؤنث !! فكان عليهم توحيد التسميه ومن خلال لغتنا (السورث) والعربيه نستطيع فيها التحكم بهذا الامر ,كأن تُسمى بالعربيه (رابطه الكلدان) او يحولوا الاسم في (السورث) الى (اسورتا كلديتا) وانتهى الامر ,لكن لا اعلم ما هو نوع العلماء الذين كانوا يناقشون امر التسميه !!! وكل هذا الامر لايحتاج الى اكثر من خمس دقائق لتقرير وتحديد اسم الرابطه وتوحيده مذكر كان ام مؤنث!!!.

من الامور الاخرى المهمه بل اهمها وهو ان لم يكن صاحب فكره الرابطه رجل له سلطه وتحت يده سلطه ماديه وله غايته منها,فما كان ليقوم بهذا العمل اي شخص كلداني او مجموعه كلدانيه اخرى ولسبب بسيط جدا انهم لايعترفون بالشأن القومي اطلاقا وهذا الكلام يشمل 99% من الكلدان فهم لايربطهم اي شئ بالكلدانيه سوى التسميه (وهنا استثني بعض الكلدان الحقيقيين القلائل الذين نمى عندهم الشعور القومي بعد عام 2003 وامثال هؤلاء لن تجدهم على المنابر بل يعملون بصمت) .الكارثه تجد انه هناك بعض الكلدان يعملون بالضد من القوميه الكلدانيه ويغلبون مصالحهم الشخصيه على مصلحه الكلدان !!! وامثال هؤلاء تجدهم داخل الرابطه وخارجها ومشمولين بقول غبطته (أرى انه من الضروري ان يتمسك كل عضو في الرابطة بالقضية – الرسالة التي من أجلها تأسست الرابطة، ورسمها نظامها الداخلي، والتي من أجلها انخرط كل عضوة وعضو في الرابطة، مقدّما جهوده ووقته،  وأن يدرك تماما مكانته ودوره فيها، وان يقف  بقوة  قولا وفعلا مع قضايا الكلدان قوميا وكنسيا ، وألا تهزه مصالحه أو بعض الصعوبات،  يمنة ويسرة.عليه أن يقرّب لا يبعد، يوحـّد ولا يقسّم، يدافع  بموضوعية دقيقة ولا يتهجم جهلا.  وإذا وجدت بعض الإشكالات أن يحاور بكل شجاعة ومسؤولية. وان يعمل بكل شفافية من اجل خير الكلدان وليس  من اجل منفعة  ضيقة. ) فهل كل الاعضاء يؤمنون بكلدانيتهم قوميا ام هناك امور اخرى دعتهم للانخراط في عضويه الرابطه ؟؟ كالحصول على مكاسب أو مركز ؟؟ فهل تم اختيار الرجل المناسب في المكان المناسب ؟ ام تم ملئ الكراسي بما هو متوفر وخلاص (على كوله العراقيين احسن من ماكو!!!) ,وماذا عن باقي الكلدان ؟؟ مع احترامي الشديد لكل الاعضاء وابناء شعبنا الغيورين على كلدانيتهم ,فأن لم نُنمي هذا الشعور القومي عند اطفالنا منذُ طفولتهم فمن الصعب ان يفهموا معنى الاعتزاز والانتماء القومي للكلدانيه وسيبقى الامر بالنسبه لهم مجرد تسميه كما حصل معنا,فهذا احساس ينمو داخلياً ولا يمكن شرأه بالاموال او فرضه على احد,لكن البعض مستعد ان ينخرط فيه ان كان هناك فائده مرجوه منه ومصلحه شخصيه وليس لذوبانه في حب الكلدانيه !!! .

خارج موضوع الرابطه دعوني اكلمكم عن الشعور القومي عند الكلدان ,فعلى سبيل المثال وصل الامر في احدى الجمعيات الكلدانيه ان تتخذ قرار بعدم رفع الاعلام الكلدانيه في سفراتهم الخاصه في قرار اتخذوه في اجتماع بخصوص بهذا الشأن وقاموا بالتصويت عليه !! وحسب المتوقع بالنسبه لي من خبراتي فقد صوت غالبيه الكلدان الحاضرين في هذا الاجتماع على عدم رفع اي اعلام كلدانيه في سفراتهم ما عدا علم كلداني واحد فقط خلف الفرقه الموسيقيه !!!! و احد الاسباب المطروحه لهذا القرار كان ان رفع العلم الكلداني يسبب المشاكل بين شباب الكلدان !!!! مما دعا احد الحضور ان قال للموجودين في ذالك الاجتماع (اننا عار على العلم الكلداني),نعم نحن لايربطنا اي شئ بالكلدانيه سوى التسميه ,حيث ذكرني هذا الفعل بأغنيه سليمه مراد (الهجر مو عادة غريبة لا ولا منكم عجيبة )!!! .

نعود لموضوعنا حيث يقول غبطته (كما ينبغي للرابطة ان تعتمد على ذاتها وليس على الكنيسة، وان تنظم ذاتها وتجد بنحو ابتكاري، تمويلا لنشاطها على قدر حالها من دون النظر الى المؤسسات الأخرى التي تمولها  جهات معينة لأجندات معروفة.على الرابطة ان تحافظ على استقلاليتها  التي هي قوتها. ) فحسب النظام الداخلي للرابطه نجد ما يلي (لا تتوخى الربح، بل تمول عن طريق الهبات ورسوم اشتراكات المنتسبين اليها.) .هنا يتبادر سؤال مهم ,فنحن على العموم قوم نهوى الاخذ ونتجنب العطاء وان اعطينا نترجى في المقابل منفعه شخصيه بالتأكيد ليست عامه ,فكيف للرابطه ان تقاوم وتستمر في مثل هذه الحاله والدعم المادي هو شريان الحياه لديمومتها في مثل حالتنا ككلدان ؟؟ ,من ناحيه اخرى هل من الممكن لطفا ان تشرحوا لنا ما الذي تقدمه هذه الرابطه من فعاليات ونشاطات للمنتسبين اليها وغيرهم كي ينتموا اليها ويساهموا بدفع الاشتراكات ؟؟؟ فأنا عن نفسي لم اسمع بأي نشاطات تقوم بها الرابطه غير الاحتفال بقص قطعه الكيك سنويا لذكرى تأسيسها على انغام الاغاني العربيه والكرديه !!!!وشذرات من هنا وهناك . ولم اسمع بأنه هناك احد فروع الرابطه يقوم بنشاطات اسبوعيه يلتف حولها عائلاتنا وشبابنا الكلدان ,حيث الموقع والدعم المادي هي من اكبر المعوقات وعليه اقترح على كنائسنا ان تُساهم في نشاطات الرابطه الكلدانيه عن طريق المساهمه بأعطاء قاعات الكنائس الخارجيه في يوم يتفقون عليه ليكون يوم اللقاء الاسبوعي حيث تجتمع فيه العوائل الكلدانيه في هذه القاعات ويشاركون في هذه النشاطات تتخللها فقرات ترفيهيه كلعبه (الدمبله) على سبيل المثال ,فحسب معلوماتي الكثير من الاشخاص تستهويهم هذه اللعبه ,وبهذا تتنشط الرابطه ويكون لها مدخول اضافي الى اشتراكات المنتمين اليها الى ان يتمكنوا من ايجاد قاعه خاصه بالرابطه عندها تحافظ على استقلاليتها التي هي قوتها ,والفرع الذي ينجح بهذه التجربه عليه مشاركه خبراته مع الفروع الاخرى ,ويبقى الامر بيد اصحاب الشأن من الكنيسه والرابطه ان يقبلوا او يرفضوا هذا الاقتراح .

يختتم غبطته رسالته بقوله (أتمنى ان يكون هذا العام الجديد انطلاقة جديدة لجميع أعضائها  وان يقفوا جنبا الى جنب مع بعضهم كفريق واحد ؟ وأن يجدوا آلية فاعلة للتواصل العملي بين الرئاسة  والفروع في الداخل والخارج، سعيا لتكون الفروع ظهيرا لبعضها البعض. أتمنى ان تلتقي رئاستها وفروعها  في اقرب وقت من هذا العام، لبلورة الرؤية ورسم ستراتيجية واقعية جديدة،   وغربلة  الانتهازيين والثرثارين المعرقلين  وتنطلق للعمل بكل عزم وقوة، يقينا ان البطريركية لن تتخلى عن دعمكم.) تمنيات ونصائج جميله لاعضاء الرابطه الكلدانيه من قبل غبطته ويا حبذا لو يطبقها اولا على البطريركيه وما يتعلق بها وخصوصا غربلة  الانتهازيين والثرثارين والمتملقين فهؤلاء هم الطامه الكبرى في كل زمان ومكان .والشئ الاخر عن سؤال يتبادر الى الاذهان ,من يتحمل نفقات لقاء الرئاسات والفروع من نقل واقامه ومكان الاجتماع ؟؟ ,وان تم اللقاء هل من الممكن نشر التفاصيل الماديه للعلن على الموقع الرسمي للبطريركيه الكلدانيه ليطلع عليه ابناء شعبنا مع الامور الاخرى؟.

ميلاد مجيد وكل عام وانتم بالف خير.

                                        ظافر شَنو


والحياةُ الأبديَّةُ هيَ أنْ يَعرِفوكَ أنتَ الإلهَ الحَقَّ وحدَكَ ويَعرِفوا يَسوعَ المَسيحَ. الذي أرْسَلْتَهُ. (يوحنا 17\3)